آيات قرآنية للحمل بتوأم وشروط الاستجابة

آيات قرآنية للحمل بتوأم من القرآن الكريم هو درب من البدع فلم يرد في القرآن الكريم أدعية تخص التوأم قط، ولكن تم ذكر الذرية كثيرًا في القرآن فأنبياء الله الصالحين كانوا يرغبون بالذرية الصالحة التي تعينهم وتكون لهم عزوة وعزاء، والتوأم رغبة وحلم عند الكثير من الأمهات لذا من خلال موقع زيادة سنسلط الضوء على موضوع آيات قرآنية للحمل بتوأم.

آيات قرآنية للحمل بتوأم

آيات قرآنية للحمل بتوأم

الحمل تم وصفه في القرآن الكريم بوهن على وهن لذا فهو إقرار إلهي بمشقة الحمل ومدى التعب والشقاء الذي يدره على الأم، ناهيك عن ساعات الولادة المليئة بالصراخ والآلام وقال البعض إن هذا ثاني آلم بعد الحرق حيًا، لذا فبعض الأمهات تتمنى أن لد توأم حتى لا تتعذب مرتين.

يذهب البعض للبحث عن آيات قرآنية للحمل بتوأم سهوًا عن كون القرآن لم يذكر أدعية تختص بالتوأم، لكن لا تُحبط ولا تحزن فالدعاء مستجاب ما دام صداقًا صادرًا من القلب واثق بالله وبإجابته لدعاءة وتسييره الرحيم لأموره.

ادعِ الله بما ترغب سواء تم ذكره في القرآن أم لا، ولكن المبهج أنه لا يوجد دخان دون نار، بمعنى إنه صحيح أن أدعية التوأم لم يتم ورودها في آيات الذكر الحكيم ولكن كلمة ذرية في القرآن تشمل الكثير فأدعِ بالذرية ووجه نيتك لله أن تكون الذرية المقصودة في الدعاء هي التوأم الذي تتمناه.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: دعاء للحمل بتوأم ذكور من القرآن الكريم

الذرية في القرآن الكريم

المال والبنون زينة الحياة الدنيا لذا دعا بعض الأنبياء الله بالذرية ووضح لنا الله ما هي هذه الأدعية التي دعوه بها الأنبياء لنحذو حذوهم في الدعاء، ولكن الأهم أن نمتلك يقينهم بالله حينها يكون الدعاء بإذن الله مستجابًا، وسنقدم لك الآيات القرآنية التي كانت دعاء الأنبياء بالذرية وهي:

قال تعالى: “هُنَالِكَ دَعَا زَكَرِيَّا رَبَّهُ قَالَ رَبِّ هَبْ لِي مِن لَّدُنْكَ ذُرِّيَّةً طَيِّبَةً إِنَّكَ سَمِيعُ الدُّعَاء” الآية (38) سورة آل عمران.

قال تعالى: “رَبِّ لَا تَذَرْنِي فَرْدًا وَأَنتَ خَيْرُ الْوَارِثِينَ” الآية (89) سورة الأنبياء.

قال تعالى: “رَبِّ هَبْ لِي مِنَ الصَّالِحِينَ” الآية (100) سورة الصافات.

قال تعالى: “وَذَا النُّونِ إِذ ذَّهَبَ مُغَاضِبًا فَظَنَّ أَن لَّن نَّقْدِرَ عَلَيْهِ فَنَادَىٰ فِي الظُّلُمَاتِ أَن لَّا إِلَٰهَ إِلَّا أَنتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنتُ مِنَ الظَّالِمِينَ” الآية (87) سورة الأنبياء.

والدعاء بدعاء ذي النون ثم الدعوة بما تريد فهي من الدعاء المستجاب بإذن الله، لذا احرص على الدعاء الذي أنجد الله به سيدنا يونس من بطن الحوت، فالذي جعل هناك أمل في بطن الحوت والظلمات الثلاث يمنحك الأمل في تحقيق مرادك.

قال تعالى: “رَبِّ اجْعَلْنِي مُقِيمَ الصَّلَاةِ وَمِن ذُرِّيَّتِي ۚ رَبَّنَا وَتَقَبَّلْ دُعَاءِ” الآية (40) سورة إبراهيم.

قال تعالى: “رَبَّنَا هَبْ لَنَا مِنْ أَزْوَاجِنَا وَذُرِّيَّاتِنَا قُرَّةَ أَعْيُنٍ وَاجْعَلْنَا لِلْمُتَّقِينَ إِمَامًا” الآية (74) سورة الفرقان.

قال تعالى: “رَبِّ إِنِّي لِمَا أَنزَلْتَ إِلَيَّ مِنْ خَيْرٍ فَقِيرٌ” الآية (24) سورة القصص.

وهذه الآية للدعاء عمومًا بما تشتهي وليس بالذرية فقط، ويمكنك أن توجه تفكيرك ونيتك إلى ما ترغب به أثناء الدعاء بذلك والذي يعلم ما في نفسك سيستجيب كما وعدك إن شاء سبحانه.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: متى يظهر الحمل بتوأم وما أبرز علاماته؟

استجابة الله للدعاء

إذا أردتِ أن تحصلِ على توأم فادعِ، لا يشترط في الدعاء صيغة مسبقة ولا كلمات محفوظة ولا أدعية ذكرت في القرآن أو السنة، ادعِ فقط بالذي يرغبه قلبك حتى لو لم تسعفك الكلمات فرب القلوب يعلم ما في نفسكِ ما عليكِ إلا طلب العون واللجوء إلى الله بجوارحك فهذه هي كيفية الدعاء.

اعلم أو اعلمِ أن الحمل بتوأم ليس بالشيء الهين ولا اليسير، فالحمل العادي وصفه الله بالوهن فما بالك بحملين في مرة واحدة، ليس كل النساء تستطيع تحمل ثِقل هذا الحمل لذا إن رغبتِ فادعِ ولكن اتركِ الله يأتي لكِ بما فيه الخير لكِ فهو الخبير العليم ويدرى ما الذي يناسب عباده وما الذي يرهقهم.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: اعشاب تساعد على الحمل بتوأم وأهم النصائح للحمل بتوأم

هل الدعاء بتوأم مستحب؟

آيات قرآنية للحمل بتوأم

لا يوجد علم لدى بشرى بالغيب لذا أمرنا الله بالدعاء وهو يستجب كل الدعاء ولكن بعلمه وحكمته، فقد يرغب شخص بذكر وآخر بأنثى وآخر بتوأم ولكن لا فرق بين دعاء منهم والآخر فقط الصدق في النية واليقين بالله والثقة به هي التي تحقق الاستجابة.

إذا وجدتِ في نفسكِ القدرة الجسدية على حمل اثنين، والقوة النفسية لتربية طفلين خاصة في أولى سنين عمرهم، وكنتِ ترغبين بتوأم إذًا ادعِ الله بما ترغبين واتركِ العليم يختار لكِ.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: فوائد الميرمية للحمل بتوأم والحالات التي يُحذر فيها استخدام الميرمية

الأخذ بالأسباب لولادة توأم

إذا كنتِ تريدين الحمل بتوأم سنقدم لكِ مجموعة نصائح دينية تُعد من الأخذ بالأسباب لحدوث المطلوب، وسنعرضها لكم فيما يلي:

  • الاستغفار، حيث قال الله تعالى:

فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا (10) يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُم مِّدْرَارًا (11) وَيُمْدِدْكُم بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَل لَّكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَل لَّكُمْ أَنْهَارًا (12)” سورة نوح.

  • الدعاء في الثلث الأخير من الليل مستجاب فأدعِ، حيث إن الحديث الشريف يقول:

إنَّ اللَّهَ يُمْهِلُ حتَّى إذا ذَهَبَ ثُلُثُ اللَّيْلِ الأوَّلُ، نَزَلَ إلى السَّماءِ الدُّنْيا، فيَقولُ: هلْ مِن مُسْتَغْفِرٍ؟ هلْ مِن تائِبٍ؟ هلْ مِن سائِلٍ؟ هلْ مِن داعٍ؟ حتَّى يَنْفَجِرَ الفَجْرُ” صحيح مسلم.

  • استخدام أدعية الأنبياء في دعاء الله بالذرية مع النية بالتوأم.
  • الدعاء بين الأذان والإقامة، والدعاء في السجود، والدعاء عن الاستيقاظ في الليل من النوم قبل العودة للنوم مجددًا، والدعاء في يوم الجمعة خاصة الساعة الأخيرة قبل أذان المغرب.

لذا عند الأخذ بالأسباب السابقة مع الثقة بالله فإن الله بإذنه يستجب لك ويحقق لك ما تتمناه، فاحرص على الأخذ بالأسباب كلما أمكنك.

الخلاصة في 5 نقاط

سنلخص لك أبرز وأهم ما تم ذكره في هذا الموضوع في النقاط التالية:

  1. لا توجد آيات قرآنية للحمل بتوأم.
  2. من المستحب استخدام أدعية الأنبياء بالذرية مع جعل النية توأم.
  3. الأخذ بالأسباب من تحري أوقات الإجابة والاستغفار للحصول على ما تتمنى.
  4. الدعاء بتوأم مثله كمثل أي دعاء آخر لذا أي دعاء هو دعاء مستحب ما لم يكن دعاء بشر أو أذى.
  5. لا يشترط حفظ دعاء والدعاء به بل ادعِ بما في قلبك.
قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.