ترتيب افضل الجامعات في العالم ونبذة عن كل جامعة

ترتيب افضل الجامعات في العالم حافظت جامعة هارفارد الأمريكية على وجودها في قمته منذ 2003 وحتى الآن.. ولمعرفة هذا الترتيب بشكل تفصيلي يتوجب علينا أولًا أن نتطرق إلى ما يعرف بالتصنيف الأكاديمي للجامعات.. وهذا التصنيف هو اللي يخبرنا – بدوره – على أي الأسس يتم أعتبار جامعة ما أفضل من جامعة أخرى، وبالتالي حين نذكر هنا ترتيب افضل الجامعات في العالم تكون أنت عزيزي القارئ على علم بأهمية هذا الترتيب، ومدى جدواه.

ترتيب افضل الجامعات في العالم

“الترتيب الأكاديمي للجامعة العالمية”، المعروف باسم التصنيف الأكاديمي للجامعات والمشار إليه باسم “تصنيف شنغهاي”، هو الترتيب السنوي للجامعات العالمية الذي تنشره شركةShanghai Soft Science Education Information Consulting Co تم تجميع هذا التصنيف ونشره في الأصل من قبل مركز أبحاث الجامعة العالمي من معهد جامعة شنغهاي جياوتونغ للتعليم العالي.

تم نشره لأول مرة في عام 2003.. وكان أول مسح جامعي عالمي متعدد المؤشرات، والذي تم تحسينه لاحقًا بمساعدة العلماء المختصون.

التصنيف الأكاديمي للجامعات العالمية حظي بتقدير مختلف المؤسسات والأفراد. وأشادت مجلة “The Economist” و “مجلة التعليم العالي” على التوالي في عامي 2005 و 2010 بتصنيف شنغهاي على أنه “أهم تقييم سنوي للجامعات البحثية في العالم” و “الترتيب الأكثر شهرة وتأثيراً للجامعات العالمية”.

علّق بينج دينجكانج، المشرف على جامعة أكسفورد، وإيان تشوبو، الرئيس السابق للجامعة الوطنية الأسترالية، على معايير هذا الترتيب.. يعتقد الأول أن الطريقة الإحصائية “صلبة وعادلة”؛ “إعطاء أداء بحثي مهم ومقارنة السمعة”. كما ذكر فيليب ج.باتش، أستاذ المالية في كلية بوسطن، أن تصنيف شنغهاي يعتمد على مزايا “الأهداف المعقولة والواضحة والشفافية العالية”.

أفادت المفوضية الأوروبية في عناوين الصحف الرئيسية 31 ديسمبر 2003 أن ARWU “يستخدم عددًا من مؤشرات أداء البحث العلمي لتقييم الجامعات بجدية”.

يعتقد البروفيسور سايمون مارجينسون من كلية التربية بجامعة لندن أن إحدى مزايا تصنيف ARWU هي أنه “يلتزم بمعايير البحث الأكاديمي”.

يتجنب هذا الترتيب تدخل معايير “الصواب السياسي” مثل التنوع في تصنيفات الجامعات الأخرى، وهو يعمل ببساطة على قياس القدرة الأكاديمية.

اقرأ أيضًا : الجامعات المعترف بها في مصر حول العالم

ترتيب افضل الجامعات في العالم 2021

كما أشرنا مسبقًا تربعت جامعة هارفارد الأمريكية على قمة الجامعات التي شملها تصنيف شنغهاي وهي تسعة وأربعون جامعة من الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة والصين واليابان وكندا وفرنسا وألمانا والسويد ودول أخرى.

فيما يلي نذكر أول عشر جامعات من الأعلى ترتيبًا إلى الأقل حسب ما جاء في تقرير شنغهاي لعام 2021..

  1. جامعة هارفارد (الولايات المتحدة الأمريكية)
  2. جامعة ستانفورد (الولايات المتحدة الأمريكية)
  3. جامعة كامبريدج (المملكة المتحدة البريطانية)
  4. معهد ماساتشوستس للتقنية (الولايات المتحدة الأمريكية)
  5. جامعة كاليفورنيا (الولايات المتحدة الأمريكية)
  6. جامعة برنستون (الولايات المتحدة الأمريكية)
  7. جامعة أوكسفورد (المملكة المتحدة البريطانية)
  8. جامعة كولومبيا (الولايات المتحدة الأمريكية)
  9. معهد كاليفورنيا للتقنية (الولايات المتحدة الأمريكية)
  10. جامعة شيكاغو (الولايات المتحدة الأمريكية)

كل هذه الجامعات نجحت في الحفاظ على مكانها ضمن العشرة جامعات الأولى منذ تأسيس التصنيف في 2003 وحتى الآن، باستثناء جامعة شيكاجو التي جرى تصنيفها في المرتبة الحادية عشر عام 2003 ثم صعدت عام 2004 إلى المرتبة العاشرة وظلت داخل المنافسة حتى وصلت إلى المرتبة الثامنة عام 2006 ثم عادت لتتأرجح بين المركزين التاسع والعاشر حتى استقرت في المركز العاشر طوال الأربعة أعوام الأخيرة.

  1. جامعة هارفارد أفضل جامعة في العالم

جامعة هارفارد
جامعة هارفارد

جامعة هارفارد هي جامعة أبحاث خاصة في كامبريدج، بولاية ماساتشوستس.. تضم حوالي 6800 طالب جامعي وحوالي 14,000 طالب دراسات عليا.

تأسست في عام 1636 وسميت على اسم أول متبرع لها، رجل الدين جون هارفارد..

هارفارد هي أقدم مؤسسة للتعليم العالي في الولايات المتحدة. وقد جعلها تاريخها ونفوذها وثروتها وسمعتها الأكاديمية واحدة من أرقى الجامعات في العالم.

  1. جامعة ستانفورد

جامعة ستانفورد
جامعة ستانفورد

رسميا جامعة ليلند ستانفورد جونيور.. هي جامعة بحثية خاصة في ستانفورد، بولاية كاليفورنيا.

تشتهر ستانفورد بإنجازاتها الأكاديمية وثروتها وموقعها داخل وادي السيليكون. وهي تحتل مرتبة واحدة من أفضل الجامعات في العالم.. (الثانية في عام 2021).

تأسست الجامعة في عام 1885 من قبل ليلند وجين ستانفورد في ذكرى طفلهما الوحيد، ليلند ستانفورد جونيور، الذي توفي العام السابق في سن 15 مصابًا بالحمى التيفودية.

كان ستانفورد عضوًا في مجلس الشيوخ الأمريكي وحاكم كاليفورنيا السابق الذي حقق ثروته كقطب من الأقطاب المؤسسين للسكة الحديد.

قبلت المدرسة طلابها الأوائل في 1 أكتوبر 1891 كمؤسسة مختلطة وغير طائفية.

  1. جامعة كامبريدج

جامعة كامبريدج
جامعة كامبريدج

تأسست في عام 1209 ومنحها الملك هنري الثالث ميثاقًا ملكيًا في عام 1231، وتعد كامبريدج ثاني أقدم جامعة في العالم الناطق باللغة الإنجليزية ورابع أقدم جامعة باقية على قيد الحياة.

نشأت الجامعة من رابطة العلماء الذين غادروا جامعة أكسفورد بعد نزاع مع سكان المدينة. تشترك الجامعتان القديمتان في العديد من الميزات المشتركة وغالبًا ما يشار إليها باسم “Oxbridge”.

جعلت المعايير الأكاديمية والتاريخ والتأثير والثروة من جامعة كامبريدج واحدة من أعرق الجامعات في العالم.

  1. معهد ماساتشوستس للتقنية (MIT)

معهد ماساتشوستس للتقنية
معهد ماساتشوستس للتقنية

هو جامعة أبحاث خاصة في مدينة كامبريدج، بولاية ماساتشوستس الأمريكية. يضم المعهد عدداً من المرافق الرئيسية خارج الحرم الجامعي مثل مختبر معهد أبحاث الشرق الأوسط في لينكولن، ومركز بيتس، ومرصد هايستاك، فضلاً عن المختبرات التابعة له مثل معهدي برود ووايتهيد.

تأسست معهد ماساتشوستس للتقنية في عام 1861 استجابة للتصنيع المتزايد في الولايات المتحدة، واعتمد على تاريخ الجامعات الأوروبية في هذا المجال وشدد على التعليم المختبري في العلوم التطبيقية والهندسة. ومنذ ذلك الحين لعب معهد ماساتشوستس للتقنية دورا رئيسيًا في تطوير العديد من جوانب العلوم الحديثة والهندسة والرياضيات والتكنولوجيا، وتشتهر على نطاق واسع بابتكاره وقوته الأكاديمية، مما جعله واحدًا من أرقى مؤسسات التعليم العالي في العالم.

  1. جامعة كاليفورنيا

جامعة كاليفورنيا
جامعة كاليفورنيا

هي جامعة بحثية عامة في بيركلي، بولاية كاليفورنيا. تأسست في عام 1868 وهي حرم جامعي رائد وأقدم الحرم الجامعي العشر لجامعة كاليفورنيا. تم تصنيف جامعة بيركلي من قبل العديد من المنشورات التعليمية الرئيسية ضمن أفضل عشر جامعات في العالم.

جامعة كاليفورنيا هي واحدة من الأعضاء الـ 14 المؤسسين لاتحاد الجامعات الأمريكية وكان لديها 789 مليون دولار في نفقات البحث والتطوير في السنة المالية المنتهية في 30 يونيو 2015. واليوم تحتفظ جامعة بيركلي بعلاقات وثيقة مع ثلاثة مختبرات وطنية تابعة لوزارة الطاقة بالولايات المتحدة – مختبر لورانس بيركلي الوطني، ومختبر لورانس ليفرمور الوطني ومختبر لوس ألاموس الوطني – وهي موطن لكثير من المعاهد، بما في ذلك معهد أبحاث العلوم الرياضية ومختبر علوم الفضاء.

تقدم بيركلي أيضًا برنامجًا طبيًا مشتركًا في مركز UCSF الطبي من خلال المؤسسة الشريكة لها جامعة كاليفورنيا، بسان فرانسيسكو (UCSF).

اقرأ أيضًا : ارخص الجامعات في العالم العربي لدراسة الطب

  1. جامعة برينستون

هي جامعة بحثية خاصة في برينستون، نيو جيرسي.

تأسست جامعة برينستون عام 1746 في إليزابيث باعتبارها كلية نيوجيرسي، وهي رابع أقدم مؤسسة للتعليم العالي في الولايات المتحدة وإحدى الكليات الاستعمارية التسعة المستأجرة قبل الثورة الأمريكية.

انتقلت المؤسسة إلى نيوارك عام 1747، ثم إلى الموقع الحالي بعد تسع سنوات، وأعادت تسمية جامعة برنستون عام 1896.

  1. جامعة أكسفورد

هي جامعة بحثية جماعية في أكسفورد، إنجلترا.

هناك أدلة على التدريس في وقت مبكر من عام 1096، مما يجعلها أقدم جامعة في العالم الناطق باللغة الإنجليزية وثاني أقدم جامعة في العالم تعمل بشكل مستمر نما بسرعة منذ عام 1167 عندما منع هنري الثاني طلاب اللغة الإنجليزية من الالتحاق بجامعة باريس.

بعد النزاعات بين الطلاب وسكان مدينة أكسفورد عام 1209، فر بعض الأكاديميين شمال شرق كامبريدج حيث أسسوا ما أصبح جامعة كامبريدج.. وكثيرا ما يطلق على “الجامعتين القديمتين” المصطلح المشترك “Oxbridge”.

إن تاريخ وتأثير جامعة أكسفورد جعلها واحدة من أعرق الجامعات في العالم.

وهكذا نكون قد عرضنا ترتيب أفضل الجامعات في العالم لعام 2021 وهو مازال الترتيب المعمول به لعام 2021 ومن المتوقع ألا تكون الإحصائية النهائية لهذا العام دقيقة بسبب جائحة فيروس كورونا كوفيد 19 الذي تسبب في غلق معظم الجامعات وتحايل بعضها الآخر على النظام التعليمي الأكاديمي الراسخ واستبداله مؤقتًا بأنظمة التعليم عن بعد.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.