سرعة التنفس عند الأطفال حديثي الولادة واعراض ضيق التنفس عند الطفل حديثي الولاده

سرعة التنفس عند الأطفال حديثي الولادة إن سرعة التنفس التي نلاحظها عند الأطفال حديثي الولادة، هي عبارة عن حركة الجهاز التنفسي لديهم، وأنه يتم من خلالها قياس التنفس لدى الطفل الرضيع بعدد المرات التي قد قام الطفل بتقديمها، من خلال عملية الزفير والشهيق المستمرة، وأن تلك المرات لابد أن تكون محددة ومنضبطة على حسب السن الخاص بالطفل.

فدائماً ما نلاحظ أن عدد مرات التنفس لدى الشخص البالغ تختلف تماماً عن الطفل الرضيع حيث أن الطفل البالغ  في الوقت العادي هي التي يجب أن تكون ما بين 12 إلى 15 حركة في خلال دقيقة واحدة، وأن تلك الأعداد من الحركات هي المسؤولة عن احتياجات الجسم في خلال التنفس، بينما عند زيادة هذا الرقم فسوف يصل لدى الأطفال المواليد والرضع بأن حركة التنفس لديهم سوف تكون ما بين 40 إلى 60 حركة في خلال دقيقة واحدة، ولكن إذا زادت عن هذا العدد، فربما يكون ذلك الأمر هو دليل على وجود التعب، أو وجود بعض من الخلل لدى الطفل في الجهاز التنفسي.

سرعة التنفس عند الأطفال حديثي الولادة

  •  لقد لاحظنا أن هناك سرعة في التنفس عند الأطفال حديثي الولادة، ولكن لابد أن تكون متوفرة بمعدل طبيعي جداً، وأنه يختلف عن معدل التنفس لدى الأشخاص البالغين، أو معدل التنفس لدى الأشخاص كبار السن، ولكن إذا تم بلوغ المعدل أو الزائدة عن المعدل الطبيعي لدى الأطفال.
  • فلابد من التحقق من هذا الأمر لأن الإفراط في التنفس، ينتج عنه تخلص الطفل بنسبة كبيرة جداً من غاز ثاني أكسيد الكربون، الذي يتواجد في الدم، والذي سوف يتسبب له في زيادة القلوية التابعة للدم.
  • مما يعرض الطفل إلى الهياج العصبي، والتنميل في كافة الأطراف المتواجدة بالجسم، ويؤدي أيضاً إلى حدوث بعض من الآلام في صدر هذا الطفل، لذلك يجب معرفة الأسباب والأعراض التي من خلالها يستطيع الشخص أن يقوم بحماية طفله، أو معالجته من ذلك الضرر بشكل سريع وآمن

ومن هنا سنتعرف علي ضيق التنفس عند الحامل في الشهور الاولي: ضيق التنفس عند الحامل في الشهور الأولى

اعراض ضيق التنفس عند الطفل حديثي الولاده

  • ملاحظة إيقاف التنفس أو انقطاعه بشكل كبير .
  • الشخير الذي يصدر أثناء نوم الطفل، أو أثناء الانتهاء من حركة التنفس. 
  • ملاحظة اتساع في فتحة الأنف عند اتمام عملية التنفس .
  • التمكن من رؤية عضلات صدر الطفل تتحرك إلى الداخل والخارج أثناء التنفس بنسبة كبيرة .
  • لون الجلد يصبح مقارب إلى الأزرق، هو والأغشية المخاطية أيضاً.

ومن هنا يمكنكم قراءة موضوع أسباب ضيق التنفس وخفقان القلب: أسباب ضيق التنفس وخفقان القلب

اسباب النهجان وعلاجه عند الاطفال حديثي الولادة

 لقد أكد لنا الكثير من الأطباء المختصين بالأطفال، أن نهجان وسرعة التنفس التي تحدث لدى الأطفال حديثي الولادة، هو أمر منتشر كثيراً جداً، وأنه غالباً ما يتم التخلص منه عن طريق تعويد الطفل على الحياه الخارجية، التي تختلف تماماً عن تواجده في داخل الرحم، وأنه إذا لم يظهر على ذلك الطفل أي من الأعراض الأخرى المصاحبة لهذا العرض، فإنه لا يكون هناك أي خوف، ولا داعي أبداً للقلق أو التوتر، ولكن عند معرفة أن الطفل يعاني من بعض الأعراض الأخرى المصاحبة لهذا المرض،  أو المصاحبة لسرعة التنفس، فذلك دليل على أن هناك التهاب في الرئة، وأنه يجب معالجته بشكل سريع.

أسباب التنفس السريع لدى الأطفال حديثي الولادة

 هناك الكثير من الأسباب التي يظهر من خلالها، أن الطفل يقوم بالتنفس بشكل سريع جداً، وأنه قد لا يكون لديه أي عيب في الخلق، أو يكون ليس لديه أي التهابات في الرئة، ومن ضمن تلك الأسباب هي كل من:-

  1. الولادة المبكرة حيث أن الطفل يعاني من عدم اكتمال الرئة في جسده بشكل نهائي.
  2. العيوب الخلقية مثل العيوب التي تتواجد في القلب، وهي عبارة عن قناة تفتح ما بين الشريان الرئوي والشريان الأبهر، فعدم وجوده يتسبب في ذلك الأمر .
  3. إذا كانت الأم مصابة بسكر الحمل طوال فترة حمل الجنين، فذلك دليل أيضاً على التنفس السريع للطفل .
  4. أن الولادة القيصرية هي من أسباب التنفس السريع لدى الأطفال.
  5. عوامل وراثية.

 علاج ضيق التنفس عند الأطفال حديثي الولادة

 هناك طريقة معينة  يقوم الأطباء بمتابعتها، لكي يستطيعون علاج ضيق التنفس عند الأطفال، ومن أفضل مميزات تلك الطريقة أنها سريعة الفعالية، وتتم من خلال:-

  • حقن الطفل بمادة معينة  وتلك المادة تؤدي إلى نمو الرئة، ولكن لابد من القيام بها عن طريق فريق طبي مميز .
  • يتم توفير للطفل الأكسجين الدافئ والرطب، الذي يساعده في التنفس ولكن يجب التعرف على الجرعة المناسبة، التي يجب أن يحصل عليها الطفل .
  • من الممكن أن نقوم بإعطاء الطفل جهاز التنفس الصناعي، لكنه يجب عدم استخدامه بشكل كبير، لكي لا يساهم في تدمير الرئه لدى الطفل بسهولة .
  • لابد من وضع الطفل في غرفة بداخل المستشفى، تكون ذات درجة حرارة مناسبة لهذا الرضيع، ويستطيع أن يتحملها .
  • نقوم بتحضير للطفل الأغذية والأطعمة السليمة مع تناوله لمجموعة من المشروبات، والسوائل التي تساهم في علاجها بشكل سريع.

 حالة تسرع التنفس العابر عند حديثي الولادة

 هناك حالة طبية مميزة تعرف باسم حالة تسرع التنفس العابر، أي أنها تستطيع أن تجعل الطفل يقوم بالانتهاء من تلك الحالة بشكل سريع، وهو أن الطفل الذي تكون الرئة الخاصة به بها بعض من السوائل، لم يستطع الجسم أن يقوم بطردها، ولا يوجد لديه أي أعراض أخرى ترتبط بتلك الحالة، لابد من استخدام له حالة تسرع التنفس العابر، التي تساهم في إخراج السوائل من الرئة بعد فترة من الوقت، أو خلال بضع ساعات، ويمكن استخدام تلك الحالة بعد الولادة لفترة من الوقت، لا يجب أن تتجاوز الـ 24 ساعة.

ولا يفوتكم قراءة موضوع علاج النفخة عند الاطفال حديثي الولادة واسبابها واعراضها: علاج النفخة عند الاطفال حديثي الولادة وأسبابها وأعراضها

أمثلة على مشاكل التنفس التي تحدث إلى الطفل حديث الولادة

  •  دائماً ما نلاحظ أن الأطفال حديثي الولادة يصابون بعض من المشكلات، التي تتعلق بالجهاز التنفسي، والتي تؤثر عليهم من حيث القدرة على التنفس بطريقة منتظمة، ومن أكثر تلك الحالات شهرة هي الالتهاب الرئوي أو الإصابة بالأنفلونزا، أو إصابة الطفل بضيق التنفس.
  • وقد يكون هذا الأمر هو الذي ينتج عن عدم اكتمال الرئة لدى الطفل الصغير، لأنه ولد من خلال فترة مبكرة جداً، أو أنه قد يكون لم يستطع أن يخرج كافة السوائل التي تتواجد داخل الرئة، مما عرضه إلى ضيق التنفس أو التنفس بشكل سريع جداً، فسوف نلاحظ تلك الأعراض على الأطفال الذين لم يستطيعوا أن يكتمل لديهم النمو بحوالي 37 أسبوعاً، أي أنهم قد ولدوا بشكل مبكر.
  • و لذلك لا داعي للخوف أو القلق أبداً من سرعة التنفس التي تأتي لدى الأطفال حديثي الولادة على الإطلاق، فنحن قادرين على توفير لكم كافة الأسباب والعوامل والعلاج الذي يساهم في التقليل من تلك المشكلة، وابتعادها عن الطفل بشكل سريع بعد مرور فترة زمنية معينة.

ونرشح لكم قراءة موضوع اسباب زيادة ضربات القلب المفاجئ وضيق التنفس: اسباب زيادة ضربات القلب المفاجئ وضيق التنفس

ولقد تناولنا في هذا المقال كل ما يختص بحالة الطفل الرضيع، الذي يعاني من سرعة التنفس بعد الولادة، وقد تم التعرف على الأسباب الخاصة به، وعلى الأمور التي تسببت في سرعة التنفس، و أن هناك حالات خاصة تسمى بسرعة التنفس العابر، التي تظهر لدى حديثي الولادة، ولكن من خلال متابعتها بشكل طبي متميز، نستطيع الحصول على الشفاء التام بشكل سريع، فلا يمكنك الخوف من تلك الأعراض، ويجب عليك الذهاب إلى الطبيب إذا تم إزدياد الحالات، والأعراض الخاصة بالطفل، بينما إذا كانت أعراض قليلة فلا يمكن القلق أبداً

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.