أسباب تغير لون الجلد إلى الأسود

أسباب تغير لون الجلد إلى الأسود عديدة ومتنوعة منها ما يكون بسبب مشكلة مرضية ومنها ما يكون بسبب ممارسة بعض العادات الخاطئة، وسنقدم لكم كافة أسباب تغير لون الجلد إلى الأسود وكيفية علاج هذه المشكلة وطرق الوقاية منها وذلك من خلال مقالنا اليوم عبر موقع زيادة

أسباب تغير لون الجلد إلى الأسود

أسباب تغير لون الجلد إلى الأسود

 

تتمثل أهم أسباب تغير لون الجلد إلى الأسود فيما يلي:

1- نقص عمل إنزيمات الغده الكظرية

توجد إنزيمات الغدة الكظرية فوق الكلية، ويؤدي ضعف عمل هذه الإنزيمات إلى حدوث نقص أو زيادة في إفراز هرمون الذكورة؛ مما يسبب حدوث تشوه في الأعضاء التناسلية لدى الأطفال، ويحدث أيضًا نقص في هرمون الألديستيرون الذي يعمل على زيادة إفراز الغدة النخامية لهرمون ACTH الذي يسبب زيادة تغير لون الجلد إلى اللون الأسود أو الداكن في الجسم بأكمله، وهو مرض خطير يتم معالجته بإعطاء الكورتيزون مدى الحياة.

2- الإصابة بمرض الأديسون

هو مرض يصيب الغدة الكظرية أيضًا، ولكنه لا يسبب تشوهات للأعضاء التناسلية، ويسبب تغير لون الجلد إلى اللون الأسود، ويصاحبه بعض الأعراض الأخرى مثل آلام في البطن، القيئ، قصر القامة، نقص مستوى السكر في الدم، نقص في الأملاح، ويتم معالجته بتناول الأدوية التي يصفها طبيب الغدد.

3- الإصابة بمرض nigricans Acanthosis

هو مرض تسببه السمنة؛ حيث تؤدي السمنة إلى زيادة هرمون الأنسولين وعدم عمله بشكل صحيح؛ مما يترتب عليه ارتفاع نسبته في الدم؛ فيذهب إلى الجلد ويحول لونه إلى اللون الداكن، ويزيد من سماكة الجلد في منطقة الإبط، والرقبة، والركبة، والكوع، والأعضاء التناسلية، وقد تشير هذه الأعراض إلى احتمال تعرض الشخص للإصابة بمرض السكري مستقبلًا.

كما أن زيادة نسبة الأنسولين في الدم لدى السيدات تسبب الإصابة بتكيسات المبايض، وزيادة إفراز هرمونات الذكورة لديهن؛ مما يترتب عليه زيادة في نمو الشعر في الوجه والجسم كله، وظهور البثور في الوجه، وضعف نسبة الإخصاب لديهن، واضطراب في الدورة الشهرية، ويمكن معالجة هذه الحالة باتباع حمية غذائية صحية، وممارسة التمارين الرياضية.

4- الإصابة بمرض Neurofibromatosis

هو مرض يصاحبه ظهور بقع سوداء على سطح الجلد بحجم معين، ويصاحبه أمراض أعصاب وتشنجات، وقد يسبب حدوث بلوغ مبكر للأولاد قبل سن 9 سنوات، والبنات قبل سن 8 سنوات، ويمكن علاج هذه الحالة بالإبر الهرمونية التي تؤخذ كل شهر، وإذا لم يتم معالجة الحالة؛ فسيؤدي ذلك إلى إصابة الشخص بقصر القامة.

5- الإصابة بمرض (Mccune – Albright syndrome)

غالبًا ما يصيب هذا المرض البنات، وتظهر فيه بقع سوداء متعرجة الأطراف على سطح الجلد، ويصاحب هذا المرض حدوث بلوغ مبكر، والإصابة بأمراض العظام، وأمراض أخرى.

6- الإصابة بالأمراض الفطرية

يتعرض مرضى السكري بالإصابة بالأمراض الفطرية في الأظافر وبين الأصابع وفي الأعضاء التناسلية؛ ويحتاج الشخص في هذه الحالة إلى تنظيم مستوى السكر بالدم، وعلاج الفطريات.

7- الإصابة بمرض (Diabetic dermopathy)

هو مرض يصيب مرضى السكري، وتظهر فيه بقع بنية أو حمراء على الساقين، ويتراوح حجمها ما بين 2/1 سم إلى 1 سم، وقد يصاحبها حكة وحرارة، وفي هذه الحالة يجب تنظيم مستوى السكر بالدم.

8- الإصابة بمرض (Necrobiosis lipoidica diabeticorum)

هو مرض يحدث في الساقين أو في مناطق أخرى من الجسم، ويتحول فيه لون الجلد إلى اللون الأصفر، كما يحدث ضمور في طبقة الجلد، وتوسع في الأوردة، وقد تصاب المنطقة المصابة بالتقرحات، وقد يشير هذا المرض إلى الإصابة بمرض السكر مستقبلًا.

9- زيادة إفراز هرمون الكورتيزون

يفرز هرمون الكورتيزون من الغدة الكظرية أو الغدة النخامية، ويؤدي زيادة إفراز هذا الهرمون إلى الإصابة بالسمنة، وارتفاع ضغط الدم، واضطرابات مستوى السكر في الدم، وهشاشة العظام، وغيرها من الأمراض، كما يسبب أيضًا تشققات حمراء في الجلد وفي الجسم بأكمله وخاصةً منطقة البطن.

10- نقص أو زيادة إفرازات الغدة الدرقية

نقص إفرازات الغدة الدرقية يسبب جفاف شديد في الجلد، وتحوله إلى اللون الأصفر، كما يسبب تساقط الشعر والحواجب، وقد يسبب الإصابة بمرض جلدي اسمه Pretibial myxedema، وهو عبارة عن تورم في الساقين محدد الأطراف، وتحول لون الجلد إلى لون بنى شمعي محمر.

أما زيادة إفراز الغدة الدرقية يسبب تحول لون الجلد إلى اللون الأحمر، ويزيد من نعومة ورطوبة الجلد، وتقشر وحكة الجلد، وكثرة التعرق، وبقع على الساقين، والشعور بالحرارة في الجسم، والأرق، وسرعة ضربات القلب، وتساقط الشعر، ومشاكل بالأظافر، وغيرها من الأعراض الأخرى.

11- الإصابة ببعض الإصابات والأمراض

قد تؤدي الإصابة ببعض الأمراض والإصابات إلى تغير لون الجلد، ومن هذه الأمراض ما يلي:

  • الإصابة بمرض الأنيميا، حيث يؤدي إلى تغير وشحوب في لون الجلد.
  • الإصابة بأمراض الكبد، التي تجعل لون الجلد يتحول إلى اللون الأصفر.
  • الإصابة بحروق الجلد.
  • الإصابة بالتهاب وحساسية الجلد.
  • الإصابة بمرض البهاق، الذي يسبب تحول لون الجلد إلى اللون الأبيض.

اقرأ أيضًا: ما هي أسباب سواد الرقبة من الخلف وعلاجها

12- تناول بعض الأدوية

يوجد بعض الأدوية التي تسبب تغيرات في لون الجلد، ومنها ما يلي:

  • الأدوية المستخدمة في علاج التهاب المفاصل الروماتويدي.
  • أدوية المضادات الحيوية، حيث تسبب فرط التصبغ؛ مما يسبب ظهور بقع مختلفة عن لون الجلد على سطح الجلد.

13- التعرض لأشعة الشمس

يؤدي التعرض الدائم إلى أشعة الشمس إلى تحول لون الجلد إلى اللون الداكن؛ لذا ينصح بتطبيق واقي الشمس قبل التعرض لأشعة الشمس؛ للحماية من أضرار هذه الأشعة، كما أن نزول حمامات السباحة في وقت سطوع الشمس يسبب تغير في لون الجلد.

14- ممارسة بعض العادات الخاطئة

بعض العادات الخاطئة قد تسبب تغير في لون الجلد، وخصوصًا منطقة أسفل العينين، ومن هذه العادات ما يلي:

  • التدخين.
  • السهر.
  • الجلوس أمام الحواسيب والأجهزة الإلكترونية والهواتف لمدة طويلة من الزمن.
  • فرك البشرة بشدة.

15- سوء التغذية

إن تناول الأطعمة الغير صحية، وعدم الاهتمام بتناول الغذاء الصحي الغني بالمعادن والفيتامينات؛ يسبب تشقق وجفاف البشرة، وظهور البقع بها، كما يسبب تحول لون البشرة إلى اللون الداكن.

16- الحمل

تحدث تغيرات في هرمونات الجسم لدى المرأة خلال فترة الحمل؛ مما يسبب تغير لون الجلد لديها، وخاصةً في منطقة الثدي، الرقبة، الخدود، أعلى الصدر، وغالبًا ما يعود لون الجلد إلى لونه الطبيعي بعد انتهاء فترة الحمل والولادة.

طرق علاج تغير لون الجلد

تتمثل أهم طرق علاج تغير لون الجلد فيما يلي:

  • المراهم الطبية: وهي مراهم لا تحتاج إلى وصفة من الطبيب، وتتميز بتعددها، كما أنها ملائمة لجميع أنواع البشرة.
  • التقشير الكيميائي: يقصد به التخلص من الطبقة العليا للبشرة التي حدث تغير اللون بها.
  • الوصفات الطبيعية: وهي وصفات منزلية تساعد على إعادة لون البشرة إلى لونها الطبيعي، ومن هذه الوصفات وصفة الليمون، العسل، الخيار، والزنجبيل.

اقرأ أيضًا: علاج الدم المحبوس تحت الجلد

طرق الوقاية من تغير لون الجلد

أسباب تغير لون الجلد إلى الأسود

يمكن اتباع الطرق التالية للوقاية من تغير لون الجلد:

  • تجنب ممارسة العادات الخاطئة التي تسبب تحول المنطقة حول العين إلى اللون الأسود، فيجب الحرص على النوم مبكرًا، والبعد عن مسببات التوتر والقلق، وعدم الجلوس على الأجهزة الإلكترونية لمدة طويلة من الزمن.
  • تناول الأغذية الصحية التي تحتوي على العناصر الغذائية المفيدة للصحة مثل الفواكه، الخضراوات، البروتينات، والألبان.
  • تطبيق واقي الشمس قبل التعرض لأشعة الشمس، مع تجديده على البشرة كل ساعتين.
  • عدم فرك الحبوب؛ حيث يسبب ذلك ترك آثار لهذه الحبوب على الجلد، ويجب معالجتها بالكريمات الجلدية التي يصفها الطبيب.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع الشواك الأسود

وهنا نكون قد وصلنا إلى نهاية هذا المقال وذلك بعد أن تم توضيح كافة المعلومات عن أسباب تغير لون الجلد إلى الأسود وطرق علاج تغير لون الجلد وطرق الوقاية منه، ونرجو أن ينال المقال إعجابكم.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.