أسباب تأخر الدورة عند المراهقات

أسباب تأخر الدورة عند المراهقات يساعد في التوصل إلى العلاج المناسب، بالإضافة إلى أن أسباب تأخر الدورة الشهرية لدى المراهقات تختلف من بنت للأخرى، كما أن تأخر الدورة الشهرية عند المراهقات تكون من الأمور الطبيعية.

حيث تعد هذه المرحلة مرحلة جديدة من مراحل الفتيات، لذلك سنتعرف على كل ما يخص أسباب تأخر الدورة عند المراهقات هنا من خلال موقع زيادة.

أسباب تأخر الدورة عند المراهقات

تمر الفتاة في تلك المرحلة بالعديد من التغيرات الجسدية، حيث إن الدورة الشهرية في المرات الأولى قد تكون غير منتظمة، وقد تستمر فترات طويلة، إلا أنه مع الوقت تصبح المدة الخاصة بها أقصر، كما أنها تكون صالحة للتنبؤ بقدومها.

في حالة إن تعرضت الفتاة المراهقة إلى الدورة الشهرية في مرة، ثم تأخر حدوثها مرة أخرى لما يقارب على العام، كان في ذلك داعي لأن تذهب إلى الطبيب.

قد يقوم الطبيب في تلك الحالة بطلب إجراء تحليل دم، أو أن يقوم بالكشف على الفتاة بالموجات الفوق صوتية باستخدام جهاز السونار، وذلك بهدف التعرف على سبب هذا التأخر.

السن المناسب لحدوث الدورة الشهرية هو سن 12 عام، وقد تتأخر إلى سن 15 عامًا، لكن في حالة تأخرت الدورة الشهرية عن 15 عام بالنسبة للفتاة المراهقة، يجب أن تقوم بالذهاب إلى الطبيب.

ترجع أسباب تأخر الدورة عند المراهقات إلى بعض العوامل المختلفة، سواء كانت متأخرة عن قدومها لأول مرة أو تكون متأخرة عن موعدها الطبيعي، وتتلخص أسباب تأخر الدورة عند المراهقات في التالي:

اقرأ أيضًا: متى يبدأ القلق من تأخر الدورة الشهرية عند الفتيات

عامل وراثي

في حالة إن كانت الأم لم تحصل على الدورة الشهرية الخاصة بها إلا بعد سن الخامس عشر، قد يكون ذلك كافي لتأخر الدورة الشهرية لدى الفتاة المراهقة.

حيث إن هذه المشكلة قد تكون من المشاكل الوراثية المتناقلة في العائلة، خاصة في حالة إن كان باقي بنات العائلة على هذا الحال.

زيادة الوزن

يحدث ذلك سواء إن كانت الدورة قد جاءت من قبل للفتاة أو تأتي لأول مرة، حيث إن الجسم يحتاج إلى معدل معين من الدهون، ففي حالة إن زاد هذا المعدل عن حده الطبيعي قد يسبب بعض المشاكل.

من أهم المشاكل الخاصة بزيادة الوزن هو اضطراب الهرمونات مما يعمل على تأخر الدورة الشهرية، ويعد هذا من أهم أسباب تأخر الدورة عند المراهقات.

الإصابة بالنحافة

في حالة إن كانت الفتاة المراهقة تعاني من الإصابة بالنحافة أو فقدان الوزن المبالغ فيه، كان في ذلك تأثير قوي على معدل إفراز بعض الهرمونات في الجسم، مما يتسبب في تأخر الدورة الشهرية.

ممارسة التمارين الرياضية

القيام بممارسة بعض التمارين الرياضية بشكل مفرط ومجهد للجسم، حيث إن إرهاق الجسم بشكل مبالغ فيه قد ينتج عنه تأخر الدورة الشهرية، تلاحظ هذه المشكلة بكثرة عند الفتيات التي تمارس رياضة الجري أو رفع الأثقال أو راقصات البالية.

حيث إن التمارين الرياضية تعمل على حرق كميات كبيرة من السعرات الحرارية، مما يعمل على تقليل نسبة الدهون في الجسم عن الحد المطلوب، مما يؤثر على الدورة الشهرية.

كما أن هناك بعض الأسباب الأخرى التي تعمل على تأخر الدورة الشهرية لدى الفتيات، ومن أهمها:

  • حدوث بعض الاضطرابات في الغدد التناسلية.
  • إصابة الدماغ ببعض المشاكل والاضطرابات.
  • إصابة الفتاة بالتليف الكيسي، أو المرض السكري.
  • تعرض الفتاة إلى تناول بعض العقاقير مثل العلاج الكيميائي أو الإشعاعي.
  • معاناة الفتاة من الضغط العصبي.

أنواع تأخر الدورة الشهرية للمراهقات

في ظل التعرف على أسباب عدم مجيء الدورة الشهرية لدى البنات، نجد أن تأخر الدورة الشهرية لدى المراهقات قد انقسم إلى الآتي:

  • تأخر الحيض الأول: عند بلوغ الفتاة سن السادس عشر ولم تحصل على الدورة الشهرية الخاصة بها، يكون هذا ما يعرف بانقطاع الحيض الأول، وتتشابه أسبابه مع النوع الثاني.
  • تأخر الحيض الثانوي: هذا النوع هو انقطاع الدورة الشهرية عن الفتاة المراهقة لمدة 3 أشهر، ويكون هذا النوع من الانقطاع منتشر بين الفتيات المراهقات.

اقرأ أيضًا: علاج تأخر الدورة الشهرية عند البنات 

علاج غياب الدورة الشهرية عند المراهقات

في ظل التعرف على أسباب تقطع الحيض عند الفتيات، نجد أن العلاج الخاص بتأخر الدورة الشهرية لدى الفتيات يختلف باختلاف السبب الخاص به، ويظهر ذلك من خلال النقاط التالية:

  • ففي حالة إن كان سبب تأخر الدورة هو الاضطرابات الهرمونية، يكون العلاج من خلال تناول الهرمونات الصناعية التي تساعد على تنظيم معدل الهرمون في الجسم.
  • أما في حالة إن كانت الفتاة تعاني من متلازمة تكيس المبايض، يكون العلاج المناسب للتخلص من تأخر الدورة الشهرية هو تناول الميتفورمين، بالرغم من أنه يتم استخدامه لعلاج مرضى السكر، إلا أن الأطباء تقوم بوصفه للفتيات ممن يعانوا من متلازمة تكيس المبايض.
  • حبوب منع الحمل: يقوم الأطباء بوصف هذه الحبوب إلى الفتيات ممن تعاني من تأخر الدورة الشهرية، حيث إنه يساعد على معالجة اضطراب الهرمونات.
  • هناك بعض الأطباء الذين يلجئون إلى التدخل الجراحي في حالة إن لم يكن هناك أي استجابة للعلاج الدوائي.

أعراض تأخر الدورة الشهرية لدى المراهقات

تختلف الأعراض التي تشير إلى تأخر الدورة الشهرية عند البنات، ولكن يكون هناك بعض الأعراض الرئيسية، ومن هذه الأعراض:

  • الشعور بألم أسفل منطقة البطن، في الجانب الأيمن والجانب الأيسر.
  • ظهور شعر خشن في بعض مناطق الجسم، مثل حول منطقة السرة.
  • الإصابة بالصداع المزمن، وألم الظهر.
  • الشعور بعدم الاتزان والدوخة.
  • التعرض إلى مشكلة جفاف المهبل.
  • إفراز الثدي مادة سائلة ذات لون لبني.
  • تناثر حب الشباب بكثرة في الوجه.
  • الشعور ببعض الاضطرابات في الرؤيا.

إرشادات للوقاية من تأخر الدورة الشهرية عند المراهقات

يكون سن بلوغ الفتاة يتراوح من عمر 9 سنوات إلى 14 سنة، كما أن هناك بعض الفتيات التي تمتد بهم الفترة إلى 15 سنة، يمكن أن تتعرض الفتاة إلى تأخر الدورة الشهرية بعد نزولها، لذلك سنقدم لكم بعض النصائح التي تساعد على الحد من تأخر الدورة الشهرية، ومن هذه النصائح:

  • يجب أن تقوم الفتيات المراهقات بممارسة بعض التمارين الرياضية الخفيفة، كرياضة الجري أو المشي، لمدة نصف ساعة كل يوم.
  • ينصح بأن تحاول الفتاة أن تقوم بالمحافظة على وزن الجسم المثالي، وأن تقوم بتثبيت هذا الوزن، لا تقل ولا تزيد عنه.
  • الحرص على ممارسة تمارين التأمل والتي تساعد على الهدوء مثل اليوجا.
  • يجب أن تقوم الفتاة المراهقة بتناول الكمية المناسبة من الفيتامينات والمعادن كل يوم.
  • الحرص على تناول وجبات صحية، وتناول الطعام بشكل منتظم.
  • ينصح بتجنب تناول تلك الوجبات السريعة التي تحتوي على نسبة كبيرة من الكربوهيدرات والدهون.
  • يجب أن تبتعد الفتاة عن كل الأشياء التي تسبب لها التوتر والقلق، حيث إن التوتر والقلق من أهم أسباب تأخر الدورة عند المراهقات.

اقرأ أيضًا: أسباب تأخر الدورة الشهرية عند الفتاة العذراء

أخطار تأخر الدورة الشهرية عند المراهقات

يتسبب تأخر الدورة الشهرية في تعرض الفتاة إلى حدوث الكثير من المشاكل الصحية، ومن أهم هذه الأخطار:

  • عندما تتعرض الفتاة إلى تأخر الدورة الشهرية يكون في ذلك خطر على احتمالية إصابتها بنزيف غزير عند نزول الدورة الشهرية، مما يتسبب في تدهور حالة الفتاة النفسية.
  • من أكثر المخاطر التي يمكن أن تنتج عن تأخر الدورة الشهرية هي أن تصاب الفتاة بمتلازمة تكيس المبايض، وهي من أحد الأسباب التي تعيق عملية الحمل والإنجاب.
  • زيادة احتمالية الإصابة بهشاشة العظام: حيث إن حبس الدم وتأخر الدورة الشهرية الناجم عن قلة هرمون الأستروجين في الدم، يعمل على زيادة فرصة الإصابة بهشاشة العظام، ويرجع ذلك إلى أهمية ذلك الهرمون للحفاظ على قوة العظام.

إن أسباب تعذر قدوم نزول الدورة الشهرية للمراهقات تشغل تفكير الفتيات من سن 15 إلى 16 سنة، حيث إن في حالة إن تأخرت الدورة الشهرية عن هذه المدة في مرتها الأولى يكون فيها خطر على الفتاة.

قد يعجبك أيضًا