أسباب تأخر نتيجة الحمل

أسباب تأخر نتيجة الحمل قد تكون ناتجة عن بعض التصرفات الخاطئة منك ليس بالضرورة أن يكون الحمل لم يحدث، حيث إن كل اختبار للحمل سواء كان فحص البول المنزلي أو تحليل الدم بحاجة إلى بعض الإجراءات الواجب القيام بها بالضبط لكي يتم الحصول على النتيجة المؤكدة، وفيما يلي عبر موقع زيادة نتناول أسباب تأخر نتيجة الحمل بالتفصيل.

أسباب تأخر نتيجة الحمل

نتيجة اختبار الحمل من الأمور التي تنتظرها السيدة بفارغ الصبر، وغياب ظهورها من الأمور التي تزيد من خوفها ورغبتها في معرفة إن كان سبب الغياب ناتج عن عدم حدوث الحمل أم شيء مخالف لذلك.

في الواقع إن أسباب تأخر نتيجة الحمل تتوقف على نوع تحليل الحمل الذي قمتِ به، حيث يختلف تحليل البول عن تحليل الدم، وفيما يلي نتناول كل من أسباب تأخر ظهور نتيجة الحمل بالتفصيل:

أولًا: أسباب تأخر نتيجة حمل تحليل البول المنزلي

يعد تحليل البول المنزلي من أسهل الطرق التي يمكن للمرأة استخدامها من أجل معرفة حدوث الحمل من عدمه، كما أن نتيجته مضمونة ويمكن قرائتها بعد دقائق، إلا أن هناك بعض العوامل التي قد تجعل من النتيجة تتأخر في الظهور، وتتمثل فيما يلي:

1ـ الاستخدام الخاطئ للجهاز

 أولى أسباب تأخر نتيجة الحمل في جهاز الفحص المنزلي هي أن يتم استخدامه بالشكل الخاطئ من الأساس، حيث إن هناك بعض التعليمات الواجب اتباعها بالضبط من أجل الحصول على النتيجة المؤكدة، وتوجد تلك التعليمات على العبوة فراجعيها وتأكدي من تطبيقك لها.

اقرأ أيضًا: هل غزارة الدورة تمنع الحمل

2ـ توقيت فحص الحمل

من الهام لكي يتم الحصول على النتيجة الإيجابية والسليمة لفحوصات الحمل سواء كانت بجهاز البول المنزلي أو تحليل الدم أن يتم مراعاة التوقيت المناسب، حيث إن هناك فترة يكون فيها هرمون الحمل عالٍ في البول.

ذلك ما يجعل من أسباب تأخر ظهور نتيجة الحمل هي أن يتم القيام بتحليل الحمل في وقت مبكر للغاية عن الموعد المحدد، ولهذا عليكِ الانتظار إلى موعد اليوم الأول لمجيء الدورة الشهرية المنقطعة.

3ـ حساب فترة التبويض

أحد أسباب تأخر ظهور نتيجة الحمل هي أن يتم حساب فترة التبويض بالطريقة الخاطئة، حيث يُنصح أن يتم حساب الفترة بالشكل الصحيح لكي يتم القيام بالاختبار في التوقيت المناسب.

4ـ انتهاء صلاحية جهاز اختبار الحمل المنزلي

أول الأمور التي يجب مراعاتها في حالة الرغبة بالقيام بفحص البول المنزلي هي أن يتم قراءة التاريخ الخاص بإنتاج الجهاز، لأن النتيجة قد تتأثر بالسلب في حالة كان الجهاز فاسد.

5ـ مستوى هرمون الحمل

يتوقف ظهور النتيجة الإيجابية أو السلبية للحمل من خلال جهاز الحمل المنزلي على تواجد نسبة هرمون الحمل في البول، وتناول الكثير من الماء قبل القيام بفحص البول من شأنه أن يقلل من نسبة ظهور الهرمون في الجهاز.

لهذا يجب ألا يتم تناول قدر كبير من الماء قبل البدء في أداء اختبار الحمل حتى يتم الحصول على النتيجة الصحيحة، وحتى قبل النوم في الليلة التي تسبق أداء اختبار الحمل.

كذلك فإنه في حالة كان هرمون الحمل نسبته عالية جدا في البول لا يمكن أن يتم الحصول على النتيجة الصحيحة والمؤكدة، ولكن ذلك السبب من أسباب تأخر ظهور نتيجة الحمل النادرة الحدوث.

ثانيًا: أسباب تأخر نتيجة الحمل في تحليل الدم

بعد التعرف على أسباب تأخر ظهور نتيجة الحمل في فحص الحمل المنزلي، فمن الواجب العلم أن هناك بعض الأسباب الأخرى التي قد تجعل من نتيجة فحص الدم للحمل تتأخر، ذلك على الرغم من أنه من التحاليل اليقينية والتي لا يمكن أن تحمل خطأ سوى في الأوقات النادرة، وترجع تلك الأسباب لما يلي:

  • إن كانت المرأة خاضعة لعملية الحقن المجهري، حيث إن هرمون الحمل لا يظهر سوى بنجاح تلك العملية.
  • في حالة كان الحمل حادث خارج الرحم.
  • إن كان هناك نسبة عالية من هرمون الحمل في جسد المرأة، فذلك يجعل من النتيجة مضطربة.
  • في حالة كانت المرأة تعاني من السمنة المفرطة؛ لأنها تقلل من نسبة إفراز هرمون الحمل في الجسم.
  • إن كان هناك اضطراب هرموني لدى المرأة ناتج عن سوء التغذية.

اقرأ أيضًا: هل الكريم المهبلي يمنع الحمل

موعد إجراء اختبار الحمل

بعد التعرف على أسباب تأخر ظهور نتيجة الحمل فمن الهام العلم أن موعد إجراء الاختبار عليه عامل كبير في أن يتم الحصول على النتيجة المؤكدة، التي تجعلك علمين عن كان هناك حمل أم لا، وفيما يلي الموعد المناسب إجراء اختبار الحمل بنوعيه:

  • في حالة مر أكثر من عشرة أيام على موعد نزول دورتك الشهرية ولم يحدث، يمكنك البدء بإجراء اختبار الحمل المنزلي عن طريق فحص البول، على أن يكون موعد الفحص في الصباح الباكر فور الاستيقاظ.
  • اختبار الحمل عن طريق الدم من الفحوصات التي يمكنك إجراؤها بعد أن تتأخر دورتك الشهرية بمقدار أسبوع، وهو من التحاليل المؤكدة التي يمكنك اللجوء إليها للتأكد من نتيجة الاختبار المنزلي.

أعراض نقص هرمون الحمل

بالحديث عن أسباب تأخر ظهور نتيجة الحمل، فمن الهام العلم أن هناك بعض العلامات التي ما إن تظهر قد تعد إشارة إلى أن هناك نقص في هرمون الحمل لديك، ويمكنك بعدها أخذ الإجراءات اللازمة، وتتمثل تلك الأعراض فيما يلي:

  • الشعور بالإجهاد الشديد دون القيام بمجهود كبير.
  • كثرة النسيان وعدم القدرة على التركيز.
  • ملاحظة وجود تقلبات مزاجية حادة.
  • الميل إلى الوحدة والاكتئاب.
  • العرق الغزير.
  • الشعور بالصداع وآلام الرأس.
  • التعرض للإصابة بالأورام الليفية.

اقرأ أيضًا: هل الصداع من أعراض الحمل؟

نصائح الحصول على نتيجة صحيحة للحمل

بعد الإلمام بأسباب تأخر ظهور نتيجة الحمل، فمن الجدير بالذكر العلم أن هناك بعض النقاط الإرشادية التي تساهم في تمكنك من الحصول على النتيجة الصحيحة لاختبار الحمل سواء كان منزلي أم دم، وتتمثل تلك النصائح في السطور التالية:

  • من الهام أن يتم تحري الوقت المناسب لإجراء اختبار الحمل، أي احسبِ فترة التبويض الخاصة بك بالشكل الصحيح، ويجب الانتظار لمدة لا تقل عن أسبوع بعد تأخر الدورة الشهرية.
  • إن كنت ترغبين في إجراء اختبار الفحص المنزلي فيجب أن يكون في الصباح الباكر فور الاستيقاظ.
  • يجب الالتزام بكل التعليمات التي تخص كل من التحليلين للحمل.
  • في حالة القيام باختبار الحمل بالدم يمكن إعادة الاختبار مرة أخرى من أجل التأكد بعد مرور فترة.
  • يجب العلم أن هناك حالات لم يظهر فيها نتيجة اختبار الحمل في الدم سوى بعد أسبوعين.

تأخر نتيجة اختبار الحمل لا يعني بالتحديد أنه لم يحدث، فيمكن أن يكون الأمر ناتج عن سوء استخدام لاختبار الحمل المنزلي أو إجراء الاختبار في وقت غير صحيح، ويُنصح بالمتابعة مع طبيب مختص.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.