أسباب تأخر الإفاقة من التخدير

أسباب تأخر الإفاقة من التخدير من الأسئلة الهامة التي يسأل عنها أهل المريض في حالة تأخر الإفاقة، لهذا سوف نتعرف اليوم من خلال موقع زيادة العوامل التي قد تتسبب في تأخر الإفاقة سواء كانت هذه الأسباب متعلقة بالمريض نفسه أو بمشاكل أخرى متعلقة بمادة التخدير وكميتها.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع أشعة الصبغة بالتخدير الكامل

أسباب تأخر الإفاقة من التخدير

أسباب تأخر الإفاقة من التخدير

تختلف الأسباب وراء تأخر الإفاقة وترجع هذه الأسباب إلى الآتي:

1- العوامل المتعلقة بالمريض

قد يكون من أسباب تأخر الإفاقة مشاكل خاصة بالمريض نفسه مثل:

  • نقصان الوزن من العوامل التي تزيد من هذه المشكلة، لأن المرضى الأكثر نحافة يعانون من تأخر الإفاقة.
  • المصابين بأمراض الكلى والكبد.
  • بجانب الإصابة بأمراض الجهاز العصبي.
  • عند التقدم في العمر.
  • كذلك في حالة المعاناة من السكتة الدماغية أو التشنجات.

2- عوامل متعلقة بمواد التخدير

قد تكون جرعة التخدير التي يتم إعطائها للمريض هي السبب، لأن الجرعة الزائدة عن الحد المطلوب مما يتسبب في تأخر الإفاقة.

3- حدوث خلل في بعض العناصر في الجسم

قد يكون من أسباب تأخر الإفاقة من التخدير هو حدوث خلل في مستوى السكر في الدم أو ارتفاع مستوى الصوديوم أو خفض نسبة البوتاسيوم وغيرها من الأمور التي تحدث خلل في الجسم.

اقرأ أيضًا: لماذا لا يتوقف القلب عند التخدير

مدة الاستيقاظ من التخدير

بعد أن أوضحنا أسباب تأخر الإفاقة من التخدير نذكر أنه من الصعب أن نحدد المدة الزمنية التي يتم فيها الإفاقة من التخدير، لأنها تختلف نتيجة عدة عوامل، منها:

  • نوع البنج فيما إذا كان كلي أو جزئي.
  • كما يختلف باختلاف نوع العملية التي يتم أخذ التخدير لها، لأن هناك عمليات تصل لأكثر من 7 ساعات فهي تحتاج لجرعة كبيرة من التخدير.
  • عمر المريض.
  • حالته الصحية.
  • كما أن من العوامل التي تحدد مدة التخدير، هي مهارة الطبيب وخبرته في إعطاء المريض جرعة بنج مناسبة.
  • كفاءة الطبيب قد تساعده في إعطاء المريض بعض مسكنات الألم القوية للاستعانة بها في وقت العملية في بعض الحالات، ويكون ذلك أفضل من إعطاء المريض جرعة أخرى من التخدير.

مراحل التخدير

يمر المريض في عملية التخدير بمجموعة من المراحل تتمثل في الآتي:

  1. في البداية يعطي الطبيب للمريض حقنة التخدير الخاصة بالبنج الكامل التي تستغرق بضع دقائق يشعر فيها المريض بفقدان الوعي بشكل تدريجي.
  2. في أثناء العملية الجراحية يحتاج الطبيب إلى إعطاء المريض جرعة أخرى من التخدير قبل الإفاقة إذا كان بحاجة إلى الوقت لاستكمال العملية الجراحية.
  3. بعد أن ينتهي الطبيب الجراح بشكل كامل من العملية، يتوقف الطبيب عن إعطاء المريض التخدير.
  4. يتم الانتظار فترة من الوقت تختلف من حالة إلى أخرى لكي يفيق المريض ويستعيد وعيه مرة أخرى.
  5. المريض عندما يكون تحت تأثير البنج الكامل، فإنه يحتاج إلى جهاز تنفس صناعي، لأنه لا يستطيع التنفس بصورة طبيعية.
  6. يظل طبيب التخدير بجوار المريض حتى يفيق من البنج ويتابع الوظائف الحيوية في الجسم والاطمئنان على عدم تعرضه لأي مشاكل صحية بسبب التخدير.
  7. يحتاج الكثير من المرضى إلى المكوث في غرفة العناية المركزة حتى التأكد من الوظائف الحيوية في الجسم وقياس معدل ضغط الدم والتنفس وضربات القلب وغيرها.

اقرأ أيضًا: أضرار سحب عينة من النخاع الشوكي

أعراض البنج الزائد

من الأعراض التي قد يعاني منها المريض في حالة التعرض للتخدير الزائد ما يلي:

1- الإصابة ببعض الأمراض الخطيرة

قد يصاب بعض المرضى بالسكتة الدماغية أو الإصابة بالأزمات القلبية في حالة تناول جرعة زائدة من المخدر.

لو كان المريض يعاني من السمنة الزائدة، فقد لا يستطيع الطبيب تحديد مكان الوريد، وبالتالي يعطي المريض المخدر في مكان خاطئ.

2- حدوث مشاكل في الأسنان

تعاني بعض الفئات من وجود مشاكل في الفم والأسنان تظهر أمامهم بعد الإفاقة من التخدير، ومن هذه المشاكل تكسر الأسنان الأمامية الذي يحدث بسبب أنبوب الأكسجين الذي يوضع بطريقة عنيفة في فم المريض أثناء تخديره.

3- انخفاض درجة الحرارة

من المشاكل التي قد تحدث بعد التخدير هي انخفاض درجة حرارة الجسم، هذا الانخفاض يعيق الجسم عن القيام بوظائفه الحيوية.

4- الصعوبة في التبول

تخدير الجسم بالكامل يتسبب في تأثر الجهاز البولي، وعدم قدرة المريض على التبول بعد الإفاقة لفترة من الوقت، ويشعر بالألم أثناء عملية التبول.

5- التهاب الحلق

من الأعراض التي يشعر بها الشخص الذي يخضع للتخدير التهاب الحلق بسبب التنفس الخاطئ بأنبوب الأكسجين، هذه الحالة تصيب حوالي 50% من الأشخاص.

6- القيء والغثيان

التعرض للقيء والغثيان من الأعراض الطبيعية التي يعاني منها أي شخص يتعرض للتخدير، ويستمر ذلك لمدة 24 ساعة على الأقل بعد التخدير، وقد يستمر لبضعة أيام.

7- ألم العضلات

يعاني الكثير من الناس التي تتعرض للتخدير إلى وجود ألم شديد في العضلات، وقد يستمر هذا الألم فترة من الوقت يمتد ليومين أو ثلاثة.

يكون الألم بشكل أكبر في منطقة الكتفين، الرقبة، الظهر ويقل هذا الألم بشكل تدريجي دون علاج.

8- الهلوسة بعد التخدير

يلاحظ الكثير من الناس الهلوسة بعد التخدير، ويرجع ذلك إلى ارتخاء العديد من العضلات في الجسم وارتخاء الأعصاب وعدم القدرة على التحكم في الانفعالات.

لهذا لا تتعجب من رؤية الهلوسة لمن يؤثر عليه البنج وربما يتكلم بطريقة مضحكة وطريفة.

اقرأ أيضًا: ترتيب الألم حسب الصعوبة

موانع التخدير العام

أسباب تأخر الإفاقة من التخدير

توجد بعض الحالات التي يمنع فيها من التعرض للتخدير العام، ومنها:

  • المصابين بأمراض القلب أو فشل القلب أو احتشاء عضلة القلب.
  • كما لا يجب التعرض للتخدير لمرضى الكبد والكلى.
  • المصابين بفقر الدم الشديد أو الاعتلال الخثري الذي قد يتسبب في تجلط الدم.
  • كذلك لا يتم إعطاء التخدير لمرضى السكر ومرضى الغدد.
  • ولا يتم إعطائه لمن لديهم مشاكل في التنفس أو الالتهاب الرئوي أو انسداد الرئة المزمن.
  • كما لا يجب خضوع المريض من ظهور رد فعل تحسسي تجاه التخدير لأي نوع من التخدير.
  • المصابين بأمراض التشنجات العصبية أو الصرع.
  • كذلك لمن يعاني من توقف التنفس المفاجئ أثناء النوم.
  • كما لا يجب لمن يتناول أدوية العلاج النفسي مثل الذهان وغيرها اللجوء إلى التخدير.
  • لمن يتناول مميعات الدم مثل الأسبرين.
  • كما لا يجب خضوع من يتناول مضادات الالتهابات الغير ستيرويدية للتخدير.

اقرأ أيضًا: عملية تغيير مفصل الركبة نسبة النجاح والمضاعفات

طرق الوقاية من مضاعفات التخدير

بعد التعرف على أسباب تأخر الإفاقة من التخدير ، ينبغي التعرف على طرق الوقاية التي يمكن اتباعها للوقاية من مشاكل التخدير، ومنها:

  • يفضل أن تطلب من الطبيب أنبوب خاص بالتنفس الصناعي يكون قصير لكي لا يحدث لك التهابات في الحلق.
  • لا يجب تجاهل مشاكل القيء والغثيان لو استمرت لأكثر من 24 ساعة.
  • يفضل التخلص من الوزن الزائد قبل إجراء العملية الجراحية بقدر الإمكان لعدم التعرض لمشاكل في الجسم بعد التخدير.
  • يجب مراجعة الطبيب المتخصص وإخباره بحالتك الصحية وبجميع الأدوية التي تتناولها قبل التعرض لأخذ جرعة من التخدير.
  • في حالة وجود مشاكل في التبول لا تحاول حبس البول لعدم انفجار المثانة، بل يجب التخلص من هذه المشكلة من خلال العلاجات.
  • يجب الامتناع عن تناول أي أطعمة تتفاعل مع المخدر وتؤثر عليها مثل الثوم، الزنجبيل، الجنكة وغيرها من الأعشاب.
  • لا يجب تناول أي أطعمة أو مشروبات عدد ساعات كافي قبل التخدير لأن التخدير يؤدي إلى ارتخاء عضلات الجسم بالكامل ومنها المعدة.

أسباب الوفاة من البنج

يسأل الكثير من الناس عن أسباب الوفاة من البنج خاصة أنه بالفعل قد يموت الكثير بسبب التخدير، ومن أهم أسباب الوفاة من البنج ما يلي:

  • الأفراد الذين يكون لهم تاريخ مرضي لمشاكل مع التخدير.
  • إعطاء جرعة زائدة من البنج المريض التي لا يتحملها جسده وتصيبه بالأزمات القلبية أو السكتات الدماغية.
  • لهذا ينبغي أن يتم إجراء فحوصات وتحاليل للمريض قبل العملية وأن تتم عملية التخدير تحت الإشراف الطبي الكامل.

اقرأ أيضًا: متى يلتئم جرح عملية المنظار

الآن تعرفنا على أسباب تأخر الإفاقة من التخدير وعلى العوامل التي تؤدي إلى تأخر الإفاقة من حالة إلى أخرى، وعلى مراحل التخدير وكيفية الوقاية من مشاكل التخدير وعلى الأعراض الجانبية التي يشعر بها البعض بعد التخدير.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.