أسباب الشعور بالنعاس المستمر

أسباب الشعور بالنعاس المستمر عند الإنسان تختلف من شخص لآخر، فالنعاس من الحالات التي تدل على رغبة الإنسان واحتياجه إلى النوم، وعلى غير الطبيعي أن هذا الشعور يكون عند الإنسان دائمًا.

لهذا بحث الأطباء في هذا الأمر إلى أن أتوا ببعض الأسباب، والتي سنذكرها لمعرفة أسباب الشعور بالنعاس المستمر من خلال موقع زيادة.

أسباب الشعور بالنعاس المستمر

سنتعرف الآن على الأسباب التي حددها لنا العلماء للأشخاص الذين يشعرون دائمًا بالنعاس الشديد، والذي يستمر لفترات كبيرة من النوم، فعلى الرغم من أن بعض الأشخاص قد ظنوا أن الأمر ليس إلا أرق أو التعب، إلا أن الفحوصات أثبتت أن هناك أسباب إضافية للشعور بالنعاس.

لهذا سنقوم بالتعرف على بعض أسباب الشعور بالنعاس المستمر من خلال السطور التالية:

  • الضغط النفسي والاكتئاب: أسباب الشعور بالنعاس المستمر من أهمها شعور الإنسان دائمًا أنه تحت ضغط نفسي وعصبي، وهذا لأن النفسية تؤثر بالإيجاب أو بالسلب على النوم.
    فكلما ساءت ساء معها النوم، والتفسير العلمي الذي قاله أحد الأطباء، أنه عندما يتعرض الإنسان لنوع من أنواع الاكتئاب فإن الجسم يتعامل معه على هيئة هروب أو حرب، وهذا ما يؤدي إلى زيادة في هرموني الأدرينالين والكورتيزول في الدم.
    فعلى الرغم من أن هذين الهرمونين ليس لهما تأثيرًا مباشرًا لحالة النعاس، لكن زيادتهما تؤثر بشكل كبير على صحة نومك، فتشرع بالنعاس المستمر.
  • عادات نوم سيئة: من أهم أسباب الشعور بالنعاس المستمر النوم وعاداته السيئة، فهي من الأسباب المنتشرة بين الناس بكثرة، حيث يشعر الأغلب منهم أنهم يشعرون بالنعاس في أوقات الصباح.
    فذلك يدل على أنهم لم يحصلوا على القدر الكافٍ من النوم، ومن خلال البحث تعرفنا على أغلب العادات السيئة فمنها “عدم النوم بأريحية، أو النوم على إزعاج مثل التلفاز، أو عدم النوم ساعات كافية، أو جودة النوم قليلة بسبب الكافيين”.
  • الكافيين: الكافيين هي المادة المتواجدة في كثير من المشروبات مثل القهوة والمشروبات المُسكرة مثل الكحول، كما أن السجائر بها نسبة من النيكوتين، والذي يعمل على تدمير الرئة بالإضافة إلى جعل الشخص يشعر بالنعاس.

اقرأ أيضًا: أسباب النوم الكثير المفاجئ

أمراض تسبب الشعور بالنعاس

سنتعرف الآن في هذه الفقرة عن بعض الأمراض يمكنها أن تكون إحدى أسباب الشعور بالنعاس المستمر، هذه الأمراض قد تشعر وكأنها تعمل على إخماد الجسم، مما يسبب له حالة من الخمول والكسل، هذا بجانب المضاعفات التي من الممكن أن تحدث.

لذا سنلقي نظرة على هذه الأمراض عن طريق النقاط التالية:

  • النوم الانتيابي: يعرف أيضًا هذا المرض بحالة التخدير، وهذه الحالة من أهم أسباب الشعور بالنعاس المستمر، فهو عبارة عن مرض عصبي، كل مهمته إصابة الإنسان بالشعور المستمر بالنعاس.
    فقد يؤدي في كثير من الأحيان إلى النوم المفاجئ بدون أدنى قدرة من الشخص على المقاومة، كما أن الهلوسة والنوم الكثير مع وجود اضطرابات في النوم من أهم أعراض هذا المرض، لذلك إن شعرت بهذه الأعراض يجب عليك الذهاب إلى الطبيب المختص.
  • متلازمة كلاين ليفين: على الرغم من أنها من الحالات النادرة، إلا أن بعض الأطباء يعتبرونها أحد أسباب الشعور بالخمول المستمر، وهي تؤثر على الشباب.
    كما تسبب النعاس المستمر، ويمكنها أن تستمر لمدة طويلة، ومن أهم أعراضها “السلوك الجنسي المفرط، وهلوسة دائمة”.

أمراض أخرى تؤدي إلى النعاس الشديد

سنذكر الآن بعض الأمراض والعوامل الأخرى، والتي تؤدي في النهاية إلى شهور الإنسان بالخمول والنعاس في كل أوقات يومه، فتتمثل تلك الأعراض خلال السطور التالية:

  • تململ الساقين: من الأمراض التي قد تسبب النعاس الشديد للإنسان، وهي عبارة عن الشعور بتنميل دائم في الساق والقدم، وتحتاج دائمًا إلى تحريكها بشكل منتظم أثناء النوم حتى تخفف من الألم وتشعر بالراحة.
    ففي تلك الحالة الشخص الذي يمتلك هذه المتلازمة، لا يأخذ قسطًا وافرًا من الراحة بالإضافة إلى أن هذا الشخص يشعر بالتعب الشديد في النهار، ويغلبه النعاس في أغلب الوقت، ومن مضاعفات هذا المرض أيضًا بعض الأمراض في الكلى.
    فقد تؤدي إلى الفشل الكلوي، كما أنه يؤثر على الفيتامينات فيعمل على إنقاصها، لهذا يعتبر من إحدى عوامل الشعور النعاس المستمر.
  • بعض الآثار الجانبية للأدوية: الأدوية الكيماوية من العلاجات التي شاع استخدامها في معالجة الأمراض، ولكن إن تم الإكثار من هذه الأدوية، أو تناولها دون استشارة طبيب، فقد يؤدي هذا إلى آثار جانبية، من أهم هذه الآثار النعاس المستمر.
    في الأغلب تكون أدوية مثل المهدئات والمضادات الهيستامين والمنومات، هي الأكثر مفعولًا.
  • نقص في الفيتامينات: النقص في الفيتامينات الهامة للجسم، قد يكون سببًا في للشعور المتواصل للنوم، فمن أهم تلك الفيتامينات هو فيتامين دال، وفيتامين ب 12، بالإضافة إلى أن نقص بعض المعادن قد يقلل من طاقة الجسم مثل الماغنسيوم والحديد.

اقرأ أيضًا: أسباب قلة النوم في علم النفس وكيفية علاجها

أسباب أخرى تؤدي للشعور بالنعاس الشديد

سنقوم بالتعرف على آخر أسباب الشعور بالنعاس المستمر طبقًا لآراء العلماء، وهذه الأسباب قد تكون موجودة عند البعض لكنه لا يشعر بها، وسنقوم بعرض هذه الأسباب من خلال النقاط التالية:

  • انقطاع النفس: يمكن للنفس أن ينقطع أثناء النوم، حيث إن انقطاع النفس عبارة عن اضطرابات تصيب الجهاز التنفسي، وهذا من خلال ارتخاء عضلاته، مما ينتج عنه انسداد في المجرى الهوائي العلوي.
    بهذا تصبح كمية الأكسجين المتواجدة في الدم غير كافية.

مما يجعل الإنسان يستيقظ بسرعة، حيث يتم إرسال إشارات إلى الدماغ للاستيقاظ، بهذا يكون الشخص قد تقطع نومه، مما يجعله يشعر بالنعاس في الصباح، ومن أهم مضاعفات هذا المرض هو السكتة القلبية، وأحيانًا ارتفاعًا مفاجئًا في ضغط الدم.

  • عوامل خارجية: قد يكون سبب الشعور بالنعاس المفاجئ هو بعض العوامل التي لا دخل للإنسان بها، فعند المرأة تكون الحامل أكثر عرضة للنعاس، وهذا بسبب أنها تشهد تغييرات في الهرمونات مثل هرمون البروجيسترون.

بينما عند الرجل فالشيخوخة تكون من إحدى أسباب الشعور بالنعاس المستمر، بسبب انقطاع التنفس والأرق.

  • التعب المزمن: من الأمراض التي من الممكن أن تصيب الإنسان، وهنا يشعر الشخص بأنه دائمًا متعب، ولا يشعر بأي نوع من أنواع الراحة، ومن أهم الأعراض التي تبين هذا المرض، هو وجود بعض الآلام في المفاصل.

بالإضافة إلى وجود آلام حادة في العضلات حيث إن الحركة بحد ذاتها تكون متعبة النسبة له.

  • الكوابيس: لا يعتبر أغلب العلماء أن الكوابيس من أسباب الإحساس بالنعاس المستمر، ولكنه يبقي من الأسباب الهامة، حيث إن الكوابيس عبارة عن أحلام مرعبة، تنتج من خلال حالات القلق والاكتئاب، لذلك يفزع الشخص أثناء حلمه، وفي بعض الأحيان يخاف أن ينام، وهو ما يجعله عرضة للنعاس المستمر أثناء النهار.

أعراض تدل على شعور الإنسان بالنعاس

بعد أن قمنا بالتعرف على أسباب الشعور بالنعاس المستمر، سنقوم الآن بعرض بعض الأعراض، والتي توضح أن هذا الإنسان يشعر دائمًا بالنعاس، هذه الأعراض سنتعرف عليها من خلال السطور التالية:

  • التعرق المستمر: التعرق من الأسباب التي تجعل الإنسان يتخلص من السموم والماء الزائد في الجسم، ولكن إن زادت هذه العملية فإنها من الممكن أن تصيب الإنسان بالجفاف، كما أن من أعراض الشعور بالنعاس المستمر، التعرق من أقل الأعمال.
  • الإجهاد: الإجهاد بحد ذاته يحتاج إلى الراحة والنوم للتخلص منه، لكن في بعض الحالات يظهر على بعض الأشخاص أعراض أرق، مما يؤكد أنهم يشعرون بالنعاس بشكل كبير.
  • الشخير: من أهم الأعراض التي تبين أن هذا الشخص دائمًا ما يشعر بالنعاس، حيث إنها تدل على وجود مشكلة في التنفس، مما قد يسبب بعض الأمراض مثل الربو، وبذلك فإن الشخير أحيانًا يكون أحيانًا من إحدى علامات التعب، أو من إحدى أسباب قطع التنفس أثناء النوم.
  • الاصفرار: يمكننا أن نلاحظ أن الشخص الذي لديه رغبة شديدة في النوم، أو أنه يشعر بالنعاس المستمر أن وجهه مصفرًا وعلى غير طبيعته، بالإضافة إلى وجود بعض الهالات السوداء أسفل العين.
  • بعض الحالات النفسية: الكسل من الحالات النفسية، والتي يشعر فيها الإنسان بأنه عاجز، فيكون الجسم في حالة خمول، والشخص الكسول تراه دائمًا لا يريد التحرك، مما يدل على أنه يريد النوم.
  • التثاؤب: كثرة التثاؤب في بعض الحالات قد تدل على النعاس، حيث إنها من التقنيات الطبيعية التي خلقها الله في جسم الإنسان، وتعمل على إيقاظه وتنشيطه.

علاج النعاس المستمر

سنذكر لكم في تلك الفقرة أكثر العلاجات الفعالة للنعاس الدائم، فهذه العلاجات قد وصفها لنا أغلب المتخصصين في العلوم الطبيعية، ولهذا يجب عليك اتباعها حتى تتخلص من هذا النعاس المستمر، وسنذكرها لكم عبر تلك النقاط:

  • شرب الماء: أسباب الشعور بالنعاس المستمر منها الجفاف، والذي قد ذكرناه في التعرق، لهذا يفضل على الشخص أن يقوم بشرب ثمانية أكواب من الماء، وهذا حتى لا يشعر الجسم بالنعاس الدائم.
  • وزن الإنسان: وزن الإنسان عادة ما يكون من إحدى العلاجات التي تساعد على تحسن صحته، فالزيادة في الوزن تمنع وظائف كثيرة في الجسم من أداء واجبها، ويكون ذلك بسبب الدهون الموجودة زيادة عن الحد.
  • التخلص من التوتر: التفكير في الأشياء السلبية دائمًا ما تصيب الإنسان بالحزن والاكتئاب، فتفقده حيويته، ويحاول على قدر الإمكان الاسترخاء، بالإضافة إلى التفكير الإيجابي في بعض الأمور.
  • الرياضة: ممارسة الرياضة من العلاجات المهمة جدًا، والتي تجعل جسمك في حالة نشاط، حيث إن الخمول مضاد للحركة، والتحركات الرياضية بشكل منتظم تعمل على إنهاء هذه المسألة.
  • الغذاء الصحي: العناصر الغذائية مهمة جدًا في إكساب الجسم طاقة لازمة لأداء عمله، فتجنب الأطعمة التي تحتوي على مقدار كبير من السكر، بالإضافة إلى تجنب الأطعمة الدسمة، لأن هذه الأطعمة من أسباب الشعور بالنعاس المستمر.
  • الماء البارد: تنشيط الأوعية الدموية هي أفضل علاج للنعاس المستمر، لذلك عند الاستحمام تأكد من أن الماء بارد، فلا تستحم بالماء الساخن إلا إن كنت بحاجة إلى النوم.
  • النوم المتواصل: عدد ساعات النوم، بالإضافة إلى النوم المتقطع يساهموا بشكل كبير على الأرق، مما يصيبك بالنعاس، فنظم نومك جيدًا حتى لا تحتاجه عندما تستيقظ.

اقرأ أيضًا: علاج الأرق وقلة النوم بالقرآن الكريم

نصائح لعدم الشعور بالنعاس المستمر

بعد أن قمنا بالتعرف على أسباب الشعور بالنعاس المستمر، سنذكر لكم بعض النصائح العامة حول تنشيط الجسم دائمًا، وذلك حتى لا تشعر بأي نوع من أنواع الخمول، وسنقدم لكم أهم أربع نصائح حول تنشيط الجسم، وهذا عبر الأسطر القادمة:

  • الانتظام في النوم والاستيقاظ مبكرًا: تحديد وقت ثابت للنوم والاستيقاظ من أهم النصائح التي صرح بها الأطباء، فالإنسان يحتاج في الأغلب إلى النوم لسبع ساعات في اليوم.
  • تجنب الكافيين: تجنب الأشياء التي تحتوي على الكافيين، بالإضافة إلى أن تناوله عند وقت الظهيرة يمكن أن يؤثر على نومك في هذه الليلة.
  • القيلولة: من السنن المؤكدة عن النبي محمد صلى الله عليه وسلم، أنه كان يقيل بعد الظهيرة، حيث إنها من الأوضاع التي تعطي الجسم حيوية كبيرة، وتكسبه طاقة ليكمل بها اليوم.
  • الوجبات: يجب عليك ألا تأكل بشكل عشوائي، فقم بعمل مواعيد ثابتة للوجبات التي تحتاجها في اليوم، وهكذا فإن النعاس سينخفض لديك بشكل ملحوظ، كما أن تأكل وجبات خفيفة عند العشاء، وهذا مثل الحليب والجبن، وذلك حتى لا يحدث اضطرابات معوية بالليل.

الشعور بالنعاس يدل على أن النوم الذي أخذه جسمك ليس كافيًا، فعليك أن تحافظ على صحة جسمك، وذلك حتى لا يعيقك في أداء مهامك اليومية.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.