أسباب تقطع الدورة أثناء نزولها

أسباب تقطع الدورة أثناء نزولها عديدة، وتختلف حسب كم الهرمونات الموجودة بالجسم والتي تختلف من شخصٍ لآخر، كما أنها من الأسباب التي تؤرق النساء وتجعلهم يعتقدون أنهم يواجهون مشاكل مرضية، لذا سيعرض لكم موقع زيادة أسباب تقطع الدورة أثناء نزولها وما هو الطبيعي أو غير الطبيعي بالدورة الشهرية.

أسباب تقطع الدورة أثناء نزولها

هناك العديد من الأسباب التي قد يرجع إليها انقطاع الدورة الشهرية، بعضها يكون خاصًا بالمرحلة العمرية وبعضها قد يكون بسبب الهرمونات أو غير ذلك، لذا سنعرف بالتفصيل عن أسباب تقطع الدورة أثناء نزولها فيما يلي:

اقرأ أيضًا: أسباب نزول دم بني قبل الدورة بأسبوع

تقطع الدورة بسبب المرحلة العمرية

تختلف طبيعة نزول الدورة الشهرية حسب عمر المرأة، ففي بعض الأحيان تكون المرة الأولى لنزول دم الحيض هي مجرد علامة على البلوغ والنضج ثم قد تنقطع من بعد ذلك ثم تنتظم مع التقدم بالعمر، كما أن نزول الدورة الشهرية في المراحل الأولى يكون أخف كما أنها لا تكون غزيرة.

أما في سن الثلاثينات فيما أكثر قد تمر المرأة بفترات في الدورة الشهرية تكون أقل في عدد الأيام لكنها أكثر كثافة، ومن الممكن أن تمر المرأة بفترات قد تتعدى الشهور دون نزول الدورة الشهرية، وذلك في فترة ما قبل انقطاع الدورة الشهرية.

تقطع الدورة بسبب وسائل تنظيم النسل المختلفة

في بعض موانع الحمل ومنظمات النسل يوجد بعض المواد التي تسبب تغيرًا بالهرمونات، مما قد يسبب قلة نزول دم الحيض أو يؤدي إلى قصر فترات الدورة الشهرية وقلة الدم المتدفق.

فإذا كانت موانع الحمل الهرمونية التي تسبب عدم انتظام الدورة الشهرية وتقطعها سببًا في الإزعاج يمكنك اللجوء لسُبلٍ أخرى لتنظيم النسل ومنع الحمل مثل الواقي الذكري وغيرها، وهي من أهم أسباب تقطع الدورة أثناء نزولها.

تقطع الدورة بسبب الحمل

من المعروف أنه في فترات الحمل لا تحدث للمرأة أي نزول في دماء الدورة الشهرية، لكن في بعض الأحيان قد يحدث أن تجدي بعض البقع الحمراء من الدم، وتكون هذه البقع ناتجة من تصادم بطانة الرحم بالبويضات المخصبة الموجودة بجسمك، وهذا النوع من النزيف يستمر على الأكثر لمدة يومين أو أقل، وذلك ثاني أهم أسباب تقطع الدورة أثناء نزولها.

تقطع الدورة بسبب الرضاعة الطبيعية

في حالات الرضاعة الطبيعية قد يحدث ألا تعود الدورة الشهرية مباشرة بعض الوَضع، ويرجع ذلك إلى الهرمون المسؤول عن إنتاج اللبن، الذي يعمل كمانع لعملية التبويض ويسبب حدوث ذلك التأخر بالدورة الشهرية.

لكن يمكن لجسم المرأة أن يكون مستعدًا لحمل جديد أثناء عملية الرضاعة الطبيعية، وذلك يرجع إلى أنه قبل أول دورة شهرية تحدث بعد الحمل تكون عملية التبويض فعالة قبلها بأسبوعين.

إذا عانت المرأة من نزول بعض الدماء كبقع صغيرة أثناء ممارسة الجنس فقد لا يعني ذلك قدوم الدورة الشهرية، أنما هو مبشر بحدوث الحمل.

تقطع الدورة بسبب الضغط العصبي

عند التعرض للضغوطات اليومية التي نمر بها، أو عند فقدان شخص عزيز أو التعرض لبعض المشاعر والعاطفة المضطربة، يعمل ذلك على حدوث بعض الاضطرابات بهرمونات الجسم مما قد يعمل بدوره على تقطع الدورة الشهرية.

تقطع الدورة بسبب نقص الوزن

عندما تتبع المرأة الأنظمة الغذائية بغرض التخلص من الوزن الزائد، تلاحظ في هذه الأثناء أن دورتها الشهرية قد بدأت تصبح أقل كثافة أو ربما قد تتأخر لعدة أشهر.

هذا التغير يحدث بسبب انخفاض نسبة الدهون بالجسم بصورة واضحة، ويرجع ذلك إلى حدوث بعض الاضطرابات في فترات التبويض.

تقطع الدورة بسبب الحالة الصحية السيئة

في بعض الأحيان يكون انقطاع أو قلة نزول الدورة الشهرية عائدَا لمواجهة بعض المشكلات الصحية، منها:

  • الإجهاض.
  • تكيسات المبايض.
  • خلل خطير حدث بمستوى هرمونات الجسم.
  • مشكلة بالأعضاء التناسلية.
  • الانتباذ الباطني الرحمي.
  • أمراض الغدة الدرقية.

وفي هذه الحالات يجب اللجوء لطبيب النساء والتوليد لمعرفة السبب وعلاجه قبل فوات الأوان.

لذا للتعرف على الأعراض التي قد تواجهيها في حالة الإصابة بأيٍ من الأمراض المذكورة سابقًا:

اقرأ أيضًا: نزول خيوط دم مع الإفرازات بعد الدورة بأسبوع

تقطع الدورة بسبب الانتباذ الباطني الرحمي

تعني الإصابة بالانتباذ الباطني الرحمي أن الأنسجة المسؤولة عن عملية تبطين جدار الرحم الداخلي وحمايته تنمو خارج الرحم، ومن أعراضه:

  • أن تعاني المرأة من آلام شديدة بالمعدة.
  • العُقم.
  • تحرك الأمعاء بشكل مؤلم أثناء الدورة الشهرية.
  • الشعور بالألم أثناء التبول.
  • ألم غير محتمل في منطقة الحوض وأسفل الظهر.

تقطع الدورة بسبب تكيسات المبايض

لا يوجد سبب علمي أقرَّ أطباء النساء والتوليد أنه سبب حدوث تكيسات المبايض، لكنه في الغالب يكون بسبب تعرض الجسم لخلل غير طبيعي في الهرمونات قد أثر على المبايض، ومن أعراض الإصابة بتكيسات المبايض:

  • علامات جلدية في كلًا من منطقتي الرقبة والإبط.
  • خفة الشعر وسقوطه بشكل مستمر.
  • اكتساب الوزن.
  • تصبح مناطق الرقبة وتحت الثدي والفخذين أكثر اسمرارًا.
  • مواجهة صعوبة بفقدان الوزن.
  • الإصابة بحب الشباب في الوجه كما يظهر في الصدر والظهر والرقبة.

التحكم بمتلازمة تكيسات المبايض من خلال بعض الخطوات التالية:

  • الانتظام بممارسة الرياضة.
  • الحرص على تناول الأطعمة الصحية.
  • محاولة فقدان الوزن بصورة طبيعية.

تقطع الدورة بسبب الإجهاض

الإجهاض يندرج تحت أسباب تقطع الدورة أثناء نزولها، والإجهاض يعني فقدان الجنين المتكون برحم الأم على هيئة نزيف قوي، وفي بعض الحالات لا تكون الأم على دراية من الأساس بحدوث الحمل لكن تفاجئ بعد حدوث النزيف أنه كان نزيفًا سببه إجهاض الجنين. ومن أعراض الإجهاض:

  • الشعور بآلام بمنطقة أسفل الظهر.
  • حدوث نزيف مهبلي قوي يختلط بأنسجة مخاطية.

مضاعفات تصاحب الدورة الشهرية الخفيفة

تقل الحالات التي تعاني من تقطعات الدورة الشهرية بسبب الأمراض الخطيرة، لكن في حين حدوث ذلك ننصح بالانتظام بالأدوية التي وصفها الطبيب.

قد يسبب تقطع الدورة الشهرية وعدم انتظامها بعض المضاعفات التي تضر جسم المرأة، ومنها:

  • العُقم أو صعوبة القدرة على الحمل.
  • هشاشة العظام.
  • عدم الراحة والشعور بآلام شديدة بالجسم.

فترات غير طبيعية لحدوث الدورة الشهرية

في الحالات الطبيعية تستمر الدورة الشهرية من أربعة لسبعة أيام، لكن في بعض الحالات تنزل الدورة الشهرية إما في حالات متأخرة أو مبكرة عن المعتاد، وتلك هي أبرز الحالات الغير طبيعي حدوثها:

  • توقف الدورة الشهرية لثلاث أشهر على التوالي.
  • استمرار الدورة الشهرية لأكثر من سبعة أيام.
  • أن يكون دم الدورة الشهرية المتدفق أكثر ثِقل أو أخف من الطبيعي.
  • نزول الدورة الشهرية بعد أقل من مرور واحد وعشرون يومًا من انتهاء المرة السابقة، أو أن تنزل الدورة الشهرية بعد انتهاء المرة السابقة بأكثر من خمسةٌ وثلاثون يومًا.
  • أن تُصاحِب الدورة الشهرية ببعض الألم والغثيان.
  • أن تظهر بعض البقع من الدماء بعد انتهاء الدورة الشهرية.
  • القيء المصاحب للدورة الشهرية.
  • التعرض لنزيف بين فترات الدورة الشهرية.

في الحالات السابق ذكرها يستدعى زيارة طبيب النساء والتوليد، وقد يحتاج الطبيب لفحص الجسم عن طريق اختبارات الدم والموجات الصوتية، كما يحتاج الطبيب لأن يتأكد من عدم إصابة الجهاز التناسلي أو المبايض بأي أضرار.

افرأ أيضًا: أسباب انقطاع دم النفاس وعودته

بعض الوصفات لتجنب تقطعات الدورة الشهرية

هناك بعض الوصفات الطبيعية والمشروبات التي تساعد على تجنب تقطع الحيض، ومنها:

  • شرب الزنجبيل الذي من المعروف عنه أنه يساعد في تسهيل الانقباضات الحادثة بالرحم وبالتالي يسهل نزول الدورة الشهرية.
  • تناول الأناناس أو شربه حيث إن الأناناس يحتوي على إنزيم البروميلين الذي يعمل على تقليل الالتهابات ويؤثر في الإستروجين.
  • فيتامين ج والذي يمكن تزيد الجسم به عن طريق تناول الطماطم والحمضيات أو من خلال المكملات الغذائية والفيتامينات القرصية، ويعمل فيتامين ج على تقليل مستوى البروجستيرون بالجسم مما يسهل انقباضات الرحم التي تساعد على نزول بطانة الرحم وحدوث الدورة الشهرية.

الأمراض المتعلقة بهرمونات جسم المرأة تكون من الأمراض الخطيرة بسبب تغير الهرمونات بشكل مستمر، لذا ننصح بمتابعة الطبيب في حالة الشعور بأيٍ من الأعراض المذكورة.