أسباب عدم نزول الوزن

أسباب عدم نزول الوزن من شأنها أن تساعد الفرد على التخلص من الإحباط الناتج عن هذا الأمر، كما أن الوقوف على تلك الأسباب يساعد على التخلص من تلك المشكلة وإيجاد الحل الجذري لها، بما يعود بالنفع على صحة الفرد؛ لذا فمن خلال موقع زيادة سنتعرف على العوامل المؤدية إلى عدم فقدان الوزن.

أسباب عدم نزول الوزن

قد تتفاجأ بأنه على الرغم من ممارسة التمارين الرياضية الشاقة، واتباع العديد من الحميات الغذائية، لكنك لا تفقد الوزن في المقابل، ولا تحصل على الجسم الرشيق الذي تسعى إلى الحصول عليه، من هنا يتوجب عليك البدء بالبحث عن أسباب عدم نزول الوزن.

من هنا نشير إلى أنه توجد العديد من العوامل التي من شأنها أن تؤثر على فرص خسارة الوزن الزائد، والتي تتنوع بين عدم الحصول على القدر الكافي من الراحة واتباع الحميات الغذائية بشكل خاطئ، وغيرها من أسباب عدم نزول الوزن التي سنشير إليها ببعض التفصيل في الفقرات المقبلة.

اقرأ أيضًا: أسباب ثبات الوزن وعدم نزوله

الإصابة بمشكلة في الغدة الدرقية

الجدير بالذكر أن تلك المشكلة من شأنها أن تؤدي إلى تراكم السوائل والأملاح في الجسم؛ مما يؤدي إلى اكتساب الوزن الزائد بدلًا من فقدانه.في بعض الأحيان قد يأتي في مقدمة أسباب عدم نزول الوزن الإصابة ببعض المشكلات الصحية، والتي قد تتمثل في وجود قصور في عمل الغدة الدرقية على سبيل المثال، وفي تلك الحالة عادةً ما يكون الفرد يمارس التمارين الرياضية ويتبع الحمية الغذائية الصحيحة، إلا أن هذا القصور يمنعه من فقدان الوزن الزائد.

احتباس الماء في الجسم وأثره على الوزن

في أغلب الأحيان قد ترى أنك لا تفقد الوزن على الرغم من اتباع الحميات الغذائية القاسية، إلا أنه في حال إن قمت بقياس وزنك فستجد أنك قد اكتسبت المزيد من الوزن، في تلك الحالة يمكن أن يكون الخطأ في الميزان نفسه.

أو يمكن أن يكون السبب في هذا الأمر هو اكتساب العضلات المزيد من الوزن جراء ممارسة التمارين الرياضية، وفي بعض الأحيان قد يكون السبب هو احتباس كمية من السوائل في الجسم، والتي ستجعلك تحصل على الوزن المثالي في حال تم تصريفها على النحو الصحيح.

التوقعات الخاطئة حول خسارة الوزن

قد يصاب البعض بخيبة الأمل حين يجدون أنه على الرغم من تلك الجهود إلا أنهم لا يتمكنون من فقدان الوزن الزائد، لكن دعونا نشير بخصوص هذا الأمر إلى أن التقدير الخاطئ في بعض الأحيان إلى الوقت الذي من المقرر أن تفقد فيه الوزن، يمكن أن يكون أحد أسباب عدم نزول الوزن.

الإصابة باضطراب نهم الطعام

من أسباب العجز عن فقدان الوزن هو الإصابة بهذا النوع من الاضطرابات، والتي من شأنها أن تجعل الفرد يحتاج إلى تناول كميات كبيرة من الطعام في فترات قصيرة، كما أن هذا المرض يشير إلى تناول الوجبات ذات السعرات الحرارية المرتفعة بشراهة.

حيث تتنوع تلك الأطعمة بين المكسرات والشوكولاتة، ناهيك عن الجبن ومنتجات الألبان على اختلاف أنواعها، كما أن الفرد في تلك الحالة عادةً ما يلجأ إلى تناول الأطعمة الصحية وغير الصحية، فيأكل الزبدة ولا يمكنه السيطرة على نفسه بخصوص هذا الشأن.

الجدير بالذكر أنه في تلك الحالة ينبغي على الفرد اللجوء إلى التعويض عن تناول تلك الأطعمة، بتناول الوجبات التي تتضمن السعرات الحرارية المنخفضة، حتى وإن كان يتناول الكميات الكبيرة منها فإنه في تلك الحالة سيمكنه الحد من الأثر السلبي الناتج عن الشراهة في تناول الطعام.

اقرأ أيضًا: أسباب ثبات الوزن أثناء الرجيم

أيام الراحة في الحميات الغذائية

من المتعارف عليه أن كل أنواع الحميات الغذائية التي تهدف إلى التخلص من الوزن الزائد، تتطلب من الفرد الحصول على أيام استراحة حتى يتيح إلى جسمه فرصة تعويض تلك العناصر التي يفتقر إليها في أيام اتباع الحمية.

من ثم فإن عدم الحصول على تلك الفترة والامتناع عن كسر النظام في نهاية الأسبوع، قد يأتي عليك بالنتائج العكسية بدلًا من فقدان الوزن الزائد.

مرحلة ثبوت الوزن

في بعض الأحيان قد يكون واحدًا من أسباب عدم نزول الوزن هو وصول الفرد إلى مرحلة ثبوت الوزن، ففي تلك الحالة عادةً ما يكون جسده قد حصل على القدر الكافي من العناصر الأساسية التي يحتاج إليها، كما أنه في تلك الحالة سيكون قد جعل جسمه يعتاد على تناول مقدار معين من الطعام.

مع مرور الوقت لن يتسنى إلى الفرد ملاحظة أنه يفقد الوزن، كما أنه في تلك الحالة سيحتاج إلى المداومة على ممارسة التمارين الرياضية، التي تجعله لا يكتسب المزيد من الوزن.

في حالة الوصول إلى تلك المرحلة ينبغي على الفرد المتابعة أيضًا مع أخصائي تغذية للتعرف على السلوكيات الصحيحة المتبعة في تلك المرحلة، كما أن تجنب تناول الأطعمة التي تتضمن السكريات والنسب المرتفعة من السعرات الحرارية، سيكون من الأمور الهامة للحفاظ على ثبوت الوزن.

تناول الكحول وعلاقته بالوزن

ضمن إطار التعرف على أسباب عدم نزول الوزن، نشير لأن تناول الكحوليات يمكنه أن يجعلك تكتسب المزيد من الوزن، على الرغم من أنك تتبع الحميات الغذائية، وحينها ستكون مخطئًا إن اعتقدت أن تناول الكحوليات يعمل على رفع معدل حرق الدهون.

حيث إن لتلك المشروبات العديد من الأضرار، كما أنها تتضمن المزيد من السعرات الحرارية التي تعمل على زيادة الوزن.

عملية الأيض البطيئة وتأثيرها على الوزن

إلى جانب أسباب عدم نزول الوزن السابق الإشارة إليها، نجد أن وجود خلل في عملية الأيض أي التمثيل الغذائي يجعلها تسير بصورة بطيئة عن المعدل الطبيعي الذي من شأنه أن يؤثر بالسلب على صحة الجسد، كما أنه سيؤدي إلى التأثير بشكل سلبي على عملية فقدان الوزن الزائد.

الجدير بالذكر أن هذا العرض عادةً ما يظهر مع التقدم بالعمر، كما يمكن التخلص منه بالاعتماد على ممارسة التمارين الرياضية المختلفة.

الضغط النفسي وتأثيره على الوزن

عادةً ما يُسبب هذا الأمر الشعور بالخمول وفقدان الرغبة في ممارسة الأنشطة اليومية التي أعتاد الفرد على ممارستها بصورة منتظمة، كما أن فقدان الحركة بالتزامن مع عدم الانتظام في ممارسة التمارين الرياضية، سيعود عليك بالسلب كذلك.

حتى وإن كنت تتبع حمية غذائية قاسية فلن تفقد الوزن، وفي أغلب الأحيان ستشعر بالجوع إثر هذا الخمول الذي تعاني منه، مما يدفعك إلى تناول المزيد من الطعام واكتساب المزيد من الدهون والوزن الزائد، والنتيجة الحتمية لهذا الأمر عادةً ما تكون الإصابة بالسمنة المفرطة.

اقرأ أيضًا: أسباب ثبات الوزن والعلاقة بين الوزن والسعرات الحرارية

الأطعمة الجاهزة وفقدان الوزن

بالطبع لا يصح تناول الأطعمة الجاهزة وتلك الوجبات التي تتضمن نسبة مرتفعة من الزيوت المهدرجة خلال رحلة فقدان الوزن، إذ أن هذا السلوك من شأنه أن يجعلك تكتسب المزيد من الوزن بدلًا من أن تفقده، حتى وإن كنت تمارس التمارين الرياضية.

الجدير بالذكر أنه ينبغي أيضًا التعرف على مقدار السعرات الحرارية في تلك الوجبات التي على وشك الحصول عليها؛ لتفادي الحصول على قدر كبير منها، مما يسبب اكتساب الوزن.

كثرة الاسترخاء واكتساب الوزن

في حال كنت تود التعرف على أسباب عدم نزول الوزن، دعنا نخبرك أنه على الرغم من المزايا العديدة التي يمكن للفرد الحصول عليها من خلال الاسترخاء، إلا أن هذا لا ينفي وجود بعض الأضرار الناتجة عن الإفراط به، والتي تتمثل في عدم القدرة على فقدان الوزن الزائد.

فالأشخاص المتواجدين في المنزل لفترات طويلة عادةً ما يميلون بصورة طبيعية إلى تناول الوجبات الغذائية، وفي حال عدم الحركة فإن الجسم سيكتسب المزيد من الدهون والوزن بصورة طبيعية؛ نتيجة لعدم توافر عامل يحفز حرق تلك الدهون والتخلص من السعرات الحرارية الزائدة عن الحاجة.

المباعدة بين الوجبات

أحد شروط فقدان الوزن تتمثل في تناول الوجبات في فترات متقاربة حتى تشعر بالشبع؛ ومن ثم سيتسنى لك الاكتفاء بكمية قليلة من الطعام فقط، للحصول على المقدار المطلوب لإنتاج الطاقة في جسدك.

الجدير بالذكر أن تناول تلك الوجبات بغض النظر عن الكميات التي تتضمنها على فترات متباعدة، من شأنه أن يكون أحد أسباب عدم نزول الوزن الأكيدة، ففي تلك الحالة ستتسبب في فتح شهيتك وتحفيزها على تناول المزيد من الطعام.

من ثم فينبغي عليك في تلك الحالة الالتزام بالفترات المقررة لتناول الأطعمة لتحفيز عملية الأيض على أن تتم بصورة صحيحة وعلى النحو الأمثل، مع مراعاة الفارق الزمني بين كل وجبة والأخرى.

ساعات النوم وعلاقتها بفقدان الوزن الزائد

إن أحد أسباب عدم نزول الوزن على الرغم من ممارسة التمارين الرياضية تتمثل في الاضطراب الذي يعاني منه الفرد فيما يخص ساعات النوم، سواء كان ينام كثيرًا أو يعاني من الأرق الذي يحرمه من النوم لفترات طويلة.

حيث إنه في كلا الحالتين ستُصاب بالكسل والخمول، ولن تملك المقدار الكافي من الطاقة لممارسة الأنشطة اليومية أو التمارين الرياضية، وهو ما سيؤدي إلى تناول المزيد من الوجبات واكتساب الوزن وضياع حلم الحصول على الجسم الرشيق.

الجدير بالذكر أن وجود اضطراب في ساعات النوم بشكل عام من شأنه أن يقود بالتبعية إلى ظهور بعض المشكلات الهرمونية، والاضطرابات التي تؤثر على صحة الجسم بشكل عام، مما يؤدي إلى فقدان الوزن أو زيادته في كثير من الأحيان بحسب طبيعة جسم كل شخص.

تأثير السوائل على الوزن

من مسببات عدم التخلص من الوزن الزائد نجد أن السوائل لها أكبر أثر على هذا الأمر، إذ أن تناول المشروبات الغذائية من شأنه أن يعمل على زيادة الوزن، لكونها تتضمن نسبة مرتفعة من السعرات الحرارية، بالإضافة إلى ذلك فإن تلك المشروبات تحتوي على نسبة مرتفعة من السكر أيضًا.

الجدير بالذكر أن بعض المشروبات الأخرى التي تتضمن مادة الكافيين على سبيل المثال، والتي تتنوع بين القهوة والشاي وبعض العصائر، من شأنها أن تأتي بالسلب على الصحة بشكل عام، ناهيك عن تأثيرها السلبي على الوزن وشكل الجسم.

في تلك الحالة عادةً ما يكون الحل الأمثل لك هو تناول المياه للتعويض عن تلك السوائل التي يحتاج إليها جسمك، إذ أن الماء من العناصر الأساسية، وعلى الرغم من ذلك إلا أنه لا يحتوي على السكريات أو السعرات الحرارية التي لا يحتاج إليها جسمك.

إلى جانب ذلك فإنه يعمل على سد الشهية، ومن هنا نجد أن له العديد من الفوائد، التي تجعل منه أفضل السوائل المستخدمة في التخلص من الوزن الزائد والحفاظ على صحة الجسم بشكل عام.

تجدر الإشارة إلى أن عصير الفواكه الطبيعية الطازجة من شأنه أن يساعد في الحصول على وزن زائد، كما أنه يمد الجسم بنسبة كبيرة من السكر؛ نظرً إلى كونه يحتوي على البروتينات والدهون والألياف.

فعلى سبيل المثال لا الحصر ثمرة البرتقال تحتوي على 45 سعر حراري، ومن ثم فإن تناول عصير الفواكه الذي يحتوي على عدد من الثمار من شأنه أن يجعلك تجني عدد هائل من السعرات الحرارية، ومن ثم ستجد أن وزنك يبدأ بالزيادة على عكس المطلوب.

تأثير البروتين على الوزن

في بعض الأحيان قد لا يحصل الجسم على القدر الكافي من البروتين اللازم، ومن هنا يفاجأ المرء بكونه يكتسب المزيد من الوزن، كما أن تناول الأطعمة التي تتضمن كمية معتدلة منه قد تساعدك بصورة كبيرة خلال فقدان الوزن الزائد.

إلى جانب ذلك فإن له العديد من المزايا الأخرى، والتي تتمثل في كونه يتيح لك ميزة الاستغناء عن تناول السكريات، ناهيك عن قدرته الفائقة على التخلص من ترسبات الدهون المتراكمة نتيجة لتناول الأطعمة اتي تتضمن نسبة مرتفعة من السكر.

بالاستناد إلى بعض الدراسات العلمية والأبحاث فإن تناول الأطعمة التي تتضمن نسبة كبيرة من البروتين يساعد على الشعور بالشبع، كما أنه يمنحك القدرة على التحكم في الشهية، بما يساعد في النهاية على التخلص من الوزن الزائد.

اقرأ أيضًا: 10 طرق مضمونة لحل مشكلة ثبات الوزن

الأدوية وعلاقتها بفقدان الوزن الزائد

قد يكون أحد العوامل المؤثرة على التخلص من الوزن الزائد هو تعاطي بعض المستحضرات الطبية، والتي تسعى إلى علاج بعض الأمراض المختلفة، حيث إن أدوية علاج السكري والاكتئاب والصداع النصفي.

بالإضافة إلى أدوية النوبات القلبية وأدوية علاج ضغط الدم المرتفع كلها تؤدي إلى اكتساب المزيد من الوزن؛ نظرًا إلى المكونات التي تدخل في تركيبها، إلى جانب ذلك فإنه يوجد نوعية من الأدوية الطبية تعمل على فتح الشهية وزيادة الشعور بالجوع، وهو ما ينعكس بالسلب على فقدان الوزن.

الكل يحلم بالحصول على الوزن المثالي والجسم الرشيق، ولكن على الرغم من تلك الجهود التي يقوم ببذلها البعض، إلا أنه يعاني من بعض المشكلات والعوائق خلال تلك الرحلة.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.