أسباب رفض دعوى الطلاق للضرر

أسباب رفض دعوى الطلاق للضرر كاملة سوف نوضحها لكم خلال هذا المقال عبر موقع زيادة بالإضافة إلى الأسباب التي تؤدي إلى رفع الزوجة قضية طلاق للضرر، وما هي مدة القضية في المحكمة؟

أسباب رفض دعوى الطلاق للضرر

إن دعوى الطلاق للضرر من الإجراءات التي تلجأ إليها الزوجة عندما تشعر أن الضرر يلحق بها نتيجة زواجها واعتراض الزوج علي تطليقها بشكل ودي.

هذه القضية تختلف عن الخلع كثيرًا ولها الكثير من أسباب رفض دعوى الطلاق للضرر، ومنها:

1- عدم حضور الزوجة في المحكمة

إن القاضي يحكم بالتبعية على رفض دعوى الطلاق للضرر إذا تغيبت وتخلفت الزوجة عن حضورها إلى المحكمة، وذلك نتيجة ضعف الحجة التي تستند إليها الزوجة.

2- غياب الشهود

إن القاضي يحكم في هذه القضية بناءً على شهادة الشهود وأقوال رافع الدعوى، وعند تغيب الشهود وعدم إدلائهم بما شهدوا فإن القضية ينقصها طرف، وبذلك يتم رفض الدعوى نتيجة عدم صدقها.

3- عدم ثبوت الأدلة

عندما ترفع الزوجة دعوى الطلاق للضرر فإنها تقوم بعرض كافة المعلومات عن القضية وما يخصها، ولكن في حالة عدم تقديمها للأدلة الكافية فإن القضية بالتأكيد سوف يتم رفضها، أو في حالة عدم ثبوت الأدلة المقدمة سوف يكون هذا من أسباب رفض دعوى الطلاق للضرر.

أسباب الطلاق للضرر

 

بعد أن تناولنا ما أسباب رفض دعوى الطلاق للضرر لابد أن نتناول الأسباب التي يؤخذ بها عند رفع قضية الطلاق للضرر، ومن هذه الأسباب:

1- التعدي بالضرب والسب

وهذا السبب من أبرز تلك الأسباب التي تأخذها المحكمة والتي يعني ضرب الزوج لزوجته بالإضافة إلى سبها وإهانة أهلها، وعندما يتوفر شهود على هذه الدعوة وتنطبق عليهم الشروط فإن القاضي يحكم بقبول الدعوة لا محالة.

2- سفر الزوج للخارج

في حالة إذا كان الزوج يسافر إلى خارج البلاد ويترك زوجته في بلده لمدة 12 شهر كحد أدنى فإن من حق الزوجة رفع دعوى الطلاق للضرر.

حيث تقوم المحكمة بتتبع حركات الزوج والاطلاع على كافة الأدلة التي تفيد ذلك وفي الحال تقوم بالموافقة على الدعوى.

3- هجر الزوجة

في حال هجرة الزوج للزوجة لمدة أكثر من ستة أشهر فإن من حقها أن ترفع دعوى الطلاق للضرر وعند ثبوت ذلك والاطلاع على الأدلة وسماع شهادة الشهود يتم الموافقة على الدعوة الحال ولا يتم رفضها.

4- عدم الإنفاق على الزوجة

كل الأسرة تكفيها قدر من النفقات وفي حال إن كان الزوج لا يوفر هذه النفقات عن قصد على الرغم من أنه يمتلك المال فإن المحكمة تحكم بالطلاق للضرر.

وذلك إذا اطلعت على الأدلة، ومنها رصيد المدعي عليه في البنك أو حسابات التوفير أو غيرها من الأدلة والاستماع إلى شهادة الشهود.

5- الشقاق والخلاف

يحق للزوجة أن ترفع دعوى طلاق للشقاق وللضرر في حال إذا كان هناك خلاف مستمر ودائم بينها وبين زوجها أو قام الزوج برفع إنذار بالطاعة لها، وإن لم يتم إثبات ذلك فهذا من أسباب رفض دعوى الطلاق للضرر.

6- الضرر النفسي وسوء المعاملة

من ضمن الأسباب التي يأخذها القاضي للموافقة على دعوى الطلاق للضرر هي إلحاق الضرر النفسي للزوجة ومعاملتها معاملة سيئة لا يقبلها القانون ولا الشريعة.

وإذا ثبت ذلك من خلال شهادة الشهود تقديم الأدلة الكافية فإن القضية يتم قبولها بالتأكيد.

7- زواج الزوج بغير علم الزوجة الأولى

إذا قام الزوج بالتزاوج مرة ثانية على زوجته الأولى دون علمها فإن هذا سبب كافي لقبول الدعوى، لأن ذلك يلحق الكثير من الضرر على الزوجة ويؤثر على نفسيتها وهذه الحالة يسهل إثباتها من خلال عقد زواج الزوج.

اقرأ أيضًا: الطلاق للضرر وحقوق الزوجة

ما شروط شهود الطلاق للضرر؟

إن شهادة الشهود من الأمور التي تتوقف عليها قبول أو رفض الدعوة، لذا هناك مجموعة من الشروط التي يجب توافرها في شهود الطلاق للضرر، ومنها:

  • لابد من تطبيق الشرط الشرعي والذي يتمثل في عدد الشهود فلا يجب أن يقل عن شاهدين كحدي أدني ولا يجوز الاكتفاء بشاهد واحد.
  • وأيضًا من شروط شهود الطلاق للضرر أن يكون الشاهدين من جنس الرجال، أما إذا كانت هناك في الشهود نساء فلابد من توافر على الأقل شاهد ذكر واحد واثنان من الإناث.
  • شهود العيان من شروط الطلاق للضرر، حيث يجب أن يكون الشهود المقدمة إلى المحكمة رأوا وشاهدوا الواقعة بأنفسهم دون الاكتفاء بالسماع بواسطة غيرهم من الأشخاص، وإذا ثبت أنهم لم يروا الواقعة تسقط الدعوى.
  • من الأمور الواجبة أن يكون وجود الشهود بشكل عادل ولا ينحاز إلى الزوج أو الزوجة.

اقرأ أيضًا: شروط شهود الطلاق للضرر

مذكرة طلاق للضرر من الزوج

أسباب رفض دعوى الطلاق للضرر

في حالة إذا رفعت الزوجة دعوى الطلاق للضرر نتيجة عدم كفاية الأدلة وثبوتها أو عدم شهادة الشهود أو لأي سبب آخر وسوف يتم رفض الدعوى.

فإن من الأمور التالية هو وضع الزوج مذكرة طلاق للضرر، بهذا الإجراء فإنه يقدم مذكرة للدفاع عن نفسه وهذه المذكرة تشمل على:

  • يقوم الزوج في هذه المذكرة بتوضيح الحياة الزوجية المستقرة التي يرغب بها مع المدعية وأنه كان يطمح في رفض القضية.
  • وفيها أيضًا يوضح الزوج بأنه لم يثبت أي ادعاء قدمته الزوجة ضد زوجها وهذا يكون سبب من أسباب رفض دعوى الطلاق للضرر.
  • كما يطلب الزوج في هذه المذكرة المحكمة بأن تكون المصلح بينه وبين زوجته لأن ما سبق أن قدمته الزوجة من تضرر لا يستدعي الطلاق، وهو متمسك بها.
  • كما يطعن الزوج في كافة الادعاءات والأدلة المقدمة من قبل الزوجة.
  • يقدم الزوج كافة الأدلة التي يتم التأكيد من خلالها على أن الزوج يقوم بالاتفاق على أسرته.
  • ويمكن للزوج أن يذكر في هذه المذكرة أيضًا أن شهادة الشهود كانت عن طريق السمع فقط ولكنهم لم يروا حقيقة ما حدث بالعين.

صيغة دعوى الطلاق للضرر من الزوجة

هناك بعض الأمور التي يجب توافرها في دعوى الطلاق للضرر ويجب على الزوجة معرفتها والتي تتمثل في:

  • أن ترفق الزوجة بمذكرة الطلب كافة البيانات الخاصة بزوجها وبها طريقة التواصل معهم.
  • أن تأكد الزوجة في الدعوة أيضًا بأنها مازالت حتى وقت الدعوة تلزم بيتها وتطيع زوجها في كل ما يطلبه منها.
  • توضح الزوجة كافة الأسباب والادعاءات التي تريد نتيجة لها رفع دعوى الطلاق للضرر ويمكنها الاستعانة بالأسباب السابق ذكرها.
  • يجب أن توضح الزوجة حقها القانوني في رفع الدعوى بعد توضيح الأسباب وفقًا للمادة السادسة من قانون رقم 25 لعام 1920 المعدل بالقانون 100 لعام 1985.

اقرأ أيضًا: صيغة دعوى طلاق للضرر من الزوجة

كم تستغرق قضية الطلاق للضرر؟

في الحقيقة لا يوجد وقت معين تستغرقه هذه القضية لأنها متوقفة على تقديم أدلة وشهادة الشهود، وفي حالة توفر هذه الشروط فإنه من السهل أن تنتهي قضية الطلاق للضرر وفي الأغلب لن تتجاوز مدة تزيد عن 6 أشهر.

إلى هنا نكون وصلنا إلى نهاية مقال اليوم بعد أن تحدثنا فيه عن أسباب رفض دعوى الطلاق للضرر بشيء من التفصيل، كما عرضنا لكم أسباب رفع الدعوة وغيرها من الأمور.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.