محتوى يحترم عقلك

أسباب رفض دعوى التعويض

أسباب رفض دعوى التعويض تعتمد بشكل أساسي على عدة عوامل مختلفة، والتي سنقوم في موقع زيادة بذكرها جميعًا مع تفسير الأركان الأساسية لرفع تلك الدعوى، وأيضًا ذكر جميع المعلومات التي ستجعلك قادرًا على تقديم مثل هذه الدعاوى بشكل مثالي في حالة إصابتك بأي ضرر.

أسباب رفض دعوى التعويض

إن هذه الدعوى تعتمد بشكل أساسي على الأدلة المادية والتي يمكنها أن تكون في هيئة مستندات أو أوراق، وعلى جميع هذه الأوراق إثبات حق المتضرر في رفع تلك الدعوى، ومن الممكن أن يكون هذا الضرر معنوي أو مادي.

في بعض الأحيان يتم رفض مثل هذه الدعاوى وذلك يحدث بسبب إخلال شرط واحد من شروط الدعوى، ولهذا سأقوم بذكر جميع تلك الشروط بالتفصيل في الآتي:

1- شروط المدعي

يجب أن يكون الضرر شخصيًا بمعنى أن تكون أنت الشخص الذي قد أصابه الأذى بشكل أساسي، لأنك من سيقوم برفع الدعوى أو وكيلك القانوني، ولكن هناك شرط أساسي وهو الأهلية التامة فتكون عاقل راشد.

يجب أيضًا وجود منفعة من رفعك هذه الدعوى فلا أساس لها إن كنت ترفعها من أجل رفعها فقط، ويمكن للمنفعة أن تكون مبلغ محدد من المال، وهذا من أسباب رفض دعوى التعويض الشهيرة.

اقرأ أيضًا: شروط دعوى التعويض في القانون

2- شروط الدعوى

يجب أن يكون الضرر محقق الحدوث، وذلك يعني رفض جميع الدعاوى التي تخص المستقبل أو تعتمد بشكل أساسي على التوقعات، كما أنه يجب أن يكون أثره بالغ كبير للدرجة التي تجعله يؤثر في المستقبل بجانب تأثيره الحالي، هذا وبالإضافة إلى كونه متعمد فإن حدث هذا الضرر عن دون قصد أصبحت القضية بلا معنى.

وقت رفع الدعوى من ضمن أهم الشروط التي يترتب عليها قبول ورفض الدعوى المقدمة، فيجب تقديمها إلى المحكمة أو إلى الهيئة القضائية المختصة خلال مدة لا تتعدى العشر سنوات من وقت الحدوث، إذن فإن من أسباب رفض دعوى التعويض هو التأخير في رفعها.

أركان دعوى التعويض

من الممكن أيضًا أن يكون سبب رفض الدعوى مرتبط بعدم وجود أركانها المعروفة، وهم 3 أركان يجب أن يتوفروا في دعوى التعويض:

  • الفعل الذي يتم تسميته بالفعل الضار وهو من الممكن أن يكون تصرف غير شرعي أو تصرف مؤذي قام بإلحاق الضرر بالغير.
  • الضرر نفسه وهو النتيجة التي حدثت بسبب الفعل الموضح بالنقطة السابقة.
  • العلاقة السببية بين الفعل والضرر، بحيث يتم إثبات ارتباط الضرر بالفعل نفسه وتتفاوت درجات صعوبة الإثبات من قضية إلى أخرى.

ما هي دعوى التعويض

بعد أن قمت بذكر جميع التفاصيل التي تخص أسباب رفض دعوى التعويض يمكننا الآن شرح المعنى المتعارف عليه، والذي يضمن للمدعي تعويض ما أصابه من ضرر وذلك بموجب الدية في الدين الإسلامي، وبذلك تم إنشاء تشريعات للحكم في الجناية على النفس وعلى ما غير ذلك.

أنواع التعويضات المختلفة

تتعدد التعويضات في هذه القضايا لكثرة الأسباب المتعلقة بها حيث أن هناك 3 أنواع أساسية هم:

1- التعويض الاتفاقي

ذلك يتم تحديده عن طريق اتفاق المدعى عليه والمدعى وهو أنت في هذه الحالة، ومن ثم الوصول إلى قيمة معينة يتم توثيقها مع وضع شرط جزائي حتى يتم الالتزام بالعقد المكتوب، ولا يتم دفع هذا الشرط الجزائي إلا في حالة الإخلال به.

اقرأ أيضًا: نموذج طلب تعويض عن الضرر

2- التعويض القانوني

يقوم بتقديره المشرع وفي هذه الحالة يتم دفعه إما بشكل كامل وإما عن طريق التقسيط مع إضافة الفوائد، حيث يمكن لهذه الفائدة أن تكون سنوية يتم دفعها في حالة التأخر فقط.

3- التعويض القضائي

قد سبق أن أشرت إلى ضرورة وجود منفعة من رفعك لهذه الدعوى ولهذا سأقوم بالتحدث عن المنفعة وكيف يتم تحديدها بشكل عادل وجيد، من الممكن أن تحصل على تعويضك في صورة التعويض العيني، وذلك يعني أن تحكم المحكمة بإعادة الحال إلى ما كانت عليه قبل التسبب في الضرر، أي الرجوع عن الفعل الضار.

يمكنها أيضًا الحكم بالتعويض النقدي وهذا يأتي في صورة إعطائك مبلغ معين من المال، ويتم تحديد هذا المبلغ عن طريق رؤية المبلغ المقدم في الشكوى ومن ثم البحث في الأمر والحكم إما بالمبلغ نفسه أو بمبلغ أقل من هذا، ولكن لا يتم تحديد مبلغ أكبر من المتفق عليه في دعوى التعويض.

تحديد قيمة التعويض النقدي

كيف يمكنك إذن تحديد السعر المناسب ليتم وضعه بداخل أوراق الدعوى؟ هذا أمر سهل فكل ما عليك فعله هو حساب ثمن الخسارة التي حلت عليك من وقت حدوث الفعل الضار وحتى اللحظة الحالية.

ثم جمع هذا الرقم مع قيمة الأرباح التي كان من المفترض أن تحققها لولا وقوع هذا الضرر عليك، على سبيل المثال إن حدث شيء جعلك تغلق محلك الخاص هنا يجب عليك ضرب عدد شهور الإغلاق في متوسط الأرباح الشهرية العادية ومن ثم تحصل على قيمة الأرباح المتوقعة بالتحديد.

اقرأ أيضًا: إجراءات رفع دعوى مطالبة مالية مع الصيغة

كيفية صياغة دعوى التعويض

تكملةً لموضوع أسباب رفض دعوى التعويض هناك صيغة تمكنك من ذكر جميع ما تود وضعه بداخل تلك الدعوى، ويمكنك بالطبع الرجوع إلى المحامي في تحديد الصيغة المناسبة للقضية المطروحة، ولكن إليك أهم ما يجب أن تحتويه دعوتك:

  1. جميع البيانات الخاصة بك كالاسم والسن والجنسية ورقم الهوية ومحل الإقامة.
  2. كتابة بيانات المدعى عليه.
  3. ذكر تفاصيل الشكوى وذلك عن طريق شرح الفعل الضار بالتفصيل مع ذكر تاريخ وقوعه.
  4. وضع جميع الأضرار التي وقعت عليك كمدعي بالأدلة والصور.
  5. ذكر التعويض المناسب عن طريق حسابته بالطريقة الموضحة بالأعلى.
  6. وضع جميع الأركان السابق شرحها.
  7. إلحاق جميع المستندات والأوراق التي تقوم بإثبات سببية الضرر.

هناك جهات مختصة لمثل هذه الدعاوى ويتم توزيع تلك القضايا على حسب الاختصاصات المختلفة، وهم الاختصاص النوعي والذي ينظر في جميع أنواع القضايا بكافة أشكالها، والإقليمي وذلك الذي يختص بالقضايا وفقًا لمحل إقامة المدعى عليه.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.