محتوى يحترم عقلك

أسباب شم روائح غير موجودة

أسباب شم روائح غير موجودة تختلف من شخص إلى آخر، فتلك الظاهرة تسمى بشم الروائح الوهمية، وهي ظاهرة أصبحت منتشرة مؤخرًا بشكل كبير، وربما يتعلق الأمر بأعراض معينة أو يشير إلى مرض معين يجعل الشخص يشعر بوجود تلك الروائح، لذا سنتعرف على أهم أسباب شم روائح غير موجودة من خلال موقع زيادة.

أسباب شم روائح غير موجودة

قد يكون السبب هو مرض يسمى باسم خلل حس الشم، وهذا يعتبر اضطراب يقوم بوصف أي انحراف أو تغير في كيفية إدراك الروائح المحيطة، وخلل حس الشم الذي يعتبر من أسباب شم روائح غير الموجودة في الواقع، وهو يصنف إلى:

  • خطل الشم: وهو الذي يجعل الشخص يشعر باختلاف الروائح عما كان يشعر بها مسبقًا، فذلك يعد من أسباب شم الروائح الوهمية.
  • الاستيهام الشمي: هو إحساس المريض برائحة غير موجودة في الأساس وهو يعتبر السبب الأساسي وراء شم روائح غير موجودة.

مازالت أسباب ظاهرة شم الروائح الغير موجودة عبارة عن نظريات فقط ولم يتم التأكد من السبب الأصلي وراء هذا الإحساس حتى الآن، ولم يتم إثبات صحة الفرضيات الموضوعة لتفسير هذه الظاهرة الغريبة.

ينظر إلى أن شم روائح غير الموجودة قد يكون بسبب اضطراب عصبي لدى المريض يظهر على شكل خلل في الشم وإحساس المريض بشمه لروائح غريبة عن المعتاد، وقد يكون أيضًا من دوافع شم روائح غير موجودة إصابة المريض بأمراض الجيوب الأنفية.

غالبًا نجد أن الإحساس بشم روائح غريبة قد يتراجع تلقائيًا وذلك عند غياب مسببات الهلاوس الشمية، إلا أنه في بعض الأحيان قد يضطر المرضى إلى التوجه لتلقي التدخلات العلاجية لتحقيق الراحة، ولتخفيف الأعراض.

اقرأ أيضًا: علاج فقدان حاسة الشم والتذوق مجربة

الأسباب الأكثر شيوعًا لشم الروائح غير الموجودة

بالرغم من أن أسباب شم روائح وهمية مازالت غير مؤكدة حتى الآن وتعتبر نظريات فقط لا أساس لها من الصحة إلا أنه يوجد نظريات قد تفسر هذه الظاهرة بشكل منطقي وهي:

  • عدم قدرة مخ الإنسان على رسم صورة واضحة وكاملة وصحيحة للرائحة، يؤدي ذلك إلى فقدان الخلايا العصبية المستقبلة والذي يعد من أهم أسباب شم رائحة غير موجودة.
  • قد يوجد خلل في المراكز الدماغية المتكاملة المسؤولة عن إدراك الرائحة بشكل خاطئ وشم روائح غير موجودة في الأساس.
  • يمكن أن يكون إرسال الخلايا العصبية الشمية لإشارات غير طبيعية ونقلها إلى الدماغ من أسباب شم رائحة غير موجودة.
  • نقص الخلايا المثبطة التي تتواجد بشكل طبيعي في حال الوظيفة الطبيعية قد يكون من أسباب شم رائحة غير موجودة أيضًا.
  • وجود مناطق معينة في الدماغ على درجة من الحساسية ما يجعلها تدرك الإحساس بروائح غير موجودة بالفعل.

فيروس كورونا وحاسة الشم

من أعراض الإصابة بفيروس كورونا فقد حاستي الشم والتذوق، والتي تعود مرة أخرى غالبًا لكن بعد التعافي من الفيروس.

فنشير هنا إلى أن هناك بعض الأشخاص يعانون من اضطرابات مرتبطة بحاسة الشم وذلك بعد التعافي من الفيروس، وهو ما يعرف بالهلاوس الشمية أو ما يسمى ظاهرة شم روائح غير موجودة، أو(الفانتوسميا)، حيث يكون هذا بمثابة إنذار لوجود حالات مرضية أخرى التي قد يكون بعضها بسيط والآخر خطير.

فبعض المصابون بفيروس كورونا قد أكدوا أنهم كانوا يشعرون بأعراض غريبة ونادرة أصابت حواسهم، وكان من ضمن ذلك أن روائح الأشياء المعتادة أصبحت غريبة وكريهة، بذلك نجد أن فيروس كورونا من مسببات شم روائح غير مألوفة.

وجود خلل في الجهاز العصبي

تتعدد أسباب شم الروائح الغير محسوسة أو أسباب الإصابة بالهلوسة الشمية، ويمكن تقسيم هذه الأسباب إلى أسباب ترتبط بالجهاز العصبي، وأسباب أخرى ترتبط بالجهاز التنفسي.

فبالنسبة إلى الأسباب المتعلقة بالخلل في الجهاز العصبي، تتضمن الإصابة بأحد الأمراض التي تقوم بالتأثير على هذا الجهاز وإحداث الخلل به، مثل الإصابة بالصرع والإصابة بمرض باركنسون، فتعد أحد أهم الأسباب وراء شم روائح غير موجودة هو الإصابة بأحد هذه الأمراض.

يمكن إصابة المريض بالاكتئاب، الفصام، السكتات الدماغية، أورام المخ، أو التعرض لأي إصابات قوية في الرأس أن تكون من أسباب شم روائح غير موجودة أيضًا.

كما يمكن أن تكون الهلاوس الشمية أحيانًا علامة تحذيرية تسبق التعرض إلى نوبات الصداع النصفي، والتي تصحبها هالة بصرية قد تحدث أثناء النوبة أو بعدها.

قد يكون من أسباب الإحساس بتلك الروائح هو وجود أمراض أخرى في الجهاز العصبي كما ذكرنا والتي قد تؤدي إلى حدوث الخلل في المناطق المسئولة عن الشم في الدماغ ومن أهم أعراض هذه الأمراض:

  • مرض يسمى بالجرييات الأنفية أو مرض آخر يسمى جنيب الأنفية.
  • التعرض لمواد كيميائية سامة قد يؤدي لحدوث خلل في مناطق في الجهاز العصبي.
  • قيام المريض بجراحة على التجويف الأنفي.
  • وجود أورام في الفص الجبهي في الدماغ.
  • الإصابة بالصرع.

أسباب مرتبطة بالجهاز التنفسي        

من أسباب شم الروائح غير الموجودة أيضًا هو وجود خلل في الجهاز التنفسي، مثل:

  • إصابة المريض بالتهابات في الجيوب الأنفية المزمنة.
  • الإصابة بالتهاب الأنف.
  • الإصابة بالسلائل الأنفية.
  • في بعض الحالات يمكن أن يكون سبب شم روائح غير موجودة هو الإصابة بأحد أدوار البرد.

وجود خلل في الأنف

يعد من أسباب شم روائح غير موجودة وجود خلل في الأنف ناتج عن أمراض أخرى، مثل مرض باركنسون والذي بدوره قد يقوم بالتسبب في الهلاوس الشمية لدى المريض.

التاريخ الطبي للمريض

يمكن أيضًا أن يساعد التاريخ الطبي للمريض في تحديد سبب من أسباب شم روائح غير موجودة، حيث إن التاريخ الطبي يمكن أن يوجد به سوابق في الإصابة بعدوى في الجهاز التنفسي، والتي تكون عادةً من أسباب شم روائح غير موجودة.

اقرأ أيضًا: أسباب فقدان حاسة الشم

أعراض الإصابة بالهلاوس الشمية

قد يكون من أعراض الإصابة بهذه الحالة المرضية هو حدوث اضطرابات الشم، والتي تسبب فقدان القدرة على كشف عوامل الخطورة في البيئة مثل: تسرب الغاز، السموم والدخان.

قد تتأثر أيضًا وظائف التغذية والطعام، حيث يعاني المريض من ضعف في الشهية بسبب إحساسه بنكهة غير مستحبة وخوفه من عدم قدرته على تمييز المواد الفاسدة من الجيدة، لذلك فمن الأضرار الكبيرة لخلل حس الشم هو انخفاض إحساس المريض بجودة الحياة.

تشخيص الهلاوس الشمية

قد يكون تشخيص هذه الحالة صعبًا بسبب عدم وجود أسباب لشم روائح غير موجودة واضحة أمام الطبيب ليستطيع تشخيصها، ويسبب عدم القدرة على تحديد أسباب شم روائح غير موجودة إحباطًا كبيرًا للمرضى وذلك لعدم قدرتهم على الشم بصورة طبيعية.

أيضًا يعد من أسباب إحباط المرضى من شم روائح غير موجودة، هو ظنهم أنهم مصابون بأمراض عقلية، ويواجه بعض المرضى أيضًا صعوبة في تقرير إذا كانت لديهم مشكلة في التذوق أم مشكلة في الرائحة.

في هذه الحالة يقوم الطبيب بمساعدتهم عن طريق طرحه لأسئلة حول اختيارات المرضى للطعام، ومنها يستطيع أن يحدد إذا كان المريض يعاني من اضطرابات في الرائحة أم يعاني من اضطرابات في التذوق.

علاج الهلاوس الشمية طبيًا

يمكن أن تختفي هذه الحالة من تلقاء نفسها دون تدخل من الطبيب، إلا أن بعض الحالات يمكن أن تصبح هذه الحالة مزمنة لديهم وفي هذا الوقت يجب عليهم زيارة الطبيب حتى يقوم بتحديد أسباب شم روائح غير موجودة.

يقوم الطبيب بتحديد أسلوب العلاج بناءً على قيامه بتحديد أسباب شم روائح غير موجودة في الأساس وعند تحديده للسبب يمكن وقتها تحديد طرق العلاج بسهولة.

في البداية يلجأ الطبيب للانتظار لأن كثيرًا من المصابين يتعافون من هذا الاضطراب تلقائيًا بمرور الوقت أو على الأقل تخف حدة شمهم للروائح، ويمكن أيضًا أن يقوم الطبيب بالتوصية باستنشاق محلول ملحي كي يساعد في التقليل من حدة الروائح الغير مستحبة.

يمكن أيضًا أن يقوم الطبيب بوصف أحد العقاقير كالستيرويدات أو العلاجات التي تقوم بتضييق الأوعية الدموية في الأنف، أو أن يوصي باستخدام العقاقير التي تقلل من احتقان الأنف أو استخدام رذاذ مسكن لتخدير الخلايا العصبية الشمية.

إذا تم اكتشاف أنه من أسباب شم روائح غير موجودة هو وجود أورام في الدماغ أو في الأنف، قد يلجأ الطبيب إلى القيام بتدخل جراحي لعلاج هذه المشكلة.

اقرأ أيضًا: علاج فقدان حاسة الشم بالكورتيزون

علاج الهلاوس الشمية بالأعشاب

إن المصابين بأحد أعراض شم روائح غير موجودة قد يلجئون أحيانًا إلى الأعشاب كوسيلة للعلاج، لكن الأمر يستدعي ايضًا استشارة الطبيب المراجع، حيث إن كل حالة تختلف عن نظيرتها.

يقوم المصابون باستخدام الأعشاب لقدرتها على تقليل ما يعانيه المريض من قلق وتوتر بسبب الهلاوس الشمية.

قد تعالج الأعشاب الهلاوس الشمية، وذلك عن طريق تدريبات الشم وهي تحفز أن يستعيد المصاب حاسة الشم مرة أخرى، ومن أمثلة هذه الأعشاب القرنفل، القرفة، الزنجبيل والنعناع.

يُمكن تصنيف شم الروائح الغير موجودة أنه من الأعراض أكثر من كونه من الأمراض، ذلك إن كان في حالته الأولى الغير متفاقمة إثر مصاحبته لأمراض أخرى، وفي أي حال يجب العمل على تشخيصه وعلاجه.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.