محتوى يحترم عقلك

أسباب وقوف الأكل بالصدر

“سندس”

أسباب وقوف الأكل بالصدر، يعاني العديد من الأشخاص من وقوف الأكل في الصدر، فيلزم العديد من الأشخاص المزيد من الوقت والجهد إلى القيام بتحريك الطعام من الفم إلى المعدة، كما في الكثير من الأحيان قد يصاحب القيام بهذه العملية الشعور بالآلام، وفي بعض الأحيان الأخرى قد يكون القيام بعملية البلع فيها مستحيلاً، وتعد هذه المشكلة أكثر شيوعاً لدى كبار السن، هذا ما سوف نتناوله اليوم من خلال موقع زيادة.

أسباب وقوف الأكل بالصدر

هناك عدد من الأسباب التي من الممكن أن تؤدي إلى الإصابة بوقوف الأكل في منطقة الصدر، حيث أن عملية البلع إحدى أكثر العمليات الداخلية تعقيداً، فقد تتداخل العديد من العمليات مع عملية البلع، لذلك قد نواجه العديد من الصعوبات في تحديد أسباب وقوف الأكل بالصدر، ويتم تقسيم هذه المشكلة إلى قسمين هما:

1- عسر البلع المريئي

حيث تتمثل مشكلة عسر البلع في الإحساس بوقوف الطعام في الصدر، أو التصاقه في المريء بعد عملية البلع، وهناك عدد من الأسباب التي من الممكن أن تؤدي إلى حدوث هذه الظاهرة، والتي تتمثل في:

  • التضيق المريئي: تتمثل هذه المشكلة في ضيق المريء، الذي من الممكن ان يؤدي إلى احتجاز بعض قطع الطعام به، وهو ما قد ينتج عنه الإصابة بالأورام أو بالقليل من الأنسجة الندبية، والتي غالباً ما تنتج بسبب الجزر المريئي المعدي.
  • أورام المريء: وتتمثل هذه الظاهرة في تفاقم حالة عسر البلع عند الإصابة بأورام المريء.
  • الحلقة المريئية: حيث تتمثل هذه الظاهرة في صعوبة البلع عن طريق احتجاز الطعام في المنطقة الرقيقة الضيقة الموجودة أسفل المريء.
  • التهاب المريء اليوزيني: وتتمثل هذه الحالة في وجود نوع من الحساسية المعينة اتجاه الطعام، والذي يمكن ان ينتج عنه اكتظاظ الخلايا والذي يسمى بالخلايا اليوزينية.
  • تعذر الارتخاء المريئي: وتتمثل هذه الحالة في عدم قدرة عضلات المريء السفلية على الارتخاء بشكل صحيح، مما ينتج عنه عدم السماح للطعام بالدخول إلى المعدة، مما قد ينتج عنه عودة الطعام مرة أخرى إلى الحنجرة، ومن الممكن ان يحدث مضاعفات لدى المصابين بهذه الحالة.
  • تقلص عضلي منتشر: فمن الممكن أن ينتج عن هذه الحالة العديد من التقلصات المريئية ذات الضغط المرتفع، حيث من الممكن ان يؤثر التقلصات الموجودة في العضلات على جدران المريء السفلية.

اقرأ أيضاً: الاحساس بشيء عالق في البلعوم ما هو اسبابه

2- عسر البلع الفموي البلعومي

حيث أنه يعد إحدى المشكلات الناتجة عن ضعف عضلات الحنجرة، مما قد يؤدي إلى وجود صعوبة في عملية بلع الطعام من الفم إلى الحنجرة، ففي الكثير من الحالات قد يواجه أصحاب هذا المرض عند البلع الشعور بالاختناق أو السعال عند القيام بالبلع، أو صعود الطعام إلى الأنف، وهناك عدة أسباب لحدوث هذه الحالة والتي تتمثل في:

  • الإصابة بالسرطان: والذي قد تسبب العلاجات المختلفة الخاصة بها صعوبة في البلع، مثل: الإشعاع.
  • الاضطرابات العصبية: والتي من الممكن ان تسبب صعوبة في البلع، مثل: الحثل العضلي، التصلب التعدد ومرض باركنسون.
  • الرتج البلعومي المريئي: وتتمثل هذه الظاهرة والتي تعرف أيضاً بما يسمى رتج زنكر، بأنه مكان يتجمع به الطعام داخل الحنجرة، والذي يكون عادة فوق المريء مما قد يؤدي إلى وجود أصوات كأصوات الغرغرة، والإصابة برائحة الفم الكريهة، والسعال والحشرجة المتكررة بالحنجرة، وأيضاً يمكن ان تؤدي إلى صعوبة البلع.
  • تلف الأعصاب: حيث يتمكن أن يؤدي وجود تلف في الأعصاب مثل الإصابات الناتجة عن: الحبل الشوكي، أو المخ، أو السكتة الدماغية، إلى وجود صعوبة في البلع.

أعراض وقوف الاكل في الصدر

أعراض وقوف الاكل في الصدر

فبعد ان تحدثنا عن أسباب وقوف الأكل بالصدر، يجب علينا معرفة أنه هناك عدد من الأعراض التي من الممكن أن تدل على وقوف الاكل في الصدر، وتتمثل اهم هذه الأعراض في:

  • وجود بحة في الصوت.
  • الإصابة بارتجاع في المريء أو برجوع الطعام.
  • الإصابة باجترار الطعام.
  • الإصابة بالكحة أو التقيؤ عند القيام بعملية البلع.
  • الإصابة بالترويل.
  • عدم القدرة على البلع.
  • القيام بتقطيع الطعام إلى قطع أصغر أو تجنب بعض الأطعمة صعبة البلع.
  • الإحساس بالآلام أثناء القيام بالبلع.
  • الإصابة بحرقة المعدة بشكل متكرر.
  • الإصابة بفقدان الوزن بشكل مفاجئ.

اقرأ أيضاً: أعراض عسر الهضم الشديد

مضاعفات وقوف الاكل بالصدر

فبعد أن تعرفنا على أسباب وقوف الأكل بالصدر، يجب علينا معرفة انه هناك عدد من المضاعفات التي من الممكن أن تظهر عند الإصابة بوقوف الأكل بالصدر، وإهمال القيام بهذه المشكلة وعدم علاجها، وتتمثل أهم هذه المضاعفات في:

1- الالتهاب الرئوي الشفطي

حيث أن وقوف الطعام في الصدر من الممكن ان يؤدي إلى دخول الطعام والسوائل إلى مجرى الهواء وبالتالي ينتج عنه الإصابة بالالتهاب الرئوي الشفطي، حيث قد يؤدي الطعام إلى دخول البكتيريا إلى الرئتين.

2- الاختناق

حيث أن وقوف الطعام في الصدر من الممكن أن يؤدي إلى الإصابة بالاختناق، حيث أن التصاق الطعام بالحلق من الممكن ان يؤدي إلى انسداد مجرى الهواء نهائياً، وإذا لم يتم تدخل الطبيب المختص فوراً من الممكن أن يؤدي هذا إلى الوفاة.

3- بعض المضاعفات الأخرى

وهناك عدد من المضاعفات الأخرى التي من الممكن أن يتعرض إليها الشخص الذي يواجه مشكلة وقوف الأكل في الصدر، حيث تتمثل هذه المضاعفات الأخرى في:

  • الإصابة بالجفاف.
  • الإصابة بفقدان الوزن.
  • الإصابة بسوء التغذية.

اقرأ أيضاً: أشعر وكأن الطعام لا زال عالقا في المريء أسبابه وعلاجه

طرق الوقاية من وقوف الأكل بالصدر

طرق الوقاية من وقوف الأكل بالصدر

فبعد ان ناقشنا أهم أسباب وقوف الأكل بالصدر، وما هي أعراضه ومضاعفاته، سوف نتطرق الآن إلى التحدث عن أهم الطرق التي تلزم للوقاية من التعرض لوقوف الاكل في الصدر، فهناك عدد من الطرق التي يجب اتباعها للتقليل من خطر الإصابة بهذه المشكلة، والتي تتمثل في:

  • يجب عليك الحرص على تناول الطعام ببطء.
  • ضرورة مضغ الطعام جيداً.
  • محاولة اكتشاف اعراض هذه المشكلة مبكراً.
  • محاولة الخضوع فوراً إلى العلاج عند ظهور أي من أعراض هذه الحالة.

وفي النهاية وبعد أن تحدثنا عن أسباب وقوف الأكل بالصدر، وما هي اعراضه ومضاعفاته وطرق الوقاية منه، يجب علينا ان ننوه على ضرورة التوجه إلى الطبيب فوراً إذا واجهتك أي صعوبة في البلع بصفة مطردة، أو إذا صاحب وقوف الأكل في الصدر بعض الاعراض الأخرى، مثل: ارتجاع المريء، أو القيء، أو خسارة الوزن، أو في حالة عدم القدرة على التنفس.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.