محتوى يحترم عقلك

اسباب فشل سحر المحبة

ما هي اسباب فشل سحر المحبة؟ ومتى ينتهي مفعوله؟ إن العلاقات العاطفية يجب أن تكون مبنية على الشعور المتبادل بين الطرفين، وكل علاقة تكون في بدايتها مليئة بالحب والاهتمام، ولكن بعد مرور وقت قد يحدث فتور لطرف من الأطراف مما يدفعه للبعد التدريجي، وهذا ما يدفع الطرف الآخر المتمسك بالشريك في البحث عن طرق لاستعادته وقد يلجأ إلى السحر، ولكن سرعان ما يفشل هذا الحل، وسنتعرف على أسباب ذلك من خلال موقع زيادة.

اسباب فشل سحر المحبة

قد يتعرض الشخص للسحر أثر دخوله في علاقة عاطفية أو محاولة أحد للتقرب منه وهو لا يقبل ذلك، مما يدفع الشخص لعمل سحر له، ولكن عندما تعمل المحبة بالسحر ولا تأتي بأي نتيجة فقد يرجع الفشل لبعض الأسباب التي يجب أن ندركها جيدًا، وتتمثل في الآتي:

  • قد يكون الشخص المسحور محصن من الله عز وجل بعدم إصابته بأي مكروه ويحافظ على صلواته بانتظام، فالقرب من الله يحفظ الإنسان من كل شر.
  • خدام السحر الموجودين للشخص المسحور قد يمنعون تنفيذ أي شيء عليه، لأنه ربما أن يكون هذا الشخص تحت تأثير سحر آخر، وبالتالي لا يستطيع خدام سحر المحبة تغيير شعوره.
  • في أغلب الأوقات تكون المحبة غير ملائمة لهذا الشخص نظرًا لاختلاف الطباع، فقد يكون هذا المسحور شخص مائي والطرف الثاني هوائي، ولا يمكن عمل سحر محبة لأشخاص ذو طباع مختلفة.
  • قد يكون ذلك الشخص واقع في حب طرف آخر لدرجة قوية، لذا لا يتأثر شعوره من هذا السحر.

اقرأ أيضًا: هل سحر المحبة حرام

أعراض سحر جلب الرجل

بعد أن تعرفنا على اسباب فشل سحر المحبة يجب علينا الإلمام بالأعراض التي تظهر على الرجل إذا قام أحد الأشخاص بعمل سحر له، والتي يُمكن إجمالُها في الآتي:

  • عند تناوله المشروب السحري، يشعر بالدوخة الشديدة كما أنه في عالم آخر، وتستمر فترات نومه لأوقات طويلة.
  • يشعر بألم في الرأس يشبه الصداع المستمر مع رغبته في السهر.
  • يحدث له تنميل في كل أجزاء جسمه.
  • الشعور بألم في المعدة أثر المشروب السحري الذي تناوله وذلك بعد مرور أسبوعين من السحر.

اقرأ أيضًا: علامات السحر في الجسم

متى تظهر نتيجة سحر المحبة؟

السحر هو عقد يؤثر في قلب الشخص وبدنه، ويصيبه بالتعب والأمراض، كما يستطيع أن يفرق بين الرجل وزوجته، ومن أعظم الكبائر هي عمل سحر لشخص آخر، وتظهر نتيجة ذلك النوع من السحر من أول ليلة، والبعض قد يتأخر إلى مرور أكثر من ثلاثين يوم.

كما يجب الإشارة إلى أنه لا ينتهي مفعول سعر المحبة إلا إذا عالج الشخص المسحور نفسه من هذا السحر اللعين وتحصن بالرقية الشرعية، أو إذا قام الساحر بوقف مفعول السحر، ولا توجد مدة محددة لإبطال مفعول سحر المحبة لأنها تختلف من شخص لآخر، وحسب السن أيضًا.

ما هي علامات سحر المحبة؟

من خلال الحديث عن اسباب فشل سحر المحبة يجدر بنا الإشارة إلى علامات حدوثُه ونجاحُه، وهي ما جاءت على الشاكلة التالية:

  • ينطق المسحور اسم الطرف الثاني كثيرًا.
  • يأتي المسحور إليه ويريد أن يقضي معه أطول فترة من الوقت والحديث معه بصفة مستمرة.
  • رغبة المسحور في ممارسة الجماع مع الشخص الآخر.
  • اتصال المسحور به كثيرًا ومراسلته على مواقع التواصل الاجتماعي.
  • يحب الجلوس معه كثيرًا ويتعامل معه بأريحيه دون حدود أو قيود.
  • محاولة إرضاء الشخص المسحور للطرف الآخر بأي شكل من الأشكال ولا يتحمل أن يراه حزين.

اقرأ أيضًا: آيات إبطال السحر والعين والحسد والمس مكتوبة

كيف أحصن نفسي من السحر؟

السحر من أبشع الأشياء التي قد تحدث للإنسان ويخشاها معظم الناس، والقرآن الكريم والرقية الشرعية هما أفضل حل في هذه الحالة، لذا عند الإصابة بسحر المحبة لابُد من اللجوء إليه تعالى فقط، وبعد أن تعرفنا على كافة أسباب فشل سحر المحبة، سنوضح كيفية علاجُه بترديد ما يلي:

  • ترديد سورة الفاتحة على الماء ثلاثة مرات، وأيضًا المعوذتين لكُل واحدة ثلاثة مرات، من ثم شُرب الماء، ويُمكن تكرار هذا الأمر عدة مرات.
  • «وإلهكم إلهٌ واحدٌ لاَّ إِلَهَ إِلاَّ هُوَ الرَّحْمَنُ الرَّحِيمُ إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَاخْتِلاَفِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ وَالْفُلْكِ الَّتِي تَجْرِي فِي الْبَحْرِ بِمَا يَنفَعُ النَّاسَ وَمَا أَنزَلَ اللّهُ مِنَ السَّمَاء مِن مَّاء فَأَحْيَا بِهِ الأرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا وَبَثَّ فِيهَا مِن كُلِّ دَآبَّةٍ وَتَصْرِيفِ الرِّيَاحِ وَالسَّحَابِ الْمُسَخِّرِ بَيْنَ السَّمَاء وَالأَرْضِ لآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَعْقِلُونَ وَمِنَ النَّاسِ مَن يَتَّخِذُ مِن دُونِ اللّهِ أَندَادًا يُحِبُّونَهُمْ كَحُبِّ اللّهِ وَالَّذِينَ آمَنُواْ أَشَدُّ حُبًّا لِّلّهِ وَلَوْ يَرَى الَّذِينَ ظَلَمُواْ إِذْ يَرَوْنَ الْعَذَابَ أَنَّ الْقُوَّةَ لِلّهِ جَمِيعًا وَأَنَّ اللّهَ شَدِيدُ الْعَذَابِ» (البقرة: 165-163).
  • «آلم ذَلِكَ الْكِتَابُ لاَ رَيْبَ فِيهِ هُدًى لِّلْمُتَّقِينَ الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالْغَيْبِ وَيُقِيمُونَ الصَّلاةَ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَ والَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْكَ وَمَا أُنزِلَ مِن قَبْلِكَ وَبِالآخِرَةِ هُمْ يُوقِنُونَ أُوْلَـئِكَ عَلَى هُدًى مِّن رَّبِّهِمْ وَأُوْلَـئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ» (البقرة: 1-5).
  • «قل اللهمَّ مَالِكَ الْمُلْكِ تُؤْتِي الْمُلْكَ مَن تَشَاء وَتَنزِعُ الْمُلْكَ مِمَّن تَشَاء وَتُعِزُّ مَن تَشَاء وَتُذِلُّ مَن تَشَاء بِيَدِكَ الْخَيْرُ إِنَّكَ عَلَىَ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ تُولِجُ اللَّيْلَ فِي الْنَّهَارِ وَتُولِجُ النَّهَارَ فِي اللَّيْلِ وَتُخْرِجُ الْحَيَّ مِنَ الْمَيِّتِ وَتُخْرِجُ الَمَيَّتَ مِنَ الْحَيِّ وَتَرْزُقُ مَن تَشَاء بِغَيْرِ حِسَابٍ لَّا يَتَّخِذِ الْمُؤْمِنُونَ الْكَافِرِينَ أَوْلِيَآءَ مِن دُونِ الْمُؤْمِنِينَ وَمَن يَفْعِلْ ذَلِكَ فَلَيْسَ مِنَ اللهِ فِي شَيْءٍ إِلَّآ أَن تَتَّقُواْ مِنهُم تُقَاةً وَيُحَذِّرُكُمُ اللهُ نَفْسَهُ وُإِلَى اللهِ الْمَصِيرُ» (آل عمران: 28-26).
  • «أَفَحَسِبْتُمْ أَنَّمَا خَلَقْنَاكُمْ عَبَثًا وَأَنَّكُمْ إِلَيْنَا لَا تُرْجَعُونَ فَتَعَالَى اللَّهُ الْمَلِكُ الْحَقُّ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْكَرِيمِ*وَمَن يَدْعُ مَعَ اللَّهِ إِلَهًا آخَرَ لَا بُرْهَانَ لَهُ بِهِ فَإِنَّمَا حِسَابُهُ عِندَ رَبِّهِ إِنَّهُ لَا يُفْلِحُ الْكَافِرُونَ وَقُل رَّبِّ اغْفِرْ وَارْحَمْ وَأَنتَ خَيْرُالرَّاحِمِينَ» (المؤمنون: 118-115).
  • «قُلْ أُوحِيَ إِلَيَّ أَنَّهُ اسْتَمَعَ نَفَرٌ مِنَ الْجِنِّ فَقَالُوا إِنَّا سَمِعْنَا قُرْآَنًا عَجَبًا يَهْدِي إِلَى الرُّشْدِ فَآَمَنَّا بِهِ وَلَنْ نُشْرِكَ بِرَبِّنَا أَحَدًا*وَأَنَّهُ تَعَالَى جَدُّ رَبِّنَا مَا اتَّخَذَ صَاحِبَةً وَلَا وَلَدًا)» (الجن: 3-1).
  • «إِنَّ رَبَّكُمُ اللّهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ يُغْشِي اللَّيْلَ النَّهَارَ يَطْلُبُهُ حَثِيثًا وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ وَالنُّجُومَ مُسَخَّرَاتٍ بِأَمْرِهِ أَلاَ لَهُ الْخَلْقُ وَالأَمْرُ تَبَارَكَ اللّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ*ادْعُواْ رَبَّكُمْ تَضَرُّعًا وَخُفْيَةً إِنَّهُ لاَ يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ وَلاَ تُفْسِدُواْ فِي الأَرْضِ بَعْدَ إِصْلاَحِهَا وَادْعُوهُ خَوْفًا وَطَمَعًا إِنَّ رَحْمَتَ اللّهِ قَرِيبٌ مِّنَ الْمُحْسِنِينَ» (الأعراف: 56-54).

سحر المحبة يسمى بسحر الطاعة، وهو من الطرق التي يلجأ لها الإنسان لجذب قلب شخص، لذا علينا دائمًا التحصُن من السحر بالقرب من الله والمداومة على أذكار الصباح والمساء.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.