أسباب ثبات الوزن وعدم نزوله

أسباب ثبات الوزن وعدم نزوله ترتبط بتأثير بعض العوامل الجسمانية والبيئية في جسم الإنسان، فقد يتناول بعض الأشخاص أنواع من الأنظمة الغذائية، لكنها لا تبدي بأي تأثير مغير للوزن، لذلك سنعرض لكم اليوم من خلال موقع زيادة جميع أسباب ثبات الوزن وعدم نزوله مع إيجاد حلول لها.

أسباب ثبات الوزن وعدم نزوله

يوجد العديد من الأمور التي قد تؤثر بشكل كبير على نظام الجسم، وطرق امتصاصه للعناصر الغذائية، ذلك الأمر الذي قد يؤدي إلى ثبات الوزن وقد يصل الأمر إلى فقدانه في بعض الأحيان، كما أن بعض الأشخاص يعانون من عدم القدرة على إنقاص وزنهم رغم اتباعهم لأنظمة غذائية مساعدة على ذلك بشكل سليم.

حيث تبين من تفسيرات بعض الدراسات التي أجريت حول أسباب ثبات الوزن وعدم نزوله أن الشخص عندما يقوم باتباع نظام معين من الغذاء من الممكن أن يتناول ويكتسب سعرات حرارية أكثر مما يعتقد.

لذلك ينصح البعض بعدم اتباع أي نوع من أنواع الأنظمة الغذائية، دون التعرف إلى طبيعة الجسم وما يحتاجه من موارد غذائية لسد فجوة احتياجاته من العناصر الغذائية التي تؤدي إلى ثبات وزنه.

بجانب هذا يوجد العديد من العادات اليومية التي تؤثر على حياة الفرد وتعيق إمكانية زيادة وزنه، ومن أهم تلك العادات اليومية التي تتسبب في ثبات الوزن وعدم إمكانية زيادته هو تناول الطعام أثناء طهوه وتناول القهوة في بداية اليوم قبل تناول أي شيء من الطعام.

كما أن هناك بعض التمارين الرياضية التي لا تتناسب مع طبيعة حرق السعرات الحرارية لدى الشخص، ذلك الأمر الذي يؤدي بدوره أيضًا إلى ثبات الوزن وعدم نزوله، حيث إن السعرات الحرارية هي وحدة القياس التي يمكن من خلالها التعرف إلى مقدار الطاقة الذي تحتوي عليه أي وجبه غذائية أو أي نوع من المشروبات.

قد يحتاج كل جسم على حدا إلى عدد معين من تلك السعرات بشكل يومي حتى يستطيع القيام بوظائفه، وفي حالة زيادة السعرات الحرارية التي يحتاجها الجسم، يقوم الجسم في تلك الحالة إلى تحويل تلك السعرات الحرارية إلى دهون مما يؤدي إلى زيادة الوزن.

بجانب هذه المؤثرات يوجد مجموعة من أسباب ثبات الوزن وعدم نزوله والتي لها دور كبير في عدم تغير وزن الجسم، حيث إنها تشتمل على:

1ـ تناول بعض العقاقير الطبية التي تتعارض مع نظام التخسيس

بعض الأدوية والعقاقير الطبية تتسبب في ثبات الوزن بشكل بسيط، ومن تلك الأدوية على سبيل المثال دواء الستيرويد، وهو الذي له تأثير كبير في مستويات التمثيل الغذائي، مما يؤثر بدوره على زيادة الحاجة إلى تناول الطعام، وبالتالي زيادة تراكم الدهون بمنطقة البطن.

بجانب هذا تعتبر الأدوية التي تحتوي على مادة الهستامين المستخدمة في علاج أعراض الحمى القشية من المواد المسؤولة عن التحكم في الشهية، والذي يؤدي إلى زيادة الرغبة في تناول الطعام.

اقرأ أيضًا: أسباب ثبات الوزن وعدم نزوله

2- احتباس الماء واكتساب العضلات

قد يتعرض وزن الجسم إلى بعض التذبذب الوزني بمقادير بسيطة جدًا ذلك اعتمادًا على الأطعمة التي يتم تناولها بجانب مستويات الهرمونات المسؤولة عن احتباس الماء بالجسم، في تلك الحالة لا يعتبر الاختلاف في قراءة وزن الميزان إثبات على فقدان الوزن.

من الممكن أن يكون الجسم اكتسب عضلات في الوقت ذاته الذي فقد فيه كمية من الدهون، ويحدث ذلك بصورة واضحة لدى الأشخاص الذين يقومون بأداء تمارين رياضية بصورة مستمرة.

كما أن ثبات الوزن على الميزان لمدة تتراوح بين الأسبوع إلى الأسبوعين لا تدعي إلى القلق فقد يكون السبب في هذا هو استبدال الدهون بالعضلات.

3- تناول وجبات غذائية تحتوي على سعرات حرارية أقل أو أكثر من الكمية المطلوبة

يعتبر خسارة الوزن أحد الأمور التي تعتمد بشكل أساسي على تقليل كمية السعرات الحرارية التي يتم استهلاكها، حيث إن البعض يميل إلى تقليل تلك السعرات بشكل مبالغ فيه من خلال اتباع أنظمة غذائية قاسية تحتوي على عدد من السعرات الحرارية أقل من 1000 سعر حراري.

الأمر الذي يؤدي إلى فقدان الكتلة العضلية، بجانب إبطاء عملية الأيض والتمثيل الغذائي، والذي يعد سبب رئيسي من أسباب ثبات الوزن وعدم نزوله.

4- عدم ممارسة التمارين الرياضية أو المبالغة فيها

قد ينحاز الجسم أثناء فقدان الوزن إلى فقدان جزء من الكتلة العضلية بجانب الدهون، حيث يعتمد ذلك على بعض العوامل التي يعتبر أهمها هو عدم القيام بممارسة التمارين الرياضية بجانب تقليل السعرات الحرارية، مما يتسبب في انخفاض مستويات عملية الأيض، بسبب فقدان الدهون بكميات كبيرة مع زيادة ممارسة الرياضة.

بجانب هذا يعتبر الإفراط في ممارسة التمارين الرياضية بشكل أكبر من المعدل الطبيعي أحد أسباب ثبات الوزن وعدم نزوله إلى جانب أنه أحد الأمور التي تؤدي إلى ظهور بعض المشكلات على المدى الطويل، والتي منها الإجهاد أو التوتر بسبب ضعف إفراز هرمون الغدة الكظرية التي تنظم شعور الجسم بالتوتر.

اقرأ أيضًا: أسباب عدم نزول الوزن عند النساء

5- الوصول لمرحلة ثبات الوزن

أثبتت بعض الدراسات التي أجريت حول التعرف إلى أسباب ثبات الوزن وعدم نزوله أن مرحلة ثبات الوزن يمكن أن يصل إليها الفرد بعد مرور ستة أشهر من عملية نزول الوزن، والذي يعد من أسباب ثبات الوزن وعدم نزوله.

6- عدم شرب كميات كافية من الماء

يحتوي الجسم على 75% من حجمه على ماء، والذي يعمل بشكل كبير على حفظ توازن الجسم وتنظيم عمليات الأجهزة بداخله، بجانب أنه يعمل على حفظ انتفاخ الخلايا ويساهم في الكثير من التفاعلات البيولوجية التي تحدث بداخل الجسم خاصةً تلك التي تكون مسؤولة عن عملية الهضم والأيض، والامتصاص وإزالة السموم بالجسم.

قد يتسبب عدم تناول كميات وفيرة من الماء في منع تنفيذ تلك العمليات التي تشارك فيها الماء بشكل أساسي، مما يؤدي بدوره إلى تباطؤ عملية الأيض، وبالتالي تبدأ الخلايا في إنتاج بروتينات مختلفة، بجانب عدم قدرة الجسم على التخلص من السموم التي تتواجد فيه، وبالتالي تبطئ عملية الهضم الصحية مما يؤدي إلى ثبات الوزن وعدم نزوله.

7- عدم أخذ قسط كافي من النوم

يؤثر النوم بشكل أساسي في عمليات الجسم البيولوجية، حيث إن هناك علاقة قوية تربط بين قلة النوم وزيادة وزن الجسم بجانب تناول كميات كبيرة من الوجبات الغذائية خلال اليوم، ويرجع هذا إلى أن هناك عدد من الهرمونات التي يقوم الجسم بإفرازها أثناء الليل خاصةً في فترات النوم، والتي لها تأثير كبير في عملية فقدان الوزن.

الأمر الذي يؤدي بدوره إلى إيقاف عملية حرق الدهون وتثبيط عملية التمثيل الغذائي، والذي بدوره يعتبر أحد أسباب ثبات الوزن وعدم نزوله.

اقرأ أيضًا: أسباب عدم نزول الوزن

8ـ التعرض لاضطراب نهم الطعام

قد يكون ذلك هو أحد أسباب ثبات الوزن وعدم نزوله حيث يتم استهلاك كميات ضخمة من الطعام أكبر من التي يحتاجها الجسم، خلال وقت قصير، والذي من الممكن أن يحدث عند اتباع نظام غذائي قاسٍ بغرض إنقاص الوزن، إلا انه لا يجدي بأي فائدة، بل إنه قد يتسبب في ظهور بعض المشاكل والتأثيرات السلبية.

قد يكون هذا السبب على شكل شراهة في تناول بعض الأطعمة والوجبات السريعة أو تناول الأطعمة غير الصحية، مما يؤدي على الإفراط في تناول كميات ضخمة من السعرات الحرارية، بقدر أكبر من الذي يحتاجه الجسم.

عوامل تؤثر في زيادة ونقصان الوزن

بعد أن تعرفنا إلى أسباب ثبات الوزن وعدم نزوله، لا بد من معرفة العوامل المختلفة التي يمكن أن تتحكم في زيادة الوزن أو نقصانه، حيث يجب على كل إنسان أن ينتبه جيدًا إلى تلك العوامل حتى يتمكن من الحفاظ على وزن مثالي، ويتمتع بالصحة والنشاط ومن هذه العوامل ما يلي:

1ـ وجود حالة طبية تمنع خسارة الوزن

يوجد بعض العوامل والأسباب المرضية يمكن أن تكون العائق أمام خسران الوزن لدى بعض الأفراد، حيث إن هناك مجموعة من الأمراض قد تؤدي بدورها إلى حدوث بعض الخلل في عملية امتصاص العناصر الغذائية بشكل صحيح، ومن تلك الأمراض:

1- خمول الغدة الدرقية

يعتبر زيادة الوزن بشكل مفاجئ لدى الأفراد الذين يعانون من خمول الغدة الدرقية أحد الأعراض التي تعود إلى عدم إفراز هرمونات الغدة الدرقية بالشكل الكافي للجسم، حيث إن تلك الهرمونات تلعب دور كبير في عملية الأيض، كما أنها المسؤولة عن حرق السعرات الحرارية بالجسم.

في حالة خمول الغدة الدرقية تبدأ عملية الأيض في الإبطاء مما يؤدي إلى عدم إمكانية الجسم على حرق الدهون، مما يتسبب في ثبات الوزن، وفي تلك الحالة يجب زيارة الطبيب للتعرف إلى العلاج المناسب الذي يعمل على تحفيز إفراز تلك الهرمونات بالكميات المناسبة للجسم.

قد تصل زيادة الوزن الناتجة عن خمول الغدة الدرقية إلى 4.5 كيلو كحد أقصى وهي نسبة ليست مفرطة، إلا انها قد تكون السبب في فقدان الثقة لدى بعض الأشخاص.

2- متلازمة تكيس المبايض

رغم أن العلاقة بين السمنة أو زيادة الوزن ومتلازمة تكيس المبايض ليست واضحة بشكل قوى، إلا أن السبب الأصلي في ذلك يرجع على أن مقاومة الأنسولين هي التي تقف عائقًا بين الاثنين.

حيث إن السمنة تعمل على زيادة مقاومة الأنسولين مما يؤدي بدوره إلى زيادة مستويات الأندروجين الذي يؤدي إلى زيادة الأعراض الناتجة عن تكيسات المبايض، فهي حلقة متسلسلة تتابع مجموعة من التأثيرات المتصلة ببعضها البعض، تبدأ بالسمنة وتنتهي بزيادة أعراض التكيس.

على ذلك الأساس فيجب على النساء اللاتي يعانين من تكيس المبايض أن يتبعن نظام غذائي معين من قبل الطبيب للتخلص من السمنة التي تزيد من فرص تواجد تلك التكيسات.

هناك أيضًا بعض الأسباب المرضية الأخرى التي تتعلق ببعض الإصابات الجسدية، إلا أن هذين السببين الذي تم ذكرهم يعتبران أكثر الأسباب الشائعة التي تتعلق بثبات الوزن عند أغلب الأشخاص.

بجانب هذا يوجد بعض الحالات المرضية الأخرى والتي منها:

  • انقطاع النفس النومى.
  • انقطاع الدورة الشهرية لدى النساء في سن اليأس.
  • حدوث بعض الاضطرابات في إفراز هرمونات الجسم.
  • قلة النوم بسبب الهبات الساخنة.
  • انخفاض الكتلة العضلية للجسم.

اقرأ أيضًا: متى يبدأ نزول الوزن بعد الولادة الطبيعية

2- التوتر والقلق

هناك العديد من التجارب والدراسات التي تم التعرف من خلالها إلى أن انخفاض مستويات إفراز هرمون التوتر يتسبب في خسارة الوزن، حيث يظهر هذا بشكل واضح بين الأشخاص البالغين المصابين بأمراض السمنة.

3- تناول كميات كبيرة من الأطعمة التي تحتوي على كربوهيدرات وسكريات

هناك صله تربط بين كمية السعرات الحرارية التي يتناولها الشخص ضمن وجباته اليومية في حالة زيادتها عن الكميات المطلوبة للجسم وزيادة الوزن، فمن الممكن ان يتسبب الاستهلاك المفرط لتلك الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الكربوهيدرات والسكريات في منع فقدان الوزن.

حيث إنها توفر الكربوهيدرات التي يحتاجها الجسم ولكن دون الشعور بالشبع، وعلى هذا الأساس يمكن عند التوقف عن تناول تلك الأطعمة أن يتمكن الجسم من خسارة الوزن بسهولة وبشكل طبيعي.

4- عدم تناول كميات كافية من البروتينات والألياف

تعمل الألياف بشكل كبير على إنقاص الوزن، ذلك من خلال تأثيرها الفعال على تحسين عملية الأيض، من خلال تنشيط عملية الهضم، وعلى ذلك فاتباع نظام غذائي يحتوي على كميات وفيرة من الألياف والبروتين من الأمور الهامة للعمل على فقدان الوزن.

حيث يساعد تناول البروتين على إشباع الجسم بالطاقة التي يحتاجها، بجانب رفعه لزيادة الهرمونات التي تعمل على إيقاف الشهية، والنواتج الأيضية.

كما أنه يجب التنويه على أن تناول البروتين يجب أن يكون بمعدلات معتدلة ومناسبة، حيث إن الإفراط في تناول الأطعمة التي تحتوي على بروتين تعمل على زيادة إجهاد الكلى أو زيادة معدل الدهون الناتج عن البروتينات الحيوانية.

5ـ المعاناة من اضطراب الهرمونات

تؤثر الهرمونات بشكل كبير على عملية التمثيل الغذائي الأمر الذي ينعكس بدوره على عملية إنقاص الوزن، خاصةً في حياة النساء، حيث يعتبر اضطراب الهرمونات أحد الأسباب الشائعة المؤثرة على الوزن، وتحدث تلك الاضطرابات ببعض الهرمونات التي منها:

  • الكورتيزول وهو الهرمون المسؤول عن الشعور بالتوتر والقلق.
  • هرمون الجوع المسؤول عن عملية الشهية بالجسم، وهو هرمون الغريلين.
  • هرمون الغدة الدرقية الذي يتسبب نقصانه في انخفاض معدل حرق الدهون والذي يعمل بدوره على زيادة وزن الجسم.
  • الانسولين حيث يتسبب زيادة إفرازه إلى زيادة وزن الجسم.
  • هرمون لبتين الذي يؤدي ارتفاعه إلى جعل الجسم أقل تفاعلًا واستجابة لحرق الطعام مما يؤثر بدوره على عملية إنقاص الوزن.

اقرأ أيضًا: 10 طرق مضمونة لحل مشكلة ثبات الوزن

نصائح تعمل على إنقاص الوزن

هناك مجموعة من النصائح التي يمكن اتباعها للعمل على إنقاص الوزن بشكل فعال، والتي قد تكون حل لمشكلة ثبات الوزن لدى بعض الأشخاص، وتشتمل تلك النصائح على النقاط التالية:

  • القيام بتقسيم عدد الوجبات اليومية على خمسة وجبات منهم وجبتين رئيسيتين وثلاثة وجبات خفيفة.
  • الحرص على تناول كميات وفيرة من المياه تتراوح بين 8 إلى 12 كوب يوميًا.
  • تناول الأنواع المائية التي تحتوي على بعض النكهات والتي لها دور فعال في إمكانية التخلص من دهون الجسم.
  • الحرص على ممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم مع اتباع نظام غذائي صحي يحتوي على كميات مناسبة من السعرات الحرارية التي يحتاجها الجسم دون الإفراط في تناولها.
  • تجنب الوجبات السريعة أو التي تحتوي على نسبة عالية من الكربوهيدرات أو سكريات، حيث إنها تعمل على فتح الشهية مع عدم الشعور بالشبع.
  • تناول ثلاثة ملاعق فقط من النشويات خلال الوجبات الرئيسية.
  • تنظيم ساعات النوم والاستيقاظ بحيث لا يقل وقت النوم عن ثمانية ساعات.
  • تجنب تناول المشروبات الغازية المخصصة للدايت حيث إنها تحتوي على نسبة مرتفعة جدًا من السكريات التي تؤدي بدورها إلى زيادة حجم البطن، وجعل الجسم أكثر عرضة للإصابة بعسر الهضم.
  • تناول السكر المخصص للدايت والذي يحتوي على سعرات حرارية أقل بكثير من الذي يحتوي عليها السكر العادي.
  • الحرص على تناول مشروب الشاي الأخضر بين الوجبات، والذي يعمل على منع عملية الأكسدة بالجسم، بجانب أنه يساعد على إزالة السموم من الجسم، حيث ينصح بتناوله بعد مرور ساعة ونصف من تناول الوجبات الرئيسية، بمعدل ثلاثة أكواب يوميًا.
  • تناول اللحوم البيضاء مع إزالة طبقة الجلد منها ويفضل أن تكون مشوية أو مسلوقة مع تجنب تناولها مقلية.
  • تناول العصائر الطبيعية التي تحتوي على سكر طبيعي، ويفضل أن تكون الفواكه التي تحتوي على نسبة عالية من الماء كالبطيخ حيث إنها تساعد على الإحساس بالشبع بجانب الوقاية من الجفاف.
  • الذهاب إلى الطبيب للتأكد من أن جميع هرمونات الجسم تفرز بمستويات ومعدلات طبيعية، والتي قد تكون سبب رئيسي في ثبات الوزن.

في أغلب الاحوال قد تكون أسباب ثبات الوزن وعدم نزوله كثيرة وتختلف من شخص لآخر، وحتى يمكن تحديدها بشكل واضح يجب استشارة الطبيب للتعرف إلى السبب الرئيسي في ثبات الوزن.

 

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.