أسباب الاستيقاظ من النوم مفزوع

أسباب الاستيقاظ من النوم مفزوع عديدة، إذ إنها من الممكن أن تكون أسباب طبيعية وغير مقلقة، ومن الممكن أن تكون أسباب مرضية تستدعي القلق والتشخيص، ولكن في كلا الحالتين فإنهما يتسببان في اضطراب النوم ويتطلبان العلاج، لذلك فإننا من خلال موقع زيادة سوف نعرض لكم أسباب الاستيقاظ من النوم مفزوع، وكيفية معالجة ذلك الأمر.

أسباب الاستيقاظ من النوم مفزوع

هناك بعض الأشخاص الذين ينتابهم حالة من الذعر والخوف أثناء نومهم تؤدي إلى استيقاظهم بشكل مفاجئ، تلك الحالة تجعلهم غير قادرين على العودة مجددًا للفراش من أجل النوم، وتؤثر على مزاجهم ونشاطهم خلال اليوم.

لا تعتبر حالة الخوف في أثناء النوم حالة تستدعى القلق بوجه عام، إذ إن هذا الأمر من الممكن وبنسبة كبيرة أن يكون ناجمًا عن أسباب طبيعية وواردة، إلا في بعض الحالات النادرة فإن الاستيقاظ المفاجئ مع الفزع قد يكون دلالة على وجود أسباب مرضية.

نظرًا لتعدد أسباب الاستيقاظ المفاجئ من النوم مع الشعور بالفزع، فإننا سوف نقوم بتسليط الضوء على ذلك الأمر في موضوعنا هذا.

إذ إننا في السطور التالية سوف نذكر لكم أسباب الاستيقاظ من النوم مفزوعًا، والتي تنقسم إلى نوعين وهي أسباب طبيعية، وأسباب مرضية كما سنوضحها لكم في الآتي:

اقرأ أيضًا: الاستيقاظ من النوم بدون وعي الأسباب الطبيعية والمرضية دليلك الشامل

أولًا: الأسباب الطبيعية المؤدية للاستيقاظ من النوم مفزوعًا

كما أسلفنا الذكر بأن أسباب الاستيقاظ من النوم مفزوع ليس شرطًا أن تشير إلى الإصابة بحالة مرضية ما، فإنها من الممكن أن تكون أسباب طبيعية للغاية ولا تتطلب القلق، ولكنها قد تستوجب العلاج لكي لا يعاني الشخص من أعراض اضطرابات النوم.

حيث إننا سنتناول الآن عرض الأسباب الطبيعية المؤدية إلى الاستيقاظ بشكل مفاجئ والشعور بالفزع أثناء النوم.

1ـ الرغبة في التبول تؤدي إلى الاستيقاظ من النوم

بعد يوم شاق وطويل من العمل، قد نواجه صعوبة في النوم بسبب الشعور بالتعب والإرهاق، لذلك نلجأ إلى تناول المشروبات العشبية الدافئة العديدة من أجل توفير الاسترخاء والراحة، وبالتالي التسريع من عملية النوم.

هذا الأمر على الرغم من الإيجابيات التي يعكسها، إلا أنه قد يتسبب في حدوث مشكلة مزعجة، وهي الاستيقاظ بشكل مفاجئ من النوم من أجل قضاء الحاجة.

إذ إن المثانة تقوم بتخزين السوائل التي يتم تناولها مباشرة قبل النوم، ولكنها بمرور الوقت تواجه صعوبة في تحملها لضغط البول بداخلها، وتؤدى إلى توليد شعور الرغبة الملحة في التبول.

ذلك الشعور بالطبع يدفع الشخص إلى الاستيقاظ على الفور من أجل دخول المرحاض لقضاء حاجته، وإفراغ ما بداخل المثانة.

كما أن شرب الماء بكثرة قبل النوم أيضًا يترتب عليه الاستيقاظ مفزوعًا من أجل تفريغ سوائل المثانة عبر التبول قبل حدوث تسرب للبول.

2ـ الفزع والاستيقاظ من النوم نتيجة الكوابيس المزعجة

من أبرز أسباب الاستيقاظ من النوم مفزوع، هو رؤية الأحلام الغريبة والكوابيس المزعجة، فمن الطبيعي عند مشاهدة أي مشاهد مخيفة في المنام أن نستيقظ على الفور وتنتابنا حالة من الخوف.

في حقيقة الأمر إن الكوابيس في الأغلب لا تكون مرآة تعكس ما بواقعنا، ولكنها تكون بمثابة رد فعل ناتج عما يصيبنا قبل النوم من أحداث مليئة بالتوتر والقلق.

فكثرة التفكير في الأمور المزعجة وتشبع الروح بالطاقة السلبية خاصةً قبل الذهاب للنوم يتولد عنهما رؤية الكوابيس المخيفة، وبالتالي الاستيقاظ بشكل مفاجئ والشعور بالفزع.

3ـ الاستيقاظ بفزع بسبب التغير في درجة حرارة الجسم

تلعب الحرارة دورًا كبيرًا في استيقاظ الفرد من منامه بشكل مفاجئ مع شعوره بالفزع، إذ إنه من الوارد ومن الطبيعي أن نستيقظ من النوم نتيجة الشعور إما بالحرارة الشديدة أو ربما البرودة القارسة.

لذلك ولتجنب هذه المشكلة فإنه من الضروري أن نوفر الطقس المناسب والمعتدل داخل غرفة النوم من أجل الشعور بالاسترخاء والحصول على نوم مستمر وهادئ.

4ـ تناول الطعام من أسباب الاستيقاظ بفزع أثناء النوم

سوف نذكر لكم الآن سبب آخر من الأسباب الطبيعية للاستيقاظ من النوم بصورة مفاجأة، وهو تناول الطعام بشكل مباشر قبل النوم.

إذ إن هناك بعض الأشخاص الذين يتناولون الأطعمة الحارة، أو الدسمة، أو السكرية قبل ذهابهم إلى النوم بشكل مباشر، تلك الأطعمة تجعلهم يعانون من الاضطرابات في الجهاز الهضمي، وكذلك تتسبب في شعورهم بحرقة المعدة.

ذلك الأمر بالطبع يترتب عليه الاستيقاظ بشكل مفاجئ من النوم مع الشعور بالفزع بسبب الآلام التي يعاني منها الفرد، فليس شرطًا أن تكون مصاب بمرض لكي تستيقظ مفزوعًا، فربما عاداتك السيئة هي التي أدت بك إلى ذلك.

اقرأ أيضًَا: أسباب الاستيقاظ من النوم بدون سبب في علم النفس

ثانيًا: الأسباب المرضية المؤدية للاستيقاظ من النوم مفزوعًا

لقد ذكرنا لكم مسبقًا أن أسباب الاستيقاظ من النوم مفزوع تنقسم إلى نوعين وهما الأسباب الطبيعة، والأسباب المرضية، حيث إننا قمنا بذكر الأسباب الطبيعية في الفقرات السابقة، وسوف نعرض لكم فيما يلي الأسباب المرضية.

فمن الممكن أن يكون السبب وراء استيقاظ بعض الأشخاص من نومهم بشكل مفاجئ مع شعورهم بالفزع هو إصابتهم ببعض الحالات المرضية، والتي تتمثل في الآتي:

1ـ انتفاضات النوم والاستيقاظ بفزع

هناك حالة تصيب بعض الأشخاص أثناء نومهم وتؤدي إلى قيامهم على الفور والاستيقاظ مع شعورهم بالقلق الشديد، هذه الحالة تُعرف باسم هزة النوم.

فهي حالة تحدث بنسبة كبيرة عند بداية النوم، وتكون بشكل مفاجئ دون وجود أي سابق إنذار، إذ إنها تتسبب في انتفاض أحد أجزاء الجسم أو مجموعة منه.

في الأغلب تنتج هزة النوم بفعل بعض العوامل المحفزة كوجود الضوضاء داخل غرفة النوم، أو عند سماع الأصوات الصاخبة بشكل مفاجئ، إذ إن الشخص يشعر وكأنه يسقط من فوق السرير ويهتز جسمه بشكل مفاجئ.

مع تكرار هذه الهزات أثناء النوم يستيقظ الشخص في حالة من الفزع والذعر، ويجد صعوبة في النوم مجددًا.

2ـ ظاهرة انقطاع النفس عند النوم تتسبب في الفزع والاستيقاظ

من أسباب الاستيقاظ من النوم مفزوع هو إصابتك ببعض الاضطرابات المرتبطة بالنوم، ومن أبرز هذه الاضطرابات وأشهرها هي متلازمة انقطاع النفس النومي، إذ إن هذه المتلازمة يترتب عليها شعور الفرد أثناء نومه بصعوبة التنفس.

فعندما يشعر الشخص بأنه غير قادرًا على التنفس بالطبع يستيقظ في الحال ويكون في حالة من الفزع، ففي حقيقة الأمر هناك العديد من الأنواع لهذه المتلازمة، ولكن أشهرها تلك التي تنتج بفعل انسداد العضلات داخل الحلق.

فذلك الانسداد يحول دون القدرة على التنفس، ومن الممكن أن يؤدي الأمر إلى حدوث الاختناق، لذا يلزم الحذر ومعالجة هذه المتلازمة المزعجة والخطيرة.

3ـ الاستيقاظ بسبب الضغط على الأسنان أثناء النوم

هناك بعض الأشخاص الذين يعبرون عن إجهادهم المفرط، أو توترهم الشديد من خلال صك الأسنان أي الضغط عليها بشدة، وذلك الأمر قد يحدث أيضًا حتى عند النوم.

فقد يكون شيء لا إرادي، أو ربما عن عمد، ولكنه في كلا الحالتين يتسبب في الاستيقاظ من النوم، إذ إنه نتيجة الضغط الشديد وزيادة الحمل على الأسنان يشعر الفرد بالألم والصداع في الرأس الذي بالطبع يؤدي إلى استيقاظه بفزع.

4ـ حالة سلس البول تؤدي للاستيقاظ بفزع من النوم

توجد حالة مرضية شائعة لدى العديد من الأشخاص لا سيما النساء تعرف باسم سلسل البول، هذه الحالة تنتج عندما يحدث ضعف في عضلات المثانة، ذلك الضعف يجعل الفرد غير قادرًا على التحكم في البول.

إذ إنه يعاني من الرغبة المتكررة والملحة في التبول، ومن الممكن أن يصل الأمر إلى الاستيقاظ من النوم بسرعة وهو في حالة من الفزع، وذلك من أجل الرغبة في دخول المرحاض لقضاء الحاجة على الفور.

فمشكلة سلسل البول من المشكلات المزعجة للغاية، وهي أبرز أسباب الاستيقاظ من النوم مفزوع.

5ـ الاستيقاظ من النوم بسبب اضطراب نشاط الغدة الدرقية

إن الاضطرابات في نشاط الغدة الدرقية هو سبب من أسباب الاستيقاظ من النوم مفزوعًا، ومن أشهر هذه الاضطرابات هو فرط نشاطها، أي زيادة إنتاجها لهرموناتها وارتفاعها عن المستوى الطبيعي.

فالغدة الدرقية في جسم الإنسان تتحكم في وظائف العديد من الأعضاء، وعند حدوث أي خلل في نشاطها فذلك الأمر سوف ينعكس على طبيعة الجسم، ويؤثر على مراكز النوم داخل الدماغ.

يمكننا القول إن السبب وراء تأثير فرط نشاط الغدة الدرقية على النوم والاستيقاظ بفزع هو الأعراض المرافقة لهذه الحالة، والتي تتمثل في زيادة نبضات القلب، والتعرق بشدة عند النوم، فهذه أمور تتسبب بالطبع في صعوبة النوم.

الإصابة بتململ الساقين تؤدي للاستيقاظ بذعر من النوم

من المشكلات الصحية التي تسبب اضطراب في النوم وتؤدي إلى الاستيقاظ بشكل مفاجئ مع الشعور بفزع هي ظاهرة تململ الساقين.

إذ إن تلك الظاهرة تتسبب في مواجهة الشخص أثناء نومه الصعوبة في تحريك الساقين، وكذلك القدمين، ومع ازدياد رغبته في تحريكهما، وعدم قدرته على السيطرة عليهم فإنه يشعر بالانزعاج الشديد الذي يتسبب في استيقاظ.

كما أن تململ الساقين يتبعه بعض الأعراض التي بالطبع تؤدي إلى الاستيقاظ من النوم كالحكة الشديدة، والشد الكهربائي العضلي، وحدوث الانقباضات، والشعور بالألم، والخدر في الساقين.

اقرأ أيضًا: أسباب الاستيقاظ من النوم مخنوق

كيفية علاج مشكلة الاستيقاظ بفزع من النوم

إن علاج هذه المشكلة يكمن في معالجة مسبباتها، حيث إننا في النقاط التالية سوف نذكر لكم كيفية علاج الاستيقاظ بفزع من النوم من خلال السيطرة على الأسباب المؤدية لهذا الأمر:

  • يلزم الامتناع عن تناول المشروبات أو المياه قبل اللجوء للنوم بساعتين، كما يلزم دخول المرحاض بشكل مباشر قبل النوم.
  • لتفادي الكوابيس فإننا ننصح بممارسة تمارين تهدئة الأعصاب والاسترخاء كتمارين اليوجا.
  • ارتداء الملابس المناسبة أثناء النوم لكي لا تؤثر الحرارة أو البرودة عليك وتجعلك تستيقظ من النوم.
  • ابتعد عن تناول الأطعمة الدسمة أو الحارة قبل النوم أو في المساء عمومًا، إذ إنه يفضل تناول الأطعمة الخفيفة والسهلة الهضم كالزبادي، أو الفواكه.
  • للتقليل من الإصابة بحالة هزة النوم يجب أن تقوم بتنظيم مواقيت النوم، وتقليل المنبهات عند حلول المساء.
  • يمكن معالجة متلازمة انقطاع النفس خلال النوم من خلال معالجة انسداد الأنف والحلق بواسطة المحلول الملحي، أو الذهاب للطبيب إن لزم الأمر.
  • في حالة المعاناة من مشكلة صك الأسنان يلزم الذهاب للطبيب إذ إنه سوف يعطيك واقٍ للفم يمكن استخدامه أثناء النوم.
  • إجراء تمارين كيجل، وتمارين تقوية الحوض من أجل تعزيز صحة عضلات المثانة، والتخلص من مشكلة سلس البول.
  • السيطرة على فرط نشاط الغدة الدرقية من خلال تناول الأدوية المعالجة لهذه المشكلة.
  • يمكن معالجة مشكلة تململ الساقين من خلال تناول المكملات الغذائية، ومحاولة تحريك القدمين من أجل التخلص من أعراضها.
  • السيطرة على التوتر والشعور بالقلق لأنهما يلعبان دور كبير في مشكلة الذعر الليلي.

قد يكون الاستيقاظ من النوم بفزع نتيجة رغبتك في التبول وذلك الأمر طبيعي وليس مقلقًا، أو ربما يكون نتيجة إصابتك بمشكلة مرضية ما تتطلب منك العلاج على الفور.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.