أسباب استمرار الدورة الشهرية أكثر من 7 أيام  

أسباب استمرار الدورة الشهرية أكثر من 7 أيام، هي شكوى عند عدد كبير من النساء التي تستمر أيام الطمث لديهم أكثر من 7 أيام، مما يسبب لهم عدة مشاكل مختلفة وقد تكون علامة على حدوث تغيرات في النظام التناسلي لهذا المرأة أو الفتاة، وقد تكون بسبب أمراض تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي كل هذه أسباب سوف نتناولها خلال هذا المحتوى الذي نقدمه عبر موقع زيادة.

دورة الدورة الشهرية

 

يحدث الطمث أو الدورة الشهرية كل 28 يوم، يتم حسابها من اول يوم لنزول الدورة ورؤية الدم، لأن العلامات التي تظهر قبلها من إفرازات ليست هي بداية الدورة، وتحدث الدورة نتيجة سلسلة تغيرات هرمونية، وأي اختلال في هذه الهرمونات يعتبر من أسباب استمرار الدورة الشهرية أكثر من 7 أيام، وتكون دورة الدورة الشهرية كالتالي:

  • بداية من اليوم الأول حتى اليوم الخامس تنمو الحويصلات داخل المبيض التي تحتوي بداخلها على البويضة وتكون بالتناوب بين المبيضين، ويكون هذا عند حدوث النزيف.
  • من اليوم الـ 6 إلى اليوم ال8 يبدأ هرمون الاستروجين في الزيادة، وارتفاع نسبته يؤدي إلى تكوين بطانة الرحم، وفي اليوم الثامن يتوقف النزيف.
  • عند اليوم ال14 تصل مستويات هرمون الاستروجين إلى مستويات مرتفعة، مما يؤدي لحدوث الإباضة أو إطلاق البويضة من المبيض.
  • من اليوم 15 حتى اليوم 24 ترتفع نسبة هرمون البروجسترون، مما يسمح بزيادة بطانة الرحم حتى تصبح سميكة أكثر.
  • من اليوم 25 إلى اليوم 28 تقل مستويات الهرمونات في الجسم، وتخرج البويضة الغير مخصبة وتبدأ بطانة الرحم في الانهيار ويبدأ نزل الدم وتحدث دورة جديدة بنفس المراحل كل شهر.

توجد سيدات تكون دورة الدورة الشهرية لديهم 25 يوم وآخرين تكون دورتهم خلال الأيام من 25 حتى ال 30 يوماً وتمر بنفس المراحل ولكن تختلف في بداية انهيار بطانة الرحم، وهذه المدة طبيعية أيضاً، وهناك الطمث المتعدد الذي يحدث كل 21 يوماً.

اقرأ أيضًا: أسباب نزيف الرحم بعد سن اليأس

أسباب استمرار الدورة الشهرية أكثر من 7 أيام

استمرار الدورة الشهرية فترة أطول من المعتاد لا يعتبر مؤشر على إصابة السيدة أو الفتاة بأحد الأمراض، لكنه عرض طارئ لتغيير هرموني يحدث داخل الجسم، مؤثراً على جهازها التناسلي ونظام عمله، من أسباب طول فترة الدورة الشهرية:

  • أمراض السرطان سواءً التي تصيب الرحم أو الثدي أو مناطق أخرى بالجسم.
  • أورام الرحم سواءً كانت حميدة أو أورام ليفية.
  • حدوث مشكلات في التبويض، نتيجة اضطراب معدل إفرازات الهرمونات في الجهاز التناسلي.
  • الاضطرابات الهرمونية الشاذة عن المألوف في جسم المرأة، نتيجة الإصابة بمرض معين مثل متلازمة تكيس المبايض.
  • استخدام بعض وسائل منع الحمل التركيبية مثل اللولب النحاس.
  • حدوث ما يسمى بنزيف الدم الوراثي أو الهيموفيليا.
  • تناول بعض الأدوية التي تتسبب ذلك، مثل أدوية منع الحمل خاصة ممتدة المفعول، مضادات الالتهابات، الأسبرين.
  • اضطرابات الغدة الدرقية، التي تسبب زيادة الوزن كذلك بالتالي زيادة معدلات إنتاج هرمون الاستروجين، وهو سبب رئيسي لتغيير مدة الدورة الشهرية.
  • مرض التهاب الحوض يحدث نتيجة إصابة المنطقة التناسلية بأحد أنواع البكتيريا، ينتج عن ذلك تغيير إفرازات ومدة الدورة الشهرية.

تحديد أسباب استمرار الدورة الشهرية أكثر من 7 أيام لا يتم بدقة إلا عن طريق طبيب نسائي مختص، الذي يقوم بعمل فحص شامل للجهاز التناسلي باستخدام المنظار المهبلي، مع القيام بعمل فحوصات أخرى مثل تنظير المهبل أو مسحة عنق الرحم.

اقرأ أيضًا: متى تنقطع الدورة الشهرية عند المرأة

الأعراض المصاحبة لاستمرار الدورة الشهرية أكثر من 7 أيام

تلازم الأعراض الداخلية في جسم المرأة العديد من التغيرات الخارجية المصاحبة، وهي تكون كذلك المؤشرات الأولى أن هذه الدورة مدتها غير طبيعية، وعلى سبيل المثال:

  • الإحساس بالدوخة المصاحبة لضعف عام.
  • تكتسب البشرة لون شاحب.
  • تغير لون البشرة يكون ناتج عن حدوث فقر الدم.
  • طبيعة نزول الحيض تبدأ بكمية كثيفة أول يومين ثم تقل في الأيام التالية، حدوث خلاف ذلك يظهر مع استمرار الدورة أكثر من 7 أيام.
  • لون الدم يتحول من لون محمر إلى لون غامق، خاصةً مع استمرار الحيض بعد 8 أيام من بدايته.

المعرفة التامة للمرأة عن طبيعة لون وكثافة و فترات الحيض تجنبها الإصابة بأمراض عدة، كما أن زيارة الطبيب في تلك الحالة يكون هو الحل الأمثل لعلاج واكتشاف أسباب هذا الأمر.

أحد الأعراض الأخرى التي تتمثل في نزول الدورة الشهرية على هيئة دم بني، يحدث ذلك عند الإصابة بمرض نتيجة اتصال جنسي، أو مرض في بطانة الرحم، كذلك حدوث الحمل.

نزول دورة شهرية ذات طبيعة كثيفة عن ما هو معتاد واحتياج المرأة تغيير الفوط الصحية عدد يزيد عن 5 مرات يومياً، يصاحب ذلك نزول الدم لونه أحمر قاني أو أحمر داكن فيما يشبه القهوة، تعتبر أعراض تنذر باحتمال الإصابة بأمراض خطيرة.

اقرأ أيضًا: لماذا خلق الله الدورة الشهرية؟

الحالات المحتمل فيها زيادة أيام الطمث

أسباب استمرار الدورة الشهرية أكثر من 7 أيام التي وضعناها في السابق، ليست هي السبب الوحيد لطول مدة الدورة الشهرية، فهناك بعض الحالات التي قد تؤدي لزيادة أيام الطمث أيضاً، ومنها:

  • سن الفتاة الصغير، حيث أن الفتيات المراهقات عند بدء فترة الدورة الشهرية بعد سن البلوغ، يتطلب الأمر من الجسم وقت أطول للتعود على التغيرات الهرمونية الحادثة، ينعكس ذلك على طول مدة الدورة الشهرية عن 7 أيام.
  • سن الخمسين أو سن اليأس، التغير الهرموني الذي يحدث للمرأة في هذه السن يبدأ باضطرابات مواعيد وطول مدة الدورة الشهرية عن ما هو معتاد.

كيف يمكن علاج استمرار الدورة الشهرية أكثر من 7 أيام؟

يبدأ العلاج عند استمرار حدوث هذا العرض فترة 3 شهور متتالية، عن طريق زيارة طبيبة نساء مختصة لتحديد أسباب الحالة وطرق علاجها الصحيحة، أحد الطرق العلاجية هي:

  • تنظيم مستويات الهرمونات الأنثوية في الجسم، عن طريق أدوية منع الحمل التي تحتوي على الاستروجين أو البروجسترون.
  • استخدام أدوية تقلل النزيف.
  • يتطلب الأمر تدخل جراحي في الحالات الأكثر شدة، عن طريق توسيع وتنظيف منطقة الرحم، إزالة الزوائد اللحمية في الرحم عن طريق التبريد، تنظيف عنق الرحم أو إزالة الرحم.

ملحوظة هامة، الإجراءات سابقة الذكر لا تتم للفتيات الصغيرات في السن، حيث أن هذه العمليات قد تسبب في ضعف أو إنعدام القدرة على الحمل والإنجاب فيما بعد.

أدوية لوقف استمرار الدورة الشهرية

توجد أدوية تساعد في التخلص من أسباب استمرار الدورة الشهرية أكثر من 7 أيام، ومنها ما ينظم ويحسن من مستوى الهرمونات في الجسم، ومنها ما يقوم بعمل تقوية الشعيرات الدموية.

دواء ايبوبروفين

يستخدم كمضاد للالتهاب والتخفيف من آلام الطمث إلا أنه يستخدم أيضاً في غلق قناة شريانية، مما يساعد في تقليل نسبة الدماء من الطمث، وبالتالي يقلل أيام الدورة الشهرية عن 7 أيام.

دواء دافلون

يعمل دافلون على دعم الأوعية الدموية ويقويها وحمايتها من النزيف، لهذا فهو العلاج الأفضل في حالات استمرار الدورة الشهرية لفترة أطول من المعدل الطبيعي لها، ويتم أخذه خلال ثلاث دورات متتالية حتى يتوقف النزيف.

حقن البروجسترون

هي حقن من أنواع وسائل منع الحمل تؤخذ مرة واحدة كل ثلاث شهور وتعمل على تقليل أيام الدورة الشهرية، كما أن اللولب الهرموني من أفضل العلاجات أيضاً.

طرق منزلية للتخلص من طول مدة الدورة الشهرية

يمكن عبر بعض الإجراءات المنزلية تجنب أسباب استمرار الدورة الشهرية أكثر من 7 أيام، كما يلي:

  • شرب كميات كبيرة من الماء يومياً، تصل من 4 إلى 6 أكواب، يعمل ذلك على الحفاظ على حجم الدم داخل الجسم خاصة مع من تعاني من نزيف الدم بغزارة لعدة أيام.
  • تناول الطعام والمشروبات الطبيعية التي تحتوي على فيتامين سي مثل الفواكه الحمضية أو البرتقال أو الجريب فروت، حيث ثبت أنه يعمل على زيادة امتصاص الجسم لمعدن الحديد، بالتالي منع فقر الدم.
  • تناول أغذية تحتوي على الحديد، أو مكملات غذائية غنية بالحديد، حيث يفقد الجسم كميات كبيرة من الحديد مع حدوث النزيف، وبالتالي يضطرب معدل إنتاج الهيموجلوبين الذي يقوم بنقل الدم في جميع أنحاء الجسم، ونقص معدل الحديد مع طول فترة الدورة الشهرية يسبب فقر الدم الناتج مباشرةً عن نقص الحديد.

أسباب استمرار الدورة الشهرية أكثر من 7 أيام قد تعود لعدد مختلف من الأسباب منها ماهو بسيط ويمكن علاجه، ومنها ما يحتاج إلى اتحاد أكثر من طريقة للعلاج، ولهذا لأنه من الأسباب الرئيسية لحدوث فقر الدم لدى السيدات.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.