تأملات في سورة الكهف وما هي الدروس المستفادة منها والأوقات المستحب قراءتها فيها

تأملات في سورة الكهف نقدمه لكم اليوم عبر موقعنا زيادة حيث أنه وهي السورة الثامنة عشر في القرآن، أما ترتيب النزول فقد نزلت بعد سورة الغاشية، وعدد الآيات مائة وعشر آية، أول آياتها التي تبدأ بحمد الله، وفيها العديد من القصص القرآن، وهي مدرجة في الجزء السادس عشر من القرآن.

وسميت بسورة الكهف لأن بها المعجزة المقدسة التي رويت في قصة أصحاب الكهف، وواحدة من السور التي تزيد آياتها أو تقترب من مائة وهي بعد السور السبع الطوال.

تأملات في سورة الكهف

لو تأملنا في سورة الكهف لوجدنا أنها تناقش الكثير من القضايا المهمة ولها أهداف كثيرة، يمكن للقراء الاستدلال عليها بالتفكير وفهم العواقب، هيا معًا لنتأمل فيها ونفهم كل هذه القضايا وهي:

  • تتحدث السورة في أولها وآخرها عن الدار الآخرة وتحديد هذه الحقيقة، قد بدأت السورة بقوله تعالى: “الحمد لله الذي أنزل على عبده الكتاب ولم يجعل له عوجا”، وفي آخر السورة ختمت بقوله تعالى: “فمن يرجو لقاء ربه فليعمل عملًا صالحًا ولا يشرك بربه أحدًا”، وتتضمن أيضًا قصة موسى والصالحين الحديث عن اليوم الآخر بذكر قدرة الله تعالى.
  • جاء في قوله تعالى”الحمد لله الذي أنزل على عبده الكتاب ولم يجعل له عوجا” لتأكيد أن القرآن من عند الله عز وجل وهو الحق المبين.
  • في قوله تعالى”وينذر الذين قالوا اتخذ الله ولدا” ليبين توحيد الله عز وجل والتأكيد على وحدانيته، وفيه إنذار من الله للمكذبين بوحدانيته وبيان كذبهم.
  • وتحدث في نهاية السورة عن أهمية الإيمان بالله، وتنزيهه، فقال تعالى “إنما إلهكم إله واحد”.
  • وفي سياق السورة حذر الله تعالى من اختيار الشيطان ولياً غير الله، وانتهت السورة بتهديد من اتخاذ أولياء غير الله فقال تعالى”أفحسب الذين كفروا أن يتخذوا عبادي من دوني أولياء” .
  • البعث: تحدثت السورة في مواضع متعددة عن البعث، ومنها:
  • في قصة أصحاب الكهف في قوله تعالى”وكذلك أعثرنا عليهم ليعلموا أن وعد الله حق”.
  • جاء في قوله تعالى” فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر” لكي تتأكد من أن الحقائق من عند الله تعالى، وأن الله يعطي الجميع القدرة على الاختيار بين الإيمان والشك.
  • وجاء في قوله تعالى”وما أظن الساعة قائمة”، والتي وردَّت في صاحب الجنتين وصاحبه فهو انكر البعث وشك في يوم القيامة.
  • قال تعالى”إنما مثل الحياة الدنيا كماء أنزلناه من السماء” فقد ضرب الله المثل بالحياة والدنيا.
  • وذكر البعث في قصة ذي القرنين فقد أعطاه الله القوة وهذا لأسباب فقد كان عبدًا آمن بالله وكان مقصداً للضعفاء لإخراجهم من الفساد، فقد ذكر لهم بعد أن ساعدهم، عن وعد الآخرة، وأنه سينتهي كل شيء في الحياة، قال تعالى”قال هذا رحمة من ربي فإذا جاء وعد ربى جعله دكاء”.

ويمكن التعرف على المزيد من التفاصيل عن السور القرآنية من خلال: اخر اية من سورة الكهف وفضلها وفوائدها والقصص التي وردت فيها

سبب نزول سورة الكهف

  • سبب نزول سورة الكهف أنه عندما ازداد عدد المسلمين ووصول القبائل العربية إلى مكة، زاد السؤال عن دعوة النبي “ﷺ”.
  • لذلك أرسل المشركون شخصين، النضر بن الحارث، وعقبة بن أبي معيط، إلى المدينة المنورة ليسألوا أحبار اليهود هناك عن آرائهم في دعوة محمد.
  •  فلما جاءهم وصفوه لهم وقالوا له ما يقول، وطلب منهم الأحبار أن يسألوه ثلاثة أسئلة، فإن أجاب فهو نبي، وإن لم يجب فإنه مدعي النبوة.
  • وهذه الأسئلة الثلاثة تتعلق بشباب الأمم السابقة، بجوهر الروح، وبرجل يطوف الأرض من مشرقها إلى مغربها.
  • ولما عادوا ذهب كثير من المشركين في قريش إلى النبي “ﷺ” وسألوه ما قاله لهم اليهود، فأجابهم أنه سيقول لهم جواب السؤال الذي طرحته غدًا ولم يقل إن شاء الله، فتأخر الوحي ثلاثة أيام.
  • وقد قال ابن إسحاق أن الوحي تأجل 15 يومًا، فكان صعبًا على رسول الله “ﷺ” وكان حزينًا، ثم أنزل الله  تعالى سورة الكهف.
  • وتضمنت سورة الكهف إجاباتهم على الشباب وذو القرنين، ونزل سؤال الروح القدس في سورة الإسراء.

كما أن لدينا المزيد من التفاصيل عن سورة الكهف من خلال: حديث عن سورة الكهف ودلالاتها ومواضيعها ومقاصدها

أهداف سورة الكهف

للسورة أهداف أساسية واضحة تتشكل من خلال تنوع القصص الواردة فيه، وتشكيل الخيوط التي تربط موضوعات، وتتناول السورة العديد من الأهداف  ويذكر ما يلي:

  • الموضوع الأهم هو مسألة توحيد الله ودعوة البشرية إليه.
  • دعوة الناس إلى الإيمان بالآخرة والحديث عن يوم القيامة.
  • يؤمن بواجب دعوة محمد”ﷺ” ويظهر صدق دعوته.
  • أكد له إنسانيته عليه السلام وأنه رسول البشرية كافة.
  • بيان الكثير من الأشياء منها الفتن التي قد يفتن منها الإنسان مثل فتنة المال والعلم والأسباب وفتنة الملوك والسلاطين.

كما نرشح لك المزيد من التفاصيل عبر: ما هي السورة التي سميت باسم وقت من أوقات الزمن فما اسمها؟

القصص التي وردت في سورة الكهف

هناك الكثير من القصص التي تعم سورة الكهف، حيث وردت في 71 آية من أصل 110 آيات، ومعظم الآيات الباقية تعلق على هذه القصص، وهذه القصص هي:

قصة أصحاب الكهف

  • إنهم شباب يؤمنون بالله عز وجل ويعترفون بوحدانيته، عندما رأوا أهلهم محاصرين في الوهم والشرك، فهم فضلوا مغادرة القرية الضالة والهروب بمعتقداتهم الدينية.
  • لذلك تركوا الناس واعتزلوهم حتى وجدوا كهف صالحة للسكن ولم يرهم أحد وكلبهم يؤنسهم في آلامهم.
  • تظهر في هذه القصة أن الله القدير لديه القدرة على إلغاء القوانين الكونية التي اعتاد الناس عليها ومناقضتها، وقد نام أهل الكهف 309 عامًا ولم تتلف جثثهم.

قصة موسى والعبد الصالح

  • خرج موسى “عليه السلام” ومعه غلام له والحوت إلى رجلًا صالحًا اسمه الخضر بعد أن علم موسى أن الخضر أعلم منه، فأراد أن يجلس ويدرس منه، والاستفادة مما آتاه الله له من علم.
  • وصف الله لموسى “عليه السلام” أن الحوت سيعيش حيث التقى الخضر فأخرج مع غلامه، وعندما وصل إلى صخرة كان متعبًا جدًا عاد الحوت إلى الحياة ونسيه هناك.
  • عرف موسى أن هذا المكان هو المكان الذي التقى فيه مع الخضر، لذلك التقى به وطلب منه أن يتبعه ويتعلم منه، وكان رجلًا صالحًا، وأعطاه الله كثيرًا من العلم.
  • وقد اختلف العلماء في هذا الأمر، فمنهم من يقول إنه نبي أوحى إليه، ومنهم من يقول إنه عبد صالح لا نبي.

قصة صاحب الجنتين

  • وهذا الحوار بين شخصين أحدهما الله أعطاه حديقتين كبيرتين لزراعة العنب والمحاصيل ونخيل يحيط بهذه الحدائق وبينهما نهر خلقه الله للري.
  • وقد نسي هذا الرجل فضل الرب عليه وعلى مهنته، فناقش مع صديق المؤمن الفقير في حوار متعجرف وأخبره أنه أكثر مالًا وابنًا، كل هذا الفضل يعود له.
  • قال إنه لا يعتقد أن الله سوف يقوم بإحيائه، ولو أرسله لكان له جنة أفضل مما لديه، وبستان أفضل مما كان لديه.
  • فقد ذكره صاحبه بنعمة الله عليه، وقد خلقه الله من التراب، ثم جعله رجلاً وقد رزقه الله بأشياء جميلة، وظل يعظه وأن يقول ما شاء الله قبل أن يدخل الجنة برد كل ما أعطاه الله له.
  • وإلا أنه سيعذب بهاتين الجنتين ويهلك ثمارها، وهذا ما حدث بعد ذلك، وشعر صاحب الجنتين بالأسف، وعلم أن لا أحد يستحق العبادة إلا الله.

قصة ذي القرنين

إنه ملك صالح، أعطاه الله القوة والرحمة وملكًا عظيمًا، وأعطاه كل القوة التي اكتسبتها من حيث المعرفة السياسية والتنقل المريح والاستسلام العسكري للأمم، وفتح بلاد كثيرة وعلم أهلها وحدانية الله عز وجل.

قصة آدم وإبليس

  • يذكر الله تعالى في هذا الجزء من القرآن قصة آدم والشيطان، ولأن الله أمر الشيطان والملائكة بالسجود لآدم، فقد أطاعت الملائكة أوامر الله تعالى، وكان الشيطان متكبرًا، وكان حاسدًا لسيدنا آدم عليه السلام.
  • وبالمثل في هذه الآيات، حرم الله على الناس اتباع الشيطان ونسله لأنهم سيضللونهم لطاعة ربهم في كل شيء.

وقت قراءة سورة الكهف

يستحب على المسلمين قراءة سورة الكهف في يوم الجمعة، من غروب الشمس يوم الخميس إلى غروب الشمس يوم الجمعة.

وبهذا نكون قد وفرنا لكم تأملات في سورة الكهف وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.