اذكار ما قبل النوم مكتوبة

اذكار ما قبل النوم يستحب أن يقرأ المسلم الأذكار في كل وقت وحين ومن أهم الأذكار التي يقرأها المسلم هي أذكار الصباح وأذكار المساء وأذكار ما قبل النوم والتي لها أهمية كبيرة حيث أنها تحمي الفرد من الشيطان حتى يصبح، واليوم سوف نتعرف عبر موقع زيادة على هذه الأذكار.

هناك بعض الأدعية التي قد ذكرها الرسول صلى الله عليه وسلم قبل النوم من الكتاب والسنة، لتحصين المسلم لنفسه وبيته، وقد جمعناها لك عبر مقال: ادعية الرسول قبل النوم من الكتاب والسنة

فوائد قراءة الأذكار

يجب أن تجعل من قراءة الأذكار اليومية عادة لديك ولدي أطفالك حيث أن الدوام على قراءتها يعود بالنفع على الفرد في كل الجوانب، حيث أن قراءة الأذكار تحمي الفرد وتقيه من شرور يومه، كما أنها تكون سبب في دخوله الجنة بأذن الله تعالى، كما أنها تحمي الفرد من العين والحسد.

أذكار قبل النوم

تعتبر أذكار قبل النوم هي من الأذكار المهمة التي يجب أن يحرص المسلم على قراءتها قبل النوم، ويمكن أن يقرأها وهو قائم أو وهو في وضع النوم، ويجب أن يحرص المسلم على أن يعلم أطفاله ضرورة ترديد الأذكار في كل وقت وحين، حتي يبارك الله لنا في حياتنا كلها وينير طريقنا.

قد ورد في السنة المطهرة أن هناك العديد من الأدعية التي يمكن ذكرها قبل النوم للأطفال وتحفظهم من شر الإنس والجن برعاية الله وتدبيره، وقد جمعناها لك عبر مقال: دعاء قبل النوم للاطفال وكيفية رعاية الأبناء

فوائد أذكار قبل النوم

أن أذكار قبل النوم هي من الأذكار التي تعود بالنفع على الفرد وعلى حياته بصورة كبيرة، حيث أن قراءة الأذكار تعمل على تقوية صلة العبد بربه وتقربه منه درجات، كما أنها ترفع درجات المسلم وتكسبه الأجر والثواب، كما أنها تحمي المسلم من أى شرور قد تحيط به خلال فترة نومه.

أذكار ما قبل النوم

اذا كنت ترغب في أن تكون مشمول بعناية الله وحمايته خلال يومك، فيجب أن تحرص على قراءة الأذكار اليومية في مواعيدها، واليك مجموعة من أذكار قبل النوم :

  • بِإسْمِكَ رَبِّـي وَضَعْـتُ جَنْـبي، وَبِكَ أَرْفَعُـه، فَإِن أَمْسَـكْتَ نَفْسـي فارْحَـمْها، وَإِنْ أَرْسَلْتَـها فاحْفَظْـها بِمـا تَحْفَـظُ بِه عِبـادَكَ الصّـالِحـين. (مرّة واحدة).
  • اللّهُـمَّ إِنَّـكَ خَلَـقْتَ نَفْسـي وَأَنْـتَ تَوَفّـاهـا لَكَ ممَـاتـها وَمَحْـياها، إِنْ أَحْيَيْـتَها فاحْفَظْـها، وَإِنْ أَمَتَّـها فَاغْفِـرْ لَـها. اللّهُـمَّ إِنَّـي أَسْـأَلُـكَ العـافِـيَة. (مرّة واحدة).
  • بِإسْـمِكَ اللّهُـمَّ أَمـوتُ وَأَحْـيا. (مرّة واحدة).
  • الحَمْدُ للهِ الَّذي أَطْعَمَنا وَسَقانا، وَكَفانَا، وَآوانَا، فَكَـمْ مِمَّـنْ لا كافِيَ لَهُ وَلا مُؤْوِي. (مرّة واحدة).
  • اللّهُمَّ عالِمَ الغَـيبِ وَالشّهادةِ فاطِرَ السّماواتِ وَالأرْضِ رَبَّ كُـلِّ شَيءٍ وَمَليـكَه، أَشْهدُ أَنّ لا إِلـهَ إِلاّ أَنْت، أَعوذُ بِكَ مِن شَرِّ نَفْسي، وَمِن شَـرِّ الشَّيْطانِ وَشِـرْكِه، وَأَنْ أَقْتَـرِفَ عَلى نَفْسي سُوءاً أَوْ أَجُرَّهُ إِلى مُسْلِم. (مرّة واحدة).
  • اللّهُمَّ أَسْلَمْتُ نَفْسي إِلَيْكَ، وَفَوَّضْتُ أَمْري إِلَيْكَ، وَوَجَّهْتُ وَجْهي إِلَـيْكَ، وَأَلْجَاْتُ ظَهري إِلَيْكَ، رَغْبَةً وَرَهْبَةً إِلَيْكَ، لا مَلْجَأَ وَلا مَنْجَى مِنْـكَ إِلاّ إِلَـيْكَ، آمَنْتُ بِكِتابِكَ الذي أَنْزَلْتَ وَبِنَبِـيِّكَ الذي أَرْسَلْتْ. (مرّة واحدة).
  • اللّهُـمَّ قِنـي عَذابَـكَ يَـوْمَ تَبْـعَثُ عِبـادَك. (3 مرّات).
  • سُبْحَانَ اللَّه. (33 مرّة).
  • الْحَمْـــدُ لِلّه. (33 مرّة).
  • للَّهُ أَكْبَــــرْ. (33 مرّة).
  • يجمع كفّيه قبل النوم ويقرأ فيهما:‏ ” قل هو الله أحد “‏ و ” ‏قل أعوذ برب الفلق “‏ و” ‏قل أعوذ برب الناس‏ “‏ ثمّ ينفث فيهما، ويمسح بهما على رأسه ووجهه وما استطاع من الجسد. (3 مرّات).
  • قراءة آخر آيتين من سورة البقرة (مرّة واحدة).

الأذى والظلم هم من الأمور التي نهانا عنها ديننا الحنيف، لذا قد ابيح الدعاء والتوسل إلى الله لرفع الظلم عن المظلوم و الاقتصاص من الظالم، وللتعرف على الأدعية التي قد وردت في هذا الشأن قد جمعناها لك عبر مقال: دعاء على من اذاني وظلمني مُستجاب

أذكار تساعد على النوم براحة

إذا كنت تشعر بالقلق خلال نومك، هنا يجب أن تستعيذ بالله من الشيطان الرجيم وتقوم بقراءة الأذكار التالية:

عن بريدة بن الحصيب رضي الله عنه، قال‏:‏

شكا خالد بن الوليد رضي الله عنه إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال‏:‏ يا رسول الله‏!‏ ما أنام الليل من الأرق. فقال النبي صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏”‏إذا أويت إلى فراشك فقل‏:‏ اللهم رب السموات السبع وما أظلت، ورب الأرضين وما أقلت، ورب الشياطين وما أضلت، كن لي جارا من خلقك كلهم جميعا أن يفرط علي أحد منهم أو أن يبغي علي، عز جارك، وجل ثناؤك ولا إله غيرك، ولا إله إلا أنت‏”.

عن عمرو بن شعيب، عن أبيه، عن جده: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يعلمهم من الفزع كلمات‏:‏ ”‏أعوذ بكلمات الله التامة من غضبه وشر عباده، ومن همزات الشياطين وأن يحضرون‏”.

يجمع كفيه ثم ينفث فيهما والقراءة فيهما‏:‏ ‏{‏قل هو الله أحد‏}‏ و‏{‏قل أعوذ برب الفلق‏}‏ و‏{‏قل أعوذ برب الناس‏}‏ ومسح ما استطاع من الجسد يبدأ بهما على رأسه ووجه وما أقبل من جسده).

عادات من الذكر الحكيم قبل النوم

يجب أن يكون لدى المسلم مجموعة من العادات السليمة من الذكر الحكيم قبل النوم، ومن أهمها ما يلي :

سورة البقرة: أَعُوذُ بِاللهِ مِنْ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ: «آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنْزِلَ إِلَيْهِ مِنْ رَبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ ۚ كُلٌّ آمَنَ بِاللَّهِ وَمَلَائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لَا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِنْ رُسُلِهِ ۚ وَقَالُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا ۖ غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ. لَا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا لَهَا مَا كَسَبَتْ وَعَلَيْهَا مَا اكْتَسَبَتْ رَبَّنَا لَا تُؤَاخِذْنَا إِنْ نَسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا رَبَّنَا وَلَا تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْرًا كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِنَا رَبَّنَا وَلَا تُحَمِّلْنَا مَا لَا طَاقَةَ لَنَا بِهِ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا أَنْتَ مَوْلَانَا فَانْصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ». [البقرة 285 – 286، حيث أن فضلها هو أن من قرأ آيتين من آخر سورة البقرة في ليلة كفتاه.

آية الكرسى: أَعُوذُ بِاللهِ مِنْ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ «اللّهُ لاَ إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لاَ تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلاَ نَوْمٌ لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ مَن ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلاَّ بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلاَ يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِّنْ عِلْمِهِ إِلاَّ بِمَا شَاء وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ وَلاَ يَؤُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ». [البقرة 255) وفضلها هو أن يجار من الجن حتى يصبح.

قد ورد عن ابن عثيمين في دفوف كتابه تجميع ما ورد عن السلف الصالح أذكار الصباح والمساء، وقد جمعناها لك عبر مقال: أذكار الصباح والمساء ابن عثيمين

أذكار الأحلام

هناك مجموعة من الأذكار التي يجب أن يعتاد المسلم على قراءتها عند رؤية الأحلام في النوم سواء كانت الرؤيا صالحة أو العكس :

  • عن أبي قتادة قال : قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : «الرُّؤْيَا الصَّالِحَةُ مِنَ اللَّهِ وَالْحُلُمُ مِنَ الشَّيْطَانِ فَإِذَا حَلَمَ أَحَدُكُمْ حُلُمًا يَخَافُهُ فَلْيَبْصُقْ عَنْ يَسَارِهِ وَلْيَتَعَوَّذْ بِاللَّهِ مِنْ شَرِّهَا فَإِنَّهَا لا تَضُرُّهُ» رواه البخاري 3292.
  • عَنْ أَبِي سَلَمَةَ قَالَ كُنْتُ أَرَى الرُّؤْيَا أُعْرَى مِنْهَا غَيْرَ أَنِّي لا أُزَمَّلُ حَتَّى لَقِيتُ أَبَا قَتَادَةَ فَذَكَرْتُ ذَلِكَ لَهُ فَقَالَ سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ : ( الرُّؤْيَا مِنَ اللَّهِ وَالْحُلْمُ مِنَ الشَّيْطَانِ فَإِذَا حَلَمَ أَحَدُكُمْ حُلْمًا يَكْرَهُهُ فَلْيَنْفُثْ عَنْ يَسَارِهِ ثَلاثًا وَلْيَتَعَوَّذْ بِاللَّهِ مِنْ شَرِّهَا فَإِنَّهَا لَنْ تَضُرَّهُ ) رواه مسلم 2261.
  • عنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( إِذَا رَأَى أَحَدُكُمْ رُؤْيَا يَكْرَهُهَا فَلْيَتَحَوَّلْ وَلْيَتْفُلْ عَنْ يَسَارِهِ ثَلَاثًا وَلْيَسْأَلِ اللَّهَ مِنْ خَيْرِهَا وَلْيَتَعَوَّذْ مِنْ شَرِّهَا ) . صحيح سنن ابن ماجه .
  • عَنْ جَابِرٍ عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنَّهُ قَالَ: «إِذَا رَأَى أَحَدُكُمُ الرُّؤْيَا يَكْرَهُهَا فَلْيَبْصُقْ عَنْ يَسَارِهِ ثَلَاثًا وَلْيَسْتَعِذْ بِاللَّهِ مِنَ الشَّيْطَانِ ثَلَاثًا وَلْيَتَحَوَّلْ عَنْ جَنْبِهِ الَّذِي كَانَ عَلَيْهِ» رواه مسلم 2262.
  • وقد بين لنا النبي صلى الله عليه وسلم الفرق بين الرؤيا وبين الحلم فعَنْ أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ أَنَّهُ سَمِعَ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ : «إِذَا رَأَى أَحَدُكُمُ الرُّؤْيَا يُحِبُّهَا فَإِنَّهَا مِنَ اللَّهِ فَلْيَحْمَدِ اللَّهَ عَلَيْهَا وَلْيُحَدِّثْ بِهَا وَإِذَا رَأَى غَيْرَ ذَلِكَ مِمَّا يَكْرَهُ فَإِنَّمَا هِيَ مِنَ الشَّيْطَانِ فَلْيَسْتَعِذْ مِنْ شَرِّهَا وَلا يَذْكُرْهَا لِأَحَدٍ فَإِنَّهَا لَنْ تَضُرَّهُ» رواه البخاري 7045. فتبين أن الرؤيا الطيبة السارة من الله وأن الرؤيا السيئة التي يكرهها الإنسان فإنها حلم من الشيطان فعليه أن يستعيذ من شرها.
  • عن أبي هريرة قال: قال النبي صلى الله عليه وسلم: «… فَإِنْ رَأَى أَحَدُكُمْ مَا يَكْرَهُ فَلْيَقُمْ فَلْيُصَلِّ وَلا يُحَدِّثْ بِهَا النَّاسَ» رواه مسلم 2263.
  • عَنْ جَابِرٍ عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنَّهُ قَالَ لأَعْرَابِيٍّ جَاءَهُ فَقَالَ : إِنِّي حَلَمْتُ أَنَّ رَأْسِي قُطِعَ فَأَنَا أَتَّبِعُهُ ، فَزَجَرَهُ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَقَالَ: «لا تُخْبِرْ بِتَلَعُّبِ الشَّيْطَانِ بِكَ فِي الْمَنَامِ» رواه مسلم 2268.

هناك بعض الآيات التي يمكن ذكرهم عند طلب الرزق أو الرغبة في التيسير من الله لسداد الدين، وقد جمعناها لك عبر موضوع: طريقة السبع آيات لجلب الرزق وسد الدين إن شاء الله

اذكار قبل النوم والمساء

الدوام على الذكر هو من الأمور التي تقوي روابط المسلم بربه وترفعه درجات يوم القيامة، ومن أهم هذه الأذكار هو ما يلي :

  • حَسْبِـيَ اللّهُ لا إلهَ إلاّ هُوَ عَلَـيهِ تَوَكَّـلتُ وَهُوَ رَبُّ العَرْشِ العَظـيم. (7 مرات)، ومن قالها كفاه الله ما أهمّه من أمر الدنيا والآخرة
  • بسـمِ اللهِ الذي لا يَضُـرُّ مَعَ إسمِـهِ شَيءٌ في الأرْضِ وَلا في السّمـاءِ وَهـوَ السّمـيعُ العَلـيم. (3 مرات) ومن قالها لم يضرّه من الله شيء.
  • اللّهُـمَّ بِكَ أَمْسَـينا وَبِكَ أَصْـبَحْنا، وَبِكَ نَحْـيا وَبِكَ نَمُـوتُ وَإِلَـيْكَ الْمَصِيرُ. (مرة واحدة).
  • أَمْسَيْنَا عَلَى فِطْرَةِ الإسْلاَمِ، وَعَلَى كَلِمَةِ الإِخْلاَصِ، وَعَلَى دِينِ نَبِيِّنَا مُحَمَّدٍ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، وَعَلَى مِلَّةِ أَبِينَا إبْرَاهِيمَ حَنِيفًا مُسْلِمًا وَمَا كَانَ مِنَ المُشْرِكِينَ. (مرة واحدة).

هناك بعض الأذكار التي قد حدثنا عنها رسولنا الكريم عند الخروج من المنزل لتحصين النفس، وقد جمعناها لك عبر مقال: أذكار الخروج من المنزل وأهميتها

وفي نهاية رحلتنا مع اذكار ما قبل النوم، نشير إلى ضرورة الحرص على ذكر الله تعالى في كل وقت وحين حتى يبارك الله لنا في حياتنا ويرزقنا خيرها، ويجب أن نحرص على تربية جيل جديد على أهمية الدوام على ذكر الله.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.