التخصصات المطلوبة في السعودية 2030

التخصصات المطلوبة في السعودية 2030 عديدة للغاية، حيث تحاول المملكة أن تخلق فرص جديدة للدخل بدلًا من الاعتماد على النفط، ولذلك تم تحديد مجموعة من التخصصات المطلوب تعيين الكثير بها بحلول عام 2030، وهناك الكثير من المواطنين بالدول العربية يرغبون في العمل بدول الخليج ومن بينها السعودية، ولذلك سنتعرف من خلال المقال التالي عبر موقع زيادة على تلك التخصصات المطلوبة.

رؤية السعودية 2030

رؤية السعودية 2030 التي تم وضعها تهدف إلى التقليل من الاعتماد على النفط كمصدر أساسي للدخل، وذلك في إطار عمل استراتيجي، كما تهدف كذلك إلى تنويع الاقتصاد، والتطوير لجميع القطاعات التابعة للمملكة، والتي من بينها التعليم، والصحة، والسياحة، والبنية التحتية.

تهدف رؤية السعودية 2030 أيضًا إلى مجموعة أخرى من الأهداف المختلفة، والتي تتمثل فيما يلي:

  • الزيادة من العوائد الخاصة بالتجارة العالمية، والتي لا يوجد ارتباط بينها وبين النفط.
  • التعزيز من قوة الاقتصاد والأنشطة الاستثمارية.
  • الرفع من نسبة النفقات التي تقوم الحكومة السعودية بإنفاقها على القطاع العسكري.
  • وضع صورة تتميز بالانفتاح واللطف عن المملكة العربية السعودية وتقديمها لجميع دول العالم والترويج لها.

اقرأ أيضًا:  هيئة التخصصات الصحية ممارس

برامج رؤية السعودية 2030

في عام 2016 بتاريخ 25 من إبريل قامت المملكة العربية السعودية بالإعلان عن التفاصيل الأولى لرؤية 2030، وقد تم توكيل تنفيذ تلك الرؤية والإشراف عليها لمجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية، وقد شملت الرؤية 12 برنامج تنفيذي للتمكن من تحقيق أهدافها، وتتمثل تلك البرامج فيما يلي:

  • برنامج تطوير القطاع المالي.
  • برنامج جودة الحياة.
  • برنامج تحقيق التوازن المالي.
  • برنامج الإسكان.
  • برنامج صندوق الاستثمارات العامة.
  • برنامج التحول الوطني، والذي يهدف إلى تحقيق التميز الحكومي، والرفع من مستوى الخدمات المعيشية.
  • برنامج زيادة الشركات الوطنية.
  • برنامج التخصيص.
  • برنامج الشراكات الاستراتيجية.
  • برنامج ريادة الشركات الوطنية.
  • برنامج خدمة ضيوف الرحمن.
  • برنامج تطوير الصناعة الوطنية والخدمات اللوجستية.
  • برنامج تنمية القدرات البشرية.

اقرأ أيضًا:  رقم الهيئة السعودية للتخصصات

التخصصات المطلوبة في السعودية 2030

تهدف رؤية المملكة العربية السعودية 2030 إلى التخفيض من نسبة البطالة داخل المملكة والمقدرة حاليًا ب11.6% حتى تصل إلى 7%، وهو ما يشير إلى توفير ما يقرب من آلاف فرص العمل أمام الخريجين الجدد للتخصصات المختلفة.

تتعدد التخصصات التي من الممكن أن يتم الالتحاق بها في الكليات للحصول على درجة البكالوريوس أو الماجستير فيها، وهو ما يساعد في الزيادة من فرصة الحصول على العديد من الوظائف المتاحة في هذا التخصص، وتتمثل تلك التخصصات في الآتي:

الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات

رؤية السعودية 2030 تهدف إلى التطوير والرفع من مستوى البنية التحتية الرقمية، حيث أنها تمثل العامل الأساسي الذي يتم الاعتماد عليه في بناء كافة الأنشطة الصناعية المتطورة، كما ذات تأثير كبير في القدرة على جذب الكثير من الاستثمارات الخارجية والتعزيز من العملية التنافسية الاقتصادية.

نظرًا لتلك الرؤية فإن العمل في هذا المجال سيكون كبير إلى أقصى حد بهدف الرفع من جودة الاتصالات، وكذلك جودة تقنيات النطاق العريض ذو السرعة ذو السرعة العالية، وهو ما ينتج عنه بشكل مباشر الزيادة من الحاجة إلى توفير فرص عمل في كافة التخصصات المتعلقة بهذا المجال، والتي من بينها الآتي:

  • البرمجة.
  • علم الحاسوب.
  • هندسة البرمجيات.
  • هندسة الحاسوب.
  • الهندسة الإلكترونية.
  • نظم المعلومات.
  • الأمن السيبراني.
  • الهندسة الميكانيكية.

النقل وسلاسل الإمداد واللوجستيات

نظرًا إلى الهدف الذي تسعى إليه المملكة العربية السعودية بحلول عام 2030 للزيادة من أنواع الاستثمارات الغير مرتبطة بالنفط، فإنها تحاول جاهدة أن تعزز من دورها المتمثل في كونها مركز ربط ما بين الثلاث قارات، وذلك لما يحيط بالمملكة من معابر مائية غاية في الأهمية، وهو ما يجعل منها بوابة من أهم البوابات على مستوى العالم.

حتى تتمكن المملكة من الوصول إلى أهدافها فمن الضروري أن يتم التطوير من قطاع النقل، وكذلك قطاعي الإمداد واللوجستيات، ونتيجة لذلك سيكون هناك ازدياد واضح في طلب الخبراء والفنيين في هذا المجال، ولذلك سيكون هناك طلب كبير على التخصصات الآتية:

  • إدارة اللوجستيات وسلاسل الإمداد.
  • هندسة النظم والهندسة الصناعية.
  • الموانئ والنقل البحري.

قطاع التجزئة والمنشآت الصغيرة

يساهم قطاع التجزئة بنسبة تقرب من 10% من الناتج المحلي الغير مرتبط بالنفط داخل المملكة العربية السعودية، أما عن قطاع المنشآت الصغيرة فإن نسبة مساهمته لا تزيد عن 20%، وطبقًا لرؤية السعودية 2030 فهناك اتجاه إلى الرفع من تلك النسبة في المساهمة، وبشكل مباشر سينتج عن ذلك الرفع من الناتج المحلي العائد من القطاعين، وذلك بجانب توفير عدد كبير من فرص العمل من خلاله، وبالتالي سيزيد الطلب على الكثير من التخصصات، ومن بينها الآتي:

  • العلوم المالية والمصرفية.
  • التسويق.
  • إدارة الأعمال.
  • الاقتصاد.
  • القانون.
  • نظم المعلومات الإدارية.

الطاقة المتجددة

هناك العديد من التخصصات المرتبطة بالطاقة المتجددة، والتي تعد من أهم التخصصات المطلوبة في المستقبل، ولا تقتصر أهميتها فقط على المملكة العربية السعودية بل على مستوى العالم بأكمله، حيث يتجه العالم إلى توفير مصادر جديدة للطاقة النظيفة بدلًا من الاعتماد على النفط والوقود.

نظرًا إلى ذلك فإن المملكة العربية السعودية تسعى جاهدة إلى بناء أكبر مشروع خاص بالطاقة الشمسية وطاقة الرياح، وهو يعد من أضخم المشاريع التي ستقوم بها المملكة، ويعرف المشروع باسم (نيوم).

لذلك سيزداد الطلب على مجموعة من التخصصات الهندسية المختلفة، والتي تتمثل في الآتي:

  • الهندسة النووية.
  • الهندسة الكهربائية.
  • الطاقة المتجددة.
  • الهندسة الكيميائية.

اقرأ أيضًا: طباعة بطاقة الهيئة السعودية للتخصصات الصحية عبر ممارس بلس

التخصصات المطلوبة في السعودية 2030 في القطاع المالي وقطاع التعدين

لكلٍ من القطاعين المالي والتعدين أهمية كبيرة في الرؤية التي تم وضعها من قبل السعودية لعام 2030، ولذلك فإن هناك الكثير من التخصصات التي يزداد الطلب عليها من تلك المرتبطة بالقطاعين، وفيما يلي توضيح لتلك التخصصات:

القطاع المالي

تتمثل التخصصات الأكثر طلبًا في رؤية السعودية 2030 والمتعلقة بالقطاع المالي فيما يلي:

  • الاقتصاد.
  • العلوم المالية والمصرفية.
  • التمويل والاستثمار.
  • الاقتصاد الإسلامي.
  • الرياضيات المالية والالكترونية.
  • التأمين وإدارة المخاطر.

قطاع التعدين

مع زيادة رغبة المملكة في إحداث تنوع على المستوى الاقتصادي والصناعي الغير مرتبطين بالغاز والبترول فإن الطلب على التخصصات التابعة لقطاعات المعادن والتعدين تزداد بشكل واضح، ويرجع ذلك إلى الدور الكبير الذي تقوم به في تقديم المساعدات للقطاعات الأخرى للعمل على نموها وازدهارها، وفيما يلي توضيح لأهم تلك التخصصات:

  • الجيولوجيا.
  • هندسة التعدين.
  • فيزياء الأرض.

تخصصات القطاع الطبي المطلوبة في رؤية السعودية 2030

كلما زاد عدد السكان وعدد كبار السن في أي دولة فبشكل مباشر ينتج عن ذلك زيادة في الحاجة إلى وجود خدمات صحية على مستوى ممتاز، ومن المؤكد أن حدوث تطور في القطاع الصحي من أهم الأهداف التي تسعى إليها رؤية السعودية 2030.

تتمثل ضرورة تطوير القطاع الصحي في عدم قدرة أي دولة على تحقيق أي تقدم أو ازدهار دون الحرص على توفير الخدمات الصحية إلى مواطنيها بمستوى متميز، ولذلك سيزداد الطلب على مختلف التخصصات الطبية بشكل مرتفع داخل المملكة، بينما هناك مجموعة من التخصصات التي ستحظى بالاهتمام الأكبر، وهي كالآتي:

  • الطب البشري.
  • التمريض.
  • إدارة الرعاية الصحية.
  • الصحة العامة.
  • المعلوماتية الصحية.

بهذا ينتهي مقالنا عن التخصصات المطلوبة في السعودية 2030، والتي يحاول الكثير من الشباب معرفتها للالتحاق بدراستها بهدف الرفع من احتمال الحصول على فرصة عمل في السعودية بالمستقبل.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.