بحث حول التبرع بالدم

بحث حول التبرع بالدم وأنواعه وشروطه وفوائده ومخاطره هو ما سوف نتعرف عليه عبر موقع زيادة ، حيث أن  التبرع بالدم له أهمية عظمى فهو يساهم في إنقاذ بعض الأرواح المهددة بالخطر، فيتم التبرع بالدم لمصابي الحوادث الذين فقدوا الكثير من الدم، أو أصحاب الأمراض المزمنة التي يصاحبها فقدان شديد في الدم وكذلك فقد الدم الناتج عن علاج مرض السرطان، وتتنوع أشكال التبرع بالدم فقد يكون التبرع بشكل كامل أي بالدم نفسه، أو ببعض مكوناته من صفائح دموية، وخلايا الدم الحمراء، والبلازما.

هل ترغب في التعرف على: تعليمات يجب اتباعها بعد التبرع بالدم وفوائده في الوقاية من السرطان

مقدمة بحث حول التبرع بالدم

بحث حول التبرع بالدم
بحث حول التبرع بالدم
  • الدم هو مادة حيوية حباها الله للإنسان، ولا حياة بدونه، ولا سبيل للحصول عليه سوي بالتبرع من شخص سليم صحياً إلى الشخص المريض.
  • يتم سحب حوالي 7 بالمائة من دم الإنسان الطبيعي أي ما يعادل 450 مل من الشخص المتبرع إلى المريض.
  • تستغرق عملية سحب الدم من المتبرع ما بين 5 دقائق إلى 15 دقيقة.

أنواع التبرع بالدم

عند البحث حول التبرع بالدم وأنوعه، نجد أن هناك نوعان أساسيان من التبرع بالدم وهما كما يلي:

1- التبرع الكامل بالدم

  • التبرع الكامل بالدم هو أكثر أنواع التبرع مرونة وبساطة، فهو يتم فيه التبرع بالدم كوحدة واحدة.
  • يتم نقل الدم في هذا النوع للمريض بشكله الطبيعي وتكوينه الأصلي.
  • هناك نوع من التبرع الكامل بالدم وهو تبرع ذاتي المنشأ، يستخدم مع المرضى الذين يحملون فصائل دم نادرة يصعب إنقاذهم وتزويدهم بعمليات الدم الطبيعية والاعتيادية.
  • التبرع ذاتي المنشأ حيث أنه يتم عن طريق سحب عينة لازمة من الدم من الشخص المريض المقبل على عملية جراحية يحتمل أن يفقد فيها الكثير من الدم، فيتم إنقاذه بما أخذ منه، ويتم تخزين هذا الدم لمدة 42 يوم.
  • يجب أن يكون الشخص المتبرع بالدم بصحة جيدة حتى تتم العملية بصورة آمنة، فهذا النوع من الخيارات القليلة لأصحاب الأمراض الخطيرة.

2- طريقة الفصادة

وهذه الطريقة يتم فيها التبرع بمكون واحد من الدم في جلسة واحد، أو يتم التبرع بالدم ثم فصل مكوناته ويتم أخذ المطلوب فقط، ومن أنواع الخلايا التي يمكن التبرع بها:

  • الصفائح الدموية: ويتم التبرع بها بدلاً من التبرع بالدم بشكل كامل عن طريق ما يسمي بفصادة الصفيحات.
  • خلايا الدم الحمراء المضاعفة: يتم التبرع بخلايا الدم الحمراء فقط فتكون إعداداها ضعف عدد خلايا الدم الحمراء الموجودة في التبرع بشكل كامل.
  • الخلايا الجزعية التي يتكون منها الدم، وهي خلايا غير متخصصة تكبر وتطور إلى أي نوع من الخلايا.
  • البلازما: ويتم التبرع بها للأشخاص المصابين بأمراض الكبد، والحروق، أو عدوي بكتيرية في الدم، فتساهم البلازما في تخثر الدم، وتساعد الجسم في أداء وظائفه لاحتوائها على البروتينات والكهرليات.

كما يمكنكم الاطلاع على: الممنوعين من التبرع بالدم والموانع المؤقتة لعملية التبرع

شروط التبرع بالدم                     

التبرع بالدم له شروط عديدة من أهمها:

  • يجب أن لا يقل عمر الشخص المتبرع عن 18 عام ولا يزيد عن 60 عام.
  • أن لا يقل وزن المتبرع عن 50 كيلو جرام.
  • أن يكون الشخص المتبرع بصحة جيدة ولا يعاني من أي أمراض مزمنة وغير حامل لأي مرض معدي.
  • الشخص المصاب بداء السل لا يمكنه التبرع بالدم إلا بعد مرور 5 سنوات على شفاؤه.
  • إذا كان المتبرع يتناول أي أدوية أ لقاحات فلا يستطيع التبرع إلا بعد مرور 3 أسابيع بعد انتهاء العلاج.
  • الشخص المحجوم أي (القيام بالحجامة) أو خلع الأسنان أو علاجها كل هذه الحالات تتطلب مرور 6 أشهر على الأقل حتى يستطيع التبرع بالدم.

للمزيد من المعرفة اضغط هنا: أضرار التبرع بالدم وفوائده وشروطه وأهميته

أهمية التبرع بالدم للمستشفيات والمؤسسات الطبية

التطوع للتبرع بالدم للمؤسسات الصحية دون طلب له الكثير من الفوائد التي تعود على المرضي:

  • يوفر مخزون من الدم بكافة الفصائل داخل المؤسسة أو بنوك الدم.
  • سد حاجات المراكز والمؤسسات من الدم ومشتقاته، وسرعة إنقاذ المرضي.
  • إنقاذ وإيجاد دم لمرضي الأورام السرطانية والمصابين بأمراض الدم.
  • مساعدة وإنقاذ المرضي المصابين بقصور في الكلي.
  • المرضي المصابين بفقر الدم للبحر الأبيض المتوسط أو ما يدعي (تلاسيميا).
  • المرضي المصابين بفقر الدم المنجلي.

فوائد التبرع بالدم على الصحة الجسدية والنفسية

التبرع بالدم له العديد من الفوائد الصحية  النفسية والجسدية بالنسبة للشخص المتبرع وهي كالآتي:

  • تحسين المشاعر العاطفية والتقليل من التوتر.
  • الشعور بالسعادة لمساعدة الآخرين.
  • التخلص من كافة المشاعر السلبية.
  • الكشف المبكر عن بعض المشكلات الصحية؛ بسبب إجراء العديد من التحاليل والفحوصات للدم قبل التبرع.
  • الكشف عن ضغط الدم، وقوة نبضات القلب، وحرارة الجسم، ومستوي خضاب الدم.
  • يساعد في حرق السعرات الحرارية.
  • الحد من التعرض لمخاطر السرطانات وأمراض القلب.

مميزات التبرع بالدم

التبرع بالدم له الكثير من الفوائد بالنسبة للشخص المتبرع، وأهمها ما يلي:

  • يساهم التبرع بالدم في عملية تنشيط الدورة الدموية.
  • يساعد التبرع بالدم على تنشيط خلايا النخاع العظمي.
  • يساهم في إنتاج خلايا جديدة من الدم (كرات دم حمراء وبيضاء وصفائح دموية) فتصل كمية كبيرة من الأكسجين لكافة الأعضاء الرئيسية لجسم الإنسان.
  • يساعد في توازن نسبة الحديد فيقوم بتقليل الحديد في الدم ويحمي الإنسان من خطر الإصابة بأمراض القلب أو أكسدة الكوليسترول وتلف الشرايين الذي يسببه زيادة الحديد.
  • التبرع بالدم لمرة واحدة كل عام يحمي الإنسان من خطر الإصابة بسرطان الدم أو أمراض الأوعية الدموية.

هل التبرع بالدم خدمة إنسانية؟

هل التبرع بالدم خدمة إنسانية؟
هل التبرع بالدم خدمة إنسانية؟

يعتبر التبرع بالدم خدمة إنسانية كبيرة لما لها من أهمية:

  • التبرع بالدم واجب ديني وخدمة إنسانية عظيمة تساهم في إنقاذ الملايين من الأرواح المعرضة للخطر.
  • فالتبرع بالدم يساهم بإنقاذ حياة 3 أفراد كل 3 ثواني.
  • ويحتاج شخص كل 10 ثواني إلى التبرع بالدم بشكل عاجل.
  • التبرع بالدم لا ينقص من مخزونه في جسم الإنسان، فجسم الإنسان ينتج حوالي 250 مليون من كرات الدم الحمراء بشكل يومي، والتي يحتاج إليها بعض المرضى ولا سبيل للحصول عليها سوى بالتبرع.

اقرأ أيضا للتعرف على: موانع التبرع بالدم للعديد من الحالات المختلفة

ما هي الحالات التي تتطلب التبرع بالدم؟

يوجد العديد من الحالات التي تحتاج إلى الدم وتستفيد من التبرع بالدم مثل:

  • حوادث الطرق أو القتل وكافة الحالات التي يصاحبها جروح ونزيف.
  • بعض الأمراض المزمنة وعلاج السرطان الذي يفقد الجسم الكثير من الدم.
  • النساء الحوامل وحدوث مضاعفات ونزيف قبل أو بعد الولادة.
  • العمليات الجراحية كالأوعية الدموية، والقلب، وزراعة الأعضاء وغيرها من العمليات.

موانع التبرع بالدم

عند البحث حول التبرع بالدم نجد أن هناك عدة موانع، فالكثير من الحالات لا يمكنهم التبرع وهم كالآتي:

  • الشخص الذي قام بعمل وشم أو ثقب في الجلد خلال 6 أشهر ماضية.
  • الأفراد الذين تواجدوا في بيئة ينتشر بها مرض الملاريا خلال 3 سنوات ماضية.
  • النساء الحوامل لا يمكنهم التبرع بالدم.
  • المصابين بأورام سرطانية، فيما عدا سرطان الجلد في الخلايا القاعدية، وسرطان عنق الرحم الثابت في مكانه.
  • مصابي الهيموفيليا.
  • الذين يأخذون حقن وأدوية محرمة قانوناً حتى ولو لمرة واحدة في العمر.
  • المصابين بفيروس التهاب الكبد الوبائي أو الإيدز.
  • الأشخاص الذين تعرضوا للسجن لأكثر من 72 ساعة متتابعة خلال السنة الماضية.
  • تناول الأسبرين خلال 48 ساعة مضت لا يصلح للتبرع بالدم، حيث أنه لا يتمكن من التبرع بالصفائح الدموية.

كيفية التبرع بالدم

  • عملية التبرع بالدم من لحظة الوصول إلى مكان التبرع وحتى الخروج تستغرق ساعة واحدة.
  • أما التبرع بحد ذاته فلا يستغرق أكثر من 10 دقائق فقط.
  • يجب تناول الكثير من السوائل وبعض الوجبات الخفيفة والاعتيادية قبل التبرع بالدم، وتجنب الكحوليات تماماً.
  • عدم ممارسة أي نشاط بدني أو تمارين رياضية قبل التبرع بالدم، أو بعد التبرع لمدة 24 ساعة.

نصائح بعد التبرع بالدم

عند البحث حول التبرع بالدم هناك العديد من النصائح والوصايا التي يجب إتباعها بعد التبرع بالدم وهي:

  • التبرع بالدم لا يستغرق الكثير من الوقت فيمكنك الذهاب للمنزل بعد 15 دقيقة من تبرعك بالدم.
  • يجب أخذ قسط كافي من الراحة وتناول وجبة صحية خفيفة.
  • الإبقاء على اللاصق الطبي مكان الإبرة الخاصة بالتبرع وعدم نزعها إلا بعد ساعة أو 3 ساعات.
  • يجب شرب الكثير من السوائل والمياه خلال ساعتين من التبرع أكثر من المعتاد.
  • عدم القيام بأي أنشطة بدنية شاقة أو أعمال مرهقة لمدة 24 ساعة.
  • عدم التدخين أو التعرض له بعد التبرع لمدة ساعتين على الأقل، حتى لا يتم تحفيز الدم للذهاب إلى الرئتين مسبب حالة من الشحوب والدوار.

مخاطر التبرع بالدم

مخاطر التبرع بالدم
مخاطر التبرع بالدم

التبرع بالدم قد يكون آمن وقد يكون له بعض الخطورة:

  • فالتبرع بالدم بالنسبة للشخص المتبرع لا يمثل أي خطورة على صحته مدامة تنطبق عليه كافة الشروط.
  • نقل الدم لشخص مريض لا يسبب له أي خطر بل يساهم في إنقاذ حياته، لأنه يتم عمل كافة الفحوصات اللازمة والتأكد من سلامة الدم.
  • لا ينقل التبرع بالدم أي أمراض، لأنه يتم تحليله جيداً، كذلك يتم تعقيم كافة الأدوات المستخدمة.
  • قد يحدث بعض الغثيان، والدوخة، والشعور بالإغماء ولكن كافة هذه الأعراض لا تستمر فهي لا تتجاوز 3 أيام على العادة، وقد لا تحدث.

ننصحكم أيضا بزيارة مقال: أهمية التبرع بالدم في الإسلام وشروطه وكيف تتم؟

في نهاية رحلتنا مع بحث حول التبرع بالدم، فإن التبرع بالدم له فوائد عظيمة سواء للشخص المتبرع أو المريض من الناحية النفسية والجسدية، والإسلام يحث على التبرع بالدم من أجل إنقاذ الأرواح، وتم إنشاء أول بنك للدم عام 1936 م، وهي مخازن يتم جمع دم المتبرعين بها لحين حاجة المرضي إليها، كما تقوم أيضاً بفصل مكونات الدم.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.