بحث كامل عن حقوق الإنسان

بحث كامل عن حقوق الإنسان سوف يتناول كل ما يختص بالحقوق الإنسانية وكل فروعها والمنظمات التي تهتم بتلك الحقوق وتقوم بالإشراف على تنفيذها لضمان حياة كريمة لكل إنسان أيًا كان عرقه أو لونه أو جنسه أو دينه او معتقداته، سنتناول كل كذلك من خلال موقع زيادة.

خلاصة الموضوع

بحث كامل عن حقوق الإنسان

أن حقوق الإنسان تعرف بأنها الحقوق التي يكتسبها كل إنسان على سطح الأرض بدون أي عنصرية أو تمييز وبدون النظر إلى نوعه أو جنسه أو جنسيته أو عرقه أو دينه او لغته لذلك من حق كل إنسان الاستمتاع بحقوقه الخاصة دون أن يمس بها أي شخص آخر بما يجعله يعيش الحياة بمواساة وبكرامة.

هناك العديد من الحقوق الإنسانية التي اهتمت بها جميع حقوق الإنسان في العالم ومنها حق الحياة، حق التعليم والعمل، حق الحفاظ على الحالة الاجتماعية والتي تتمثل في أن يحصل الإنسان على جميع المنافع التي تختص بالأفراد.

تعتبر تلك الحقوق حقوق مكتسبة لكل إنسان في أنحاء العالم أجمع ومن حقه أن يطالب بها من المسئولين والجهات المختصة بحقوق الإنسان.

اقرأ أيضًا: أهمية حقوق الإنسان

عناصر البحث

  • أهمية حقوق الإنسان.
  • القانون الدولي لحقوق الإنسان وإعلاناته.
  • الإعلان العالمي لحقوق الإنسان.
  • الاتفاقيات الحقوقية لحقوق الإنسان.
  • منظمات حقوق الإنسان.
  • خصائص حقوق الإنسان.
  • أنواع حقوق الإنسان.
  • حقوق الإنسان في الدين الإسلامي.
  • أنواع حقوق الإنسان في الإسلام.
  • حقوق الإنسان في الديانة المسيحية.

أهمية حقوق الإنسان

هناك أهمية كبيرة للحقوق الإنسانية بالنسبة لكل شخص وتتمثل في:

  • ضمان المستوى الأدنى اللازم لحياة الإنسان بعزة وكرامة من خلال توفير احتياجاته الأساسية كالمسكن والطعام والتعليم والذي يجعله يستفيد مما يتاح أمامه من فرص.
  • ضمان حريات الإنسان كاختيار شكل الحياة والحرية في التعبير وكذلك تحديد التوجه السياسي للفرد.
  • بالتأكد من ضمان استمتاع الإنسان بهذه الحريات يتم حمايته من التعرض الاضطهاد والاعتداء من أي سلطة أو جاه أعلى او أقوى.

القانون الدولي لحقوق الإنسان وإعلاناته

بينما نحن نتحدث عن بحث كامل عن حقوق الإنسان فجدير بالذكر أنه القانون الدولي لحقوق الإنسان قد تناول بعض الإعلانات الهامة التي تتعلق بالحقوق والحريات.

من أول تلك الإعلانات كان الإعلان العالمي لحقوق الإنسان وجاءت بعده المعاهدة الدولية المختصة بالحقوق السياسية والمدنية إلى جوار ما يتعلق بتطبيق العقوبات وحكم الإعدام.

ثم جاء بعد ذلك المعاهدة الدولية للحقوق الاجتماعية والثقافية والاقتصادية وتشتمل تلك الإعلانات على مجموعة من الحقوق الإنسانية والتي تتمثل فيما يلي:

1- المساواة وعدم التمييز

عدم تمييز أي شخص عن غيره سواء في الحقوق أو في العقوبات أي كان لونه أو دينه أو المستوى المادي أو الاجتماعي له.

2- الحق في الحياة

هو حق طبيعي وهبه الله الإنسان ولا يستطيع أحد يسلبه منه لأي سبب إلا في حالات الأحكام القضائية النافذة كحكم الإعدام.

3- الحق في الحرية وضمان الأمن الشخصي

من حق كل شخص الشعور بالأمان والتعبير بالحرية عن رأيه دون أن يواجه مشاكل او عقوبات جراء ذلك الرأي ما لم يكن ذلك الرأي عائد بالضرر على أحد.

اقرأ أيضًا: بحث جاهز عن القضاء والقدر

4- الحق في الخصوصية

من حق كل فرد الشعور بالخصوصية وعدم تدخل أي شخص أخر في أموره الخاصة.

5- حرية المعتقدات الدينية والدين

من حق أي شخص يعتنق الديانة التي يرغب بها وأن تكون لو معتقداته الخاصة.

 6- الحق في التعليم

من حق كل شخص أن يتعلم من يرغب به من العلوم.

7- حرية الرأي والتعبير

من حق كل شخص أن يعبر عن رأيه في الحرية بدون أي ضغط أو خوف.

 8- الحق في المعاملة الإنسانية وعدم التعرض للتعذيب

من حق كل شخص آلا يتعرض للعقاب القاسي أو تعذيب لي أي سبب.

9- الحق في المساواة أمام القانون والحصول على المحاكمات بشكل عادل

من حق كل شخص المساواة في المتوال قدام القضاء وتطبيق الأحكام على الجميع بالمساواة.

10- حق المشاركة في الأشغال الحكومية

من حق كل شخص أن يشارك في أعمال داخل المؤسسات الحكومية.

11- حق الضمان الاجتماعي

من حق كل شخص الحصول على معاش مناسب بعد التقاعد وغيرها من التأمينات الاجتماعية.

12-  الحق في التجمع والتظاهر السلمي

من حق كل شخص ان ينضم الى تجمعات السلمية المطالبة بالحقوق دون التعرض لأي أذى أو تعذيب.

13-  الحق في المستوى المعيشي الكريم الذي يضمن الحفاظ على حياة كريمة

من حق كل شخص الحصول على راتب مناسب لضمان حياة كريمة.

14- الحق في الحصول على عمل

من حق كل شخص أن يحصل على عمل مناسب له في المجال الذي يريده.

 15- الحق في الحصول على المسكن والطعام

من حق كل شخص ان يحصل على احتياجاته واحتياجات أسرته الأساسية من مسكن ومأكل.

16- حق الحصول على العلاج وكافة الخدمات الصحية

من حق كل شخص أن توفر له الدولة العلاجات المخفضة على حساب الدولة والتأمينات الصحية الشاملة.

الإعلان العالمي لحقوق الإنسان

جدير بالذكر بينما نذكر بحث كامل عن حقوق الإنسان أنه يعتبر ذلك الإعلان هو الإعلان الأول أو الاتفاقية الأولى التي تم الاتفاق على أن يتم العمل بها وتنفيذها على جميع بلدان العالم أجمع.

كما يضمن الإعلان وضع وتأسيس قواعد الحقوق والحريات للبشر وتنفيذها في كافة دول العالم.

يشتمل الإعلان العالمي لحقوق الإنسان على ثلاثين بندًا تختص بكافة الحقوق والحريات التي تختص بالإنسانية.

اقرأ أيضًا: بحث عن حقوق الانسان

الاتفاقيات الحقوقية لحقوق الإنسان

لقد سعت الكثير من المنظمات الحقوقية المهتمة بشأن حقوق الإنسان في القيام بتأسيس اتفاقيات تهتم بأمر حقوق الأنسان بفروعها المتعددة، وهو ما لابد من ذكره بينما نتحدث عن بحث كامل عن حقوق الإنسان، ويذكر من تلك الاتفاقيات ما يأتي:

1- اتفاقية حقوق الطفل

في شأن الاهتمام بحقوق الطفل قامت الجمعية العامة لحقوق الإنسان بإنشاء اتفاقية للنظر في أمر حقوق الطفل، والتأكد من تنفيذها وذلك في العام 1989وقد تم العمل بتلك الاتفاقية في العام 1990 أي بعد عامًا واحدًا من إنشائها.

قد بحثت تلك الاتفاقية فيما يختص بشئون الطفل والاهتمام بكافة حقوقه حيث أنه إنسان لم يصل بعد إلى النضج الكافي للدفاع عن نفسه وعن كافة حقوقه مما يجعله عرضة للاستغلال من أشخاص أخرين ناضجين.

2- اتفاقية إيقاف أشكال التمييز المختلفة تجاه المرأة

تبعًا لما قد تم من إعلانات حقوقية تختص بشأن حقوق الإنسان بصرف النظر عن جنسه من خلال الإعلان العالمي لحقوق الإنسان وخاصة في شأن حقوق المرأة والتي تتعرض لأشكال كثيرة من التمييز العنصري في كافة مجالات الحياة قد تم استنباط اتفاقية إيقاف أشكال التمييز ضد المرأة.

قد تم الإعلان عن تلك الاتفاقية في العام 1979 ولكن لم يتم تنفيذها على أرض الواقع إلا في العام 1981.

تنص تلك الاتفاقية على أن جميع البشر متساوون في حقوقهم وكرامتهم منذ يوم ولادتهم بصرف النظر عن جنس الشخص أو نوعه.

قد قامت تلك الاتفاقية بالتركيز على حقوق المرأة بشكل خاص وضمان حقها في الحياة الكريمة.

3- اتفاقية القضاء على أشكال العنف والتعذيب أو المعاملة اللاإنسانية والقضاء على العقوبات القاسية

لقد تم الإعلان عن تلك الاتفاقية وذلك في العام 1984 ولكن لم يتم العمل بما نصت عليه تلك الاتفاقية إلا في العام 1987.

نصت تلك الاتفاقية على أنه لا ينبغي أن يتعرض أي شخص إلى معاملة غير إنسانية أو عقاب قاسي أو لأي نوع من أنواع التعذيب.

4- اتفاقية حقوق العمال المهاجرين وحمايتهم

تتعلق تلك الاتفاقية بالأشخاص الذين اضطروا إلى السفر خارج البلاد بهدف العمل وكسب المال.

حيث تضع مجموعة من الحقوق التي تختص بهم وتعمل على حمايتهم وتضمن ألا يتعرضون إلى أي نوع من المشكلات.

وقد تمت الموافقة على تلك الاتفاقية التي تختص بالمهاجرين في العام 1990.

اقرأ أيضًا: بحث عن وسائل الاتصال

منظمات حقوق الإنسان

هناك العديد من المنظمات التي تهتم بحقوق الإنسان من حيث تحديدها وتنفيذها والإشراف عليها في جميع بلدان العالم أجمع ومن تلك المنظمات ما يلي ذكره:

1- منظمة الحقوق العالمية Global rights

تعتبر منظمة الحقوق العالمية هي منظمة ليست حكومية ولقد تم تأسيسها في العام 1978 ميلاديا وكان ذلك في مدينة واشنطن، ثم تم نقل المقر الخاص بها ليكون في نيجيريا وكان ذلك في سنة 2014 ميلاديا.

تقوم المنظمة بمساعدة المجتمعات الصغيرة قليلة الحظ والعمل على وضع خطة تمكن تلك المجتمعات من المشاركة بالقرار السياسي بالإضافة إلى تقديمها الخدمات القضائية وتدريب المؤسسات المحلية على القيام بتوثيق الانتهاكات التي تحدث لحقوق الإنسان.

2- منظمة مراقبة حقوق الإنسان

تعد تلك المنظمة من المنظمات العالمية التي تحقق في الانتهاكات الخاصة بحقوق الإنسان وتقدم التقرير في هذا الشأن وتختص بانتهاكات حقوق الإنسانية في العالم أجمع.

كما تعمل على تجديد سياسات الهيئات الاقتصادية والحكومات والقوات المسلحة والتخلص من كافة أنواع التعدي على حقوق الإنسان.

تحتوي على عدد يقترب من 450 موظف في مجالات العمل المختلفة مثل الصحفيين والمحامين وكل من يعملون شأن حقوق الإنسان في كافة البلدان.

3- منظمة العفو الدولي

تعتبر تلك المنظمة هي عبارة عن حركة دولية تتضمن مجموعة من الأشخاص من أديان وأعراق وتوجهات اقتصادية وسياسية مختلفة.

تعمل المنظمة على التخلص من كافة أشكال الظلم في العالم كما تهتم بشكل خاص بشأن أن تُجرى البحوث والتجمعات والحملات التي تساعد في علاج التعديات على حقوق الإنسان.

4- منظمة مدافعون عن الحقوق المدنية:

تم إنشاء تلك المنظمة في السويد وكان ذلك في العام 1982 ميلاديًا، تتكون من بعض المختصين الذين يعملون بشكل مستقل بحيث يحافظون على حقوق الأفراد السياسية والمدنية، كذلك ويقدمون الدعم لكافة الخبراء بها والذين يواجهون الأخطار في العالم وذلك عن طريق الحملات الإعلام العامة والدعوة الى الحشد والمقاضاة.

5-  منظمة أطباء من أجل حقوق الإنسان:

تعد تلك المنظمة إحدى المنظمات العالمية التي تستخدم ما لها من خبرات علمية وطبية لملاحظة الانتهاكات الإنسانية والإشارة إليها والإقرار بها وأن تمنع كافة صور التعذيب وأن تحمي طواقم الأطباء المضطهدة والقيام بمحاسبة كل من انتهك تلك الحقوق.

6- منظمة بلا حدود

توجد تلك المنظمة في بلجيكا وتعتبر إحدى المنظمات العالمية الخاصة بالدفاع عن حقوق الإنسان وتهتم بعدد من القضايا الهامة كأن تدعو إلى العدالة الاجتماعية واحترام جميع حقوق الإنسان.

ذلك عن طريق أن يلتزم الجميع بكافة المواثيق الدولية وأن يشاركوا المعلومات وينشرون البحوث وينظمون المناسبات العامة ويتحاورون مع مسئولين عن القرارات السياسية في العالم.

7- المنظمة الدولية لمناهضة العبودية

هي من أولى المنظمات التي اهتمت بحقوق الإنسان والتي ساعدت بشكل كبير في القيام بتغييرات في سياسات العالم من خلال الحوار وهي تقوم بالتركيز في أهدافها على التخلص من كافة أنواع الاستعباد ومعاملة العمالة بشكل من الاستغلال والاضطهاد.

تتمثل وظيفة تلك المنظمة بأنها تعتبر جهة استشارية خاصة بالمجلس الاجتماعي والاقتصادي في الأمم المتحدة كما تعتبر جهة رقابية داخل منظمة العمل الدولي، وكذلك تعمل على منع كل أشكال الاضطهاد داخل العمل وتزيد من وعي الجميع في هذا الشأن.

اقرأ أيضًا: حقوق الطفل في التعليم

خصائص حقوق الإنسان

إن لحقوق الإنسان عدة خصائص تميزها وسنتناول فيما يلي أشهر الحقوق الإنسانية وهي:

  • تتميز حقوق الإنسان بخاصية العالمية وعدم التصرف بأي استثناءات فيها

وهذه الخاصية من خصائص حقوق الإنسان تعد هي أساس ما قام عليه القانون الدولي المختص بحقوق الإنسان.

  • تتميز بأنها غير قابلة للتجزئة.
  • تتميز بأنها لا تباع ولا تشترى.
  • تتميز بأنه لا يمكن لأحد انتزاعها.

أنواع حقوق الإنسان

هناك نوعين من الحقوق الإنسانية فهناك حقوق طبيعية وهناك حقوق مادية

1- الحقوق الطبيعية وتشتمل على الآتي:

هي مجموعة حقوق تتصل بجوهر الإنسان وأصله وطبيعته من حيث ضمان كرامته، ويقوم القانون بمختلف فروعه بالحفاظ على تلك الحقوق من الضياع وتنظيمها بشكل يتناسب مع الحالات الإنسانية المختلفة وذلك عن طريق وضع مجموعة من العقوبات لأي شخص تسول له نفسه الاعتداء على الحقوق الطبيعية للغير وأهم تلك الحقوق هي:

1- حق الحياة

تؤكد كافة الديانات السماوية والقوانين على حق الإنسان في الحياة فليس لأحد حق بسلب الإنسان حياته أو الاقتراب حتى منها عن طريق ضرب أو جرح أو قتل.

قد أقرت اللجنة المنظمة لحقوق الإنسان بأن الحق الأسمى والأهم للإنسان هو حقه في الحياة.

يعني حق الحياة أن يتمكن أي إنسان من الحياة ككائن بشري بما يشمله ذلك من حقوق وصفات بحسب ما خلقه به الله من تكوين، حيث أن جميع الأديان السماوية تنادي بضرورة منح الإنسان حقه الآدمي في الحياة.

هذا الحق هو حق منحه الله تعالى للإنسان ولا يجدر بأحد المساس بذلك الحق بقتل أي إنسان أيًا كانت دوافعه بالطبع إلا في حالة الحكم القضائي على المجرمين بالإعدام فهو حكم حائز على الدرجة القطعية.

2- الحق في سلامة الجسد

لكل إنسان في العالم الحق في سلامة جسده وعدم تعرضه لأي أذى كالضرب أو التعذيب أو أي عقاب قاسي يتصف بالوحشية، والحفاظ على كرامة الإنسان من تلك الإهانات الجسدية المؤذية.

ليس من حق الطبيب مثلًا أن يقوم بالتصرف بجسد المريض دون القيام بأخذ الإذن منه، وقد يضطر إلى أخذ إذن ذويه في حالة فقدان المريض للوعي أو أن تكون حالته طارئة ولا يتمكن من الكلام أو الكتابة.

كما أن الإنسان المتوفى له حق أن يكون لجسده حرمه وعدم قيام أي شخص بمس الجسد، إلا في حالة بعض القضايا التي تطلب مثلًا القيام بتشريح جسد المتوفى للتأكد من سبب الوفاة في حالة وجود أي شبهة جنائية.

3-الحق في الحرية

أن الحق في الحرية له من الأهمية ما لا يقل عن الحق في الحياة وفي الجسد، يقصد بالحق في الحرية هنا الحرية التي تحدثت عنها المواثيق والإعلانات الحقوقية الدولية المختلفة إلى جانب بعض القوانين المجتمعية.

تلك القوانين والمواثيق والإعلانات تضمن لكل فرد أن يمارس حياته داخل مجتمع متحضر وراقي يحتفظ به الإنسان بحياته وكرامته.

يتحدث ذلك الحق عن منع كافة الأمور والممارسات التي تقيد حرية الشخص وعلى رأسها بالطبع ممارسة العبودية والرق والاتجار بالبشر، وغيرها من أوضاع غير أدمية تمس كرامة الإنسان وعزته التي خلقه بها الله عز وجل.

كما يتضمن ذلك الحق عدة أنواع من الحريات كحرية المسكن وحرية التنقل وحرية التملك وحرية الديانة وحرية العقيدة.

اقرأ أيضًا: بحث حول دور الطفل في العائلة

2-الحقوق المادية

وهي تعرف ايضًا باسم الحقوق المدنية وتشمل مجموعة الحقوق التي يجب أن يتمتع بها كل شخص كعضو داخل المجتمع.

هي ايضًا حقوق لا يمكن لأي شخص الاستغناء عنها ليحيا حياة كريمة وعلى نحو صحيح ومن أهم تلك الحقوق الآتية:

1-الحق في المساواة وعدم التمييز والعدالة

إن العهد الدولي المختص بالحقوق السياسية والمدنية والذي صدر عن منظمة الأمم المتحدة قد أقر بأن جميع الناس سواسية أمام القانون بمعنى أنه يحق لأي إنسان اللجوء إلى القانون دون أي تمييز أو عنصرية

بمعنى التكافؤ في المركز القانوني واستطاعة كل شخص أن يلجأ إلى المحاكم في سبيل المطالبة بحقوقه وتشمل جميع الحقوق الثقافية والاجتماعية والسياسية لأي شخص.

2-الحق في التعليم

هو حق يشمل الجانب الثقافي والاقتصادي والسياسي في نفس الوقت، وهو من أهم الحقوق للإنسان والتي تعتبر حقوق أساسية عليه أن يتمتع بها وهو يتحدث عن حرية الإنسان أن يقوم بتعلم ما يرغب به من مجالات العلم المتعددة وعدم إرغام أي شخص على تعلم ما لا يرغب به.

إن لحق التعليم أهمية كبير حتى أن الدول جعلت التعليم شيء إلزامي وبشكل خاص بالنسبة للمراحل التعليمية الأساسية، بهدف القضاء على أمية المجتمعات في الدول المختلفة وجهلها كذلك وفي سبيل العمل على إقرار العدالة الاجتماعية.

3-الحق في العمل

هو حق أساسي للإنسان حتى يستطيع أن يعيش بكرامة وعزة، وفي سياق التحدث عن هذا الحق تتحدث المنظمات الحقوقية عن حق كل شخص في العمل بالمجال الذي يرغب به من مجالات العمل المختلفة.

كما إن لكل إنسان الحق بتلقي أجر مناسب يضمن له ولأسرته حياة كريمة ويساوي ما يقدمه من خدمات إلى مؤسسة العمل.

كما تتضمن تلك الحقوق حق كل شخص أن ينضم إلى النقابات المهنية حتى يتمكن من حماية مصلحته من أصحاب العمل وما قد يقوموا به من تحكُم في الموظفين بالمؤسسات.

كما أن من حق كل إنسان أن يتمتع بظروف عمل مناسبة وعدد ساعات عمل محددة وكذلك فإن له الحق في الضمان الاجتماعي.

من حق كل إنسان المساواة أمام القضاء داخل المحكمة الواحدة بعيدًا عن وجود أي تمييز أو عنصرية بسبب نوعه أو جنسه أو لونه أو دينه أو عرقه أو لغته أو معتقداته وآرائه الشخصية

أن يقوم القضاء بالحكم بناء لقوانين محددة بالنسبة لكل عمل إجرامي أو مخالف للقانون وعدم التمييز بين شخص وأخر من حيث الحكم في نفس ذات الفعل المخالف للقانون.

حقوق الإنسان في الدين الإسلامي

لقد قام الدين الإسلامي بتشريع حقوق الإنسان منذ 14 قرن ووضع لها كثير من الضمانات للتأكد من تنفيذها، ومن الآيات القرآنية التي توضح بعض المبادئ التي تحث على إعطاء الإنسان حقوقه في الحياة الكريمة الآيات والأحاديث التالية:

  • عن الزهري عن سالم عن أبيه أن الرسول قال:

الْمُسْلِمُ أَخُو الْمُسْلِمِ، لاَ يَظْلِمُهُ وَلاَ يُسْلِمُهُ، وَمَنْ كَانَ فِي حَاجَةِ أَخِيهِ كَانَ اللَّهُ فِي حَاجَتِهِ، وَمَنْ فَرَّجَ عَنْ مُسْلِمٍ كُرْبَةً فَرَّجَ اللَّهُ عَنْهُ كُرْبَةً مِنْ كُرُبَاتِ يَوْمِ الْقِيَامَةِ، وَمَنْ سَتَرَ مُسْلِمًا سَتَرَهُ اللَّهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ‏”

وهنا يقر الإسلام ببعض المبادئ الإنسانية الراقية ومساعدة الإنسان لأخيه الإنسان.

  • (وَمِنْ آَيَاتِهِ خَلْقُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاخْتِلَافُ أَلْسِنَتِكُمْ وَأَلْوَانِكُمْ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَاتٍ لِلْعَالِمِينَ)

[سورة الروم: الآية 22]

هنا تم الحديث عن اللغات المختلفة للبشر والألوان وأنها لخير ونفع البشر.

  • (يَٰٓأَيُّهَا ٱلنَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَٰكُم مِّن ذَكَرٍۢ وَأُنثَىٰ وَجَعَلْنَٰكُمْ شُعُوبًا وَقَبَآئِلَ لِتَعَارَفُوٓاْ ۚ إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ ٱللَّهِ أَتْقَىٰكُمْ ۚ إِنَّ ٱللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ).

[سورة الحجرات: آية 13]

هنا يتحدث الإسلام عن الذكر والأنثى وكذلك القبائل والشعوب المختلفة بتساوي وبدون أي عنصرية.

اقرأ أيضًا: العهد الدولي الخاص بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية

أنواع حقوق الإنسان في الإسلام

تناول الإسلام الحديث عن الحقوق الإنسانية بفروعها المختلفة ونذكر بعضًا منها فيما يلي:

1- حق الحياة

  • الله في الدين الإسلامي خلق الإنسان في أحسن صورة وتقويم وجعل عليه مهمة إعمار الأرض، ولذلك يجب على الدولة في الإسلام توفير الأمن والمأوى والعلاج للمرضى.
  • في سورة الأنعام نرى التحدث عن حق الحياة بشكل واضح

(قُلْ تَعَالَوْاْ أَتْلُ مَا حَرَّمَ رَبُّكُمْ عَلَيْكُمْ أَلاَّ تُشْرِكُواْ بِهِ شَيْئًا وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا وَلاَ تَقْتُلُواْ أَوْلاَدَكُم مِّنْ إمْلاَقٍ نَّحْنُ نَرْزُقُكُمْ وَإِيَّاهُمْ وَلاَ تَقْرَبُواْ الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ وَلاَ تَقْتُلُواْ النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللّهُ إِلاَّ بِالْحَقِّ ذَلِكُمْ وَصَّاكُمْ بِهِ لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ)

[سورة الأنعام: الآية 151]

  • كما تحدث الإسلام في سورة المائدة عن نهي الله الإنسان عن قتل أخيه الإنسان كما يتضح فيما يلي:

(مَن قَتَلَ نَفْسًا بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الْأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعًا وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعًا ۚ وَلَقَدْ جَاءَتْهُمْ رُسُلُنَا بِالْبَيِّنَاتِ ثُمَّ إِنَّ كَثِيرًا مِّنْهُم بَعْدَ ذَٰلِكَ فِي الْأَرْضِ لَمُسْرِفُونَ)

[سورة المائدة: آية 32]

2-حرية العقيدة

يتحدث الإسلام ايضًا عن حرية العقيدة في الآيات التالية:

  • (إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا بِالذِّكْرِ لَمَّا جَاءَهُمْ وَإِنَّهُ لَكِتَابٌ عَزِيزٌ)

[سورة فصلت: الآية 41]

  • (لا إكراه في الدين)

[سورة البقرة: آية 256]

  • (لَكُمْ دِينُكُمْ وَلِىَ دِينِ)

[سورة الكافرون: آية 6]

4- حرية التنقل والترحال

يمنح الإسلام الإنسان حريته في السفر والانتقال من بلد إلى بلد مثال ذلك ما جاء في الآية التالية:

  • (هُوَ الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ الْأَرْضَ ذَلُولًا فَامْشُوا فِي مَنَاكِبِهَا وَكُلُوا مِن رِّزْقِهِ ۖ وَإِلَيْهِ النُّشُورُ)

[سورة الملك: آية 15]

5-حق الفرد في الخصوصية

يكفُل الإسلام لكل فرد في المجتمع الخصوصية وعدم تدخل الآخرين في أموره الخاصة كما ورد في الحديث الشريف التالي:

“يا مَعشرَ مَن أسلمَ بلِسانِهِ ولم يُفضِ الإيمانُ إلى قَلبِهِ، لاَ تؤذوا المسلِمينَ ولاَ تعيِّروهم ولاَ تتَّبعوا عَوراتِهِم، فإنَّهُ مَن تَتبَّع عورةَ أخيهِ المسلمِ تَتبَّعَ اللَّهُ عورتَهُ، ومَن تتبَّع اللَّهُ عورتَهُ يفضَحْهُ ولَو في جَوفِ رَحلِهِ”

6-حق التربية

يتحدث الإسلام عن حق الأبناء في التربية وحق الآباء في احترام وبر أبنائهم لهم كما يتضح في الآية الآتية:

(وَقَضَىٰ رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا ۚ إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِندَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلَاهُمَا فَلَا تَقُل لَّهُمَا أُفٍّ وَلَا تَنْهَرْهُمَا وَقُل لَّهُمَا قَوْلًا كَرِيمًا)

[سورة الإسراء: آية 23]

7-حقوق الزوجة

يكفُل الإسلام للمرأة حقوقها وبشكل خاص الزوجات، ويتضح ذلك في:

  • في الآية الآتية من سورة الطلاق يتحدث الإسلام عن حق الزوجة بأن تسكن في نفس مكان سكن زوجها:

(أَسْكِنُوهُنَّ مِنْ حَيْثُ سَكَنتُم مِّن وُجْدِكُمْ وَلَا تُضَارُّوهُنَّ لِتُضَيِّقُوا عَلَيْهِنَّ ۚ وَإِن كُنَّ أُولَاتِ حَمْلٍ فَأَنفِقُوا عَلَيْهِنَّ حَتَّىٰ يَضَعْنَ حَمْلَهُنَّ ۚ فَإِنْ أَرْضَعْنَ لَكُمْ فَآتُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ ۖ وَأْتَمِرُوا بَيْنَكُم بِمَعْرُوفٍ ۖ وَإِن تَعَاسَرْتُمْ فَسَتُرْضِعُ لَهُ أُخْرَىٰ)

[سورة الطلاق: آية 6]

  • كما يتحدث الإسلام عن حق المرأة في الميراث بشكل شرعي وعدم إهدار حقها فيه فيما يلي:

(وَلَهُنَّ الرُّبُعُ مِمَّا تَرَكْتُمْ إِنْ لَمْ يَكُنْ لَكُمْ وَلَدٌ ۚ فَإِنْ كَانَ لَكُمْ وَلَدٌ فَلَهُنَّ الثُّمُنُ مِمَّا تَرَكْتُمْ)

[سورة النساء: آية 12]

8- حق المساواة

لقد رأينا الدين الإسلامي لا يفرق بين الناس في الشريعة كما يتضح في الحديث التالي:

“َلَا فَضْلَ لِعَرَبِيٍّ عَلَى أَعْجَمِيٍّ وَلَا لِعَجَمِيٍّ عَلَى عَرَبِيٍّ وَلَا لِأَحْمَرَ عَلَى أَسْوَدَ وَلَا أَسْوَدَ عَلَى أَحْمَرَ إِلَّا بِالتَّقْوَى”

9- حق العدالة

حرص الإسلام على معاملة الناس بالعدل وعدم ظلم أحد كما يتضح في الآيات والأحاديث الآتية:

  • (وَأَنِ احْكُم بَيْنَهُم بِمَا أَنزَلَ اللَّهُ وَلَا تَتَّبِعْ أَهْوَاءَهُمْ وَاحْذَرْهُمْ أَن يَفْتِنُوكَ عَن بَعْضِ مَا أَنزَلَ اللَّهُ إِلَيْكَ ۖ فَإِن تَوَلَّوْا فَاعْلَمْ أَنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ أَن يُصِيبَهُم بِبَعْضِ ذُنُوبِهِمْ ۗ وَإِنَّ كَثِيرًا مِّنَ النَّاسِ لَفَاسِقُونَ)

 [سورة المائدة: آية 49]

  • انصر أخاك ظالـمًا، أو مَظْلومًا. فقال رجل: يا رسول الله، أنصره إذا كان مَظْلومًا، أفرأيت إذا كان ظالـمًا، كيف أنصره؟ قال: تَحْجُزُه، أو تمنعه من الظُّلم، فإنَّ ذلك نَصْره”

10- حق الحماية من التعذيب والعقوبات القاسية

نهى الإسلام عن التعذيب والعقوبات القاسية وما له من عقاب كبير عند الله كما يتضح في الحديث الآتي الذي روي على لسان حكيم بن حزام:

إنَّ اللهَ يُعذِّبُ الَّذينَ يُعذِّبونَ النَّاسَ في الدُّنيا

اقرأ أيضًا: أنواع حقوق الإنسان

حقوق الإنسان في الديانة المسيحية

هناك مبادئ واضحة لحقوق الإنسان وإكرامه في الديانة المسيحية نذكر منها بعض النقاط الهامة مثل:

1-عدم التمييز بين الذكر والأنثى

حيث لا توجد أي تفرقة بين قدر الرجل والمرأة في المسيحية كما يتضح في الآيات الآتية:

  • (غَيْرَ أَنَّ الرَّجُلَ لَيْسَ مِنْ دُونِ الْمَرْأَةِ، وَلاَ الْمَرْأَةُ مِنْ دُونِ الرَّجُلِ فِي الرَّبِّ)

(1 كو 11:11)

  • (وَلَكِنْ مِنْ بَدْءِ الْخَلِيقَةِ، ذَكَراً وَأُنْثَى خَلَقَهُمَا اللَّهُ. مِنْ أَجْلِ هَذَا يَتْرُكُ الرَّجُلُ أَبَاهُ وَأُمَّهُ وَيَلْتَصِقُ بِإمْرَأَتِهِ وَيَكُونُ الاِثْنَانِ جَسَداً وَاحِداً. إِذاً لَيْسَا بَعْدُ اثْنَيْنِ بَلْ جَسَدٌ وَاحِدٌ) (مر10: 6- 8)

2– مبادئ حقوق الإنسان في الوصايا العشر

يتضح ايضًا المبادئ الإنسانية في الوصايا العشر التي تم توصية موسى بها من قِبل الله وتتضح في الآيات ال 7 الآتية منها في الإنجيل (الكتاب المقدس):

  • لاَ تَنْطِقْ بِاسْمِ الرَّبِّ إِلهِكَ بَاطِلًا.
  • أَكْرِمْ أَبَاكَ وَأُمَّكَ لِكَيْ تَطُولَ أَيَّامُكَ عَلَى الأَرْضِ الَّتِي يُعْطِيكَ الرَّبُّ إِلهُكَ.
  • لاَ تَقْتُلْ.
  • لاَ تَزْنِ.
  • لاَ تَسْرِقْ.
  • لاَ تَشْهَدْ عَلَى قَرِيبِكَ شَهَادَةَ زُورٍ.
  • لاَ تَشْتَهِ بَيْتَ قَرِيبِكَ. لاَ تَشْتَهِ امْرَأَةَ قَرِيبِكَ، وَلاَ عَبْدَهُ، وَلاَ أَمَتَهُ، وَلاَ ثَوْرَهُ، وَلاَ حِمَارَهُ، وَلاَ شَيْئًا مِمَّا لِقَرِيبِكَ.

حيث تم النهي فيها عن الفواحش كالقتل والسرقة والشهادة الزور والتعدي على ممتلكات الغير، كما تتحدث المسيحية على ضرورة إكرام الوالدين وألا يحلف الإنسان باطلًا باسم الله.

3– تنظيم أمور الأسرة واحترام جميع الأفراد لبعضهم

تنادي المسيحية باحترام جميع أفراد الأسرة لبعضهم سواء كان الشخص كبيرًا أم صغيرًا على الجميع احترامه، حتى أن المسيحية أعطت الأبناء حقوقهم التي تتمثل في ضرورة التعامل معهم بأسلوب لائق كما يتضح في الآية الآتية:

  • (اطِيعُوا وَالِدِيكُمْ فِي كُلِّ شَيْءٍ لأَنَّ هَذَا مَرْضِيٌّ فِي الرَّبِّ.21. أَيُّهَا الآبَاءُ، لاَ تُغِيظُوا اوْلاَدَكُمْ لِئَلاَّ يَفْشَلُوا) (كو3 :20-21)

اقرأ أيضًا: بحث عن التعاون كامل

4-المساواة بين جميع الأجناس والديانات في الآية التالية

نادت المسيحية بالمساواة بين الناس بصرف النظر عن أجناسهم وألوانهم ودياناتهم وحتى عن كونهم عبيدٍا أو أحرارٍا فالكل سواسية ويتضح ذلك في الآية الآتية:

  • (لَيْسَ يَهُودِيٌّ وَلاَ يُونَانِيٌّ. لَيْسَ عَبْدٌ وَلاَ حُرٌّ. لَيْسَ ذَكَرٌ وَأُنْثَى، لأَنَّكُمْ جَمِيعًا وَاحِدٌ فِي الْمَسِيحِ يَسُوعَ) رسالة غلاطية (3 :28)

حقوق الإنسان هي الحفاظ على الأخلاق الإنسانية الرفيعة التي أقرتها الأديان السماوية جميعًا في التعاملات لضمان المساواة والعدل والحياة الكريمة، لذلك يجب على كل فرد معرفة تلك الحقوق ومراعاتها في حياته اليومية.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.