بحث عن الكثافة السكانية وأسبابها وآثارها السلبية وطرق حل المشكلة

بحث عن الكثافة السكانية

بحث عن الكثافة السكانية باعتبارها واحدة من أهم القضايا التي تشغل جميع الأفراد بشكل خاص والدول بشكل عام في جميع أنحاء العالم؛ وذلك نظرًا لمشكلة الزيادة الغير منتظمة في أعداد السكان والتي ظهرت منذ بداية القرن العشرين وحتى يومنا الحالي، وسنقدم لكم اليوم عبر موقع زيادة الإلكتروني بحث عن الكثافة السكانية بشىء من التفصيل.

هل ترغب في التعرف على: بحث عن نظم المعلومات الإدارية ومكوناته وشروطه وأنواعه وأهميته ومهامه

ظهور الحاجة إلى بحث عن الكثافة السكانية

بحث عن الكثافة السكانية

في بدايات القرن العشرين ظهرت مشكلة خطيرة مازالت مستمرة حتى يومنا هذا وهى مشكلة الزيادة غير المنتظمة في أعداد السكان في جميع دول العالم.

أفصح البرنامج الإنمائي الخاص بمنظمة الأمم المتحدة “UNDP”، عن فروقات غير معقولة وغير منطقية بين معدل المواليد وعدد السكان في جميع مناطق العالم، ويصاحب هذه الفروقات عدم المساواة في توزيع الموارد العالمية.

عدم المساواة هذا يكمن في تركّز النصيب الأكبر من الثروات والأموال وسبل المعرفة وطرق الإنتاج في يد فئة معينة مميزة وقليلة من الشعوب، في حين يعاني بقية أفراد الشعب من الفقر الشديد مع الزيادة الكبيرة في أعداد السكان.

معنى الكثافة السكانية أو الزيادة السكانية

يمكن تسميتها أيضًا بالزيادة الديموغرافية، وتعني أن يكون هناك زيادة كبيرة غير معقولة في أعداد السكان الموجودين في منطقة من العالم، وتحصل هذه الزيادة عن طريق زيادة أعداد المواليد في نفس الوقت الذي تكون فيه أعداد الوفيات منخفضة بشكل كبير.

المشكلة تبدأ نتيجة زيادة معدلات الكثافة السكانية في الوقت الذي تظل فيه الموارد المتاحة على ثباتها، وهو ما يؤدي إلى حدوث ضغط وهجوم كبير على الموارد والإمكانيَّات المتاحة.

بالإضافة إلى أن الكثافة السكانية ينتج عنها الكثير من الآثار الضارة سواء الاقتصادية، أوالسياسيَّة، أوالاجتماعيّة، أوالثقافيّة، كما تؤثر هذه الزيادة في عدد السكان على مستوى المعيشة والخدمات المقدمة للسكان الذين يعيشون في المناطق التي تعاني من الكثافة السكانية بجانب الفقر وانخفاض مستوى المعيشة.

كما يمكنكم الاطلاع على: بحث عن الاحتباس الحراري مختصر وجاهز للطباعة

أسباب الكثافة السكانية

من أهم العناصر التي يجب أن يتضمنها بحث عن الكثافة السكانية هو أسبابها، حيث أن معرفة أسباب حدوث أي مشكلة يساهم بشكل كبير في حلها، وعلى ذلك فإن من أهم أسباب الكثافة السكانية ما يلي:

  • التحسن الكبير الذي شهدته الرعاية الصحية في العقدين الأخيرين في ظل تطور العلم والتكنولوجيا، وهو ما أدى إلى توسع البشر في علاج ومحاولة مكافحة الكثير من الأمراض المزمنة الخطيرة، وأيضًا اختراع العديد من الأجهزة الطبية والمخبرية من أجل الكشف المبكر عن هذه الأمراض الخطيرة، وهو ما أدى في النهاية لتقليل عدد الوفيات بشكل كبير، وبالتالي ظهور مشكلة الكثافة السكانية.
  • التطور الكبير الذي يشهده مجال العناية بالمرأة من حيث الصحة الإنجابية، فمؤخرًا أصبح هناك مراكز متخصصة في مجال متابعة صحة النساء الحوامل والقيام على رعايتهم وتطورت أيضًا عمليات الولادة، مما أدى إلى زيادة أعداد المواليد.
  • معدل الهجرة من منطقة إلى أخرى أصبح في ازدياد ملحوظ؛ وذلك يرجع إلى الحروب الدامية المنتشرة حاليًا والتي تعرض لها العالم بعد ظاهرة العولمة التي أدت إلى حصول تنافس شديد بين جميع دول العالم سواء في الجانب الاقتصادي أو الجانب السياسي.
  • الزيادة الملحوظة في إنتاج الأطعمة والمحاصيل المتنوعة وتوزيعها لجميع البلاد في أنحاء العالم؛ وذلك يرجع إلى تطور وتحسن الخدمات الزراعية و أيضًا التكنولوجيا التي تستخدم في القطاع الغذائي؛ وهو ما أدى إلى تقليل عدد السكان الذين يمرضون أو يموتون بسبب سوء التغذية أو المجاعات الغذائية.
  • الزواج المبكر الذي انتشر بنسبة كبيرة وأصبح من العادات الاجتماعية السيئة المنتشرة في بعض المناطق خاصة الريفيَّة منها في دول العالم الثالث، مما يؤدي إلى زيادة أعداد المواليد وظهور مشكلة الكثافة السكانية.

الآثار السلبية المترتبة على الكثافة السكانية

أثناء الحديث عن بحث عن الكثافة السكانية لا بد أن نعرف أن مشكلة الكثافة السكانية يترتب عليها مجموعة من الآثار السلبية في جميع المجالات، ومنها ما يلي:

أولا: في مجال التنمية المجتمعية

الزيادة في عدد السكان تسبب آثارًا سلبية لا حصر لها سواء على الصعيد الاقتصادي أو الاجتماعي أو الثقافي، وهذه الآثار تمثل عقبة كبيرة في طريق تنمية المجتمع؛ ويرجع ذلك إلى أنها تؤثر على إمكانية الزيادة دخل الفرد وهو ما يقلل من نسبة الادخار المرغوب فيها من أجل الاستثمار.

بالإضافة إلى أن هذه الكثافة السكانية تؤدي إلى زيادة كبيرة في النفقات الخاصة بالخدمات الأساسية التي يتم تقديمها للأفراد سواء في قطاعات الصحة أو التعليم أو المواصلات وغيرها.

كما أن هذا يؤدي إلى استنزاف موارد الدولة ويمنع تقدم المجتمع، بالإضافة إلى أن التضخم السكاني يؤدي إلى تقليل فرص العمل وزيادة البطالة.

اقرأ أيضا للتعرف على: بحث عن قواعد البيانات وتعريفها وعناصرها وأهميتها وأنواعها

ثانيا: زيادة المشكلات الاجتماعية

تؤثر الكثافة السكانية على استقرار المجتمع، حيث تؤدي زيادة أعداد السكان إلى زيادة المشكلات الاجتماعية، وتنتشر الجرائم والجُنح والمشكلات على السكن ويزداد التفكك الأسري وغير ذلك من المشكلات، وهو ما يؤدي إلى زعزعة استقرار المجتمع وانعدام الأمان النفسي والمجتمعي.

ثالثا: التلوث البيئي

يرتبط تلوث البيئة ارتباطًا وثيقًا بزيادة عدد السكان في العالم، لأن زيادة الزحام في المدن وانتشار المصانع ومشكلة تصريف العوادم وزيادة الغازات الضارة الناتجة من المصانع في الجو، وانتشار وسائل النقل، كل ذلك يتسبب في خطر كبير على البيئة وبالتالي على البشرية.

رابعا: الأمن الغذائي والموارد الأخرى

ظاهرة التضخم السكاني تزيد من عدد الأشخاص الذين يعانون من المجاعات ونقص التغذية وربما انعدامها، وهو ما يؤدي إلى العديد من الأمراض، بالإضافة إلى نقص العديد من الموارد الأخرى المهمة مثل الماء والدواء وغير ذلك من الأمور الضرورية.

للمزيد من المعرفة اضغط هنا: مقدمة بحث عن البيئة وأنواع التلوث البيئي وأنظمة البيئية ومكوناتها

حلول مشكلة الكثافة السكانية

بحث عن الكثافة السكانية

طالما تكلمنا عن بحث عن الكثافة السكانية لابد أن نذكر بعض الحلول والإجراءات التي من المهم أن تقوم بها الدول التي تعاني من هذه المشكلة حتى تقلل من الآثار الضارة الناتجة عنها ومن أهم هذه الإجراءات:

  • لابد من نشر الوعي عن ضرورة تنظيم عملية الإنجاب ومحاولة التحكم في عدد أفراد الأسرة، وبالذات بين النساء غير المتعلمّات أو اللاتي لهن مستوى ثقافي منخفض وبخاصة في الدول النامية لأن هذه الدول أكثر من يعاني من مشكلة الكثافة السكانية.
  • التعزيز من دور وأهمية البرامج الخاصة بالتنمية المستدامة والتي تهدف إلى النهوض بجميع القطاعات الصحية، والاقتصادية، والقانونية، والخدماتية وغيرها، وذلك يكون بصورة تهدف إلى استيعاب الزيادة في السكان حتى أعلى درجة ممكنة.
  • المحاولة لإيجاد فرص عمل عديدة والتقليل من البطالة عن طريق تشجيع الاستثمار والمستثمرين، وإتاحة الفرصة للريادة من أجل تجنب المشاكل الاجتماعية التي غالبًا ما تصاحب التضخم السكاني والتي تنتج من وجود الكثير من أوقات الفراغ وانعدام الأهداف أمام الشباب بالإضافة إلى الفقر.
  • محاولة تحقيق ورفع معدلات التنمية البشرية التي تؤدي إلى تحسين جميع القدرات البشرية؛ من أجل تقليل خطورة الكثافة السكانية وحتى يتم التعامل مع هذه المشكلة بحكمة، وذلك عن طريق تحسين طرق المعرفة لدى الأفراد بالإضافة إلى تحسين مهاراتهم وأيضًا قدراتهم التي تؤدي إلى التحسن في المجال الإنتاجي.
  • وضع الموارد المتوفرة في الأماكن التي تضمن أقصى استفادة منها في الدول التي تعاني من مشكلة الكثافة السكانية، وذلك من خلال استغلال مساحات الأراضي الفارغة وإصلاحها عن طريق الزراعة والإنتاج، وأيضًا القيام بتحلية المياه المالحة من أجل معالجة مشكلة قلة المياه.

ننصحكم أيضا بزيارة مقال: بحث عن الطفل شامل حقوقه واحتياجاته ومشاكله جاهز للطباعة

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية موضوعنا حول بحث عن الكثافة السكانية كأحد المشكلات الخطيرة المنتشرة في وقتنا الحالي، وعلمنا أن هذه الزيادة غير المنتظمة في أعداد السكان ترجع بشكل أساسي إلى عدم انتشار الوعي ووجود العادات والتقاليد الخاطئة، وفي الختام نتمنى أن يكون المقال قد نال إعجابكم.

قد يعجبك أيضًا

لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.