محتوى يحترم عقلك

الفرق بين المنهج الوصفي والتجريبي

بحث حول المنهج التجريبي والوصفي عندما يقوم الباحث العلمي باختيار البحث المناسب له ووضع خطة للبحث، يبدأ في الانشغال في المنهج المناسب للدراسة البحثية للبداية في البحث وحل المشاكل التي قد تواجهنا، فقد تلاحظ أن هناك بعض المواضيع التي تحتاج استخدام المنهج الوصفي وبعض المواضيع التي قد تحتاج إلى استخدام المنهج التجريبي، لذا تابعوا معنا السطور التالية عبر موقع زيادة .

من الأبحاث الهامة والتي قد يحتاجها الطلاب في مختلف المراحل، البحث عن التغذية، وللتعرف على كيفية كتابة مثل هذا البحث الهام ومخاطر التغذية الخاطئة، قد جمعنا كل ما سوف تحتاحه عبر مقال: بحث حول التغذية عند الإنسان ومخاطر التغذية الخاطئة

ما هو الفرق بين المنهج الوصفي والمنهج  التجريبي ؟

بالتأكيد هناك فروق بين المنهج الوصفي والمنهج التجريبي، سوف نوضح تلك الفروق من عدة جهات وهي من ناحية التعريف والاستخدامات الخاصة بكل منهج، وأهداف كل منهج أيضا، وطرق البحث على العينات والأغراض العلمية لكل منهج على حدا، كما يلي:

  • المنهج الوصفي والمنهج التجريبي بالتأكيد لهم مميزات ولهم أيضا عيوب، لكن ما يمكن معرفته هو أن لكل منهج الاستخدامات الخاصة به.
  • فالمنهج الوصفي مختلف تماما في استخداماته عن المنهج التجريبي، فالوصفي يكون لدراسات محددة تميل للدراسات الظواهر الاجتماعية أكثر.
  • أما المنهج التجريبي يميل إلى الظواهر العلمية التي عند استخدامه في تلك الظواهر يظهر مدى أهميته واستخراج النتائج أكثر دقة.
  • لذلك الباحث هو الشخص الوحيد الذي يحدد أي منهج قد يستخدمه حسب ما يقوم به وحسب الظواهر التي يقوم بالدراسة عليها، وقد يمكنه استخدامه الاثنان معا.

هناك بعض المناهج التي يمكن الانتباه نفس النفس بالإضافة إلى خطوات المنهج العلمي وقد جمعناها لك عبر مقال: مناهج البحث في علم النفس وخطوات المنهج العلمي في البحث

المنهج الوصفي

1ـ تعريف المنهج الوصفي

  • يعتبر المنهج الوصفي من أهم المناهج العلمية التي يتم استخدامها في البحث العلمي، فهو مهم جدا للبدء في البحث العلمي هو الأساس في كل شيء في البحث، فلا يمكن أن يتم البحث قبل تحديد المنهج المتبع.
  • يتم اختيار المنهج الوصفي من خلال الموضوعات الآتية كالظواهر الإنسانية والاجتماعية، فالظواهر الطبيعية تعتمد على الوصف خاصة لمكوناتها والعوامل المختلفة الخاصة بها.

2ـ استخدامات المنهج الوصفي في البحث العلمي

  • يتم استخدام المنهج الوصفي في الموضوعات الخاصة بالحالات الإنسانية والموضوعات الاجتماعية أكثر، فهذه الموضوعات يتم البحث ودراستها بالمنهج الوصفي أكثر، وهناك عدد من الموضوعات النفسية والفيزيائية التي يتم استخدام المنهج الوصفي معها.
  • فالمنهج الوصفي يقوم بشرح كل المواصفات والخصائص الخاصة بالظاهرة، كما أنه يقوم بوصف وشرح المشكلة الاساسية لموضوع البحث.
  • يستخرج من هذا الوصف كل المتغيرات العوامل الخاصة بالظاهرة، وبعد ذلك يعطي التحليلات اللازمة لتجد النتائج الخاصة بالمشكلة، لذلك هناك فرق كبير بين استخدام المنهج الوصفي والمنهج التجريبي في دراسة الظواهر.

3ـ مميزات المنهج الوصفي

يوجد الكثير من المميزات عند اختيارك للمنهج الوصفي في الدراسات والموضوعات، وأهم هذه المميزات هي:

  • فالمنهج الوصفي يكون مميز جدا في وصف المشاكل والظواهر الاجتماعية، كما أنه يقوم بتحليل ويعطي النتائج لتلك الظواهر بشكل علمي دقيق، ولا يصح استخدام لتلك الظواهر أي طرق منهجية وعلمية أخرى.
  • كما أن المنهج الوصفي يقوم بربط أو دراسة العلاقة بين الظاهرة التي يقوم بدراستها وعلاقتها بالظواهر الأخرى، وخصوصا أن كانت الظواهر ترتبط مع بعضها البعض.
  • كما أنه يقوم بدراسة الظواهر على فترات زمنية متباعدة، فهو من أكثر المناهج العلمية التي تعطى النتائج بكل مصداقية وواقعية.
  • كما أن العينات الخاصة بالمنهج الوصفي تكون في أغلب الوقت تكون طبيعية، لا تخضع لأي ظروف غير طبيعية أو مصطنعة، لذلك تكون النتائج الخاصة بهذا المنهج تتم بشكل دقيق ومميز، وهذا الفرق بين المنهج الوصفي والمنهج التجريبي.
  • من أهم مميزات هذا المنهج الوصفي أن نتائجه تكون على أعلى درجة من الدقة، وهذا من أكثر ما يميز هذا المنهج عن أي منهج آخر يمكن استخدامه.
  • كما يمكن دمج عدد من المناهج في بحث معين، فمن الممكن أن يقوم الباحث بوضع خطة للدراسة بربط عدد من المناهج التي سوف يستخدمها وذلك من خلال خطة ممنهجة، فيتم استخدام كل منهج في إطاره المحدد ويكون لكل منهج المرحلة الخاصة به للبحث.

4ـ عيوب المنهج الوصفي

  • من أهم عيوب هذا المنهج أنه لا يتناسب مع الكثير من الظواهر والأبحاث، قد يستنتج النتائج الغير مطلوبة من المنهج الوصفي، كما أنه يستغرق فترة زمنية كبيرة في النتائج وطوال هذه الفترة يؤثر على النتائج بسبب تغير الظروف والفترة الزمنية.
  • هذا المنهج قد يتأثر بكل الظروف التي توجد حوله والمحيط به.
  • كما أنه قد يتأثر ببعض الآراء الخاصة بالباحث ويصبح للأمر وجهة نظر ليست دراسة، لذلك سوف تجد النتائج في النهاية ليست كما هو مطلوب أيضا ليست بشكل موضوعي.
  • هذا يؤثر بشكل كبير في هذا المنهج وأيضا قد يؤثر وبشكل كبير على المنهج الوصفي وبمقارنته بالمنهج التجريبي.

مع الأزمة الأخيرة التي يعاصرها العالم، بجأ المسؤولين إلى التعليم الإلكتروني، حيث يقوم الطلاب بإعداد أبحاث مميزة وقوية طبقا لعدة شروط، لذا في إطار حرصنا على تسهيل العملية التعليمية، دعني أقدم لك أفضل مقدمات للبحث عبر مقال: مقدمة بحث جامعي رائعة والعناصر المكونة لمقدمة بحث جامعي

المنهج التجريبي

1ـ المقصود بالمنهج التجريبي

  • فالمنهج التجريبي مختلف تماما عن المنهج الوصفي، فمقارنة المنهج التجريبي بالمنهج الوصفي سوف يوضح هذا الاختلاف، فهذا المنهج يتم استخدامه في الدراسات الخاصة بالمادة العلمية فقط، فهو يهتم بالظواهر العملية بشكل كبير.
  • فهذه الدراسات يتم دراستها على أسس علمية وتخضع للتجارب بشكل كبير ومواد علمية ممنهجة، كما أنها تخضع إلى تجارب علمية بحتة وتأتي بنتائج عملية لا يمكن الخطأ فيها، وهذه النتائج تثبت صحة الفروض العلمية أو خطأها.

2ـ استخدامات المنهج التجريبي

  • يتم استخدام المنهج التجريبي في البحث العلمي فهو يعطي النتائج للأبحاث العلمية بكل دقة، ومن الممكن استخدام المنهج التجريبي في الأبحاث العلمية والظواهر الطبيعية أيضا، فهو يقوم بدراسة الظاهرة بشكل دقيق وعلى أساس معطيات محددة ومعروفة.
  • من تلك الظواهر هي الظواهر الكيميائية والظواهر الفيزيائية وأيضا الخاصة بالرياضيات، فهي تعطي نتائج محددة وعلى أسس علمية، وهذا يوضح الفرق الكبير بين المنهج الوصفي والمنهج التجريبي.

3ـ مميزات المنهج التجريبي

المنهج التجريبي لديه الكثير من المميزات وهذا يجعله الأفضل خصوصا في دراسة الظواهر العلمية، ومن أهم هذه المميزات هي:

  • يقوم المنهج التجريبي بدراسة الأبحاث العلمية بكل دقة، وهناك الكثير من الظواهر التي تحتاج إلى دراسة علمية بحتة، وكان المنهج التجريبي هو الأفضل في دراسة هذه الظواهر والتي تعتمد على قواعد معينة وتعطي نتائج عالية.
  • كما أن المنهج التجريبي يعمل على تطوير وإضافة الكثير للظواهر العلمية، فهو مفيد جدا بالتحديد في الظواهر الخاصة بسلوك الإنسان فهو يطور منه ليكون أفضل مما كان عليه، كما أنه يعمل على تطوير النظريات العلمية وإثبات هذا التطوير.
  • كما أن المنهج العملي يصل إلى نتائج للدراسات العلمية بشكل مميز ومبدع، وهذا ما يجعله الاختيار الأفضل لكثير من الباحثين في المجال العلمي.
  • المنهج التجريبي يعتمد على الموضوعية في دراسة الظواهر، ويتعامل بدقة في هذه الظواهر مما يجعله أفضل بكثير من المنهج الوصفين فهناك فرق كبير بينهم.

4ـ عيوب المنهج التجريبي

  • بالتأكيد هناك عيوب في المنهج التجريبي، حيث نجد أن هذا المنهج عيوبه معروفة ومحددة جدا، ومن أهم وأبرز هذه العيوب هو أنه لا يمكن استخدامه في كافة الظواهر.
  • كما أنه لا يدل على المصداقية في نتائجه في أكثر الأوقات، وقد تكون النتائج التي استخراجها تكون على أساس تجريبي ليس أكثر.
  • ففي بعض الأحيان تكون هذه النتائج ليس حقيقة وليست لها أساس من الصحة، وهذا يوضح الفرق بينه وبين المنهج الوصفي.

 وفي نهاية المقال عن بحث حول المنهج التجريبي والوصفي ، فهذا كان كل ما لدينا حول المنهج التجريبي والمنهج الوصفي والعديد من المعلومات الهامة والمتعلقة بهما.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.