الرد على أحسن الله عزاكم وحكم التعزية في الإسلام

الرد على أحسن الله عزاكم وأهم وسائل التعزية هو ما سنستعرضه لكم اليوم من خلال موقعنا زيادة يسرنا أن نقدم لكم هذا المقال، في موت أحد من أهلنا أو أحد عزيز على قلوبنا يأتي عدد كبير من الأشخاص لتعزيتنا في فقيدنا.

عندما يأتي إلينا يتحدثون بكلمات تدل على التعزية في الإسلام ومنها أحسن الله عزاكم فما هي أصل هذه الكلمة وما الرد عليها في الإسلام؟ هذا هو ماذا يدور عنهما مقالنا الآن، حيث أن هناك كلمات كثيرة للتعزية ومنها أحسن الله عزاكم والبقاء والدوام لله، فعدد كبير من الأشخاص لا يجدون الرد على أحسن الله عزاكم أو مما يقال لهم في مثل تلك المواقف.

الرد على أحسن الله عزاكم

أحسن الله عزاكم من العبارات التي تقال في موقف العزاء، فيجهل بعضنا طرق الرد على مثل هذه العبارات ولكنها طرق كثيرة للرد عليها ومنها:

  • الحمد لله، لله ما أعطى ولله ما اخذ.
  • بارك الله فيك وعظم أجرك.
  • الحمد لله جزاك الله كل خير.

اقرأ أيضًا: كلمات تعزية بوفاة شخص عزيز وفضل المواساة

لماذا يأتي الناس إلى العزاء؟

  • يأتي الناس إلينا في العزاء لأنها من واجبات المسلم تجاه أخيه المسلم، فالإسلام دين يدعو إلى الوقوف بجانب الأخ في الإسلام في السراء والضراء ويعد العزاء من المواقف الحزينة التي يعاني منها أخواتنا في الإسلام.
  • ولذلك ينبغي علينا تعزيتهم والوقوف بجانبهم في مثل تلك المواقف لأننا عند وقوفنا بجانبهم في هذا الموقف سيقفون بجانبنا في الموقف الأخر مشابه له، فلا تعتقد أن مساعده الأشخاص تكون في الأفراح والأمور السارة فقط.
  • ولكن في الأوقات المحزنة وفي الضراء أيضا يجب علينا الوقوف بجانب أصدقائنا فإذا وجدت إن أحد من أصدقائك فقد شخص عزيز على قلبه فعليك بالوقوف بجانبه والذهاب إليه لتعزيته في فقيده.

حكم التعزية والمواساة في الإسلام

  • أن التعزية في الإسلام أمر مشروع وذلك لأنه من حقوق الإخوة في الإسلام ففيها تقوية من معاملات الإنسان وعلاقته بالآخرين والتواصي بالحق والتواصي بالصبر ويجب ان نؤديها ففي ديننا الحنيف قد عزى الرسول صلى الله عليه وسلم أصحابه.
  • وكذلك أصحاب الرسول صلى الله عليه وسلم عزوه وجميع التابعين عزوا بعضهم البعض وقال أهل العلم أن التعزية أمر ضروري فهي تدعو إلى الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.
  • وهي أيضا تدل على المؤازرة للآخرين في المواقف الصعبة فلا بدّ أن نكون في عون الآخرين فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم “الله في عون العبد مادام العبد في عون أخيه”.

اقرأ أيضًا: تعزية أهل الميت في السنة وما يجوز فعله في العزاء

ما هي صيغة التعزية؟

  • ليس هناك صيغه واحده في التعزية في الإسلام ولكن هناك أكثر من صيغة تدل على المؤازرة للآخرين وتدل على تعزيتهم في مصيبتهم وتصبيرهم عليها، فنقول “البقاء والدوام لله”.
  • وأعظم ما يقول في التعزية هو ما قاله الرسول صلى الله عليه وسلم “لله ما أعطى ولله ما اخذ”، نجد الكثير ممن هم في العزاء كل شخص منهم يتحدث بعبارة محدده للتعزية ولا يتشابه الجميع في أقوالهم.
  • فجميعها عبارات تدل على معاونة الآخرين في هذا العزاء وتصبيرهم على مصيبتهم فهناك مجموعه من العبارات الأخرى مثل أعظم الله أجركم وغفر لفقيدكم.
  • وكذلك عبارة أحسن الله عزائكم، فنحن لا ترتبط بقول واحد ولكن يمكننا قول ما نريد بشرط ألا يكون مخالف لديننا الحنيف وان يساعد في التخفيف عن أهل الفقيد.

صيغ غير مشروعة في التعزية

  • وهناك عبارات نقولها عند التعزية ولكنها مخالفه للدين الحنيف ولا يجوز قولها فنجد البعض عند تعزية شخص فقد عزيزا عليه أن يقول له البقية في حياتك فهذا القول لا يجوز في الشرع لأن لكل منا عمره المحدد لا يزيد عنه ولا ينقص.
  • ولذلك لا يجوز أن نقول مثل هذه الكلمات وكما قلنا فالحوار مفتوح والعبارات كثير التي يمكن قولها في التعزية، فالكثير منا يقول الصيغة السابقة ولا يعلم أنها لا يصح قولها.
  • ولكننا الآن نعرفكم بذاك فعلينا اختيار عبارات أخرى غير تلك الصيغة تكون أفضل ومقبولة في الشرع والدين مثل تلك العبارات التي سبقنا وتحدثنا عنها.

وسائل التعزية

  • ليس هناك وسيله وحيده للتعزية ولكنها تكون هناك أكثر من وسيله للتعزية فالطريقة التقليدية هو اجتماع أهل الميت والأشخاص الذين يأتون العزاء في مكان معين يحدده أهل المتوفى.
  • ويمكنهم قول هذه العبارات التي سبق وتحدثنا عنها ولكن إذا كان ذلك صعبا على الشخص إن يذهب إلى هذا المكان.
  • فعليه أن يعزي أهل المتوفى عن طريق الاتصال التليفوني أو في الطريق أو بأي طريقه أخرى عصريه ما دام الهدف من الحديث هو التعزية لأعلى المتوفى.

اقرأ أيضًا: كيف تواسي شخص فقد غالي وكيفية تفهم مشاعره

مدة التعزية في الإسلام

  • يقول البعض أن مده التعزية في الإسلام هي ثلاثة أيام ولكن ليس هناك تأكيد على ذلك فهي ليس لها وقت محدد فأنت عندما تقابل أصحاب المتوفى أو أهله في مكان ما بعد حدوث تلك المصيبة فعليك إن تعزيهم.
  • فهذا ليس مرتبط بثلاثة أيام كما يقول لنا البعض ولكنها مفتوحة وأنتم تستطيعون تعزيه أهل المتوفى في إي وقت تجدونه فيه، فلا يصيبكم الحرج إذا تخطيتم الثلاثة أيام ولم تذهبوا إلى أهل المتوفى لتعزيتهم ولكنك يمكنكم أن تذهبوا في إي وقت وتؤدون هذا الواجب.

المكان المخصص للعزاء

  • ليس هناك مكان مخصص للعزاء ولكن على حسب رغبة كل شخص يريد أن يقيم العزاء في أي مكان فمثلا قد يكون العزاء في منزل المتوفى أو في قاعه كبيرة قريبة من المنزل مخصصة للعزاء، أو أمام المنزل الخاص بأهل المتوفى.
  • فكل الأماكن متاحة لإقامة العزاء وليس هناك شروط ولكن يجب البعد عن المغالاة في إقامة العزاء وعدم الإسراف، فالهدف من العزاء هو المواساة فقط وليس البذخ والإسراف وإقامة العزاء الكبير بأموال كثيرة.
  • كما يحدث في بعض الأحيان، حيث أن تلك الأموال بدل من أسرارها فيما لا يفيد يمكن التصدق بها كصدقة على روح الفقيد ويكون هذا هو الأفضل.

اقرأ أيضًا: أسباب الم القلب عند الزعل ومدى خطورته وكيفية علاجه

أمور ينتفع بها المتوفى بعد وفاته

هناك مجموعة من الأمور التي ينتفع بها المتوفى بعد وفاته والتي يجب القيام بها من قبل اهل المتوفى كبديل عما يقومون بها من دفع أموال كثيرة لإقامة عزاء ضخم فنجد أن من الأمور التي ينتفع بها الميت بعد وفاته ما يلي:

  • التصدق: فالتصدق يمحي الذنوب وخاصة الصدقة الجارية فاحرص أن تكون لك صدقة جارية في حياتك حتى بأبسط الطرق وابسطها أن تترك مصحف باسمك في أحد المساجد ليقرأ منه الجميع، وكذلك إذا كنت من أهل شخص متوفى فعليك بإخراج الصدقات له فهي ستنفعه.
  • الاستغفار: الاستغفار من أفضل الأمور التي من واجبك أن تفعلها لشخص عزيز عليك بعد وفاته، كما أنك لابد وأن تكون من المستغفرين في حياتك لأن ذلك سيساعدك بعد موتك وسيمحو عنك الكثير من الخطايا والذنوب.
  • العمل الصالح: العمل الصالح هو ما ينفعك في آخرتك، فهذه الدنيا ما هي إلا ساعة منقضية وهي فانية ستنتهي سريعا لذلك عليك أن تشغلها بالطاعة والعمل الصالح فقط، فذلك سيساعدك بعد وفاتك.

قدمنا لكم من خلال موقعنا هذا المقال عن الرد على أحسن الله عزاكم ومدة التعزية في الإسلام نرجو أن نكون قد أفدناكم وأجبنا على كل أسئلتكم ونرحب بمزيد من الأسئلة والاستفسارات عبر موقعنا ونعدكم بالرد عليها في أقرب وقت إن شاء الله.

طبتم وطاب لقاؤنا بكم.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.