فترة الراحة بعد عملية الغضروف

فترة الراحة بعد عملية الغضروف يتساءل عنها بعض الأشخاص الذين سوف يخضعون لإجرائها، تعتبر مشكلة الانزلاق الغضروفي من المشاكل التي تسبب الألم الشديد لكل من يعاني منها، ويمكن علاج هذه الحالة من خلال العمليات الجراحية.

لذلك سوف نقدم لكم كل ما يخص مدة الراحة بعد إجراء عملية الغضروف من خلال موقع زيادة.

فترة الراحة بعد عملية الغضروف

يختلف طرق علاج الإصابة بالغضروف من شخص إلى آخر، فهناك بعض الحالات قد تتعافى بشكل نهائي مع تناول بعض الأدوية أو بسبب الخضوع إلى العلاج الطبيعي، ولكن هناك حالات أخرى قد تحتاج إلى الخضوع لبعض العمليات.

لذا يبحث البعض عن جميع المعلومات الخاصة بهذه العملية وخاصةً فترة الراحة بعد عملية الغضروف، فبعد إجراء هذه العملية يظل المريض في المستشفى لمدة يوم حتى الاطمئنان عليه وبعد ذلك يمكنه الذهاب إلى المنزل.

هناك بعض الحالات أيضًا قد تخرج في نفس اليوم، ويتم تحديد ذلك من خلال الحالة الصحية للمريض، كما تعد عملية الغضروف من العمليات الآمنة والناجحة بشكل كبير، بالإضافة إلى أنها تساعد على التخلص من الشعور بآلام كثيرة.

تترواح فترة الراحة بعد عملية الغضروف من أسبوع إلى 4 أسابيع على حسب الحالة، وهناك بعض الحالات قد تحتاج إلى فترة أكبر من ذلك، وهذا يتم تحديد على صحة حالة المريض.

كما يجب الالتزام بإرشادات الطبيب في هذه الفترة لتجنب حدوث أي مضاعفات بعد عملية الغضروف، بالإضافة إلى أن المريض قد يحتاج إلى الخضوع لبعض جلسات العلاج الطبيعي حتى يتمكن من الحركة بشكل جيد.

اقرأ أيضًا: تكلفة عملية غضروف الركبة

ما قبل عملية الغضروف

هناك الكثير من المعلومات الخاصة بعملية الغضروف والتي يبحث عنها المريض، ومن ضمن هذه المعلومات هي الفحوصات أو الخطوات التي تتم قبل إجراء هذه العملية وذلك بالإضافة إلى ما هي فترة الراحة بعد عملية الغضروف، ومن ضمن هذه الخطوات:

  • أولًا يتم معرفة التاريخ المرضي الخاص بالمريض.
  • يتم الخضوع إلى الفحص السريري لتحديد مدى استجابة المريض للعلاج.
  • يتم الخضوع إلى فحص رفع الساق بشكل مستقيم.
  • يجب أن يخضع المريض إلى تصوير العمود الفقري بالأشعة السينية.
  • يتم الخضوع إلى الرنين المغناطيسي لتصوير الحبل الشوكي.
  • يتم الخضوع إلى إجراء فحص الأشعة السينية لتصوير نخاع العظام.
  • يجب أن يخضع المريض إلى إجراء فحص التصوير بالأشعة المقطعية لرؤية القناة العصبية جيدًا.
  • يتم الخضوع إلى فحص تخطيط كهربية العضلات، وذلك لتحديد سرعة النبضات الكهربائية وتأثيرها على الأعصاب والعضلات.

خطوات عملية الغضروف

استكمالًا لموضوع فترة الراحة بعد عملية الغضروف، تساعد عملية الغضروف على التقليل من الضغط الأعصاب الناتج عن تحرك الغضاريف من مكانها، ولنجاح هذه العملية يجب اختيار جراح عظام ماهر، وتتمثل خطواتها في:

1- خطوات عملية استئصال الديسك

تعتبر عملية استئصال الديسك من أكثر عمليات الغضروف شيوعًا، والتي تتم من خلال فتح جزء صغير في منطقتي الظهر أو الرقبة، وبعد ذلك يتم اسئتصال الديسك الضاغط على الأعصاب والذي يتسبب في الشعور بآلام شديدة.

تختلف كيفية استئصال الديسك من حالة إلى أخرى، كما يمكن إجراء هذه العملية أيضًا من خلال جهاز مجهري، والتي تتم من فتح شق صغير يسمح بفقط بمرور الأدوات.

اقرأ أيضًا: هل عملية الانزلاق الغضروفي خطيرة

2- عملية إزالة الصفيحة الفقرية

من عمليات الغضروف أيضًا هي عملية إزالة الصفيحة الفقرية، والتي تساعد على التقليل من الضغط على الأعصاب من خلال استئصال جزء منها من خلال منطقتي الظهر أو الرقبة.

3- خطوات عملية دمج الفقرات

تتم عملية دمج الفقرات من خلال وضع عارضة معدنية أو بلاستيكية لدمج فقرتين أو أكثر، وتساعد هذه العملية على التقليل من الشعور بآلام منطقة الظهر، ويمكن الخضوع إلى هذه العملية بعد إجراء عملية إزالة الديسك أو إزالة الصفائح الفقرية.

4- خطوات عملية استبدال الديسك

من ضمن عمليات الغضروف هي عملية استبدال الديسك بواحد آخر مصنوع من المعدن أو البلاستيك، ولكن يجب آلا يكون المريض مصاب ببعض المشاكل مثل الإصابة بهشاشة العظام أو الإصابة بالتهاب المفاصل.

تتم هذه العملية من خلال فتح جزء في منطقة البطن واستبدال الديسك، ولكن سوف يحتاج المريض إلى البقاء في المستشفى لعدة أيام.

اقرأ أيضًا: أسباب تنميل أصابع اليد اليمنى

مضاعفات عملية الغضروف

على الرغم من أن عملية الغضروف آمنة بشكل كبير، ولكن هناك بعض الحالات قد يصابون ببعض المضاعفات، وهذه المضاعفات تتمثل فيما يلي:

  • الإصابة بالاتهابات، لذا ينصح باستخدام بعض المضادات الحيوية.
  • حدوث نزيف في منطقة الجرح.
  • الإصابة بمشاكل في الأعصاب أو النخاع الشوكي، مما يؤدي إلى تلفها.
  • نزول السائل الخاص بالنخاع الشوكي.
  • بعض الحالات قد لا تنجح هذه العمليات معهم، فيظلون يشعرون بالألك الشديد.
  • قد تتسبب هذه العملية في تكوين أنسجة ندبية في مكان الجرح، والتي قد تؤدي إلى الضغط على الأعصاب والشعور بآلام شديدة مرة أخرى.
  • بعض الحالات قد تصاب بمضاعفات التخدير، مثل عدم القدرة على التنفس بشكل جيد.

نصائح بعد عملية الغضروف

هناك بعض النصائح التي يجب الالتزام بها بعد عملية الغضروف للشفاء منها في وقت قصير ولتجنب حدوث أي مضاعفات بعد العملية، وهذه النصائح تتمثل في:

  • يجب الابتعاد عن بذل أي مجهود كبير أو حمل شيء ثقيل.
  • يجب الابتعاد عن ممارسة التمارين الرياضية لمدة قصيرة بعد العملية، والامتناع عن ممارسة التمارين العنيفة لمدة عام بعد العملية.
  • يجب الحرض على المشي بعد العملية والابتعاد عن الكسل وعدم الحركة.
  • يجب مراعاة تنظيف مكان الجرح دائمًا، لتجنب الإصابة بالعدوى أو الالتهابات.
  • يجب الخضوع إلى جلسات العلاج الطبيعي حتى تساعدك على المشي وتعزيز عضلات الظهر والساق.
  • يجب الالتزام بجميع إرشادات الطبيب وتناول العقاقير الطبية بشكل منتظم.
  • يجب الذهاب لرؤية الطبيب في مواعيده.

اقرأ أيضًا: أسباب ألم في الركبة عند ثنيها وفردها

أسباب الإصابة بالغضروف

هناك أسباب عديدة قد تؤدي إلى الإصابة بالغضروف والتي تختلف من شخص إلى آخر، ومن ضمن هذه الأسباب:

  • يعتبر التقدم في العمر من أبرز أسباب الإصابة بالغضروف، وذلك لأن الفقرات الغضروفية تتضعف كلما كبرنا، لذا تزيد خطورة الإصابة بهذه الحالة عند التحرك بشكل عنيف عند كبار السن.
  • قد تكون العوامل الوراثية من أسباب الإصابة بالغضروف.
  • حمل أوزان ثقيلة لوقت طويل أو حمل شيء بشكل خاطئ قد يتسبب في الإصابة بالغضروف.
  • التحرك بشكل مفاجئ قد يتسبب في الإصابة بإلتواء العمود الفقري مما يؤدي إلى الإصابة بمشاكل الغضروف.
  • تعتبر الإصابة بالسمنة من أسباب الإصابة بالغضروف.

أعراض الإصابة بالغضروف

الإصابة بالغضروف تلازمها الشعور بعدة أعراض، وهذه الأعراض تتمثل في الآتي:

  • الشعور بآلام في منطقة أسفل الظهر عند الجلوس أو الوقوف أو المشي.
  • الشعور بآلام شديدة في منطقة الظهر عند العطس أو السعال.
  • الشعور بآلام شديدة في التحرك أو الالتواء أو الانحناء.
  • الشعور بتنميل وتخدير في أطراق الساق..

اقرأ أيضًا: 10 أسباب لآلام الجانبين من الخلف وطرق الوقاية من أمراض الكلى

الحالات التي تلجأ لعمليات الغضروف

يتم اللجوء إلى إجراء عمليات الغضروف بعد الفشل في الطرق العلاجية الأخرى، والحالات التي تلجأ لهذه العمليات هي:

  • يخضع الأشخاص إلى إجراء عملية الغضروف عند فشل العقاقير الطبية في التخفيف من آلامهم.
  • يتم الخضوع إلى العمليات الجراحية للأشخاص المصابين بعرق النسا.
  • يجب إجراء عملية الغضروف للأشخاص الذين يشعرون بتنميل في الساق أو القدم.
  • من الحالات التي يجب أن تخضع إلى عمليات الغضروف هم الذين يعانون من التبول اللاإرادي بسبب سيطرتهم على الجهاز التناسلي.
  • يجب الخضوع إلى عمليات الغضروف لمن يعاني من مشاكل في الوقوف أو المشي.

تختلف فترة الراحة بعد عملية الغضروف من شخص إلى آخر على حسب حالته الصحية ونوع العملية التي خضع إليها.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.