نسبة نجاح عملية انفصال الشبكية

نسبة نجاح عملية انفصال الشبكية يمكن التعرف عليها بالنظر إلى دلالات نجاح تلك العملية، كما ينبغي عند الإقدام على تلك الخطوة مراعاة اختيار طبيب محل ثقة ويملك الخبرة الكافية في ذلك المجال، ومن خلال موقع زيادة سنتعرف على معدل نجاح عملية انفصال الشبكية، كما سنشير إلى العلامات الدالة على نجاحها.

نسبة نجاح عملية انفصال الشبكية

في حال كنت على وشك إجراء عملية انفصال الشبكية، فيبغي عليك الاطلاع على كافة التفاصيل حول تلك العملية، والتي يأتي على رأسها نسبة نجاح عملية انفصال الشبكية، حيث تشير بعض الأبحاث العلمية والدراسات الطبية إلى أن تلك النسبة تتراوح بين 85% و98%.

إلا أن الأمر يعتمد على الهدف وراء إجراء تلك العملية في الأساس، والذي عادةً ما يتمثل في أن الفرد يود تحسين الرؤية قدر المستطاع، وعلى الرغم من ذلك المعدل الهائل لنجاح العملية إلا أنه لا يعني بالضرورة أن الرؤية ستكون ممتازة فيما بعد؛ وعليه فينبغي عليك وضع الآتي في اعتبارك:

  • الخطر الأكبر وراء تلك العملية يكمُن في إعادة إجراءها مرة أخرى خلال أول ثلاثة أشهر من تاريخ إجراء العملية الأولى.
  • إن السبب وراء عدم نجاح العملية يتمثل في تكوين أنسجة ندبة من شأنها أن تُعيد انفصال الشبكية مرة أخرى، فيما يعرف باسم اعتلال الشبكية الزجاجي التكاثري.
  • لا يمكن للرؤية أن تعود كما كانت عليه من قبل، حتى وأن كانت الجراحة نفسها ناجحة.
  • تتسبب تلك العملية بفصل الطبقة الخاصة بالأوعية الدموية، والتي يتمثل دورها في توفير التغذية والاكسجين إلى العين بشكل عام؛ ما يمكنه أن يؤثر بالسلب على صحة العين.
  • العلاقة طردية بين الإصابة بفقدان البصر الدائم وزيادة فترة انفصال شبكية العين.
  • الالتزام بكل التعليمات يُجنبك المضاعفات.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع عملية الحول

علامات نجاح عملية انفصال شبكية العين

عقب الاطلاع على نسبة نجاح عملية انفصال الشبكية، نشير إلى أنه توجد بعض العلامات التي يمكن من خلالها التنبؤ بان تلك العملية قد نجحت بالفعل، وإليكم تلك العلامات في الفقرات المقبلة بشيء من التفصيل:

1- غياب المضاعفات ونجاح عملية انفصال الشبكية

أحد العلامات التي تشير إلى نجاح تلك العملية هو عدم حدوث المضاعفات التي عادةً ما تنتج عنها لبعض الأشخاص، وتجدر الإشارة إلى أن تلك المضاعفات تتمثل في الرؤية المشوشة والإصابة بالانتفاخ في العين.

ناهيك عن الشعور بالألم في محيط العين وسيلان الدموع، أيضًا تشمل تلك الأعراض الشعور بالرمل في العين، وتلك الأعراض ينبغي التوجه إلى الطبيب فور ظهورها.

2- نجاح عملية انفصال الشبكية وتحسن النظر

في الأغلب يلاحظ الفرد الذي خضع لإجراء تلك العملية تحسن وفرق كبير في الرؤية، وذلك في الفترة التي تتراوح بين 6 أشهر و6 أشهر، وفي تلك الحالة سيتوجب عليه كذلك الرجوع إلى الطبيب المختص للمتابعة بشكل دوري والخضوع إلى الفحص النظري.

3- ممارسة الأنشطة اليومية ونجاح عملية انفصال الشبيكة

لا زلنا بصدد التعرف على نسبة نجاح عملية انفصال الشبكية، ومن هنا نشير إلى أن إحدى علامات نجاح العملية تتمثل في تمكُن الفرد من استكمال حياته بشكل طبيعي، كما يمكنه ممارسة الأنشطة اليومية بشكل طبيعي وسلس.

الجدير بالذكر أن الأمر في تلك الحالة يتطلب فترة تتراوح بين أسبوعين و4 أسابيع على أقصى تقدير؛ لكي يكون الفرد مستعدًا لممارسة حياته بشكل طبيعي، ولتجنب الإصابة بالمضاعفات.

اقرأ أيضًا: رؤية نقاط مضيئة في العين

نصائح هامة لزيادة فرص نجاح عملية انفصال الشبكية

إلى جانب العلامات ونسبة نجاح عملية انفصال الشبكية السابق الإشارة إليها، نجد أنه توجد بعض النصائح والإرشادات التي ينبغي اتباعها للحصول على فرص أفضل لنجاح تلك العملية، وإليكم النصائح في النقاط المقبلة:

  • ضرورة الحصول على القدر الكافي من الراحة، وعدم القيام بالأنشطة العنيفة، التي من شأنها أن تعرضك إلى الإصابة بالمضاعفات.
  • الالتزام باستخدام القطرة الطبية التي يصفها لك الشخص المختص، على أن يتم ذلك على مدار 6 أسابيع متتالية على أقل تقدير.
  • لا ينبغي الاستلقاء على الظهر عقب الانتهاء من تلك العملية؛ لأنك في تلك الحالة ستكون أكثر عرضة إلى الإصابة بالمضاعفات.
  • تجنب السفر إلى بالدول التي تتطلب منك استقلال الطائرة؛ لأن ذلك الأمر سيقود إلى ارتفاع ضغط العين، كما سيؤدي إلى زيادة حجم الفقاعة ما سيعود بالسلب والضرر عليك في النهاية.
  • ينبغي إبقاء الرأس في وضع ثابت طوال الليل، وذلك في حال كانت العملية قائمة في الأساس على حقن الفقاعة الهوائية أو باستخدام الغاز؛ وذلك بغرض إعادة الشبكية إلى محالها الطبيعي، ويتم الالتزام بتطبيق تلك النصيحة لفترة تتراوح بين أسبوع و3 أسابيع على أقصى تقدير.
  • وضع الضمادات الواقية على العينين، كما يمكن استخدام النظارات الشمسية لوقاية العينين من أشعة الشمس الضارة.
  • ضرورة استخدام كمادات الثلج على العين عقب الحصول على مشورة الطبيب، على أن تتراوح مدة استخدامها بين 10 دقائق وحتى 20 دقيقة، مع مراعاة تكرار تلك العملية على مدار الساعة أو الساعتين، كما يجب المداومة عليها لمدة 3 أيام متتالية؛ للحصول على النتائج المرضية؛ ولحين زوال انتفاخ العينين الناتج عن إجراء تلك العملية.
  • عدم القيام بالأعمال المنزلية، أو رفع الأثقال؛ لأنها قد تقود إلى النتائج العكسية بالتزامن مع إجراء عملية انفصال الشبكية.
  • تجنب استخدام الماء والصابون على العينين في تلك الفترة؛ نظرًا لحساسية العين.

اقرأ أيضًا: نصائح بعد عملية زراعة العدسات داخل العين

مضاعفات إجراء عملية انفصال شبكية العين

إلى جانب نسبة نجاح عملية انفصال الشبكية والعلامات السابق ذكرها، نشير إلى أنه على الرغم من أن تلك النسبة مضمونة، وتلك العملية آمنة بدرجة كبيرة، إلا أنها تتضمن بعض المضاعفات التي يمكن أن يتعرض إليها الفرد.

حيث يمكن أن يتعرض الفرد إلى تكون الخثرات الوريدية العميقة، وهي ضمن الحالات التي تستدعي من الفرد ضرورة التوجه إلى الطبيب، كما يمكن أن تشمل تلك المضاعفات عودة انفصال الشبكية مرة أخرى، وتلك الحالة عادةً ما تظهر في الثلاث شهور الأولى من تاريخ إجراء العملية نفسها.

كما تقود تلك الحالة إلى اللجوء إلى الحلول الطبية البديلة، والتي يأتي في مقدمتها إجراء عملية اتصال الشبكية، أيضًا من الممكن أن يُصاب الفرد بالعدوى البكتيرية والتي من الممكن التعرض إليها في حال كانت الأدواء المستخدمة في إجراء العملية غير معقمة.

إلى جانب ذلك فتلك المضاعفات تشمل كذلك الإصابة بالنزيف، وتجدر الإشارة إلى أن الأشخاص الأكثر عرضة إلى هذا الأمر هم الذين يتناولون أدوية المميعات، كما أن أحد الأعراض الناتجة عن إجراء تلك العملية يمكنها أن تتمثل في تكون المياه البيضاء.

تلك الحالة تقود بالتبعية إلى الإصابة بضبابية الرؤية، وتؤثر بالسلب على الفرد، وأخيرًا من الممكن أن يُصاب الفرد بارتفاع ضغط العين، وتلك الحالة ينبغي فيها اللجوء إلى استخدام تلك القطرات الطبية التي تساعد على حفظ مستوى الضغط، ولكنها تتطلب الحصول على موافقة الطبيب المختص أولًا.

حالات تستدعي مراجعة الطبيب

بالحديث عن نسبة نجاح عملية انفصال الشبكية، نجد أنه في بعض الأحيان قد يحتاج المريض إلى زيارة الطبيب عقب إجراء تلك العملية، وعلى كل حال ينبغي الالتزام بالمتابعة الدورية مع الطبيب وإجراء الفحوصات الطبية اللازمة، وإليكم تلك الحالات في التالي:

  • عند الشعور بألم لا يمكن تحمله في محيط العينين ومكان إجراء العملية.
  • ملاحظة ارتفاع في درجة حرارة الجسم.
  • إن كانت العين تُنتج الإفرازات بشكل مفرط.
  • في حال الإصابة باحمرار وانتفاخ في العين.
  • اختلاف الرؤية، أو ظهور الأشعة مختلفة الألوان بالعين.
  • ملاحظة أنه لا يوجد تحسن في الرؤية والنظر بشكل عام.
  • ظهور بعض التكتلات الدموية المصاحبة للألم، والغريب في الامر أن تلك التكتلات عادةً ما تظهر في القدمين بالتزامن مع موعد إجراء العملية، ومن الممكن أن يرافقها الإصابة بالاحمرار والانتفاخ.

أنواع عملية انفصال الشبكية

بالنظر إلى تلك التفاصيل المتاحة بخصوص عملية انفصال الشبكية، نجد أنها تنقسم إلى العديد من الأنواع حيث نجد أن هناك عملية انفصال الشبكية باستخدام التبريد أو باستخدام مشبك الصلبة، كما يوجد عملية انفصال الشبكية الهوائية والعملية التي تتم بالاعتماد على استئصال الزجاجية.

اقرأ أيضًا: هل عملية انفصال الشبكية ناجحة

ماذا بعد إجراء انفصال شبكية العين؟

ضمن إطار الحديث عن نسبة نجاح عملية انفصال الشبكية، نشير إلى أنه توجد بعض التوقعات التي يمكن التنبؤ بحدوثها عقب الخضوع إلى تلك العملية، حيث إنه من الممكن ان يطلب منك الطبيب ملازمة السرير وعدم التحرك عقب القيام بتلك العملية.

كما أن بعض الحالات تستدعي الامتناع عن استخدام قطرة العين الليلية في الليلة التالية من تاريخ إجراء تلك العملية، بالإضافة إلى ذلك ففي حال الشعور بالألم فبعض الأطباء ينصحون بتناول حبوب الأسبرين أو الإيبروفين، إلا أن البعض الآخر يرى أن خطورة تلك الأدوية تكمُن في كونها تزيد من فرص الإصابة بالنزيف.

الجدير بالذكر أن أغلب الأمور والحالات معتمدة على مكان وجود دموع شبكية العين لدى الفرد الذي قام بإجراء تلك العمليةـ وفي حال عدم التزامه بالتعليمات التي يُقرها الطبيب المختص بالحالة فمن الممكن أن يتعرض إلى إعادة إجراء عملية انفصال الشبكية مرة أخرى.

تبقى العين هي العضو الأهم في الجسم بأكمله، ولكن في حال تعرضها إلى أي ضرر فينبغي على الفرد تجنب الإهمال بها والتوجه فورًا لتلقي المتابعة الطبيبة.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.