علاج ضعف شبكية العين

“سندس”

علاج ضعف شبكية العين، الكثير منا يتساءل حول ضعف شبكية العين، حيث أن ضعف شبكية العين هو مرض يتسبب في تلف شبكية العين، حيث أن شبكية العين هي طبقة رقيقة من النسيج والتي توجد في الجدار الخلفي من العين، لذلك فإنها تعد المسؤولة عن ملايين الخلايا الحساسة للضوء، لذلك تعد الجزء الرئيسي في العين والمسؤول عن الرؤية، لذلك سوف نتطرق اليوم إلى هذه المشكلة وكيفية علاجها في هذا المقال من خلال موقع زيادة.

اقرأ أيضًا: علاج تلف شبكية العين

علاج ضعف شبكية العين

في البداية يجب علينا معرفة أن طرق علاج ضعف شبكية العين يتوقف بشكل أساسي على السبب الرئيسي في ظهور هذه المشكلة، فيمكن ان يختلف سبب الإصابة بضعف شبكية العين من شخص إلى آخر، حيث أنه قد يكون بسبب مرض السكري، أو بسبب التقدم في السن، أو غيرها من الأمراض التي قد تسهم في الإصابة بهذا المرض، ومن الضروري جدًا الكشف المبكر عن هذه المرض والذي يسهم في العلاج بصورة كبيرة، وتتمثل طرق علاج ضعف شبكية العين فيما يأتي:

1- زراعة شبكية اصطناعية

حيث يوجد العديد من الأشخاص الذين قد يعانون من تأخر في هذه المرض، حيث يعانون من ضعف شديد في الرؤية والتي قد تصل إلى الإصابة بالعمى في بعض الأحيان، وقد يلجا الطبيب في هذه الحالة إلى التدخل الجراحي فوراً، والتي تلزم استبدال الشبكية الضعيف بأخرى اصطناعية.

2- التجميد

حيث انه في العديد من الحالات قد يلجأ الطبيب المختص بتثبيت شبكية العين بالبرد أو بتجميدها، عن طريق إدخال البرد المكثف إلى داخل العين، مما قد يؤدي إلى تجميدها.

3- استخدام الليزر

يعد استخدام الليزر في علاج ضعف شبكية العين، أحد أبرز أساليب العلاج شيوعًا، حيث يعد أحد اهم العلاجات الأمنة والسهلة، حيث يتم استخدام الليزر في إصلاح شبكية العين المتضررة عن طريق إصلاح التمزق أو الثقب الموجود بها.

اقرأ أيضًا: علاج شبكية العين بالليزر

4- حقن الهواء أو الغاز في العين

ويتم في هذه الحالة استخدام أسلوب تثبيت الشبكية الهوائية، والتي يتم استخدامها للمساعدة في إصلاح العديد من الأنواع الكثيرة لمشكلة شبكية العين، كما أنه من الممكن أن يتم استخدامها لعلاج الشبكية عن طريق مشاركتها مع التخثير الضوئي بالليزر أو تجميد الشبكية.

5- تفريغ واستبدال سائل العين

حيث إنه يتم من خلال هذه العملية تفريغ السائل الهلامي الموجود داخل العين ويتم حقن العين بالهواء أو غاز معين أو سائل ما في هذا المكان، والذي يمكن أن تعرف هذه العملية بعملية الاستئصال الزجاجية.

6- تقليص الأوعية الدموية الغير طبيعية

حيث أنه هناك العديد من الأليات المحددة والتي من الممكن ان تعرف باسم التخثير الضوئي بالليزر المشتت، والذي يعمل على تقليص الأوعية الدموية الغير طبيعية، والتي من الممكن أن تكون مصابة بنزيف أو على وشك حدوث نزيف ما.

7- تحزيز سطح العين

يتم استخدام هذه العملية للقيام بإصلاح الضرر الموجود في شبكية العين ( انفصال الشبكية )، والذي يتم بها استخدام قطعة صغيرة من السيليكون على السطح الخارجي من العين لمحاولة المساعدة على التئام جروحك بها، ويسمى هذا النوع من العالج باسم جراحة بعج صلبة العين، ويساعد هذا الإجراء على التخفيف من القوة الناتجة عن جذب الاجسام الزجاجية، ويمكن استخدام هذا الأسلوب أيضًا مع بعض العلاجات الأخرى.

ما هي شبكية العين؟

بعد أن تحدثنا عن طرق علاج ضعف شبكية العين، يجب علينا في البداية معرفة ما هي شبكية العين، حيث تعرف شبكية العين بأنها الطبقة الرقيقة من الأنسجة الموجودة في الجزء الخلفي من العين، والتي تبطن الجدار الخلفي الداخلي للعين، والتي تكون عرضة للعديد من الأمراض المختلفة والتي قد تأثر عليها بشكل كبير، وقد تختلف الأمراض التي من الممكن ان تصيب شبكية العين بشكل كبيرا عن بعضهما البعض، ولكن الشيء الوحيد الذي يربط بينهم هو أن معظمهم يؤثر بشكل كبير على الرؤية.

أسباب ضعف شبكية العين

فبعد أن تعرفنا على طرق علاج ضعف شبكية العين، سوف نعرض عليكم الآن اهم أسباب الإصابة بضعف شبكية العين، وتنقسم أسباب ضعف شبكية العين إلى عدة اقسام والتي تتمثل في:

أولًا: انفصال الشبكية

حيث تعرف انفصال الشبكية بأنها حالة من الحالات التي قد يحد بها انفصال الشبكية عن الأنسجة الخاصة بها والتي توجد في الجزء الخلفي من العين، مما قد يؤدي إلى انسحابها من موقعها الطبيعي، كما من الممكن ان تصاب الشبكية أيضًا بالتمزق مما قد يسهم في حدوث انفصال الشبكية كذلك، كما قد اكدت الدراسات على أن انفصال الشبكية يحدث في عين واحدة فقط.

حيث إنها تظهر في البداية في جزء صغير فقط من العين، ولكن إذا تركت بدون علاج فسوف يؤدي ذلك إلى انفصال الشبكة بأكملها، مما قد ينتج عنه فقدان الرؤية تمامًا، وهناك عدة أنواع من انفصال الشبكية، والتي تتمثل في:

  • انفصال الشبكية الشدي: والذي يسهم في حدوث انفصال بين الشبكية الشدي والعين، والذي يتم من خلال سحب الأنسجة الليفية الوعائية الخاصة بالشبكية الحسية وأخذها بعيدًا عن صباغيه الشبكية، ومن الممكن ان يكون ذلك نتيجة الإصابة بالتهابات العيون، أو وجود إصابة في العين، أو بسبب نمو عدد من الاوعية الدموية الجديدة داخل العين.
  • انفصال الشبكية الذاتي: والذي ينتج هذا النوع من انفصال الشبكية نتيجة وجود تمزق أو ثقوب أو كسور في شبكية العين، والذي يتم من خلالها مرور السائل المعين من حيز الجسم الخارجي إلى مكان تواجد الشبكية، والتي تعد مكان لتجمع كلاً من ( الظهارة الصباغية لشبكية العين والشبكية الحسية لها كذلك )، والتي تكون عبارة عن طبقة من الخلايا المصبوغة التي توجد خارج الشبكية الحسية العصبية.
  • انفصال الشبكية الثانوي: والذي يعرف كذلك باسم انفصال الشبكية المصلي أو انفصال الشبكية النضحي، حيث يعد من الحالات المرضية الفريدة التي تصيب الشبكية، حيث لا يصاحب هذا النوع من انفصال الشبكية وجود أي تمزق او ثقوب في شبكية العين، ولكن من الممكن ان يحدث كذلك وجود تراكم للسوائل حول شبكية العين، والتي قد تنتج نتيجة وجود تشوهات في الأوعية الدموية الخاصة بالعين، أو التهاب العين، أو وجود إصابة ما في العين.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع انفصال الشبكية

أعراض انفصال الشبكية

هناك عدد من العلامات التي من الممكن ان تدل على حدوث انفصال في شبكية العين، حيث أن انفصال شبكية العين قد لا يصاحبه بالضرورة وجود ألم، فبعد أن تحدثنا عن علاج ضعف شبكية العين، فيجب علينا الانتباه جيدًا للأعراض التي تدل على الإصابة بهذا المرض والتي تتمثل في:

  • الإصابة برؤية العوائم بشكل مفاجئ، والتي تكون على هيئة بقع صغيرة تغطي مجال الرؤية.
  • رؤية ظل ما كالستارة والذي يقوم بتغطية مجال الرؤية تمامًا.
  • ظهور العديد من ومضات الضوء سواء كانت في إحدى العينين أو كلاهما.
  • الإصابة بالانخفاض التدريجي في الرؤية الجانبية.
  • الإصابة بتشوش في الرؤية أو عدم وضوحها.

اقرأ أيضًا: متى يتحسن النظر بعد عملية انفصال الشبكية

ثانيًا: اعتلال الشبكية السكري

حيث يعد اعتلال الشبكية السكري أحد الحالات المرضية التي قد يؤدي إليها مضاعفات الإصابة بمرض السكري، والذي عادة ما قد يصيب كلا العينين، حيث أن ارتفاع نسبة السكر في الدم من الممكن أن تؤدي إلى حدوث ضرر في شبكية العين، وهذا المرض قد لا ينتج عنه وجود أي آلام في البداية، ولكن إذا لم يتم علاجه مبكرًا فمن الممكن أن يتطور المرض إلى أن يصل إلى مرحلة قد يهدد بها الرؤية والتي من الممكن ان يؤدي إلى الإصابة بالعمى أحيانًا.

أعراض اعتلال الشبكية السكري

حيث إن احتمالية حدوث العديد من المضاعفات قد تتوقف على مدى الإصابة بمرض السكري، ومدى السيطرة على نسبة السكر الموجودة في الدم، لذلك ومع تفاقم المرض قد يؤدي ذلك إلى حدوث العديد من اعراض الإصابة بمرض الشبكية السكري، وتتمثل اهم أعراضه فيما يأتي:

  • الإصابة بفقدان الرؤية.
  • وجود ضعف في رؤية الألوان.
  • وجود بقع او خيوط باللون الداكن في مجال الرؤية، والتي تسمى بالعوائم.
  • ظهور عدد من المناطق الفارغة  أو الداكنة الموجودة في مجال الرؤية.
  • الإصابة بتقلب في الرؤية.

ثالثًا: أسباب أخرى لضعف الشبكية

  • الغشاء فوق الشبكي.
  • التنكس البقعي.
  • التهاب الشبكية الصباغي.
  • تمزق الشبكية.
  • الثقب البقعي.
  • الانسداد الوريدي.

أعراض ضعف شبكية العين

فبعد أن تحدثنا عن علاج ضعف شبكية العين، يجب علينا معرفة أن العديد من الأمراض التي قد تؤدي إلى ضعف الشبكية قد تتشابه في الأعراض، ولكن هناك عدد من الاعراض الشائعة لهذا المرض والتي تتمثل في:

  1. الإصابة بفقدان البصر.
  2. الإصابة بضعف أو فقدان الرؤية الجانبية.
  3. وجود العديد من البقع او الخطوط الداكنة التي توجد في مجال الرؤية.
  4. الإصابة بتغييم في مجال الرؤية أو تشوشها.

عوامل خطر ضعف شبكية العين

فبعد أن تحدثنا عن علاج ضعف شبكية العين، وما هي أسبابه وأنواعه، سوف نعرض عليكم الآن اهم العوامل التي من الممكن ان تزيد من خطورة ضعف شبكية العين، والتي تتمثل في:

  • السمنة.
  • التدخين.
  • التقدم في السن.
  • وجود تاريخ عائلي للإصابة بهذا المرض.
  • رضوض العين.
  • هناك عدد من الامراض التي من الممكن أن تؤدي كذلك إلى الإصابة بهذا المرض، وتتمثل اهم هذه الأمراض في:
    • الإصابة بمرض السكري.
    • الإصابة بارتفاع في ضغط الدم.
    • الإصابة بارتفاع في نسبة الكوليسترول في الدم.
    • التدخين أو استخدام التبغ.

الوقاية من ضعف شبكية العين

بعد أن تعرفنا على أهم طرق علاج ضعف شبكية العين، سوف نقوم الآن بتحديد اهم طرق الوقاية من الإصابة بمرض ضعف شبكية العين، حيث أن هناك عدد من النصائح التي عليك اتباعها جيدًا للحفاظ على صحة عينيك، وصحة الجسم بشكل عام، وفيما يلي سوف نقوم بذكر اهم هذه النصائح، والتي تتمثل في:

  • يجب عليك حماية عينيك من أشعة الشمس الضارة، وذلك عن طريق القيام بتغطية عينيك بنظارة شمسية او ارتداء قبعة.
  • ضرورة مراقبة أي حالة مرضية قد يشكو منها الشخص.
  • ضرورة الحفاظ على الوزن الصحي.
  • القيام باتباع نظام غذائي صحي.
  • ضرورة ممارسة الرياضة بانتظام.
  • الامتناع التام عن التدخين او المدخنين.
  • ضرورة الحفاظ على مستوى ضغط الدم الطبيعي.
  • ضرورة الحفاظ على مستوى نسبة السكر الموجودة في الدم.

بعد أن تحدثنا عن أهم الطرق المستخدمة في علاج ضعف شبكية العين، وما هي أنواعه وأسبابه وطرق علاجه، وكذلك أهم المضاعفات الخاصة بهذا المرض وطرق الوقاية منه، فيجب علينا ان ننوه على ضرورة التواصل بشكل مستمر مع الطبيب المختص لاستشارته عند ظهور أي اعراض أو تغيرات في الرؤية، كما ننصع بإجراء الفحوصات المطلوبة بصورة دورية.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.