علاج الترجيع عند الأطفال حديثي الولادة

علاج الترجيع عند الاطفال حديثى الولادة ، كثيرا ما تجد الأم  أن مولودها يتقيأ كثيرا بعد الرضاعة الأمر الذي يثير قلقها على صحة طفلها، على الرغم من أن هذا الأمر يعد أمر طبيعياً لدى الأطفال حديثي الولادة إلا أنه من الضروري على الأم معرفة أسبابه وأعراضه و المضاعفات والأعراض التي تستدعي عليها الذهاب الى استشارة الطبيب، وكيفية حماية طفلها ووقايته من الترجيع المستمر.

الترجيع عند الاطفال حديثي الولادة

يعد أمر استفراغ الطفل حديثي الولادة وخصوصا بعد الرضاعة أمر طبيعي وغير مقلق وغالبا ما يكون بسبب عدم اكتمال نمو الجهاز الهضمي لدى الرضيع والتى قد يكون من سببها الولادة المبكرة، وغالبا ما يكون لون الاستفراغ ابيض مثل لون اللبن قد يكون على هيئة قشط أو ارتجاع بسيط على دفعات متتالية، انا في حالة أنه كان لونه اخضر او احمر وإذا أصبح بشكل مستمر طوال اليوم بعد الرضاعة أو بدون الرضاعة هنا يجب الذهاب الى الطبيب واستشارته لمعرفة السبب الرئيسي وراء هذا الترجيع.

ويمكن التعرف على معلومات عن التهاب الدم عند الاطفال و طرق الوقاية من التهاب الدم عند الأطفال أضغط هنا: التهاب الدم عند الاطفال و طرق الوقاية من التهاب الدم عند الأطفال

اسباب ترجيع الاطفال حديثي الولادة

توحد العديد من الأسباب التى تؤدي إلى إصابة وحدوث الترجيع عند الأطفال حديثي الولادة ومنها:

الارتجاع المعدي المريئي

تعد هذه المشكلة من المشاكل الشائعة التي يعاني منها الكثير من حديثي الولادة وتكون عبارة عن ترجيع أو بصق الطفل حديثي الولادة حليب الرضاعة سواء لبن طبيعي او صناعي وذلك بسبب أن الجهاز المرئ المسؤول عن انتقال الطعام أو اللبن من الفم إلى المعدة لدى الطفل لم يكتمل بعد وهو أمر لا يثير القلق حيث أنه تلم المشكلة تختفي عند بلوغ الطفل 6 شهور من عمره وفي بعض الحالات قد تستمر حتى يبلغ 18 شهراً، وهذا السبب نجده غالبا بعد تناول الرضيع اللبن ويمكن تمييز الترجيع وبين الارتجاع أن الارتجاع يكون بكميات قليلة وليس بكميات كبيرة مثل الترجيع.

تضيق البواب الضخامي

ويطلق عليه البعض أيضا اسم البواب الطفلي وهو سبب نادر الحدوث وغالباً ما يحدث بعض الأسابيع الأولى من عمر الطفل ويكون بسبب أن الفتحة بين المعدة والأمعاء الدقيقة ضيقة منا لا يسمح بمرور الطعام وقد يحتاج إلى تدخل جراحي لتوسيع تلك الفتحة.

الالتهاب المعدي المعوي

يكون الجهاز المناعي لدى الطفل حديث الولادة غير مكتمل لذا فيكون من الطبيعي أن يكون أكثر عرضة للتعرض للإصابة ببعض الفيروسات الموجودة حوله في الجو مما يجعل الطفل الرضيع يستمر في الترجيع وغالبا لمدة يومين مصحوباً ببعض الأعراض الأخرى مثل الإسهال أو ألم في البطن.

عدوي جرثومية بكتيرية

قد يتعرض الرضيع إلى الإصابة بعدوى بكتيرية في الجهاز التنفسي مما يجعله يتقيأ ويسعل كثيراً حيث أنه عند تعرضه للإصابة بالبرد ينزل المخاط من منطقة الجزء الخلفي للخلق إلى المعدة لذا تقوم المعدة برد فعل طبيعي لطرد هذا المخاط عن طريق الترجيع لتهيجها منه، بخلاف بعض العدوى الأخري مثل الالتهاب الرئوي أو التهاب السحايا أو عدوى المسالك البولية.

مشاكل في الرضاعة

قد يكون أحد الأسباب التى تؤدي إلى الترجيع هو أن يتم إرضاع الطفل كميات كبيرة من اللبن وبالتالي يقوم الطفل باستفراغ الكميات الزائدة عن حجم معدته أو أنه قد يكون يعاني من حساسية البروتين الموجود في لبن الأم أو اللبن الصناعي وهذا أمر نادر الحدوث.

ويمكن الحصول على معلومات عن ارتفاع كريات الدم البيضاء عند الاطفال ما هي أعراضها وأسبابها أضغط هنا: ارتفاع كريات الدم البيضاء عند الاطفال ما هي أعراضها وأسبابها

البكاء المستمر

يعد الترحيع رد فعل طبيعي وعكسي في حالة بكاء الطفل الرضيع المستمر.

كما أنه يوجد بعض الاساي الأخري أيضا مثل:

  • إن النظام الغذائي الخاص بالحفل يكون سائل فقط.
  • بسبب أن الطفل يكون في وضع الاستلقاء على الظهر أغلبية الوقت.
  • ولادة الطفل مبكرا عن ميعاد الولادة.
  • إصابة الحفل الرضيع بمرض التهاب المرىء البوريني والذي يكون بسبب تراكم بعض خلايا الدم البيضاء في بطانة المريء.
  • دخول المثير مو الهواء إلى المعدة أثناء الرضاعة وذلك يكون بسبب تحريك الطفل لفمه عدم ملائمة حجم الحلمة بفم الطفل.

أعراض الترجيع للأطفال حديثي الولادة

توحد بعض الأعراض التى تصاحب إصابة الطفل الرضيع بالترحيب ويمكن تقسيمها إلى أعراض تدعو إلى القلق وأخرى لا تدعو وتكون أمر طبيعي:

الأعراض التي لا تدعو للقلق

وتكون تلك لأعراض وفقا على كمية الترجيع ولونه كما أنه لا تسبب قلق وتكون مثل:

  • زيادة وزن الطفل بشكل طبيعي.
  • البكاء بعد الترجيع لفترات قليلة.
  • عدم وجود أي مشاكل في التنفس.
  • يبدو الطفل في أغلب الوقت مرتاح ولا ينزعج من شىء.
  • ببدء الترجيع في الاختفاء بعد وصول الحفل الرضيع إلى عمر ستة شهور.

الأعراض التي تدعو إلى القلق

في حالة حدوث تلك الأعراض يجب التوجه لاستشارة الطبيب لأنها قد تدل على وجود مشكلة صحية لدى الطفل ومنها:

  • إن يصاحب الترجيع بكاء شديد ومستمر وذلك يكون بسبب أن يشعر بحرقة شديدة في اسفل المرىء.
  • سعال الطفل و الشرقة المتكررة.
  • عدم زيادة في وزن الطفل.
  • أن يكون لون الترجيع أصفر مخضر حيث أنه يكون علامة على وجود انسداد معوي.
  • إن تكون كمية الترجيع كبيرة وبشكل متكرر.
  • أن يكون الترجيع مصحوبا بالدم .
  • أن يكون التبرز مصحوبا بدم.
  • إصابة الطفل بالجفاف ومن علامات الجفاف بكاء الطفل بدون دموع أو جفاف الفم أو الخمول الزائد.
  • اذا كان الحفل يرفض الرضاعة لأكثر من عدة ساعات.
  • ارتفاع درجة حرارة الطفل حتى تصل أكثر من 38 درجة مئوية.
  • وجود بعض الاصفرار في منطقة داخل العين وفي الجلد.

ويمكن التعرف على معلومات عن أعراض وعلاج ديدان البطن عند الاطفال بالثوم وبالأعشاب وبالأدوية الطبية أضغط هنا: أعراض وعلاج ديدان البطن عند الاطفال بالثوم وبالأعشاب وبالأدوية الطبية

كيف يتم تشخيص الترجيع عند الاطفال حديثي التخرج

يمكن تشخيص أن الطفل يعانى من الترجيع في حالة انه لا يزيد وزنه أو أنه يبدو منزعج طوال الوقت ويكي بشكل مستمر، كما أنه توجد بعض المرق التى يمكن اتباعها للتأكد من إصابته بالترجيع مثل:

  • إجراء الأشعة السينية بمنطقة البطن.
  • قياس درجة حموضة المعدة.
  • إجراء المنظار بمنطقة الجهاز الهضمي العلوي
  • إجراء فحص وتحليل براز الطفل.

علاج الترجيع عند الاطفال حديثي الولادة

يعتمد تحديد طريقة علاج الترجيع وفقا على السبب المؤدي لحدوث الترجيع لذا يكون العلاج بعدة طرق مثل:

  • في حالة أن كان السبب في حدوث الترجيع أو ارتجاع المرىء فيجب الحرص على عدم إرضاع أو إعطاء الطفل كميات كبيرة من اللبن وتوزيع عدد مرات الرضاعة وتكون بكميات قليلة كله مرة.
  •  الحرص على تجشؤ الطفل بعد الرضاعة.
  • استلقاء الحفل على أحد جانبيه وبشكل مستقيم.
  • في حالة أن كان السبب وجود تضيق البواب الضخامي يحب اللجوء إلى تدخل جراحي لتوسيع هذا الضيق.
  • إذا كان السبب بأن الطفل قد تعرض إلى الإصابة بعدوى فلا يحتاج الأمر إلى تناول أدوية لأن المشكلة تختفي بعد عدة أيام.
  • الحرص على إعطاء الطفل الكثير من السوائل لعلاج الجفاف.
  • إعطاء الطفل بعض الأدوية المسكنة لآلام البطن ولكن تحت إشراف الطبيب.
  • إعطاء الحفل حليب صناعي خاص ضد الارتجاع.

وفي الختام نتمنى أن نكون قد أوضحنا من كافة المعلومات التى تحتاجين إلى معرفتها سيدتي الأم حتى لا تصابى بالقلق من إصابة طفلك بالترجيع خصوصا في الشهور الاولى. من عمره ومعرفة الأعراض التى تستدعي زيارة الطبيب وكيفية حماسية طفلك من الترجيع وطرق علاجه.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.