محتوى يحترم عقلك

ألم الأذن اليمنى مع الحلق

ألم الأذن اليمنى مع الحلق حيث إن منطقة الأذن من المناطق الحساسة التي قد تتعرض للالتهاب أو الخلل فيشعر الشخص منا بألم شديد فيها، وغالباً ما يكون هذا الألم شاملاً مناطق أخرى مجاورة لها وقريبة منها مثل الحلق أو الفك العلوي أو غيره، مما يسبب إزعاجًا للمريض، وهنا سنتعرف على أسباب ألم الأذن اليمنى مع الحلق وعلاجه عبر موقع زيادة

ألم الأذن اليمنى مع الحلق

 

حين يشعر المريض بألم في الأذن اليمنى بالإضافة إلى الألم في منطقة الحلق أو الأسنان أو مفصل الفك العلوي، فهذا يرجع إلى أحد أمرين أن يكون الألم ناتج عن التهابات في الأذن نفسها، أو أنه ناتج عن حدوث التهاب في أي من تلك الأعضاء يجعل الألم يسمع في الأذن، وهذا بسبب وجود عصب مشترك لتغذية هذه الأجزاء مع الأذن.

أسباب ألم الأذن اليمنى مع الحلق

هناك أسباب كثيرة ومعظمها أمراض ومشاكل صحية يكون ألم الأذن عرضًا من أعراضها أو مؤشرًا من مؤشراتها وعلى رأسها ما يلي:

1- التهاب الحلق

غالباً ما تنتج التهابات الحلق عن عدوى بكتيرية أو فيروسية أو حساسية، وقد يؤدي تفاقم الالتهاب وعدم الانتباه إلى علاجه إلى إصابة الأذن كذلك بالالتهاب، مما يسبب شعوراً مزعجاً بالألم، كما قد يتج عنه التهاب البلعوم وصعوبة البلع، والتهاب الغدد الليمفاوية، والتهاب اللوزتين وآلام الرأس.

2- حدوث التهاب الجيوب الأنفية أو التعرض لنزلات البرد

أحد الأسباب الشائعة لآلام الأذن نتيجة تراكم السوائل فيها ولعل من أهم وسائل التخفيف من حدة الأعراض استخدام أجهزة التنفس أو استنشاق رذاذ الملح عدد من المرات.

3- حدوث خلل في هرمونات الغدة الدرقية

وهذه الغدة تقع قريباً من الأذن ويؤدي عجزها عن إفراز هرموناتها بصورة سليمة إلى مشكلات كثيرة من أهمها آلام الأذن وزيادة الوزن وانخفاض الطاقة.

4- حدوث مشاكل أو أمراض القلب

قد يكون ألم الأذن مؤشراً لمشاكل القلب، وغالباً ما يحدث ذلك عندما يأخذ ألم  الأذن صورة طنين، وخاصة إذا صاحب ذلك الشعور بالدوخة.

5- التهاب الغدد النكفية

أو ما يعرف بالنكاف وهو مرض فيروسي يسبب انتفاخ الغدد اللعابية أو الغدد النكفية الموجودة بين الأذن والفك العلوي، وغالباً ما يكون  الألم مصحوبا بالحمى والصداع وفقدان الشهية، وقد تتطور مضاعفات المرض لتحدث فقدان في السمع.

6- الإصابة بمرض مينيير

هو مرض نادر الحدوث يصيب الأذن الداخلية ومن أعراضه الضعف المفاجئ في السمع، وهو يصيب الأشخاص في المرحلة العمرية بين الأربعين والستين عاماً.

7- الإصابة بأورام المخ

قد تكون سببا من أسباب مشاكل الأذن أو حدوث الألم المستمر فيها.

8- الإصابة بمرض كورون

وهو التهاب فيروسي يصيب الجهاز الهضمي، ومن مضاعفاته حدوث مشاكل بالأذن.

علاج ألم الأذن اليمنى مع الحلق

عند الشعور بتلك الآلام في الأذن والحلق يجب ملاحظة إذا ما كانت الآلام مستمرة أم مؤقتة، فاستمرار الألم غالباً ما يشير إلى أن الالتهاب المسبب له حادث في الأذن، أما في حالة الألم العارض أو المؤقت فهذا إشارة إلى أن الألم نتاج عن التهاب في منطقة أخرى مثل الحلق أو الأسنان أو غيره، مما ينعكس على الأذن بفضل العصب المشترك.

ثم يتوجب على المريض التوجه إلى أخصائي أنف وأذن وحنجرة لإجراء فحص  يعرف من خلاله موضع الالتهاب بالضبط ومن ثم علاجه.

وفي ختام موضوعنا فيجب العلم إنه قد يكون السبب الرئيسي في ألم الأذن اليمنى مع الحلق هو التهاب الأذن نفسها ولذلك يوصى باستشارة طبيب متخصص لمعرفة السبب الحقيقي ومعالجة الأمر بما يتناسب معه.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.