حقوق الزوجة التي تطلب الطلاق

حقوق الزوجة التي تطلب الطلاق محددة ومعروفة، حيث قام الدين الإسلامي بتحديد الحقوق التي يجب أن تحصل عليها الزوجة بعد الطلاق من زوجها، ذلك بالإضافة إلى أن تلك الحقوق تتوقف على حسب نوع هذا الطلاق وكيفية إتمامه، سنقوم اليوم ومن خلال موقع زيادة بتوضيح كل ما يدور حول حقوق الزوجة التي تطلب الطلاق.

حقوق الزوجة التي تطلب الطلاق

إن قرار الطلاق ينهي الحياة بين الزوجة والزوجة، كما أنه يكون له العديد من الأسباب ومن الممكن ألا يكون له سبب من الأساس، ذلك بالإضافة إلى أن الطلاق ليس من الأمور التي حرمها الله سبحانه وتعالى.

لكن أبغض الحلال عند الله تعالى الطلاق، ومن خلال السطور التالية في هذه الفقرة سنوضح لكم حقوق الزوجة التي تطلب الطلاق في الدين الإسلامي، والتي تختلف باختلاف الطريقة التي تم بها الطلاق.

اقرأ أيضًا: اذا طلبت الزوجة الطلاق هل يحق لها المؤخر

الطلاق عند المأذون

يقوم هنا الزوج والزوجة بالطلاق من خلال الذهاب إلى المأذون وقبل أن يتم ذلك يجب على الزوجة في هذه الطريقة أن تقوم بطلب تحديد النفقة والعدة والمؤخر مع زوجها.

ذلك بالإضافة إلى أنه يجب على الزوجة في تلك الحالة أن تقوم بعمل عقد اتفاق بينها وبين زوجها، حيث إنه من خلال هذا العقد تضمن الزوجة حقها في تحديد قيمة النفقة التي تتعلق بالأطفال.

بالإضافة إلى أنه من خلال ذلك العقد يمكن أن تقوم الزوجة بالاتفاق مع الزوج على المواعيد التي يمكن من خلالها أن يرى الأطفال.

يعد أيضًا من حقوق الزوجة التي تطلب الطلاق والتي يجب أن تتواجد في عقد الاتفاق هذا هو موقف الزوج والزوجة من الشقة، بالإضافة إلى موقفهما من الأثاث والمنقولات التي تتضمن عليهم الشقة.

ذلك بالإضافة إلى أن عدم تواجد هذا العقد مع الزوجة يمكن ان يعطي فرصة للزوج بالتلاعب على الزوجة وعدم قيامه بدفع النفقة التي قامت بتحديدها أو نفقة الأطفال وإمكانية رؤيتهم.

فمن خلال امتلاك الزوجة لعقد الاتفاق من خلال الطلاق من خلال الذهاب المأذون نجد أن كافة حقوق الزوجة التي تطلب الطلاق مضمونة.

اقرأ أيضًا: هل يجوز طلب الطلاق بسبب الضرر النفسي

الطلاق من خلال القضاء

تلجأ الزوجة إلى هذا النوع من الطلاق في حالة إذا حاولت مع زوجها أن يقوم بتطليقها عند المأذون وهو رفض، حيث تقوم الزوجة هنا برفع دعوى على زوجها للطلاق منه، ويكون ذلك الطلاق هو طلاق الضرر.

حيث إن طلاق الضرر من خلال القضاء يضمن حقوق الزوجة التي تطلب الطلاق من زوجها على عكس الخلع، وتتمثل حقوق الزوجة التي تطلب الطلاق من زوجها فيما سنعرضه لكم في السطور التالية:

  • من أهم حقوق الزوجة التي تطلب الطلاق من زوجها هو مؤخر الصداق، وهو عبارة عن مبلغ تم كتابته وتثبيته في عقد الزواج.
  • من ضمن الحقوق التي يجب أن تحصل عليها المرأة هو حصولها على نفقة المتعة، وتلك النفقة يقوم القضاء بتقديرها بنفقة 24 شهر من النفقة المحددة شهريًا.
  • من حقوق الزوجة التي تطلب الطلاق من زوجها هي نفقة العدة، حيث يتم تقدير تلك النفقة بنفقة 3 أشهر من النفقة التي تحديدها شهريًا.
  • يعد من أهم الحقوق التي تحصل عليها الزوجة هو توفير المسكن سواء كان ملكًا أوإيجارًا وحقها في امتلاك شقة الزوجية، وذلك يكون في حالة وجود أطفال.
  • مصاريف علاج الأطفال واجر الرضاعة من حقوق الزوجة التي يجب أن تحصل عليها من بعد الطلاق من زوجها من خلال القضاء، ذلك بالإضافة إلى ذلك يحدث في حالة وجود أطفال رضع
  • من ضمن الحقوق التي يجب أن تحصل عليها الزوجة التي تطلقت من زوجها عن طريق القضاء هي مصروفات الأطفال من حيث الملابس والتعليم.

اقرأ أيضًا: هل تعتبر الزوجة مطلقة إذا طالت مدة غياب الزوج

متى يجوز للزوجة أن تطلب الطلاق من زوجها؟

يوجد بعض الأمور التي حددها الدين الإسلامي والتي يجوز فيها أن تقوم الزوجة بطلب الطلاق من زوجها ولا يكون في ذلك حرج عليها، ومن الأمثلة على تلك الأمور ما سنذكره لكم في السطور التالية:

  • يحق لزوجة أن تطلب الطلاق في حالة إذا كان الزوج يسبب لها أي نوع من أنواع الضرر، كضربها أو سبها وسوء معاملتها.
  • من الأمور التي يحق للزوجة فيها أن تطلب الطلاق في حالة إذا كان بقاء الزوجة مع الزوج يسبب لها ضرر في دينها، حيث يقوم الزوج هنا بعدم أداء صلواته ويتعاطى المخدرات والمسكرات، بالإضافة إلى الابتعاد عن الأمور الجيدة وفعل الفواحش.
  • يحق للزوجة في بعض الحالات إلى تطلب الطلاق من زوجها في حالة كرهها له أو كرهها لخصلة من الخصال التي يحملها.
  • من الأمور التي يحق للزوجة فيها أن تطلب الطلاق من زوجها هو عدم قدرة الزوج على سداد النفقة وتقصيره فيها.
  • في حالة إذا كان الزوج يعاني من أي عيب خلقي فإنه يحق للزوجة أن تطلب الطلاق من زوجها ولا حرج عليها في ذلك.
  • غياب الزوج عن الزوجة عن الحد الذي حدده الإسلام وغيابه عن الفراش من أكثر الأمور التي يحق فيها الزوجة أن تطلب الطلاق من زوجها.
  • من الأمور التي يحق للزوجة أن تطلب فيها الطلاق أيضًا هو عدم مقدرة الزوج على توفير مسكن آمن لها أو عدم قدرته على سداد الديون والإنفاق على البيت.
  • يحق للزوجة أن تطلب الطلاق من زوجها في حالة إذا كان يظلمها ويعاملها معاملة العبيد.

حدد الدين الإسلامي الحقوق التي يجب أن تحصل عليها المرأة من الزوج بعد طلاقها منه لضمان الأمان لها ولأطفالها.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.