حكم تشقير الحواجب بالليزر والفرق بين الصبغ والتشقير

حكم تشقير الحواجب بالليزر والفرق بين الصبغ والتشقير يمكنك التعرف عليها الآن عبر موقعنا الإلكتروني زيادة ، حيث أنه تعاني الكثير من النساء من مشكلة استطالة شعر الحاجبين، والواجب الأقل كولا تعطي لمسة جمالية للمرأة لذلك تريد النساء التخلص من تلك الاستطالة، ويوجد كثير من النساء التي تستخدم عملية الليزر في عمل ذلك، ولكن الكثير منهم يريد معرفة حكم تشقير الحواجب بالليزر.

ننصحكم بزيارة مقال: هل تشقير الحواجب حرام وما حكم الشرع في رسم الحواجب

تشقير الحواجب في الليزر

التشقير مصطلح يتم تكراره بين كثير من السيدات ولكن البعض منهم لا يعلم معناه.

  • يوجد أكثر من طريقة لعمل تشقير الحاجبين، منها النمص وهو إزالة شعر الحاجبين الزائد الموجود في الجزء العلوي من الحاجب أو الجزء السفلي منه كذلك.
  • والليور يجب أن يتم مراعاة بعض الأشياء قبل التوجه إليها، وكن أهمها صبغة الحاجبين، فالبعض قال إنه محرم والبعض قال أنه محلل صبغة الحاجبين.
  • واجتمع العلماء على أن صبغة الحاجبين لبست محرمة في حالة عدم المساس بجذور الحاجبين.
  • وتقنية الليزر من التقنيات الحديثة التي يتم استعمالها في كثير من الأشياء منها تشقير الحواجب، وذلك ضمن استخدام الليزر في الناحية التجميلية.
  • تقوم تلك التقنية على تسليط الضوء باستخدام الليزر على منطقة الحاجبين وبدوره يقوم بعملية التقشير أو تغير لون الحاجبين.

طرق تشقير الحواجب

حكم تشقير الحواجب بالليزر

بعد معاناة كثير من السيدات في استحالة شعر الحاجبين، ظلوا يبحثون عن طرق مختلفة من أجل التخلص من تلك المشكلة، وفي السطور التالية سنوضح ذلك.

  • ويوجد أكثر من طريقة لتشقير الحواجب منها ما هو محرم ومنها ما هو عادي وشرعي ولا يوجد به ضرر في الإسلام.
  • استخدام النمص في إزالة شعر الحاجبين، والنمص المقصود به التخلص من شعر الحاجبين باستخدام الملقط.
  • ولكن تلك الطريقة محرمة وقام العديد من العلماء بتوضيح أن استخدام الملقط في إزالة شعر الحاجبين محرم شرعا.
  • ولكن من أجل الظهور في أبهى صورة بحثت النساء عن حل آخر وهو استخدام الليزر في ذلك، ولكن هناك الكثير منهم لا يعرف حكم تشقير الحواجب بالليزر.

ومن هنا يمكنكم التعر على: حكم تركيب الرموش لمدة 6 شهور وشروط جوازها

حكم تشقير الحواجب بالليزر

كثير من النساء يستخدمون الليزر في تشقير الحواجب ولكن الكثير منهم لا يعلم حكم تشقير الحواجب بالليزر، ولمعرفة ذلك يرجى متابعة السطور التالية.

  • تختلف العلماء في ذلك الشيء، فالبعض قال أن استخدام الليزر في ذلك أمر جائز، ومنهم من قال أنه محرم.
  • واستند العلماء في أنه حرام فعل ذلك إلى تشبيهه بعمل الملقط، وقيل أنه في تلك العملية يتم نتف الجزء السفلي والعلوي للحاجبين وهذا غير جائز شرعا.
  • وهناك كثير من العلماء استندوا إلى حرام فعل ذلك عن طريق العديد من الكتب والأحكام التي أفادت بالنهي عن ذلك.
  • ولكن البعض قال أنه أثناء قيام النساء بتشقير الحاجبين بالليزر عليهم مراعاة شكل الحاجبين، وألا يكون الهدف من ذلك التبرج والإثارة.
  • كما قيل إن لون التشقير يجب أن يتم مراعاته كذلك، فيجب ترك الحاجبين على اللون الطبيعي لهما
  • ويجب على النساء أن تعلم جيدا الأمور التي يكون عليها خلاف ديني وفقهي، وذلك لتجنب الوقوع في المعاصي وارتكاب الأخطاء والذنوب.
  • ولكن رغم الاختلاف الكبير بين فئة كبيرة من العلماء في تلك المسألة، تم الاتفاق على أن حكم تشقير الحواجب بالليزر ليس حراما.
  • وأوضح العلماء أنه في تلك العملية لا يتم قطع الشعر من جذوره على عكس استخدام الملقط، ولذلك الليزر ليس محرما والملقط محرما والله أعلى وأعلم.

اقرأ ايضاً: هل تنظيف الحواجب حرام وما أنواع الزينة في الإسلام

الفرق بين الصبغ والتشقير في الدين

يوجد فرق كبير بين التشقير والنمص، فالتشقير يعني جعل لون الحاجب يتماشى مع لون البشرة، والنمص المقصود به إزالة الشعر من الجذور.

  • يوجد فرق كبير بين حكم الدين في تشقير الحواجب وصبغ أطراف الحواجب، أو صبغ الحواجب بالكامل.
  • وجاء الحكم في صبغ الحواجب بالليزر على أنه جائزا في الإسلام أن يتم تغير لون الحاجبين إلى اللون الأشقر.
  • بينما حكم الإسلام في صبغ أطراف الحواجب باستخدام الليزر كالتالي، غير جائز تغير الطرق الأسفل والطرف الأعلى من الحاجبين لأنها تبدو رفيعة بسبب اختفاء الطرفين الأعلى والأسفل.
  • واعتبر العلماء ذلك تشبيها مقصوداً بعملية الطمس لأنه يتم تغير في شكل الحاجبين وهو محرم شرعا.
  • حكم الإسلام في صبغ الحاجبين بالكامل مثل لون الجلد باستخدام الليزر، لا يجوز عمل ذلك، لأنه يتم تغير اللون إلى لون الجلد ورسم الحاجبين بالكحل هذا يعتبر تغير في شكل الحاجبين.
  • وقال رسول الله صلى الله عليه” لعنَ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ علَيهِ وسلَّمَ الواشِماتِ، والمستَوشِماتِ، والمتنمِّصاتِ، والمتفلِّجاتِ للحُسن، المغيِّرات لخلق اللّه” صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم

إليكم من هنا: وصفة لتكثيف الحواجب وأسباب الحواجب الخفيفة

خطوات تشقير الحواجب باستخدام الليزر

حكم تشقير الحواجب بالليزر

يتم اللجوء إلى ذلك الشيء في حالة عدم ملاءمة لون الحاجبين للبشرة، وهناك الكثير من الخطوات التي يجب عملها لعمل تلك العملية، وجاءت تلك الخطوات كالتالي :

  • يقوم الطبيب بفحص الشعر الموجود في الحاجبين، ويحدد من ذلك الفحص اللون والكثافة الخاصة بهما.
  • بعد ذلك يحدد الطبيب نوع الليزر الذي سيقوم باستخدامه وتحديد الطول الموجي له، ويتم عمل ذلك دون اللجوء إلى عملية التخدير سواء كليا أو جزئيا.
  • الجلسة الخاصة بعمل ذلك يقوم بها فني مسؤول عن الليزر ولا يتطلب الأمر إلى دكتور متخصص.
  • يقوم الفني بتسليط الضوء الخارج من الليزر بطول موجي معين على منطقة الحاجبين، وذلك حتى يتم تفتيح اللون لهما أو جعله مثل اللون الأشقر، ويتم عمل ذلك عن طريق نبضات الشعاع المتتالية.
  • يعمل الليزر على الحد من الكثافة الموجودة في شعر الحاجبين، ويجعل الشعر في تلك المنطقة رقيق ويحدد الحواجب ويبرز الجمال في منطقة العيون.
  • تلك العملية تعطي للمرأة لمسة جمالية ساحرة، وبعد انقضاء العديد من الأشهر يعود الحاجبين كما كانت من قبل.

ننصحكم بزيارة مقال: حكم ترك شعر الفرج وطرق سهلة لإزالته

ملخص الموضوع في 4 نقاط

  1. طرق تشقير الحواجب بالليزر، استخدام الليزر في تشقير الحواجب أو استخدام الملقط.
  2. حكم تشقير الحواجب بالليزر، الحكم في ذلك هو الجواز ما دام ليس هناك اقتلاع للشعر من الجذور.
  3. التصبغ والتشقير في الدين، حكم التصبغ الكمال للحاجبين غير جائز شرعا، وحكم التشقير هو الجواز.
  4. سعر تشقير الحواجب بالليزر، سعر تلك العملية 100 ريال سعودي.
قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.