محتوى يحترم عقلك

حكم نزول الدم بعد سن الخمسين

حكم نزول الدم بعد سن الخمسين ما هو في المذاهب الفقهية الأربعة؟ فكثير من السيدات بعد عمر الخمسين قد ينقطع الدورة الشهرية لديهم في عمر أقل من هذا، ولكن في بعض الأحيان ينزل لدى السيدة بعض الدم فهل هو حيضًا أم نزيفًا، في هذا المقال سنتعرف على ما هو حكم نزول الدم بعد سن الخمسين وأهم أسباب نزوله عبر موقع زيادة.

حكم نزول الدم بعد سن الخمسين

حكم نزول الدم بعد سن الخمسين

اختلف الفقهاء في حكم نزول الدم بعد بلوغ المرأة الخمسين من العمر، وهذا يرجع إلى اختلافهم في مدة تقدير سن اليأس، وجاءت آراؤهم كالآتي:

الحنابلة

  • قالوا بأن الدم الذي تراه المرأة من عمر الخمسين إلى الستين فإن كان على عادة فهذا يعتبر حيضًا، وليس لها صوم ولا صلاة ولا مس المصحف وغيرها من الأحكام الشرعية التي تمنع على الحائض ِ
  • أما إذا كان على غير عادة فهذا يعتبر دم فاسد وليس حيضًا ولها كل الأحكام الشرعية.

المالكية

  • قالوا بأن نزول الدم من عمر الخمسين إلى السبعين فهو من الأمور المشكوك فيها والقول راجع فيه إلى النساء التي لديهم خبرة هل حيضًا أم لا.
  • أما إذا كان عمرها فوق السبعين فلا يعد حيضًا نهائيًا، لأن سن اليأس يكون فوق السبعين.

اقرأ أيضًا: حكم الدم النازل بعد الاغتسال من الحيض

أسباب نزول الدم بعد سن اليأس

قد تتعرض العديد من النساء نزيف في الرحم بعد فترة انقطاع الدورة، وقد يكون هذا بسبب مجموعة متنوعة من الأسباب، بما في ذلك:

ضمور في بطانة الرحم

  • مع توقف إفراز هرمون الاستروجين، تتقلص بطانة الرحم عند النساء ثم تصبح بطانة الرحم ضعيفة، مما يتسبب في نزيف النساء.

ضمور المهبل

  • ضمور المهبل أو ترقق الأنسجة في المنطقة، ويمكن أن يحدث هذا أيضًا عندما تكون مستويات هرمون الاستروجين منخفضة.
    • وقد يتسبب ذلك في جفاف ورقة جدار المهبل، والتهاب في كثير من الأحيان، وأيضًا زيادة محتملة في حدوث نزيف، خاصة بعد الجماع.

تضخم بطانة الرحم

  • يؤدي تضخم بطانة الرحم إلى زيادة سماكتها، والتي قد تكون ناتجة عن نزيف بسبب اختلاف مستويات هرمون الاستروجين والبروجسترون.
    • ويجب الإشارة إلى أن هذه الحالة قد تتطور إلى إصابة السيدة بسرطان في بطانة الرحم.

سرطان الرحم

وفقًا للعديد من الإحصائيات الطبية، فإن سبب النزيف قد يكون سرطان الرحم الذي يحدث عند حوالي 10٪ من النساء.

أورام في الرحم

يمكن أن تسبب العديد من أورام الرحم الحميدة نزيفًا بعد انقطاع الطمث، لأن هذا يحدث في حالة نمو الأورام في قناة فالوب مما يؤدي إلى نزيف شديد.

أسباب أخرى لنزول الدم في سن اليأس

  • العدوى نتيجة الاتصال الجنسي على سبيل المثال: السيلان، الكلاميديا، والتي قد تحدث بعد العلاقة.
  • تناول بعض الأدوية قد يسبب نزيفًا على سبيل المثال: سيولة الدم، تاموكسيفين، العلاج الهرموني.
  • اضطراب في الغدة الدرقية.
  • نزيف بسبب المسالك البولية.
  • حدوث إصابات في منطقة الحوض.

اقرأ أيضًا: حكم نزول الدم أثناء تناول حبوب منع الحمل

أعراض تصاحب انقطاع الدورة الشهرية

قد تعاني النساء من العديد من الأعراض عند دخولهن سن اليأس، وهذا يرجع إلى التعرض إلى تغييرات في معدل الهرمون في الجسم، والتي بدورها التأثير على إنتاج البويضات، ومن هذه الأعراض الآتي:

  • الإصابة برعشة أو قشعريرة في الجسم.
  • ترهلات في منطقة الثدي.
  • الإصابة بهبات ساخنة.
  • نزول الشعر ورقته بشكلٍ عام مع جفاف البشرة.
  • معدل استقلاب لدى المرأة منخفض.
  • وزن المرأة يزداد.
  • حدوث تغيير في المزاج.
  • اضطراب في النوم.
  • التعرق الزائد في الليل.
  • جفاف في منطقة الرحم.

تشخيص النزيف بعد انقطاع الدورة الشهرية

لمعرفة سبب النزيف، سيقوم الطبيب بإجراء فحص جسدي ومراجعة تاريخك الطبي، قد تحتاج إلى واحد أو أكثر من التشخيصات التالية:

الموجات فوق الصوتية من خلال المهبل

حيث تقوم بإرسال موجات صوتية لتكوين صورة للرحم من الداخل، فقد تقوم بمساعدة الطبيب في فحص نموه والنظر أيضًا إلى مقدار سمك بطانة الرحم.

خزعة بطانة الرحم

يستخدم الطبيب أنبوبًا رفيعًا لأخذ عينة صغيرة من الأنسجة التي تتصل بالرحم وإرسالها إلى المختبر للتحقق من وجود شذوذ مثل العدوى أو الخلايا السرطانية.

مخطط رحمي مائي

قد يقوم الطبيب باستخدام هذا التصوير لقياس حجم الورم، سوف يقوم بحقن محلول ملحي في الرحم لإنشاء صورة أكثر وضوحًا بالموجات فوق الصوتية.

تنظير الرحم

يتم عن طريق استخدام منظار الرحم وهو “عبارة عن أنبوب رفيع”، لفحص الرحم من الداخل، حيث يتم تركيب كاميرا على أحد طرفي هذا الأنبوب الرفيع والمضيء.

توسيع وكحت الرحم

خلال هذه العملية، يقوم الطبيب بفتح عنق الرحم حيث يستعمل أداة رفيعة للعمل عل كشط أو سحب عينة من بطانة الرحم وإرسالها إلى المختبر بحثًا عن الأورام الحميدة أو تضخم بطانة الرحم أو السرطان.

هل يمكن نزول الدم بعد انقطاع الدورة الشهرية

نعم من الممكن هذا ويكون بعد مرور عام كامل على انقطاعها، وهذا بسبب انخفاض في الهرمونات، وفي الغالب ما يكون في عمر الأربعين أو الخمسين.

وهذا غير صار في بعض الأحيان، وقد يشير أيضًا إلى وجود مشاكل خطيرة في الرحم لذا لابد من زيارة الطبيب فورًا.

اقرأ أيضًا: حكم الصيام عند نزول الدم البني

وبهذا نكون قد وفرنا لكم حكم نزول الدم بعد سن الخمسين وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.