حكم أكل لحم الحصان في المذاهب الأربعة

حكم أكل لحم الحصان في المذاهب الأربعة لحم الحصان من اللحوم التي اختلف العلماء على حكم أكله حيث ذهب بعض أهل العلم إلى جواز أكله وذهب البعض الأخر أنه من اللحوم المحرمة وهناك علماء آخرون يرون جزء من لحم الحصان حلال والباقي حرام أكله وسنتكلم عنها بالتفصيل، لذا أدعوك للتعرف على المزيد عبر موقع زيادة .

هناك العديد من الاحكام الشرعية الموجودة في ديننا الحنيف، والتي يجب الإنتباه لها، كما أن هناك علاقة ببعض الأمور بغيرها سواء كان يربطها الزمان أو المكان أو لا، ومنها علاقة الصلاة بالصيام، لذا ادعوك لقراءة المزيد عنها عبر مقال: هل يقبل الصيام بدون صلاة ؟ وحكم صيام تارك الصلاة وآراء الأئمة في حكم الصيام بدون صلاة

حكم أكل لحم الحصان في المذاهب الأربعة

  • أختلف العلماء في حكم أكل لحم الحصان حيث يرى الإمام الشافعي والجمهور من العلماء جواز أكله وليس به أي كراهة وقال بذلك الرأي كثير من الصحابة.
  • ومن الصحابة الذين يرون جواز أكل لحم الحصان سيدنا عبد الله بن الزبير رضي الله عنه وأنس بن مالك وفضالة بن عبيد والإمام الحسن البصري رضي الله عنهم جميعا.
  • كما يرى بعض الصحابة كراهية أكل لحم الحصان ومنهم الإمام مالك والإمام أبو حنيفة وبن عباس حيث يرى هذا الفريق من العلماء أثم آكل لحم الحصان ولكنه لا يقع تحت بند الحرمانية.

هل تعلم ما هو حكم الاحتفال بالمولد النبوي والأدلة على جواز الاحتفال بالمولد النبويّ؟، يمكنك الآن التعرف عليه عبر مقال: حكم الاحتفال بالمولد النبوي والأدلة على جواز الاحتفال بالمولد النبويّ

مذاهب العلماء في أكل لحم الحصان

  • كما ذكرنا أختلف العلماء في حكم أكل لحم الحصان وانقسم العلماء إلى ثلاثة مذاهب أو ثلاثة أراء وسنتعرف عليهم بالتفصيل.

1- المذهب الأول

  • ذهب مجموعة من العلماء إلى جواز أكل لحم الحصان وهذا المذهب عليه من الصحابة كما ذكرنا عبد الله بن الزبير وأسماء بنت أبي بكر كما أنه مذهب الإمام الشافعي والإمام أحمد.
  • كما اتفق على هذا المذهب من المالكية أبو يوسف وابن حبيب واتفق معهم الظاهرية وغيرهم من أهل العلم.
  • فقال الإمام الشافعي في أكل لحم الحصان كل ما أطلق عليه اسم الخيل من العراب والبراذين فأكل لحمها حلال.
  • كما قام ابن قدامة المقدسي بتقسيم الحيوان إلى ثلاثة أقسام فمنها ما هو أهلي فحلال منها أكل لحوم الأنعام وذلك لقول الله تعالى أحلت لكم بهيمة الأنعام، فعلى قوله فالخيل نوع من أنواع الأنعام.
  • وجاء في كتاب الفتح القدير لابن همام أن لحم الخيل مكروه أكله عند أبي حنيفة وهو قول الإمام مالك.
  • وكما قال باقي من ذكرناهم ألا بأس بأكل لحم الخيل.

2- المذهب الثاني

  • اتجه أصحاب المذهب الثاني إلى كراهة أكل لحم الحصان، ومن أصحاب هذا المذهب الأوزعي والإمام مالك وأبو حنيفة وأبو عبيد وقال ابن عبد البر في كتابه أن لحم الحصان لا يؤكل عند الإمام مالك كراهة وليس لأنه محرما.

هناك مواعيد محددة في أيام الحج والتي قد أمرنا الله بها بترتيب معين لأداء هذه الفريضة، وللتعرف على وقت الزوال في الحج يمكنك زيارة مقال: ما هو وقت الزوال؟ ووقت زوال الشمس وساعات الحج

3- المذهب الثالث

  • اتجه أصحاب المذهب الثالث إلى حرمة أكل لحم الحصان، ومن أصحاب هذا المذهب ابن عباس وقول لأبي حنيفة وهذا اتجاه الإمام مالك في هذا الرأي.
  • قال الإمام الموصلي الحنفي في كتابه أنه لا يحل أكل كل ذي ناب ولا كل ذي مخلب من الطير، ومعه أيضا قام بتحريم أكل لحم الخيل والبغال والحمير.
  • كما قال الإمام البابرتي الحنفي في كراهة أكل لحم الحصان هل هو كراهة تحريم أم كراهة تنزيه، حيث قام بسؤال الإمام أبي حنيفة عن الكراهة لأي شيء فأخبره أنها كراهة تحريم، فهنا كراهة الإمام أبي حنيفة كراهة تحريم.
  • كما نهى الإمام ابن أبي زيد القيرواني المالكي عن أكل كل ذي ناب ولحوم الخيل والحمير واستدل على ذلك بقول الله تعالى في الخيل والبغال والحمير لتركبوها وزينة.
  • كما روى الإمام الخرشي المالكي عن الإمام مالك كراهة أكل لحم الحمير والبغال والخيل.

لمن يبحث إلى التقرب إلى الله عن طريق الدعاء، والابتهال له بأدعية مذكورة في الكتاب والسنة أو وردت في الأثر، قد جمعنا له أدعية شهر رمضان المعظم مكتوبة عبر موضوع: أدعية شهر رمضان مكتوبة مفاتيح الجنان

أدلة جواز أكل لحم الحصان

توجد العديد من الأدلة على جواز أكل لحم الحصان ونعرضها تاليا وهي:

1- الدليل الأول

  • من أصدق الأدلة على جواز أكل لحم الحصان هو حديث الرسول صل الله عليه وسلم.
  • حيث روي عن سيدنا حابر رضي الله عنه أن رسول الله صل الله علية وسلم نهى عن أكل لحم الحمير، وأذن في لحوم الخيل وهذه رواية الأمام مسلم، وفي رواية الإمام البخاري أنه رخص أكل لحم الخيل.
  • كما في رواية أخرى للإمام مسلم أنه عن أبي الزبير عن سيدنا جابر رضي الله عنه أنه قال أكلنا يوم خيبر الخيل والحمار الوحشي وأن النبي نهى عن أكل الحمر الأهلية.

2- الدليل الثاني

  • عن السيدة أسماء قالت نحرنا فرسا على عهد الرسول صل الله علية وسلم فأكلناها وهذه رواية الإمام مسلم.
  • وقال ابن ماجه في روايته نحرنا فرسا فأكلنا من لحمه على عهد الرسول صل الله عليه وسلم.
  • كما قال الصنعاني أن هذه الأحاديث دليل على حل أكل لحم الحصان.

هل تعلم ما هي عدد ركعات صلاة الفجر وكيفية صلاتها ومتى ينتهي وقت صلاة الصبح؟، يمكنك الآن التعرف عليها عبر مقال: عدد ركعات صلاة الفجر وكيفية صلاتها ومتى ينتهي وقت صلاة الصبح؟

3- الدليل الثالث

  • لم يرد أي دليل شرعي عن النبي صل الله عليه وسلم أو من القرآن الكريم على تحريم أكل لحم الحصان فهذا يدل على جواز أكله.
  • قال الشيخ يوسف الجديع أن الأصل في كل شيء الإباحة فكل شيء حلال ما لم يرد فيه قول غير ذلك يخرجه من الحلال إلى أي حكم أخر من الأحكام الشرعية، وهذا دليل مستنتج من نصوص الكتاب والسنة.
  • واستدل على ذلك بقول الله تعالى وقد فصل لكم ما حرم عليكم فكل شيء حرمه الله مفصل في كتابه وما دون ذلك فهو حلال.
  • وقال شيخ الإسلام بن تيميه في كتابه مجموع الفتاوى في تفسير الأية السابقة أن التفصيل هو التبيين فقد بين سبحانه وتعالى أنه من المحرمات، فما لم يبين أنه ليس محرما فهو حلال.
  • وقد وردت الآيات في كتاب الله فقال تعالى قل من حرم زينة الله التي أخرج لعباده والطيبات من الرزق قل هي للذين أمنوا في الحياة الدنيا خالصة يوم القيامة.
  • كما قال الله قل لا أجد فيما أوحي إلى محرما على طاعم يطعمه إلا أن يكون ميتة أو دما مسفوحا أو لحم خنزير فإنه رجس أو فسقا، فهذه الأية تدل على أن اللحوم حلال ما لم تكن لحم ميتة أو خنزير أو ورد فيها نص بالتحريم.
  • وقد قال السمرقندي أي حكم من الأحكام لم يرد فيه نص بتحريمه فهو حلال وهذا بحكم هذه الأية.
  • كما أن من أباح لحم الخيل استند إلى دليل أنه لم يرد فيه ما يثبت حرمته.

إذا كنت ترغب في معرفة كم مرة حج الرسول؟ بالإضافة إلى ما هي طقوس الحج وأهمية وفضل الحج؟ يمكنك زيارة مقال: كم مرة حج الرسول؟ ما هي طقوس الحج وأهمية وفضل الحج؟

أدلة كراهة أكل لحم الحصان

1- الدليل الأول

  • استند جمهور العلماء المؤيدون لكراهة أكل لحم الحصان إلى قول الله تعالى والخيل والبغال والحمير لتركبوها وزينة فقال بعض أهل العلم أن الله خصص استخدام الخيل للركوب والزينة فقط ومن هنا فأكلها مكروه.
  • فقد قال السرخسي أن منفعة الخيل والحمير هي الركوب والزينة فلو كانت منفعتهم الأكل لكان ذكر الأكل أولى في الأية حيث أن هذه المنفعة أفضل لذكرها في الأية.
  • حيث لا يليق بالله سبحانه جل عن الخطأ إلا يذكر هذه المنفعة لو كانت حلال، وذلك كما ذكر الله في قوله عن الأنعام ومنها تأكلون.

2- الدليل الثاني

  • عن سيدنا خالد بن الوليد رضي الله عنه أن النبي صل الله عليه وسلم نهى عن أكل الخيل والبغال والحمير وكل ذي ناب وهذه رواية النسائي.
  • وقد ضعف هذا الحديث الإمام البخاري والإمام أحمد والدارقطني وبن عبد البر وغيرهم.
  • كما أنه معروف أن النهي بمعنى التحريم، وأصحاب هذا المذهب يميلون إلى الكراهة.

3- الدليل الثالث

  • وهو معناه القياس أي أنه يقيس أن الخيل من ذات الحوافر مثل الحمير والبغال بالتالي فأكل لحمه حرام كأكل لحم الحمير والبغال.
  • كما قال السرخسي أن الخيل يشبه الحمير والبغال حيث أنه من ذوات الحوافر بالتالي أكله حرام، وذلك عكس الأنعام حيث أنه ذات خف.

هل تعلم من هو الصحابي الذي حج سرًا ومن هو الصحابي الذي ولد أثناء الحج؟، يمكنك الآن التعرف عليه عبر مقال: من هو الصحابي الذي حج سرًا ومن هو الصحابي الذي ولد أثناء الحج؟

الراجح والمنتشر من الأقوال

  • بعد الحديث عن كل مذهب ورأيه سوف نعرض الشائع والراجح من الأقوال حيث يتبين لنا رجاحة أصحاب المذهب الأول وهو إباحة أكل لحم الحصان وذلك لما ورد فيه من الأحاديث الصحيحة.
  • حيث أنّ أصحاب المذهب الثاني وهو الكراهة والتحريم لم يؤيد كلامهم حديث صحيح بل هي اجتهادات علماء وسيتم الرد تاليا على هذه الأدلة.

هل تعلم كيفية الصلاة على الميت وطريقتها وموعدها، يمكنك الآن التعرف على كافة التفاصيل عبر مقال: الصلاة على الميت وطريقة الصلاة على الميت والفائدة منها

مناقشة المخالفين والرد على أدلتهم

1- الرد على الدليل الأول

  • الدليل الأول استدلالهم بالأية قال تعالى والخيل والبغال والحمير لتركبوها وزينة.
  • في هذه الأية لم يتطرق المولى جل وعلى عن الحديث عن الأكل أو الحديث عن إباحة أكل لحم الحصان أم حرمته، وعدم الحديث عن أكل لحم الحصان لا يعني أنه حراما.
  • يقول الإمام ابن حزم أن الأية لا دليل فيها على حرمة أو إباحة بالتالي ليس لهم دليل بهذه الأية.
  • يقول النووي أن ذكر الركوب والزينة لا يعني اقتصار منفعة الخيل والبغال على الركوب والزينة فقط، إنما ذكر المولى هذان فقط لأنهما المقصودان من الخيل.
  • واستدل النووي على ذلك بقول الله تعالى حرمت عليكم الميتة والدم ولحم الخنزير حيث ذكر الله تعالى اللحم فقط لأنه المقصود من الخنزير وقد اجتمع الجمهور على تحريم الخنزير كاملا بشحمه ولحمه ودهنه وليس لحمه فقط.
  • وورود أحاديث صحيحة بإباحة أكل لحم الخيل فلا مجال للطعن فيها كما أنه لا يمكن إثبات عكسها بالعقل حيث يتقدم النقل على العقل في الشريعة.
  • وأيضا هذه الأية نزلت في مكة وتحليل أكل الخيل في غزوة خيبر كما ورد في الحديث فالحكم يدل على الإباحة.

هل تعلم كم عدد ايام الحج؟ وما هي مناسكه؟ وشروطه وعدد أيامه، يمكنك الآن التعرف على كل ما يتعلق به عبر مقال: كم عدد ايام الحج؟ وما هي مناسكه؟ وشروطه وعدد أيامه

2- الرد على الدليل الثاني

  • الدليل الثاني هو حديث سيدنا خالد بن الوليد.
  • قال الإمام النووي أن علماء الحديث اتفقوا أن هذا الحديث ضعيف وقال بعضهم أنه منسوخ كما قال الإمام البخاري أن هذا الحديث فيه نظر.
  • وقد قال البغوي أن هذا الحديث ليس له سند جيد.
  • وقال النسائي وهو راويه أن حديث الإباحة أصح من هذا الحديث.
  • كما قال ابن عبد البر في كتابه أن هذا الحديث لا تقوم به حجه وذلك لأن سنده ضعيف.

3- الرد على الدليل الثالث

  • الدليل الثالث وهو القياس أي قياس حرمة لحم الخيل على حرمة الحمير لأنهم من ذوات الحوافر.
  • ويكفي القول أنّ هذا دليل لا يصح لأنه دليل مقابل نص عن الرسول صل الله علية وسلم فالراجح الحديث.
  • حيث قال الإمام بن العثيمين أن من شروط القياس ألا يعارض دليلا أقوى منه فلا يصح القياس إن عارض نص عن الرسول وقال عن هذا القياس أنه فاسد.
  • وقال ابن رشد أن نص الإباحة في حديث جابر لا ينبغي أن يعارض بقياس أو غيره.

 هل تعرف ما هي السنن المؤكدة في الصلاة وشروطها وأحكام سنن الصلوات الخمس؟، إذا كنت ترغب في التعرف عليها يمكنك زيارة مقال: السنن المؤكدة في الصلاة وشروطها وأحكام سنن الصلوات الخمس

أقوال بعض أهل العلم

  • قال القرطبي أن الذي يدل عليه الأثر جواز أكل لحم الحصان.
  • وأباح شيخ الإسلام أكل لحم الحصان أيضا.
  • وقال أبو داوود مباح أكله.
  • وقال الشوكاني أنه لم يرد دليل على تحريمها فهي حلال.

قد فرض الله علينا خمس صلوات وأمرنا بالانتظام فيها، ولكن ما هي عقوبة تارك الصلاة وما هي الأمور التي تعين على الالتزام بالصلاة؟، يمكنك التعرف عليها عبر مقال: عقوبة تارك الصلاة وما هي الأمور التي تعين على الالتزام بالصلاة؟

ومن هذا الملخص يتضح لنا جواز أكل لحم الحصان عند أهل العلم وهو القول الراجح لأصحاب المذهب الأول ألا وهو الإباحة، وهذا لورود دليل عن الرسول صل الله عليه وسلم.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.