حكم الأكل باليد اليسرى

حكم الأكل باليد اليسرى ومدى جوازه من تحريمه أثير الكثير من اللغط حوله، فهو من أكثر الأمور التي تشغل بال الكثير من المسلمين ويبحثوا عن معرفة جواب لها، وفي مقالنا من خلال موقع زيادة سنتناول الآراء والفتاوى المختلفة التي تناولت حكم الأكل باليد اليسرى.

حكم الأكل باليد اليسرى

يقول الله سبحانه وتعالى في القرآن الكريم ” لَا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا ۚ لَهَا مَا كَسَبَتْ وَعَلَيْهَا مَا اكْتَسَبَتْ ۗ رَبَّنَا لَا تُؤَاخِذْنَا إِنْ نَسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا ۚ رَبَّنَا وَلَا تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْرًا كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِنَا ۚ رَبَّنَا وَلَا تُحَمِّلْنَا مَا لَا طَاقَةَ لَنَا بِهِ ۖ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا ۚ أَنْتَ مَوْلَانَا فَانْصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ ” صدق الله العظيم. ( سورة البقرة الأية 286)

فكما تقول الآية السابقة فيخبرنا الله جل وعلا، بأنه لا يحاسبنا على أفعالنا إلا بقدر استطاعتنا وقدراتنا، وهو يغفر لنا الزلات والنسيان دون قصد، ولا نعاقب إذا ما اقترفنا أحد الذنوب ولم نكن متعمدين لهذا الأمر.

فإن كان من أكل بيده اليسرى عن دون قصد، أو تعرض للنسيان، أو تعذر عليه استخدام اليد اليمنى في الأكل، فلا جناح عليه أو لوم إن استعان بيده اليسرى في الأكل، وحكم الأكل اليد اليسرى هنا هو جائز ولا يؤثم على ما فعل.

اقرأ أيضًا: حكم الأكل والشرب أثناء أذان الفجر من رمضان

رأى الحديث الشريف عن الأكل باليد اليسرى

هناك عدد من الأحاديث النبوية الشريفة، والتي تتحدث عن حكم الأكل باليد اليسرى، ومدى شرعيتها في السنة النبوية، ونستعرض أهم هذه الأحاديث في الفقرات التالية:

  • ففي رواية الإمام مسلم، عن سلمة بن الأكوع رضى الله عنه وأرضاه” أنَّ رَجُلًا أَكَلَ عِنْدَ رَسولِ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وَسَلَّمَ بشِمَالِهِ، فَقالَ: كُلْ بيَمِينِكَ، قالَ: لا أَسْتَطِيعُ، قالَ: لا اسْتَطَعْتَ، ما مَنَعَهُ إلَّا الكِبْرُ، قالَ: فَما رَفَعَهَا إلى فِيهِ”.

يحكى الحديث عن رجل كان يأكل باستخدام يده اليسرى في حضرة النبي صلى الله عليه وسلم، فأراد الرسول أن يعلمه آداب الطعام، وأن يتناول طعامه بيده اليمنى، فلما أجاب بعدم استطاعته لكبر في نفسه، عاقبه الله بشلل أصاب يده اليمنى فلم يستطع أن يرفعها ليأكل بها.

  • هناك حديث آخر في صحيح مسلم، عن رواية عبد الله بن عمر، رضي الله عنهما وأرضاهما، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم، قال: لا يَأْكُلَنَّ أحَدٌ مِنكُم بشِمالِهِ، ولا يَشْرَبَنَّ بها، فإنَّ الشَّيْطانَ يَأْكُلُ بشِمالِهِ، ويَشْرَبُ بها. قالَ: وكانَ نافِعٌ يَزِيدُ فيها: ولا يَأْخُذُ بها، ولا يُعْطِي بها. وفي رِوايَةِ أبِي الطَّاهِرِ: لا يَأْكُلَنَّ أحَدُكُمْ” هناك نهى في هذا الحديث بصورة مباشرة عن الأكل والشرب باليد اليسرى، وذلك للتشبه في هذه الحالة بما يفعله الشيطان، وهو من الأمور التي ينبغي المسلم الابتعاد عنها كل البعد، كذلك لا يستخدمها في أخذ أو إعطاء الأشياء، إلا لضرورة، فلا جناح عليه عن فعل في هذه الحالة.
  • في تفضيل استعمال اليد اليمنى في الطعام ، في الحديث الذى رواه عمر بن أبى سلمة رضى الله عنهما ” كُنْتُ غُلَامًا في حَجْرِ رَسولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، وكَانَتْ يَدِي تَطِيشُ في الصَّحْفَةِ، فَقالَ لي رَسولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ: يا غُلَامُ، سَمِّ اللَّهَ، وكُلْ بيَمِينِكَ، وكُلْ ممَّا يَلِيكَ فَما زَالَتْ تِلكَ طِعْمَتي بَعْدُ” في الحديث المتفق عليه، يعلمنا هنا رسول الله صلى الله عليه وسلم، بعض من آداب وتعاليم الطعام، فيأمرنا بالتسمية، وأن نحرص على الأكل باليد اليمنى، ونأكل مما يقاربنا من صحف الطعام.

الآراء الفقهية في الأكل باليد اليسرى

لعديد من العلماء والفقهاء الكثير من الآراء، والتي توضح حكم الأكل باليد اليسرى، فمنهم من أفتى بحرمة استخدام الأكل باليد اليسرى بشكل قاطع ومنهم من أفتى بجوازها في بعض الحالات والمواقف، وإن لم تكن من الأمور المستحبة، ويفضل البعد عنها إن أمكن، وهنا بعض هذه الآراء:

رأى الشيخ ابن عثيمين

يرى الشيخ ابن عثيمين أن حكم الأكل باليد اليسرى من الأمور غير الجائزة، إلا في حالات الضرورة، مثل شلل أصاب اليد اليمنى، أو أن يكون بها كسر، أو حرق قد أصابها ويمنع الشخص من استعمالها في الأكل أو الشرب.

أما في حال استعمال اليد اليسرى في الشرب من الإناء تنزها، أو تخوفًا من تلويثه، فهو يراه ليس بمبرر كاف، إذ لا يمكن التأكد من تلوث الإناء، كما يمكن للشخص استخدام راحة يده اليمنى مع الاستعانة بيده اليسرى في الشرب.

رأى الشيخ النووي

يرى الشيخ أبو زكريا يحيى بن شرف الحزامي النووي الشافعي، والمشهور بالنووي، استحباب أن يأكل المسلم ويشرب بيمينه، وكراهية أن يقوم بهذا الفعل بيده اليسرى، وزاد عن ذلك بالأخذ والإعطاء، وهذا في حال إن لم يكن به عذر يمنعه من ذلك، فإن كان هناك ما يمنعه من مرض أو جراحة أو غيرهما من الأمور، فلا يرى من كراهة من استخدام يده اليسرى.

اقرأ أيضًا: الحكمة من صيام الاثنين والخميس

رأى ابن عبد البر

في كتابه الاستذكار، يرى الشيخ يوسف بن عبد الله بن محمد بن عبد البر النمري، أن من يأكل أو يشرب بشماله، وهو عالم بنهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن ذلك، وليس لديه عذر أو علة تمنعه، فقد عصى الله ورسوله، ومن يعص الله ورسوله فقد غوى.

رأى دار الإفتاء المصرية

السؤال حول حكم الأكل باليد اليسرى كثيرا ما تردد على دار الإفتاء المصرية، وقام عدد من العاملين بها بالإجابة عنه في أكثر من موضع، وفي الفقرات التالية نقوم بسرد بعض هذه الردود:

  • قام الدكتور أحمد ممدوح والذي يشغل منصب مدير إدارة الأبحاث الشرعية بالدار، أنه يجوز لمن لا يستطيع أن يستخدم يده اليمنى في الطعام، من ان يأكل بيده اليسرى ولا إثم عليه في ذلك، لقوله تعالى: لا يكلف الله نفسا إلا وسعها ” صدق الله العظيم.
  • ذكر الدكتور على جمعة، والذي شغل في وقت سابق منصب مفتي الديار المصرية، إن استخدام اليد اليسرى مع اليد اليمنى جائز شرعا، ولا تحريم في ذلك، وإن كان الإنسان قد قام بأكل الطعام بيده اليمنى فقط فهذا هو الخير والصواب، وقد التزم بسنة النبي صلى الله عليه وسلم.
  • في إجابته على أحد السائلين أجاب الشيخ محمود شلبي، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، أن من السنة النبوية أن يأكل الإنسان بيمينه، ويقول الفقهاء بمحبة أن يأكل المسلم بيمينه حينما تتوفر له القدرة، فإذا الأكل باليد اليسرى ليس حرام طالما لا تتوفر الاستطاعة في الأكل باليد اليمنى.

وتابع الشيخ شلبي بأن هناك من يستخدم يده اليسرى في الكتابة وهو معتاد على ذلك، ويجد صعوبة في الأكل بيمينه، فيحاول وإن لم يستطع القيام بذلك، فلا وذر عليه في هذا الأمر، لقول الله سبحانه وتعالى” فَاتَّقُوا اللَّهَ مَا اسْتَطَعْتُم ” صدق الله العظيم.

اقرأ أيضًا: هل الاكل يبطل الوضوء؟

استخدام اليد اليسرى بعيدا عن الطعام

لا يرى معظم الفقهاء أي غضاضة من استخدام اليد اليسرى بعيدا عن الطعام والشراب، في كل الأمور الدنيوية أو الدينية الأخرى، وإن كان هناك تفضيل بطبيعة الحال لاستخدام اليد اليمنى كل ما أمكن ذلك، وهنا بعض الأمور التي يجوز استخدام اليد اليسرى بها:

  • الكتابة: لا يوجد مانع في استخدام اليد اليسرى في الكتابة وحمل الأشياء، خاصة ما إن كان الشخص أعسر وغير معتاد على استخدام يده اليمنى، أو أن تكون يده اليمنى مشغولة بشيء آخر، أو لا يستطيع استخدامها لسبب ما.
  • وضع اليد اليسرى على اليمنى في الصلاة: وضع اليد اليمنى على اليسرى، أو عكس الوضع بوضع اليد اليسرى على اليمنى هي من هيئات الصلاة، ولا يضر الإنسان إن تركها، ويحصل على الثواب إذا فعلها، فإن تعمد وضع اليسرى على اليمنى تكون صلاته صحيحة، وإن كان قد فاته ثواب السنة.
  • الذكر والتسبيح: فيجوز استعمال اليد اليسرى في الذكر والتسبيح، ولا يوجد حرج في ذلك خاصة عند الرغبة في التسبيح لعدد كبير من المرات والحاجة لمعرفة عدد المرات، فيتم اللجوء لكلتا اليدين في العد، ولا ضرر في هذا الأمر.

خلاصة القول إن حكم الأكل باليد اليسرى ليس حرام في المطلق، لكنه غير مستحب ويفضل البعد عنه، إلا في حالات عدم القدرة أو الاضطرار الشديدين كعجز اليد اليمنى أو صعوبة استعمالها، فلا مانع وقتها من استخدامها في هذا الوقت.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.