محتوى يحترم عقلك

حكم معاشرة الزوجة بعد أن طهرت قبل الاغتسال

حكم معاشرة الزوجة بعد أن طهرت قبل الاغتسال من الأحكام التي ينبغي على كل زوج وزوجة معرفتها لكي لا يقعوا في الإثم دون العلم برأي الشرع في هذه المسألة، لهذا سوف نتعرف اليوم عبر موقع زيادة على الآراء الفقهية حول معاشرة الزوجة بعد الحيض دون أن تطهر وكفارة هذه المسألة.

اقرأ أيضًا: حكم إتيان الزوجة من الدبر في الشريعة الإسلامية هل يجوز

حكم معاشرة الزوجة بعد أن طهرت قبل الاغتسال

حكم معاشرة الزوجة بعد أن طهرت قبل الاغتسال

انقسم رأي أهل العلم حول حكم معاشرة الزوجة بعد أن طهرت قبل الاغتسال على عدة آراء تتمثل في الآتي:

  • ذكر كل من الشافعية والحنابلة والمالكية أن الطهر الذي يحل للرجل معاشرة الزوجة فيه هو انقطاع الدم عنها وتطهرها بالماء مثل تطهير الجنابة.
  • أما الحنفية فهم يستندون على قول الله تعالى (يَطْهُرْنَ)، ويرون أن الطهر فقط هو انقطاع دم الحيض لكي تتحقق الطهارة.
  • كذلك من أدلة الجمهور:
  • قَوْل النَّبِيِّ لِفَاطِمَةَ بِنْتِ أَبِي حُبَيْشٍ: “دَعِي الصَّلاَةَ قَدْرَ الأْيَّامِ الَّتِي كُنْت تَحِيضِينَ فِيهَا ثُــــمَّ اغْتَسِلِي وَصَلِّي” أخرجه البخاري، وَأَمَرَ بِهِ أُمَّ حَبِيبَةَ وَسَهْلَةَ بِنْتَ سُهَيْلٍ وَغَيْرَهُنَّ.
  • كما ورد في قَوْلـــه تَعَالَى: “حتى يطهرن” مع قوله تعالى “فَإِذَا تَطَهَّرْنَ فَأْتُوهُنَّ” سورة البقرة.

من هذه الآية يستدل على منع الزوج وطء الزوجة قبل أن تغتسل وقد تم تعليق الإباحة على شرطين وهو انقطاع الدم والاغتسال.

يحق للمرأة الامتناع عن زوجها إذا لم تغتسل من الحيض ولا إثم عليها في ذلك على في رأي فقهاء أهل العلم، لكن إذا اقتضت الظروف في رأي الحنفية فلا مانع من وطء الرجل لزوجته قبل أن تغتسل.

اقرأ أيضًا: حكم مداعبة الزوجة في رمضان

كفارة من جامع زوجته قبل الغسل من الحيض

أما حول حكم كفارة من جامع زوجته قبل الغسل من الحيض يكون كالتالي:

  • في حالة ما إذا كان ناسيًا أو ظن أن زوجته قد انتهى الحيض منها فلا حرج عليه في ذلك.
  • الدليل على ذلك قول عليه الصلاة والسلام: «إِنَّ اللَّهَ قَدْ تَجَاوَزَ عَنْ أُمَّتِي الْخَطَأَ، وَالنِّسْيَانَ، وَمَا اسْتُكْرِهُوا عَلَيْهِ» رواه ابن ماجه.
  • أما إذا قام بالجماع مع الزوجة وهي حائض وهو يعلم أنه حرام فعليه إثم ومعصية وعليه التوبة والاستغفار.
  • يقول الخطيب الشربيني رحمه الله: “ووطء الحائض في الفرج كبيرة من العامد، العالم بالتحريم، المختار…»، في هذه الحالة يكون عليه كفارة بإخراج دينار ذهب «أي وزن 4,25 جرام من الذهب الصافي عيار 24»، هذه الكفارة تكون إذا وقع الجماع بالكامل، أما إذا وقع نصف الجماع عليه نصف دينار ذهب.
  • أما الإمام الرملي رحمه الله يقول: “يستحب للواطئ -مع العلم وهو عامد مختار- في أول الدم تصدق ولو على فقير واحد بمثقال إسلامي من الذهب الخالص، أو ما يكون بقدره، وفي آخر الدم بنصفه”.

  • كما يقول الإمام النووي رحمه الله: “لو اجتمع على المرأة غسل حيض وجنابة كفت نية أحدهما قطعًا”.

الأدلة الشرعية على تحريم وطء الحائض

وردت الكثير من الأدلة الشرعية التي تحرم وطء الحائض في فترة الدورة الشهرية ومنها:

  • الله تعالى: «وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الْمَحِيضِ قُلْ هُوَ أَذًى فَاعْتَزِلُوا النِّسَاءَ فِي الْمَحِيضِ وَلَا تَقْرَبُوهُنَّ حَتَّى يَطْهُرْنَ فَإِذَا تَطَهَّرْنَ فَأْتُوهُنَّ مِنْ حَيْثُ أَمَرَكُمُ اللهُ إِنَّ اللهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ» (البقرة: 222).

  • عن أنس رضي الله عنه أن اليهود كانوا إذا حاضت المرأة منهم لم يؤاكلوهن، ولم يجامعوهن في البيوت، فسأل أصحابُ النبي صلى الله عليه وآله وسلم، فأنزل الله عز وجل: «وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الْمَحِيضِ قُلْ هُوَ أَذًى فَاعْتَزِلُوا النِّسَاءَ فِي الْمَحِيضِ وَلَا تَقْرَبُوهُنَّ حَتَّى يَطْهُرْنَ» [سورة البقرة: 222].
  • حتى فرغ من الآية، فقال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: «اصْنَعُوا كُلَّ شَيْءٍ إِلَّا النِّكَاحَ» أخرجه الإمام أحمد في مسنده.
  • قد أجاز كل من الحنفية والشافعية الاستمتاع بالمرأة في فترة الحيض دون وطء وذلك من السرة إلى الركبة لكن من وراء حائل.
  • أما الحنفية فمنعوا النظر إلى ما تحت الإزار.
  • صرح الشافعية والمالكية ذلك ولو بشهوة.

اقرأ أيضًا: متى تحرم الزوجة على زوجها

هل يجوز مداعبة الزوجة قبل الاغتسال من الحيض

حكم معاشرة الزوجة بعد أن طهرت قبل الاغتسال

من الأسئلة الفقهية التي يسأل عنها المتزوجين بجانب حكم معاشرة الزوجة بعد أن طهرت قبل الاغتسال هي هل يجوز مداعبة الزوجة قبل الاغتسال من الحيض، وتكون الإجابة كما يلي:

  • لقد أجمع كل أهل العلم أنه يحرم على الرجل وطء الزوجة في وقت الحيض.

ذلك لقول الله تعالى: {فَاعْتَزِلُوا النِّسَاءَ فِي الْمَحِيضِ} [البقرة: 222].

  • أما فيما يخص المداعبة والقبلات واللمس فلا حرج في ذلك دون وطء الزوجة، لأن الاعتزال يكون للفرج فقط.

قال النبي – صلى الله عليه وسلم -: “اصنعوا كل شيء إلا النكاح”؛ رواه مسلم، وفي لفظ “الجماع”.

  • لهذا يمكن للرجل الاستمتاع بزوجته فيما عدم المنطقة بين السرة والركبة إلا من وراء حجاب.

اقرأ أيضًا: حكم هجر الزوج لزوجته أكثر من أربعة أشهر

الآن أوضحنا لكم حكم معاشرة الزوجة بعد أن طهرت قبل الاغتسال كما أوضحنا لكم الكفارة التي تجب على المسلم لمن يجامع زوجته في وقت الحيض قبل الطهر موضحين الأدلة الشرعية التي تم الاستناد عليها من علماء الفقه والشريعة لكي يكون الأمر واضح أمام المسلم.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.