ما حكم الصلاة والصوم عند نزول إفرازات قبل الدورة الشهرية؟

ما حكم الصلاة والصوم عند نزول إفرازات قبل الدورة الشهرية؟ وما آراء الفقهاء في هذا الموضوع؟ الإفرازات البنية التي تسبق الدورة الشهرية والتي قد تسمى الصفرة أو الكدرة وهي إفرازات صفراء تميل إلى اللون البني، والكدرة هي ماء ممزوج بعروق حمراء، لهذا سوف نوضح لكم حكم الصلاة والصوم عند نزول هذه الإفرازات قبل الدورة الشهرية للنساء من خلال موقع زيادة.

ما حكم الصلاة والصوم عند نزول إفرازات قبل الدورة الشهرية

ما حكم الصلاة والصوم عند نزول إفرازات قبل الدورة الشهرية

الإفرازات البنية التي تسبق الدورة الشهرية هي إفرازات مهبلية وقد تسبب القلق لبعض النساء ولكنها ليس شيء خطير، لذلك سوف نقوم بتوضيح ما حكم الصلاة والصوم عند نزول إفرازات قبل الدورة الشهرية في:

يمكنك الاضطلاع على: ما حكم كشف القدمين في الصلاة للنساء في المذاهب الأربعة؟

الصلاة

عند نزول هذه الإفرازات قبل الدورة الشهرية فيجب على المرأة أن تؤدي فروض الصلاة بشكل طبيعي ولكن يجب عليها الوضوء لكل صلاة لأن هذه الإفرازات تكون في حكم البول.

إذا كانت هذه الإفرازات موجودة أثناء نزول دم الدورة الشهرية فهي تحتسب منها ولا يجوز الصلاة فيها، كما أن إذا نزلت هذه الإفرازات بعد انتهاء الدورة الشهرية فلا تحتسب حيض ويجب على المرأة أداء فروض الصلاة.

الصوم

وجود هذه الإفرازات عند المذهب حنفي تعد من الدورة الشهرية ولا يجب الصيام على المرأة أثناء وجودها، ولكن يرى أبو يوسف أن الإفرازات البنية لا تعد من الدورة الشهرية ويجوز الصيام أثناء وجودها.

كما أن وجود الإفرازات البنية بعد التطهر من الدورة الشهرية عند المذهب الحنبلي لا تعد من الدورة الشهرية ويجوز أداء فرض الصوم.

يمكنك الاضطلاع أيضًا على: حكم الصفرة والكدرة قبل الحيض أو بعده

آراء بعض الفقهاء في حكم نزول الإفرازات البنية قبل الدورة الشهرية

استكمالًا لسؤال ما حكم الصلاة والصوم عند نزول إفرازات قبل الدورة الشهرية سوف نوضح لكم آراء بعض الفقهاء في حكم نزل الإفرازات المهبلية قبل أيام الحيض، وإليكم بعض الآراء:

  • المذهب الشافعي يرى أن الإفرازات البنية تعد من الدورة الشهرية سواء كانت قبلها أو بعدها واستندوا على ذلك الحديث الذي ورد:

عن أمّ المؤمنين عائشة -رضي الله عنها-: (أنَّ النساءَ كُنَّ يُرسلنَ الدُّرَجَةِ فيها الشيءُ من الصُّفرةِ إلى عائشةَ فتقولُ: لا تَعْجَلْنَ حتى تَرَيْنَ القَصَّةَ البيضاءَ).

  • المذهب المالكي أشار إلى أن حكم الإفرازات تعد من دم الحيض إذا كانت في وقت الحيض فلا يجوز الصلاة والصيام أثناء وجودها.
  • يرى الشيخ ابن الباز أن الإفرازات البنية التي تسبق أو تلحق الدورة الشهرية لا تعد منها ويجوز أداء فروض الصيام والصلاة، ولكن إذا كانت الإفرازات موجودة مع الدورة الشهرية فلا يجوز الصيام والصلاة.
  • يرى ابن عثيمين أن الإفرازات البنية التي تسبق الدورة الشهرية أو تلحقها لا تعد منها ولكن إذا كانت أثناء الدورة الشهرية فتعد حيضًا ولا يجوز الصلاة والصيام أثناء وجودها، فإذا كانت الدورة الشهرية 7 أيام عند المرأة ونزل الدم في أول يومين ثم رأت الإفرازات البنية في اليوم الثالث والرابع ونزل الدم مرة أخرى في اليوم الخامس فهكذا تعد هذه الإفرازات من الدورة الشهرية.
  • دائرة الإفتاء المصرية ترى أن إذا نزلت الإفرازات البنية قبل الدورة الشهرية فلا تعد منها ويجوز أداء الصلاة والصوم ولكن إذا نزلت بعد الدورة الشهرية فهي تعد منها ولا يجوز الصلاة أو الصوم قبل التطهر منها.

يمكنك الاضطلاع أيضًا على: ما حكم عدم قضاء صيام أيام من رمضان للمرأة

لقد قدمنا لكم في هذا الموضوع إجابة سؤال ما حكم الصلاة والصوم عند نزول إفرازات قبل الدورة الشهرية والذي كان من الأسئلة الهامة وعلى جميع النساء معرفة إجابته ومعرفة ما هي آراء الفقهاء فيه والأحكام الخاصة به، ونتمنى أن نكون قد أفدناكم.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.