حكم قراءة القرآن للميت في السنة

حكم قراءة القرآن للميت تناوله العديد من الفقهاء، فعادةً ما تتم قراءة القرآن في أثناء العزاء، وغالبًا ما يكون الغرض من معرفة حكم قراءة القرآن بصفة عامة هو المساعدة في الثواب للمتوفي والعمل الصالح الذي يبقى له في الدنيا ويشفع له عند السؤال والحساب.

تناول العديد من العلماء والفقهاء هذا الحكم، ومعًا في موقع زيادة سوف نستعرض إجابة دار الإفتاء المصرية لمساعدة كل من يدور بذهنه معرفة الحكم.

حكم قراءة القرآن للميت

حكم قراءة القرآن للميت في السنة

أجازت دار الإفتاء المصرية في سؤال “حكم قراءة القرآن للميت” قراءة القرآن للمتوفي وإهداء ثوابه إليه ومشروعية ذلك لأن قراءة القرآن من العمل الصالح ولكن اشترطت أن يقول القارىء بعد قراءته “اللهم أوصل ثواب ما قرأته إلى فلان”.

الشرط الثاني هو ألا يتقاضى القارئ أجرًا على ذلك، فإن حصل على أجر لا ثواب له على القراءة، بخلاف ذلك فقد أجازت قراءة القرآن في أي مكان سواء عند القبر أو الدفن أو في الجنازة.

استدلوا بالحديث الشريف “إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث: صدقة جارية، أو علم ينتفع به، أو ولد صالح يدعو له” رواه مسلم، ولكنه لم يقل إنه لا ينتفع بعمل غيره، فإن دعاء ولده له يعتبر من عمله الصالح الذي لم ينقطع ويذهب ثوابه إليه بإذن الله.

في قولٍ آخر اتفق مجموعة من العلماء وأهل السنة من ضمنهم المذهب الحنفي والمذهب الحنبلي أن أي شيء يفعله الشخص ويهب ثوابه للمتوفي داعيًا الله القبول والشفاعة يصل الثواب بالفعل للمتوفي كأنه حاضره سواء كان حج أو صلاة أو قراءة قرآن، بشرط الدعاء السابق ذكره أيضًا.

استدلوا على ذلك بقوله تعالى: “وَالَّذِينَ جَاءُوا مِن بَعْدِهِمْ يَقُولُونَ رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالْإِيمَانِ وَلَا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلًّا لِّلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَءُوفٌ رَّحِيمٌ (10)” سورة الحشر آية 10، وفي الحديث الشريف “اسْتَغْفِرُوا لِأَخِيكُمْ، وَسَلُوا لَهُ بِالتَّثْبِيتِ، فَإِنَّهُ الْآنَ يُسْأَلُ” رواه أبو داوود.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: هل يجوز ختم القرآن الكريم من الجوال

أقوال أخرى حول حكم قراءة القرآن للميت

في قول آخر اتفق الشيخان في حكم قراءة القرآن للميت على وصول ثوابه واستدلوا على ذلك من العديد من الأحاديث النبوية التي تدل على وصول ثواب القراءة ومختلف العبادات الأخرى مثل الحج والصوم والتصدق وخلافه.

ففي حديث عبدالله بن عباس أنه قال “دَّثَنَا يَحْيَى بْنُ يَحْيَى، قَالَ: قَرَأْتُ عَلَى مَالِكٍ، عَنِ ابْنِ شِهَابٍ، عَنْ سُلَيْمَانَ بْنِ يَسَارٍ، عَنْ عبداللهِ بْنِ عَبَّاسٍ، أَنَّهُ قَالَ: كَانَ الْفَضْلُ بْنُ عَبَّاسٍ رَدِيفَ رَسُولِ اللهِ ﷺ، فَجَاءَتْهُ امْرَأَةٌ مِنْ خَثْعَمَ تَسْتَفْتِيهِ، فَجَعَلَ الْفَضْلُ يَنْظُرُ إِلَيْهَا وَتَنْظُرُ إِلَيْهِ، فَجَعَلَ رَسُولُ اللهِ ﷺ يَصْرِفُ وَجْهَ الْفَضْلِ إِلَى الشِّقِّ الْآخَرِ، قَالَتْ: يَا رَسُولَ اللهِ، إِنَّ فَرِيضَةَ اللهِ عَلَى عِبَادِهِ فِي الْحَجِّ، أَدْرَكَتْ أَبِي شَيْخًا كَبِيرًا لَا يَسْتَطِيعُ أَنْ يَثْبُتَ عَلَى الرَّاحِلَةِ، أَفَأَحُجُّ عَنْهُ؟ قَالَ: نَعَمْ، وَذَلِكَ فِي حَجَّةِ الْوَدَاعِ.

في حديث آخر رواه أبو داوود من حديث عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لعمرو بن العاص: “لَو كانَ مسلِمًا فأعتقتُمْ عنهُ أو تصدَّقتُمْ عنهُ أو حجَجتُمْ عنهُ بلغَهُ ذلِكَ”

لذلك فإن دليل هذه الأحاديث يدل على وصول الثواب والأجر للميت شرط إخلاص النية لله وأن تكون القراءة خالصة لوجه الله، وفي قول ابن تميم جواز ذلك ولكن الأولى أن يسأل الأجر من الله سبحانه وتعالى أولاً ثم يهدى هذا الثواب لفلان -المُهدى له- واتفق العلماء أيضًا على ذلك، حيث قالوا: يثاب كل من المُهدي والمهدى له، وفضل الله واسع.

قد ذكر أيضًا مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية في جوابه على سؤال حكم قراءة القرآن للميت جواز إهداء الميت الأعمال الصالحة والدعاء لإيصال ثوابها للميت، بمختلف صور تلك العبادات كالحج والدعاء والاستغفار وأيضًا قراءة القرآن وخلافه، وقد أكد أيضًا البهوتي الحنبلي ذلك مستندًا على الإمام أحمد بن حنبل الذى قال: الميت يصل إليه كل شيء من الخير“.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: حكم قراءة القرآن للحائض في رمضان

قبس من الدعاء المستحب في ختم القرآن للميت

يوجد بعض الأدعية المستحب قولها عند ختم القرآن للمتوفي، فمن أفضل الأعمال في ختام القراءة هو الدعاء لختم القرآن وإهداء ثواب القراءة الخاتمة للميت، فمنها:

  • اللهم أحسن عاقبتنا في الأمور كلها وأجرنا من خزى الدنيا وعذاب الآخرة.
  • اللهم ارحمني بالقرآن وأجعله لي إمامًا ونورًا وهدى ورحمة.
  • اللهم إني اسألك عيشة هنية وميتة سوية ومردًا غير مخز ولا فاضح.
  • اللهم اجعل خير عمري آخره وخير عملي خواتيمه وخير أيامي يوم ألقاك فيه.
  • اللهم ذكرني منه ما نسيت وعلمني منه ما جهلت وارزقني تلاوته آناء الليل وأطراف النهار واجعله لي حجة يا رب العالمين.
  • اللهم أصلح لي ديني الذي هو عصمة أمري وأصلح لي دنياي التي فيها معاشي وأصلح لي آخرتي التي فيها معادي واجعل الحياة زيادة لي في كل خير واجعل الموت راحة لي من كل شر.
  • اللهم إني أسألك خير المسألة وخير الدعاء وخير النجاح وخير العمل وخير العلم وخير الحياة وخير الممات وثبتني وثقل موازيني وحق إيماني وارفع درجتي واغفر خطيئاتي واسألك العلا من الجنة.
  • اللهم لا تدع لنا ذنبًا إلا غفرته ولا همًا إلا فرجته ولا دينًا إلا قضيته ولا حاجة من حوائج الدنيا والآخرة إلا قضيتها يا أرحم الراحمين.
  • ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وأصحابه أجمعين وسلم تسليمًا كثيرًا.

قبس من الدعاء للميت

من خير الأعمال الصالحة أيضًا الدعاء للميت مثل:

  • اللـهـم اجعل عن يمينه نورًا حتى تبعثه أمنًا مطمئن في نورٍ من نورك.
  • اللهم أنظر إليه نظرة رضا فإن من تنظر إليه نظرة رضا لا تعذبه أبدًا.
  • اللـهـم أسكنه فسيح الجنات واغفر له يا رحمن وارحم يا رحيم وتجاوز عما تعلم يا عليم.
  • اللهم أنقله من مواطن الدود وضيق اللحود إلى جنات الخلود.
  • اللهم إن رحمتك وسعت كل شيء فارحمه رحمة تطمئن بها نفسه وتقر به عينه.
  • اللهم إحمه تحت الأرض واستره يوم العرض ولا تخزه يوم يبعثون يوم لا ينفع مالًا ولا بنون إلا من أتى الله بقلبٍ سليم.
  • اللهم يمن كتابه ويسر حسابه وثقل بالحسنات ميزانه وثبته على الصراط المستقيم إقدامه وأسكنه في أعلى الجنات بجوار حبيبك ومصطفاك.
  • اللهم ارحمنا إذا أقمنا للسؤال وخاننا المقال ولم ينفع جاه ولا مال ولا عيال وقد حال الحال وليس إلا فضل الكبير المتعال.
  • اللهم اجعله في بطن القبر مطمئن وعند قيام الأشهاد آمن وبجود رضوانك واثق وإلى أعلى درجاتك سابق.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: هل يجوز ختم القرآن الكريم من الجوال

لذلك فإن حكم قراءة القرآن للميت جائز ومشروع عند أغلب العلماء والفقهاء والمذاهب والأزهر الشريف لما في ذلك من ثواب وأجر للقارئ نفسه وللمُهدى إليه الثواب والله أعلم، إن الإنسان يجب أن يعتمد على صلاح نيته في كل ما يفعل خاصةً عند تأدية ثواب للغير وأن تكون القراءة بنية خالصة لله سبحانه وتعالى وبخشوع.، ونتمنى أن نكون قد أفدناكم.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.