حكم حلق الشعر للمضحي

حكم حلق الشعر للمضحي ، اختلف فيه الفقهاء، فبعضهم من رآه حكم واجب العمل به، وبعضهم رأى أنه من المستحب أن نعمل به، وإذا لم نفعل تكون الأضحية صحيحة ومقبولة، والبعض الأخير أجاز حلق الشعر، والأفضل في الدين في هذه الحالة عند اختلاف العلماء والفقهاء في مثل هذه الأمور أن نعرف كل الآراء وأدلة كل طرف، ونحكم بأنفسنا ونأخذ بالحكم الذي يميل له قلبنا.

حكم حلق الشعر للمضحي

  • روى عن نبي الله صلى الله عليه وسلم في حكم حلق الشعر للمضحي أنه قال (إذا رأيتم هلالَ ذي الحجةِ، وأراد أحدكم أن يُضحِّي، فليُمسك عن شعرِهِ وأظفارِهِ).
  • أول رأي كان أن نهى حلق الشعر نهي تنزيهي، وليس تحريمي ويكون أفضل لو بعدنا عن حلاقة الشعر وهذا هو مذهب المالكية والشافعية.
  • ثاني رأي وهو رأي الإمام ابن باز، والإمام أحمد بن حنبل حيث أنهم قالوا إن الشخص المضحي لا يجب أن يحلق شعر راسة، أو شعر شاربه، أو إبطه، أو الشعر الموجود في منطقة العانة بعد ما يبدأ شهر ذي الحجة، وهذا الحكم في إزالة الشعر قائم على كل من النساء والرجال.
  • ثالث رأي وهو مذهب الأمام أبى حنيفة، وقد أجاز قص الشعر طالما أن الشعر في حاجة الى التهذيب.
  • أما إذا كان الشخص سيقوم بالذبح فقط وليس هو صاحب الأضحية فيمكنه أن يحلق شعره بشكل عادى، وهذا الحكم يسرى على المضحي الفعلي وليس القائم بعملية الذبح.
  • رأي الشيخ ابن عثيمين أنه قد يقوم الشخص المضحى بقص بعض من شعره للضرورة القصوى مثل إذا حدث للشخص إصابة في الرأس واحتاج الى أن يقوم بقص شعره.

يمكن التعرف على معلومات عن حكم لبس الدبلة وما وزن الخاتم الفضة الجائز التحلي به أضغط هنا: حكم لبس الدبلة وما وزن الخاتم الفضة الجائز التحلي به

سبب عدم قص الشعر والأظافر للمضحي

  • كل أحكام الدين الإسلامي لها سبب وحكمة منها سواء كنا نعلم السبب وراء ذلك، أو لا نعلمه.
  • عدم حلق الشعر للمضحي يعتبر مشاركة للشخص الذي يقوم بحج بيت الله في هذا الوقت، والمضحى يعتبر يشاركه في سنة الذبح التي تجعله قريب من الله.
  • الالتزام بعدم حلق الشعر يعتبر تنفيذ لتعاليم الإسلام، واتباع سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم.
  • كان رأي الإمام السيوطي مختلف في هذا الحكم حيث قال إن الحكمة في ذلك هي أن يكون المضحى كام ولا ينقص منه شيء، حتى يبعده الله عن النار.

وقت الامتناع عن قص الشعر والأظافر للمضحي

  • يكون الميعاد الأخير الذي يقوم فيه الشخص المضحى بقص كل من شعره، أو أظافره هو مغرب أول يوم من شهر ذي الحجة، ويستمر ذلك الى أن يقوم بالأضحية مشرق ثاني يوم وقفة عرفات وبعدها يمكنه أن يقوم بالقص.
  • الشخص الذي يمتنع عن حلق شعره، أو قص أظافره هو شخص التزم بالسنة النبوية، ومن لم يلتزم فلا ضرر عليه ولا يقل ثواب أضحيته.

حكم قص الشعر للمضحي ناسيا

إذا نسى الشخص المضحى وقام بحلق شعره لا حرج عليه، لأنه ليس بأمر إلزاميا، ولكن يفضل عند دخول شهر الحج ألا يتم أزاله أي شيء من الجسم سواء كان شعر، أو أظافر، أو جلد.

لا يفوتكم التعرف على معلومات عن حكم عمر بن الخطاب عن المرآة والصبر والعدل والأخلاق وإنجازاته أضغط هنا: حكم عمر بن الخطاب عن المرآة والصبر والعدل والأخلاق وإنجازاته

الشروط التي يلتزم بها المضحي

  1. الشروط الأساسية هي الإسلام، وأن يكون الشخص بالغ، لديه المال الكافي للأضحية، وان لا يكون من ضمن الحجاج في هذا الوقت.
  2. ثانيا الشروط الخاصة وأولها عدم قص الأظافر، أو حلق الشعر، أو نقص أي شيء من جلده لحين قيامه بذبح الأضحية وهذا الشرط تلتزم به المرأة مثل الرجل تماماً إذا أرادت أن تضحى، وهذا الشروط للمضحى فقط وليست لباقي عائلته.
  3. أن يقوم الشخص المضحى بعملية الذبح بنفسه، وإذا كان لا يعرف الذبح يختار أحد الأشخاص المسلمين ليكون بديل له في عملية الذبح.
  4. أن الذبح يتم بعد صلاة العيد ولمدة أربعة أيام، أول يوم يكون هو يوم النحر، والأيام الثلاثة التالية تعتبر هي أيام التشريق وقد جاء ذلك في السنة حيث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (كُلُّ أيامِ التشريقِ ذَبْحٌ).
  5. المضحى إذا لم يقم بالذبح بنفسه، فلا بد أن يقف على الذبح ويشاهد أضحيته ويقول “بسم الله، الله أكبر” عند بدء الذبح.
  6. أن يتناول المضحي من أضحيته.
  7. يجب أن يكون لدى المضحى النية للذبح حتى تكون الأضحية صحيحة، والنية تكون محلها القلب.
  8. أن يكون مال الأضحية حلال، والشخص أتى بها بطريق شرعي حيث قال النبيّ -صلّى الله عليه وسلّم-: (إنَّ اللَّهَ طَيِّبٌ لا يَقْبَلُ إلَّا طَيِّبًا).
  9. يجب على المضحي اختيار الأضحية السليمة، ويبعد عن الأضحية التي يوجد بها أي عيب، أو أي مرض، والعمياء، و العوراء، والعرجاء، والجرباء، والمقطوع بعض أجزائها، الهزيلة، العجفاء.

ما هي الأضحية

  • هي ذبح كل ما يضحى به الشخص من غنم، أو ماعز في أيام النحر وهي يوم الأضحية الأول وما بعده من أيام المخصصة لذلك، وتكون نية المضحى هي التقرب من الله تعالى عز وجل، وسبب تسميتها بهذا الاسم هو توقيت القيام بها، في فترة الضحى بعد الصلاة مباشرة.
  • الأضحية تم ذكرها في القرآن الكريم حين قال الله تعالى في كتابه الكريم (فَصَلِّ لِرَبِّكَ وَانْحَرْ) واقترانها بالصلاة يدل على علو منزلتها.
  • وتم ذكر الأضحية السنة أيضا إذ أخرج الإمام البخاريّ في صحيحه عن أنس بن مالك -رضي الله عنه- أنّه قال: (ضَحَّى النبيُّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ بكَبْشينِ أمْلَحَيْنِ أقْرَنَيْنِ، ذَبَحَهُما بيَدِهِ، وسَمَّى وكَبَّرَ، ووَضَعَ رِجْلَهُ علَى صِفَاحِهِمَا).

ما هو الثواب الذي يحصل عليه المضحي

  • هي أحد شعائر الله ومن قام بتطبيقها حصل على ثواب عظيم أخرج الإمام البخاريّ في صحيحه عن البراء بن عازب -رضي الله عنه- عن الرسول -صلّى الله عليه وسلّم- قال: (مَن ذَبَحَ قَبْلَ الصَّلَاةِ فإنَّما يَذْبَحُ لِنَفْسِهِ، ومَن ذَبَحَ بَعْدَ الصَّلَاةِ فقَدْ تَمَّ نُسُكُهُ وأَصَابَ سُنَّةَ المُسْلِمِينَ)
  • بعض الأشخاص تقوم بالتصدق بثمن الأضحية ولكن اغلب العلماء مثل الشافعية، والمالكية، والحنفية، والحنابلة أقروا أن الأضحية تعتبر أفضل من التصدق بثمنها حتى لا يهجر المسلمين سنة رسول الله.
  • الصحابة استمروا بعمل الأضحية بعد رسول الله ولكن كان ثواب إخراج ثمن الأضحية كصدقة أفضل لكانوا فعلوا ذلك، كما أن التصدق متاح في كل الأوقات بعكس الأضحية لها وقت واحد في السنة.

يمكن التعرف على معلومات عن ما حكم مسك الريح في الصلاة وكيفية الاستعداد للصلاة أضغط هنا: ما حكم مسك الريح في الصلاة وكيفية الاستعداد للصلاة

لماذا نقوم بذبح الأضحية

يوجد العديد من الحكم التي تجعلنا نقوم بذبح الأضحية في اليوم التالي لوقفة عرفة.

  1. أول هذه الحكم هي أنها واحدة من السنن النبوية المؤكدة عن رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم.
  2. الثناء والشكر لله تعالى عز وجل على رزقه لنا ونعمة الكبيرة.
  3. هذا الأمر يعتبر إحياء لسنة سيدنا إبراهيم عليه السلام، أحد أنبياء الله.
  4. القرب من الله، والحصول على الثواب من الله تعالى عز وجل بإراقة بعض الضم.
  5. إدخال الفرح والسرور على الفقراء والمساكين من المسلمين بتوزيع الأضحية، وصلة الرحم بشكل أكبر بين الأقارب.

في نهاية الأمر إذا أراد الشخص المضحى أن يحلق شعره فيمكن أن يقوم بذلك معتمدا على مذهب أبو حنيفة، أما الشخص الذي شعره لا يحتاج الى الحلق فهو قد خرج من نقطة الخلاف وهذا الرأي الأفضل.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.