ما حكم الاستحمام مع الزوجة؟ ودخول الزوج عليها أثناء الإستحمام؟

حكم الاستحمام مع الزوجة

حكم الاستحمام مع الزوجة من الأمور التي تُناقش في الدين الإسلامي لأن العلاقة بين الرجل وزوجته لها أهمية كبيرة وقد نزلت فيها الكثير من آيات القران الكريم، كما تحدث رسولنا الكريم صل الله عليه وسلم عن الكثير من الأمور الزوجية والعلاقة بين الزجين كما سوف نرى في المقال عبر موقع زيادة .

هل ترغب في التعرف على: حكم الزوج الذي يكلم بنات ونصائح للزوجة للحفاظ عليه من الفتنة

حكم الاستحمام مع الزوجة

حكم الاستحمام مع الزوجة

  • الاستحمام مع الزوجة جائز، وثبت أن رسول الله عليه الصلاة والسلام كان يغتسل مع زوجاته رضي الله عنهن في إناء واحد.
  • وقد قالت أم سلمة ” كنت أغتسل أنا ورسول الله صلى الله عليه وسلم من ‏إناء واحد من الجنابة” متفق عليه، وعن عائشة رضي الله عنها قالت: “كنت أغتسل أنا ورسول الله ‏صلى الله عليه وسلم من إناء واحد تختلف أيدينا فيه.
  • قد أباح الله للزوج جماع الزوجة ومباشرتها، ويمكن أن يغتسلا معاً في الحمام أو في حجرة معينة.
  • وكل هذا يدل على جواز نظر الزوج إلى عورة الزوجة وجواز أن يستحمان معًا وهما مكشوفا العورة وهذا أمر لا بأس فيه ولا حرج.
  • ولكن لا يمكن الاستحمام في حمام عام أو في مكان يكون فيه من ينظر إلى عورة الزوج والزوجة، لا بد أن يكون الاستحمام في مكان خاص مستور، وإذا حدث خلاف ذلك ووجد في المكان من ينظر إلى عورتهما يكون هذا حرام.

دخول الزوج على زوجة أثناء الاستحمام

يجوز أن يدخل الزوج على زوجته أثناء الاستحمام والحكم هو نفس حكم الاستحمام مع الزوجة، كما يمكن أن تدخل الزوجة على زوجها.‏

ويجوز لكل من الرجل والمرأة التمتع ببعضها وخلق أجواء رومانسية أو سعيدة في أوقات الاستحمام، مع الحفاظ على عدم الإطالة بشكل مبالغ فيه في الخلاء واتباع آداب الوجود في الحمام مثل عدم رفع الصوت بشكل ملحوظ.

اقرأ أيضا للتعرف على: ما حكم من جامع زوجته من الدبر وهل تطلق؟ والأثار المترتبة عليه

هل يجوز للرجل أن يغتسل مع زوجته من الجنابة؟

  • نعم يجوز للرجل أن يغتسل مع زوجته من الجنابة، ويمكن أن يكون الاغتسال من إناء واحد كما كان يفعل الرسول، وورد في حديث ابن عباس -رضي الله عنهما-

«أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- كان يغتسل بفضل ميمونة»، رواه أحمد ومسلم.

  • كما قال ابن عباس -رضي الله عنهما- قال:

«اغتسل بعض أزواج النبي -صلى الله عليه وسلم- في جفنة فجاء النبي -صلى الله عليه وسلم- ليتوضأ منها أو يغتسل فقالت له: يا رسول الله إني كنت جنبا فقال إن الماء لا يجنب»، رواه أحمد وأبو داود والنسائي والترمذي. وقال: حديث حسن صحيح.

وروى أبو داود والنسائي من حديث رجل صحب النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: «نهى رسول الله -صلى الله عليه وسلم- أن تغتسل المرأة بفضل الرجل والرجل بفضل المرأة وليغترفا جميعا»، قال الحافظ في الفتح: رواه أبو داود والنسائي وإسناده صحيح.

  • وبناء على ما تقدم من أحاديث يجوز اغتسال المرأة والرجل من إناء، وغسل أحدهما ووضوؤه بالماء المتبقي من الآخر لا حرج فيه، ولكن في حالة وجود ماء آخر يكون من الأفضل تركه.

حكم جماع الزوج الزوجة في الحمام

  • من الأفضل تجنب الجماع في الحمام لأنه مكان قضاء الحاجة، كما أن الحمامات مساكن الشياطين، ويمكن أن نجد في السنة المطهرة ما يثبت إن ممارسة مثل هذه الأفعال في الحمام ربما يؤذي الزوجين ويعرضها للضرر.
  • كما أن الجماع يكون مصحوب بالكلام والصوت العالي آحيانا، والكلام بشكل عام في داخل الحمام يكون مكروه ويضر صاحبه.
  • ورد في سنن أبي داود‏ بسند صحيح والسلسلة الصحيح للشيخ الألباني رحمه الله عن ‏ ‏زيد بن أرقم رضي الله عنه ‏قال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم

“‏إن هذه ‏ ‏الحشوش ‏ ‏محتضرة ‏ ‏فإذا أتى أحدكم الخلاء فليقل أعوذ بالله من ‏ ‏الخبث ‏ ‏والخبائث”.

  • ومعنى الحديث الشريف أن الحمام مكان يحضر فيه الجن والشياطين والإنسان إذا دخل الخلاء يكون عرضة لنظر الجن له.
  • ولابد من ذكر اسم الله قبل دخول الحمام لحفظ العورات عن أعين الجن والشياطين، وبالطبع لا يريد شخص أن يمارس الجماع مع زوجته في مكان مثل هذا.

كما يمكنكم الاطلاع على: حكم امتناع الزوج عن مجامعة زوجته وأشكال تجاهل الزوج

فوائد استحمام الزوج مع الزوجة

حكم الاستحمام مع الزوجة

بعدما تعرفنا على حكم الاستحمام مع الزوجة وجواز ذلك، يمكننا أن نعرض فوائد استحمام الزوج مع الزوجة من الناحية النفسية والاجتماعية:

  • عندما يستحم المرء بمفرده يصعب عليه الوصول إلى بعض الأماكن في الجسم مثل الظهر، وفي حالة الاستحمام مع الزوجة تزيد العناية الشخصية وتقوم الزوجة بمساعدة زوجها ويساعد الزوج زوجته.
  • أثبتت الكثير من الدراسات أن استحمام الزوج مع الزوجة يزيد من الراحة النفسية ويقلل من احتمالية الإصابة بالصداع، لأن الماء واللمسات الرقيقة من الزوجة والزوج تخفف من توتر الجسم مما يؤدي بدوره لتقليل الصداع والإجهاد.
  • الاستحمام مع شريك الحياة يعزز من الثقة بالنفس ويزيد من حالة السعادة والرضا عن الذات، خاصة إن كان هذا بعد يوم طويل ومرهق وبعد التعرض للكثير من الضغوطات اليومية.
  • الاستحمام مع شخص آخر يزيد من سرعة ضربات القلب مما يحمي من الإصابة بالأمراض القلبية، وخاصة إن كان الاستحمام بالماء الدافئ الذي يؤثر إيجابيا على الدورة الدموية للجسم.
  • الاستحمام مع الزوجة يزيد من الرغبة الجنسية للرجل، كما أنه يعمل كمحفز طبيعي للمرأة في حالة المعاناة من البرود الجنسي أو من ملل العلاقة الجنسية.

للمزيد من المعرفة اضغط هنا: حكم الزواج بنية الطلاق وعلاقته بزواج المتعة

هكذا نكون قد تعرفنا على حكم الاستحمام مع الزوجة ودخول الزوج على زوجته وحكم الجماع في الحمام، حيث أن الله أجاز للرجل التمتع بزوجته في إطار القيام بما أحل الله بدون التطرق إلى الأفعال المحرمة، انتظروا من موقعنا المزيد من مواضيع الثقافة الجنسية والحكم الشرعي فيها.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.