حكم الدعاء على النفس بالموت

حكم الدعاء على النفس بالموت اختلف عليه علماء الدين، فمننهم من رأى أنه محرم، ومنهم من رأى أنه جائز في بعض الحالات، فالإنسان يتمنى لنفسه الموت قبل بلوغ الأجل لعدة أسباب ومن أهمها وقوع البلاء، ولكنه لا يعلم أن الله إذا أحب عبدًا ابتلاه، وهذا ما يجب أن يضعه المسلم المؤمن في حسبانه ويعلم أن كل ما قدره الله له جميل، وذلك ما سنتعرف عليه اليوم من خلال موقع زيادة.

حكم الدعاء على النفس بالموت

يقوم المرء بالدعاء على نفسه لعدة أسباب من أهمها الابتلاء ولكن على المرء أن يصبر على ما أصابه ولا يقنط من رحمة الله، فيكون حكم الدعاء على النفس بالموت بشكل عام حرام ولا يجوز فعل ذلك ولا حتى على سبيل المزاح.

فقال النبي صلى الله عليه وسلم ‏‏(‏لا يتمنين أحدكم الموت لضرَّ نزل به‏) لذلك يجب أن يسأل المؤمن الله أن يهديه ويثبته إذا ابتلى بمصيبة من مصائب الدنيا.

عن جابر بن عبدالله الأنصاري رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (لا تدعوا على أنفسكم، ولا تدعوا على أولادكم، ولا تدعوا على خدمكُم، ولا تدعوا على أموالكُم، لا تُوافقُوا من اللهِ تعالى ساعة نيْلٍ فيها عطاء فيستجيب لكم) رواه أبو داود بإسناد صحيح.

حيث إن اعتاد أغلب الناس لدعاء على أنفسهم أو على أولادهم أو أموالهم أو حتى على خدمهم، فجاء النبي صلى الله عليه وسلم في الحديث الشريف السابق ينهى عن فعل ذلك، لأن ممكن أن يصدر من الإنسان عند الغضب فعل يجعله يندم بعد ذلك، وحتى لا تصادف ساعة الدعاء أن تكون ساعة استجابة فتجاب الدعوة عند الله.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: حكم غضب الزوج على زوجته

الدعاء على النفس عن غير قصد

في حالة دعاء المرء على نفسه أو أولاده أو خدمه وهو لا يريد ذلك أو يفعلها عن غير قصد فلا يستجيب الله له لأنه يكون في حالة غضب أو ضجر، وذلك لأن الله يعلم أنهم فعلوا بدون قصد، فقال الله سبحانه وتعالى في كتابه الكريم {وَيَدعُ الإِنسانُ بِالشَّر دُعاءَه بِالخَيرِ وَكَانَ الإِنسَانُ عَجُولاً} (الإسراء: 11).

الاعتداء في الدعاء على النفس

يُعد الدعاء على النفس بالموت قبل بلوغ الأجل اعتداءً في الدعاء من جهتين:

الجهة الأولى: عدم الإيمان بقول الله تعالى:

(وَلَوْ يُؤَاخِذُ اللَّهُ النَّاسَ بِظُلْمِهِمْ مَا تَرَكَ عَلَيْهَا مِنْ دَابَّةٍ وَلَكِنْ يُؤَخِّرُهُمْ إِلَى أَجَلٍ مُسَمًّى فَإِذَا جَاءَ أَجَلُهُمْ لَا يَسْتَأْخِرُونَ سَاعَةً وَلَا يَسْتَقْدِمُونَ) النحل/61.

عن أبي أمامة رضي الله عنه، أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال: (نفث روح القدس في روعي: أن نفسا لن تخرج من الدنيا حتى تستكمل أجلها، وتستوعب رزقها ؛ فأجملوا في الطلب، ولا يحملنكم استبطاء الرزق أن تطلبوه بمعصية الله ؛ فإن الله لا ينال ما عنده إلا بطاعته) رواه الطبراني في “المعجم الكبير” (8/166)، وصححه الألباني.

فإذا دعا المرء على نفسه بالموت فذلك يدل على وجود خلل ما في إيمانه بالقضاء والقدر وإدراكه لذلك، لأنه من المقترض أن يكون على علم أن كل شيء عند الله بأجل معلوم، وهنا يُعد حكم الدعاء على النفس بالموت غير مباح.

الجهة الثانية: جهة الوقوع فيما نهى عنه النبي صلى الله عليه وسلم، حيث نهى عن الدعاء على النفس بالموت في أحاديث كثيرة.

قال الحافظ ابن رجب رحمه الله: “خرج الإمام أحمد من حديث جابر عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (لَا تَمَنَّوْا الْمَوْتَ فَإِنَّ هَوْلَ الْمَطْلَعِ شَدِيدٌ وَإِنَّ مِنْ السَّعَادَةِ أَنْ يَطُولَ عُمْرُ الْعَبْدِ وَيَرْزُقَهُ اللَّهُ الْإِنَابَةَ) – ” مسند أحمد ” (22/426) وفي هذه الحالة أيضًا يُعد حكم الدعاء على النفس بالموت غير مباح

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: حكم صيام يوم عاشوراء منفردًا

حالات تمني الموت

هناك حالات للموت كثيرة، ولكل حالة حكمها الخاص بها، إلا أن تمني الموت بصفة عامة يعد أمر محرم في الإسلام، فمن حالات تمني الموت الآتي:

تمني الموت لابتلاء دنيوي ينزل بالعبد، فيكون حينها تمني الموت محرم ومحظور، وفي الصحيحين عَنْ أَنَسٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: (لَا يَتَمَنَّيَنَّ أَحَدٌ مِنْكُمْ الْمَوْتَ لِضُرٍّ نَزَلَ بِهِ، فَإِنْ كَانَ لَا بُدَّ مُتَمَنِّيًا لِلْمَوْتِ فَلْيَقُلْ: اللَّهُمَّ أَحْيِنِي مَا كَانَتْ الْحَيَاةُ خَيْرًا لِي، وَتَوَفَّنِي إِذَا كَانَتْ الْوَفَاةُ خَيْرًا لِي) – رواه البخاري (6351)، ومسلم (2680).

في هذه الحالة يكون حكم الدعاء على النفس بالموت مكروه وغير مباح، لأن المتمني يتمنى الموت للاستراحة من الابتلاء، وهو لا يعلم ما ينتظره بعد الموت، فيمكن أن يكون الضرر اللاحق به في الآخرة أعظم من الضرر الذي أصابه في الدنيا، وفي حديث عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (إنما يستريح من غفر له) صحيح بطرقه.

تمني الموت خوفًا من الفتنة في الدين: فيكون جائزًا حينها، فقد تمناه ودعا به أحد الصحابة، وأئمة الإسلام.

تمني الموت رغبةً في الاستشهاد، حينها يجوز تمني الموت، فتمنى كثير من الصحابة الشهادة أثناء الجهاد وقد أنعم الله بها عليهم، زكان ذلك الأمر شائع في تلك الأيام.

تمني الموت لمن كان واثقًا من عمله في الدنيا وامتلأ شوقًا إلى لقاء ربه فيحنئذ يكون جائز أيضًا فقال الله تعالى في كتابه الكريم (قُلْ إِنْ كَانَتْ لَكُمُ الدَّارُ الْآخِرَةُ عِنْدَ اللَّهِ خَالِصَةً مِنْ دُونِ النَّاسِ فَتَمَنَّوُا الْمَوْتَ) البقرة/94، وقوله: (قُلْ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ هَادُوا إِنْ زَعَمْتُمْ أَنَّكُمْ أَوْلِيَاءُ لِلَّهِ مِنْ دُونِ النَّاسِ فَتَمَنَّوُا الْمَوْتَ) الجمعة/6.

فذلك يدل على أن أولياء الله لم يكرهون الموت، وإنما تمنوه، ثم جاء في كتابة الكريم (لا يَتَمَنَّوْنَهُ أَبَداً بِمَا قَدَّمَتْ أَيْدِيهِمْ) الجمعة/7، وذلك يدل على أن من يكره الموت له ذنوب وأعمال غير صالحة يخاف أن يُحاسب عليها من الله عز وجل، وفي حديث عمار بن ياسر عن النبي صلى الله عليه وسلم (أسألك لذة النظر إلى وجهك، وشوقا إلى لقائك، في غير ضراء مضرة، ولا فتنة مضلة ).

تفسير الحديث هنا يعني أن الموت شوقًا إلى لقاء الله تعالى يكون صحيحًا إذا لم يكن يتمناه العبد بسبب الخوف من ضراء مضرة في الدنيا، أو فتنة مضلة في الدين.

تمني الموت على غير الوجوه المتقدمة، حيث اختلف علية العلماء في تحريمه أو إباحته، وقد أباحه جماعة من السلف، وحذر منه آخرون.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: حكم من نسي سجود السهو

أسباب النهي عن تمني الموت

النهى عن الموت في حديث جابر لسببين:

السبب الأول هول المطلع الشديد: وهو مايكشف للميت عند الموت من الأهوال الذي لم يشهده في دنياه مثل: رؤية الملائكة، ورؤية أعماله من الصالحة وغير الصالحة، وما يبشر به حينها من دخول الجنة أو النار، وذلك بجانب عذاب القبر ووحشته.

العلة الثانية: أن الله لا يطيل في عمر عبد من عباده إلا ورزقه فيه بالخير والرزق، أراد له أن يتوب من ذنوبه الذي ارتكبها، وأن يجتهد في العمل الصالح، فإن تمنى الموت فيكون حينها تمنى انقطاع عمله الصالح.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: حكم نسبة النعم لغير الله

هكذا نكون قد قدمنا لكم موضوع اليوم المتعلق بحكم الدعاء على النفس بالموت والذي اختلف فيه علماء الدين فمنهم من رأى أنه جائز في بعض الحالات ومنهم من رأى تحريمه في الأخرى، بالإضافة إلى الحكم في الدعاء على النفس عن غير قصد، الاعتداء في الدعاء على النفس، حالات تمني الموت، أسباب النهي عن الموت.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.