حكم قهر وظلم الزوج لزوجته وهجره للفراش

حكم قهر الزوج لزوجته من الأحكام المتعارف عليها في الدين الإسلامي، حيث أن الله تعالى قام بتحريم قهر الزوج إلى زوجته وحث على أن يقوم الزوج بمعاملة الزوجة بطريقة جميلة وطريقة يكون فيها اللين وعدم القسوة، وسوف نتعرف في موقع زيادة اليوم على كل أحكام الشريعة الإسلامية التي تخص قهر الزوج لزوجته. 

حكم قهر الزوج لزوجته

قال مدير إدارة الفتوى الخاصة بدار الإفتاء المصرية أن الظلم ظلمات يوم القيامة، كما أدلى ببعض التصريحات والفتاوى الخاصة بالأحكام ومن أهمها هي حكم قهر الزوج لزوجته، حيث قال:-

  • وأكد المتحدث الرسمي باسم الفتاوى أنه لا يجوز ظلم الرجل لزوجته تحت أي ظرف أو لوجود أي سبب. 
  • وقد قال أن الزوج لا بد أن يتقي الله تعالى في زوجته، ويجب أن يراعي زوجته وأن يكون لها أب وأخ وزوج وليس زوج فقط. 
  • كما قال أن دعوة المظلوم لا ترد وليس بينها وبين الله تعالى حجاب لكي تمنع. 
  • وقد يمهل الله تعالى الظالم مرات ومرات من أجل التوبة والرجوع عن ظلم البشر حسب قول الرسول صلى الله عليه وسلم، فقد قال الرسول صلى الله عليه وسلم ( مَنْ كَانتْ عِنْدَه مَظْلمَةٌ لأَخِيهِ مِنْ عِرْضِهِ أَوْ مِنْ شَيْءٍ فَلْيتَحَلَّلْه مِنْه الْيَوْمَ قَبْلَ أَلَّا يكُونَ دِينَارٌ وَلَا دِرْهَمٌ، إنْ كَانَ لَهُ عَمَلٌ صَالِحٌ أُخِذَ مِنْهُ بِقَدْرِ مَظْلَمتِهِ، وإنْ لَمْ يَكُنْ لَهُ حسَنَاتٌ أُخِذَ مِنْ سيِّئَاتِ صاحِبِهِ، فَحُمِلَ عَلَيْهِ) صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم.

للمزيد من الإفادة قم بالتعرف على معلومات أكثر حول احترام الزوج لزوجته وواجبات المرأة نحو زوجها

حكم هجر الزوج لزوجته في الفراش

حكم قهر وظلم الزوج لزوجته وهجره للفراش

  • قال أمين دار الفتوى المصرية أنه لا يجوز أن يقوم الشخص بهجر زوجته في الفراش إذا لم يكن لديه سبب مقنع.
  • كما أنه يجب أن يقوم بالعدول عن قراره إذا كان ليس هناك مانع من معاشرة الزوج لزوجته وإلا وقع على الزوج ذنب والله أعلم. 
  • كما أنه لا يجوز أن تقوم الزوجة بترك الزوج وعدم معاشرته فى الفراش، فالزوجة التي تتمنع على زوجها لعنتها الملائكة ويلعنها الله تعالى. 
  • كما أنه يجب أن تعدل عن قرارها، لعدم ذهاب الزوج إلى أحد غيرها، ويتوجب على الزوج في هذه الحالة أن ينصحها ومن ثم يضربها ضرب خفيف. 
  • كما يجب أن يقوم الزوج بمعاشرة زوجته بلطف ولين وأن يعاملها بإحسان، وقال الله تعالى في كتابه الحكيم ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا يَحِلُّ لَكُمْ أَنْ تَرِثُوا النِّسَاءَ كَرْهًا وَلا تَعْضُلُوهُنَّ لِتَذْهَبُوا بِبَعْضِ مَا آتَيْتُمُوهُنَّ إِلَّا أَنْ يَأْتِينَ بِفَاحِشَةٍ مُبَيِّنَةٍ وَعَاشِرُوهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ فَإِنْ كَرِهْتُمُوهُنَّ فَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئًا وَيَجْعَلَ اللَّهُ فِيهِ خَيْرًا كَثِيرًا )، صدق الله العظيم.
  • وإذا كان هناك ما يدعو الزوج إلى مهاجرة زوجته، فيحاول قدر الإمكان التواجد في الفراش من أجلها. 

يرشح لك موقع زيادة قراءة المزيد من المعلومات حول حكم هجر الزوج لزوجته أكثر من أربعة أشهر والحقوق المشتركة للزوجين

حقوق الزوج على زوجته

بعد أن تعرفنا على حكم قهر الزوج لزوجته التي قامت بتوضيحه دار الإفتاء وعرفنا أنه لا يجوز للزوج أن يقوم بالبحث عن غضب المرأة سوف نتعرف على أهم الحقوق التي يمتلكها الزوج والتي يجب على الزوجة المسلامة بها وتنفيذها، وهي تكون على النحو التالي:-

  • أن الله تعالى قد أشار في الآية الكريمة في قوله تعالى ( وَلَهُنَّ مِثْلُ الَّذِي عَلَيْهِنَّ بِالْمَعْرُوفِ وَلِلرِّجَالِ عَلَيْهِنَّ دَرَجَةٌ )، وهذا يعني أن للرجال حقوق على المرأة. 
  • أن الرسول صلى الله عليه وسلم قال ( إنَّ لَكُم مِن نسائكُم حقًّا، ولنسائكِم عليكُم حقًّا ) صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم.
  • يجب أن تقوم المرأة بتدبير المعيشة بالمعروف، أي تقوم بالتصرف في المال على حسب حاجة البيت، أي لا تكون بخيلة على البيت وفي ذات الوقت لا تسرف في الصرف على البيت، وإنما تكون رزينة في عملية الصرف. 
  • أن تقوم بإصلاح حال زوجها في حالة إن كان لا يصلي أو يقوم بعمل معصية أو يقوم بعمل ذنب أو يقوم بشيء يغضب الله ورسوله، ولا بد أن تقول له مرة واثنتين وتنصحه وتقف بجواره من أجل أن يقوم بالامتناع عن هذه المعصية. 
  • أن تقوم بامتاع زوجها فيما لا يضرها، أي تقوم بمعاشرة زوجها بالطريقة التي لا تتعبها أو تتعب جسدها. فهو له حق معاشرتها في أي وقت. 
  • أن تقوم بكتم أسراره، فعادةً ما تقوم النساء بقول كل أسرار بيتهن وهذا يسبب خراب البيت والطلاق، ولهذا يجب أن تقوم المرأة بحفظ أسرار الزوج إلى أقصى حد ممكن.

للمزيد من الإفادة قم بالتعرف على معلومات أكثر حول حقوق الزوجة الناشز بعد الطلاق والمظاهر التي تدل على نشوز الزوجة لزوجها

حكم الامتناع عن الزوج الذي يشرب الخمر

  • يعتبر شرب الخمر من أهم الأمور التي قام الله تعالى بتحريمها، حيث يقول الله تعالى ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّمَا الْخَمْرُ وَالْمَيْسِرُ وَالْأَنصَابُ وَالْأَزْلَامُ رِجْسٌ مِّنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ فَاجْتَنِبُوهُ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ ) صدق الله العظيم.
  • يجب أن تقوم المرأة بمعاشرة الزوج في أي وقت، ولكن إذا كانت الزوجة ترى أن بعدها عن زوجها في حالة شرب الخمر قد تصلح من حاله فهي على صواب. ويجب أن تقوم بنصحه أن لا يقوم بشرب الخمر. 
  • كما أنها يجب أن تقف بجانبه ولا تنهره وتحاول أن تصده بشكل غير ملحوظ، كما أنها يجب أن تحاول أن تمنع الزوج من الخروج من البيت لعدم الذهاب إلى الخمارات لتناول الخمر. 

يمكنك الآن التعرف على المزيد من المعلومات حول هل دعاء الزوج على زوجته مستجاب وحكم دعاء الزوج على زوجته بالشر

جزاء الزوج الظالم

قام الله تعالى بالوعيد للزوج الظالم بالعديد من الأمور التي تمثل عقوبات على الإنسان؛ من أجل أن لا يغضب زوجته ومن أجل أن يكف عن أذيتها، وتكون أبرز عقبات الله تعالى هي:-

  • عدم الحصول على الراحة في الحياة الدنيا وعدم الحصول على الطمأنينة والسكينة أبداً. 
  • تعصب الأمور وتعقيدها في كل أمور الحياة من أصغرها إلى أكبرها. 
  • يستمر الزوج في الظلم والاستبداد لكل ما هو حوله لكي يزداد ذنوب من أجل الآخرة. 
  • الهلاك في الدنيا والهلاك في الآخرة، فقد حرم الله تعالى ظلم المرأة تحت أي سبب أو ظرف. 
  • وضعهم الله في منزلة الظالمين، وقال الله تعالى على الظالمين ( إِنّا أَعتَدنا لِلظّالِمينَ نارًا أَحاطَ بِهِم سُرادِقُها وَإِن يَستَغيثوا يُغاثوا بِماءٍ كَالمُهلِ يَشوِي الوُجوهَ بِئسَ الشَّرابُ وَساءَت مُرتَفَقًا ) صدق الله العظيم.
  • يحرمون يوم القيامة من شفاعة الرسول صلى الله عليه وسلم، حيث قال الله تعالى ( وَأَنذِرْهُمْ يَوْمَ الْآزِفَةِ إِذِ الْقُلُوبُ لَدَى الْحَنَاجِرِ كَاظِمِينَ مَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ حَمِيمٍ وَلَا شَفِيعٍ يُطَاعُ ) صدق الله العظيم.
  • يخسر من حسناته يوم القيامة وتأخذ الزوجة منه على قدر الظلم، وهي تعتبر خصيمته أمام الله يوم القيامة. 
  • كما حذر الله تعالى من دعوة المظلوم فإنها مجابة عند الله، فيمكن أن تقوم الزوجة بالدعاء على الزوج من كثرة الظلم، ويقول الرسول صلى الله عليه وسلم ( اتقِ دعوةَ المظلومِ، فإنّها ليس بينَها وبينَ اللهِ حجابٌ ) صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم.

يرشح لك موقع زيادة قراءة المزيد من المعلومات حول ماذا يقهر النساء وبعض التصرفات التي يشعل بها الرجل غضب المرأة دون أن يقصد

مكانة الزوجة في الإسلام 

  • يعمل الإسلام بشكل دائم على رفع منزلة المرأة وتعلية الشأن العام لها. 
  • كما أن الإسلام عمل على التوصية بالنساء دائماً.
  • قد حث القرآن الكريم وأحاديث الرسول صلى الله عليه وسلم على أن الزوجة هي أساس وعصب المجتمع، وهي أثاث النصائح والتوجيهات في البيت ويجب أن تٌحترم.
  • كما أن الرسول صلى الله عليه وسلم قال ( استوصوا بالنساء خيراً ) صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم.
  • كما أن الرسول صلى الله عليه وسلم قال ( إنَّما هنَّ شقائقُ الرِّجالِ ) صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم، وفي قول الرسول هذا ينبئ أن الرجال والنساء أمام الله تعالى وأمام الإسلام هم في منزلة واحدة. 

لقد قمنا في هذه المقالة بالتعرف على حكم قهر الزوج لزوجته، وحكم هجر الزوج لزوجته في الفراش، وحقوق الزوج على زوجته، وحكم الامتناع عن الزوج الذي يشرب الخمر، وجزاء الزوج الظالم، ومكانة الزوجة في الإسلام.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.