محتوى يحترم عقلك

حكم ارسال مقاطع الاكل في رمضان

حكم ارسال مقاطع الاكل في رمضان ما هو؟ حيث نقدم إجابته عبر موقع زيادة ، وهل من الممكن أن تتسبب هذه المقاطع في إفطاره وفساد صيامه أم لا، وهل هناك فرق بين إرسالها عن عمد وإرسالها على سبيل المزاح؟ سوف نتعرف في هذا المقال على جميع الأحكام الشرعية التي ذكرناها حتى يصلح صيامنا.

حكم ارسال مقاطع الاكل في رمضان

إن حكم ارسال مقاطع الاكل في شهر رمضان لا يختلف باختلاف نية المرسل وهل كان ذلك عن عمد أو على سبيل المزاج فهو مكروه في كلتا الحالتين، حيث:

  • قد أجمع العلماء على أنه لا يوجد أي فائدة من إرسال مقاطع الأكل للصائم فبجانب إضعاف النية وزيادة الشهية، فهذا غير رحيم تماماً بقلوب الفقراء فقد لا يستطيعون صنع أو شراء هذه الأطباق من الطعام فتتحسر قلوبهم.
  • فإذا كان إرسال هذه المقاطع عند عمد حتى تضعف عزيمة ونية الصائم فهذا محرم تماماً، قال الله سبحانه وتعالى في كتابه الكريم:

(وزين لهم الشيطان أعمالهم فصدهم عن السبيل فهم لا يهتدون).

  • أما إذا كان إرسالها على سبيل المزاح فهو مكروه أيضاً فقد يتسبب ذلك في إفطار المسلم وإفساد صيامه، أي أن هذه الأعمال من الشيطان ويجب الابتعاد عنها إذ لا فائدة منها ولا جدوى.

اقرأ أيضا: ما حكم تزيين البيت في رمضان

هل يجوز تصوير موائد الطعام في رمضان؟

يختلف حكم تصوير موائد الطعام باختلاف نية المصور فهل نيته الاحتفاظ بالصورة أم نشرها وإرسالها لغيره وسوف نعرف تفاصيل ذلك:

  • إذا كانت النية من تصوير موائد الطعام هي الاحتفاظ بهذه الصورة لتكون ذكرى جيدة لتجمع العائلة والأصدقاء والأقارب فلا حرج عليه ولا يأثم بذلك.
  • أما إذا كانت نيته نشرها على مواقع التواصل الاجتماعي مثلا، وإرسالها للآخرين فهذا محرم تماماً، ويجب عليه تجنب هذا الفعل وعدم تصوير موائد الطعام مرة ثانية وحتى لو كان ذلك على سبيل المزاح.
  • فهناك بعض الأشخاص الذين ينشرون صور الطعام والمأكولات على فيس بوك مثلاً، وأصبحت هذه عادة لديهم ولكن هذا ليس بجائز لما يصاحب ذلك من حسد وبغضاء وضغينة وإضعاف النفوس أيضاً.
  • فشهر رمضان الكريم هو شهر الخير والطاعة والرحمة والعبادة، شهر تعظيم شعائر الله، والسعي على تقوى الله سبحانه وتعالى، وليس شهر الطعام والمأكولات والشراب والتنافس في ذلك.

اقرأ أيضا: حكم سماع الأغاني في رمضان قبل الإفطار أو بعده

هل مشاهدة مقاطع الأكل في رمضان يفسد الصيام؟

أحياناً يتلذذ بعض الأشخاص من مشاهدة مقاطع الأكل ولكن يخشون أن تفسد هذه الفيديوهات صيامهم:

  • ولكن لا ينبغي القلق فمشاهدة مقاطع الأكل لا تفسد الصيام، ولكن إن أدى رؤيتها إلى تزعزع نية الصائم وزيادة جوعه وتناول الطعام، فحينها بالتأكيد قد فسد صيامه وارتكب إثم، ويجب عليه قضاء هذا اليوم بعد انتهاء شهر رمضان المبارك.
  • ولكن إذا تناول الصائم الطعام بعد مشاهدته لهذه المقاطع ولكن كان ناسياً فلا حرج عليه ويتم صومه لما روي عن أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:

(من نسى وهو صائم فأكل أو شرب، فليتم صومه، فإنما أطعمه الله وسقاه).

  • كما أن مشاهدة مقاطع الأكل يترك بعض الأذى في نفس الصائم فلو لم يتناول الطعام، فقد يتضرر بسبب زيادة جوعه ومحاربته لنفسه حتى لا يتناول الطعام، فلماذا كل ذلك؟ لذلك من الأفضل ترك هذه المقاطع والابتعاد عنها وعدم مشاهدتها على أي حال.

اقرأ أيضا: حكم الأكل والشرب أثناء أذان الفجر من رمضان

ذكرنا في هذا المقال حكم إرسال مقاطع الأكل في رمضان، وعلمنا أنه من الأفضل ترك هذا الفعل لما قد يترتب عليه من الوقوع في المعصية والإفطار، كما أن هذه الأعمال فتنة ومن عمل شياطين الإنس والجن فيجب تجنبها.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.