حكم بقاء الزوجة في بيتها بعد الطلاق البائن

حكم بقاء الزوجة في بيتها بعد الطلاق البائن من الأحكام التي تبحث عنها المطلقة وكذلك الزوج الذي قام بطلاق زوجته، لكي يلتزم كل منهم بما ورد في الآيات القرآنية والأحاديث الشريفة بخصوص الطلاق البائن وبقاء الزوجة في بيت الزوج، لذا هيا بنا لنتعرف على التفاصيل عبر موقع زيادة .

اقرأ أيضًا: هل الاثاث والعفش من حق الزوجة إذا طلبت الطلاق

أنواع الطلاق

أنواع الطلاق

في البداية وقبل الخوض في موضوع حكم بقاء الزوجة في بيتها بعد الطلاق البائن، سوف نوضح أنواع الطلاق لكي نوضح ما هو الطلاق البائن ثم نتعرف على حكمه:

  • باعتبار الحِل والحرمة ينقسم الطلاق إلى الطلاق السني والطلاق البدعي.
  • حيث إن الطلاق السني يقع وفق ضوابط وشروط الإسلام، ويتم بطلقة واحدة ويمكن للزوج أن يعيد فيه الزوجة لذمته.
  • حيث قال الله- تعالى-:

(يَا أَيُّهَا اَلنَّبِيّ إِذَا طَلَّقْتُمْ اَلنِّسَاء فَطَلِّقُوهُنَّ لِعِدَّتِهِنَّ).

  • أما الطلاق البدعي فهو طلاق يخالف الضوابط والشروط، لأن الزوج يطلق زوجته ثلاث مرات ولكن بلفظ واحد أو في مجلس واحد.
  • كما ينقسم الطلاق على حسب اعتبار الرجعة من عدمها إلى الطلاق الرجعي والطلاق بائن.
  • في الطلاق الرجعي يمكن للزوج أن يرجع زوجته لعصمته دون الحاجة إلى عقد جديد.
  • أما الطلاق البائن له نوعان، الأول هو الطلاق البائن بينونة صغرى ويتم بعد انتهاء عدة الطلقة الأولى أو الثانية، ويكون الرجوع فيه بعقد جديد.
  • النوع الثاني من الطلاق البائن هو الطلاق البائن بينونة كبرى، ويقع بعد الطلقة الثالثة.
  • ولا يمكن للزوج فيه أن يعيد زوجته إلى بعد انتهاء العدة وبعد زواجها من أخر ثم طلاقها أو موته عنها، ويكون الرجوع بعقد جديد.
  • حيث قال الله تعالى:

(فَإِن طَلَّقَهَا فَلَا تَحِلُّ لَهُ مِن بَعْدُ حَتَّىٰ تَنكِحَ زَوْجًا غَيْرَهُ فَإِن طَلَّقَهَا فَلَا جُنَاحَ عَلَيْهِمَا أَن يَتَرَاجَعَا إِن ظَنَّا أَن يُقِيمَا حُدُودَ اللَّهِ وَتِلْكَ حُدُودُ اللَّهِ يُبَيِّنُهَا لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ).

اقرأ أيضًا: اذا طلبت الزوجة الطلاق هل يحق لها المؤخر

حكم بقاء الزوجة في بيتها بعد الطلاق البائن

فيما يلي نسرد لكم حكم بقاء الزوجة في بيتها بعد الطلاق البائن:

  • يمكن للزوجة المعتدة أن تقضي فترة العدة في بيت زوجها، وهذا ينطبق على الطلاق بكل أنواعه سواء كان طلاق رجعي أو طلاق بائن أو عدة وفاة.
  • حيث قال الله تعالي:

(لَا تُخْرِجُوهُنَّ مِنْ بُيُوتِهِنَّ وَلَا يَخْرُجْنَ إِلَّا أَنْ يَأْتِينَ بِفَاحِشَةٍ مُبَيِّنَةٍ وَتِلْكَ حُدُودُ اللَّهِ وَمَنْ يَتَعَدَّ حُدُودَ اللَّهِ فَقَدْ ظَلَمَ نَفْسَهُ لَا تَدْرِي لَعَلَّ اللَّهَ يُحْدِثُ بَعْدَ ذَلِكَ أَمْرًا)، سورة الطلاق/ 1.

  • وبناء عليه لا يمكن للزوج أن يخرج زوجته من البيت قبل أن تنتهي عدتها، لأن هذا حق شرعي لها حتى إن لم يكن لها أولاد.
  • أما بعد انتهاء فترة العدة فيسقط حق الزوجة في بقائها في مسكن الزوجية مع زوجها، وعليها أن تسكن في مكان أخران لم يكن لها أولاد.
  • وفي حالة أن المطلقة لها أولاد فيحق لها السكن في بيت الزوجية وفقا لحق الحضانة.
  • أو لا بد من أن يقوم الزوج بتوفير سكن لأولاده وأمهم لكي تحتضن فيه الأبناء.
  • وعلى الأزواج أن يتفقوا فيما بينهم على حقوق الأولاد وكيفية العيش بعد الطلاق، حيث قال الله تعالى:

(وَلَا تَنْسَوُا الْفَضْلَ بَيْنَكُمْ) البقرة/ 237.

  • في حالة الطلاق البائن يوجد أحكام خاصة إن بقت الزوجة في بيت زوجها، مثل أن لا ينفرد الزوج بالزوجة ولا يحدث بينهم خلوة لأنه يكون أجنبي عنها.

ما هي فترة العدة؟

فيما يلي سوف نوضح معني فترة العدة مع بيان بعض أحكامها:

  • العدة هي فترة بعد الطلاق تنتظر فيها الزوجة ولا يحق لها الزواج أو الدخول في علاقة أخرى.
  • هذه الفترة تكون بعد طلاق المرأة أو تكون بعد وفاة زوجها، وهي فترة انتظار واجبة على كل امرأة طُلِّقت أو مات زوجها.
  • فترة العدة لها العديد من الأحكام الشرعية التي وردت في آيات القرآن، ومنها أن تقضي الزوجة العدة في بيت الزوجية ولا تخرج منه.
  • قال الله تعالى:

(وَالْمُطَلَّقَاتُ يَتَرَبَّصْنَ بِأَنْفُسِهِنَّ ثَلَاثَةَ قُرُوءٍ).

  • وكذلك وردت آية العدة في سورة البقرة:

(والذين يتوفون منكم ويذرون أزواجا يتربصن بأنفسهن أربعة أشهر وعشرا فإذا بلغن أجلهن فلا جناح عليكم فيما فعلن في أنفسهن بالمعروف والله بما تعملون خبير).

اقرأ أيضًا: هل الشقة من حق الزوجة بعد الطلاق

أحكام بقاء الزوجة في بيتها بعد الطلاق البائن

  • على المطلقة طلاقاً بائناً أن تعيش في بيت الزوج مع الالتزام ببعض الأحكام في فترة العدة، مثل أن تعامل تعامل زوجها مثل الغريب عنها.
  • ويدخل الرجل لبيته لتفقد الحال ومراعاة أولاده وزوجته فقط مع مراعاة كافة الضوابط الشرعية.
  • حيث ورد عن ابن عباس رضي الله عنهما عن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال:

(لاَ يَخْلُوَنَّ رَجُلٌ بِامْرَأَةٍ إِلا مَعَ ذِي مَحْرَمٍ)، متفق عليه.

  • كما لابد أن تلتزم المطلقة باللباس الشرعي وتحرص على أن لا يخلو بها زوجها لأنها لم تعد زوجته.
  • أما في حالة الطلاق الرجعي يمكن للزوجة أن تظل في غرفة واحدة مع زوجها ولا تعامله مثل الرجل الغريب.

حكم بقاء المرأة مع أولادها عند أبيهم

حكم بقاء المرأة مع أولادها عند أبيهم

هل يجوز للمرأة المطلقة أن تقيم مع أولادها في بيت زوجها بعد انتهاء فترة العدة أم لا، الإجابة فيما يلي:

  • يجوز أن تقيم المرأة مع أولادها في بيت الزوج السابق في وجود في فترة العدة، إذا كان الطلاق رجعي بطلقة واحدة أو طلقتين.
  • وفي حالة الطلاق البائن يكون الجلوس في البيت مع الأولاد في فترة العدة جائز ولكن دون خلوة بين الرجل والمرأة.
  • وإن خرجت المرأة من البيت ابتعادًا عن الفتنة في حالة الطلاق البائن فلا حرج عليها.
  • أما بعد انتهاء فترة العدة فلا يجوز البقاء مع الزوج في نفس البيت.

اقرأ أيضًا: حضانة الأولاد بعد الطلاق إذا تزوجت الأم

في نهاية مقالنا عن حكم بقاء الزوجة في بيتها بعد الطلاق البائن ، نكون قد قمنا بتوضيح الأحكام الخاصة ببيت الزوجية بعد الطلاق البائن وفي فترة العدة، سوف نقدم المزيد من المقالات التي تقدم إجابات شافية للأسئلة الفقهية.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.