أبيات شعر حزينة

أبيات شعر حزينة والتي ستساعدك في البوح عما بداخلك من مشاعر حزن وعتاب، ويعتبر الشعر الحزين من أرقى أنواع الشعر والذي يفضله الكثير من القراء حيث أن كل قلب يحزن على طريقته الخاصة، لذلك سنقوم بذكر بعض الأبيات الشعرية الحزينة في هذا المقال عبر موقع زيادة.

أبيات شعر حزينة

  • التعامل مع الشخص الحزين على طريقة عباس العقاد:

إذا ما تبيَّنَتِ العُبوسةُ في امرئٍ فلا تُلحهُ واسألْ سُؤالَ حَكيمِ

أجَلْ… سَلْهُ قَبل اللَّومِ فيما انقباضُه وفيما رَمى الدُّنيا بطَرفِ كَظيمِ

لعلَّ طِلابَ الخَيرِ سِرُّ انقباضِه وعلَّةُ حزنٍ في الفؤادِ مقيمِ

فما تحمدُ العينانِ كل بشاشةٍ ولا كُلُّ وجهٍ عابسٍ بذَميمِ

قطوبُ كريمٍ خابَ في النَّاسِ سَعيُه أحبَّ من البُشرى بفوزِ لَئيمِ.

  • قال ابن الرومي:

ولا تحسَبنَّ الحُزنَ يَبقَى فإنَّهُ شِهابُ حَرقٍ، واقدٌ ثُمَّ خامدُ

ستألَفُ فِقدانَ الَّذي قدْ فقدتَهُ كإلْفِكَ وِجْدان الَّذي أنتَ وَاجِدُ

علَى أنَّه لابُدَّ مِن لذْع لَوعةٍ تَهبُّ أحايينا كَما هَبَّ رَاقدُ

ومَن لَم يَزَل يَرعَى الشَّدائدَ فِكرهُ عَلى مَهلٍ هَانت عَليهِ الشَّدائدُ.

  • كما قال عنتره بن شداد شاكيًا من ألامه وحزنه:

إذا كانَ دمْعي شاهدي كَيفَ أجْحَدُ، ونارُ اشتياقي في الحَشا تتوقَّد

وهيهاتَ يخفى ما أُكنُّ مِن الهَوى وثوبُ سقامي كلَّ يومٍ يجدَّدُ

أقاتلُ أشواقي بصبري تجلداً وقلبيَ في قيدِ الغرامِ مقيدَّ

إلى الله أشكُو جَوْرَ قَوْمي وظُلْمَهُمْ إذا لم أجِدْ خِلاً على البُعد يَعْضُدُ

خليليَّ أمسى حبُّ عبلة قاتلي وبأْسِي شديدٌ والحُسامُ مُهَنَّدُ

حرامٌ عليّ النومُ يا ابنةَ مالكٍ ومَنْ فَرْشُهُ جمْرُ الغَضا كيْف يَرْقُدُ

سأندبُ حتَّى يَعلَمَ الطَّيرُ أنَّني حزينٌ ويرثي لي الحَمامُ المغرِّدُ

وأَلثِمُ أرْضاً أنْتِ فيها مقيمَةٌ، لَعَلَّ لَهيبي مِنْ ثَرَى الأَرضِ يَبْرُدُ.

  • عن ابن نباتة المصري:

قِيما فروضَ الحُزنِ فالوَقتُ وقتها، لشّمسِ ضُحىً عِندَ الزَّوالِ نَدَبتُها

ولا تَبخَلا عَني بإنفاقِ أدمُعٍ مُلوَّنة أكوى بها إنْ كَنزتُها

لغائبةٍ عَني وفي القَلبِ شَخصُها كأني مِن عَيني لقَلبي نَقلتُها

يَقولونَ كَم تَجري لجاريةٍ بَكى، ومَا عَلِموا النّعمى التَي قدْ فَقدتُها

مَلكتِ جهاتي السِّتَّ فيكِ مَحبَّةً فأنتِ وما أخطا الَّذي قَالَ سِتُّها

ألا في سَبيل الله شمسُ محاسنٍ وإنْ لمْ تكُن شَمسُ النَّهارِ فأختُها

تعرفتها دَهراً يَسيراً فأعقبتْ دَوامَ الأسَى؛ يا لَيتَني لَا عَرفتها

وقالَ أناسٌ إنَّ في الدَّمعِ رَاحةً وتِلكَ لعُمري راحةٌ قَد نَكرتُها

هل الدَّمع إلَّا مقلةٌ قدْ أذبتها عليكِ وإلَّا مُهجة قد غَسلتُها

قضيتِ فمَا في العيشِ بعدكِ لذَّة ولا في أمانٍ لو بقيتُ بلغتها

سَلامٌ على الدُّنيا فقد رحلَ الذي طلبتها مِن أجله وأردتها.

اقرأ أيضًا : ابيات شعر للمتنبي أشعر شعراء العرب

أجمل قصائد الشعر الحزين

  • هذه القصيدة لأبو الفراس الحمداني:

وصيكَ بِالحُزنِ لا أوصيكَ بِالجَلَدِ

جَلَّ المُصابُ عَنِ التَعنيفِ وَالفَنَدِ

إِنّي أُجِلُّكَ أَن تُكفى بِتَعزِيَةٍ

عَن خَيرِ مُفتَقِدٍ ياخَيرَ مُفتَقِدِ

هِيَ الرَزِيَّةُ إِن ضَنَّت بِما مَلَكَت

مِنها الجُفونُ فَما تَسخو عَلى رَحَدِ

بي مِثلُ مابِكَ مِن حُزنٍ وَمِن جَزَعٍ

وَقَد لَجَأتُ إِلى صَبرٍ فَلَم أَجِدِ

لَم يَنتَقِصنِيَ بُعدي عَنكَ مِن حُزُنٍ

هِيَ المُواساةُ في قُربٍ وَفي بُعُدِ

لَأَشرِكَنَّكَ في اللَأواءِ إِن طَرَقَت

كَما شَرِكتُكَ في النَعماءِ وَالرَغَدِ

أَبكي بِدَمعٍ لَهُ مِن حَسرَتي مَدَدٌ

وَأَستَريحُ إِلى صَبرٍ بِلا مَدَدِ

وَلا أُسَوِّغُ نَفسي فَرحَةً أَبَداً

وَقَد عَرَفتُ الَّذي تَلقاهُ مِن كَمَدِ

وَأَمنَعُ النَومَ عَيني أَن يُلِمَّ بِها

عِلماً بِأَنَّكَ مَوقوفٌ عَلى السُهُدِ

يامُفرَداً باتَ يَبكي لامُعينَ لَهُ

أَعانَكَ اللَهُ بِالتَسليمِ وَالجَلَدِ

هَذا الأَسيرُ المُبَقّى لافِداءَ لَهُ

يَفديكَ بِالنَفسِ وَالأَهلينِ وَالوَلَدِ.

  • وعن الشاعر محي الدين عربي:

ناحتْ مطوقة فحنَّ حزينُ

وشجاهُ ترجيعٌ لها وحنينُ

جرتِ الدُّموعُ منَ العيونِ تفجُّعاً

لحنينها فكأنهنَّ عيونُ

طارحتهما ثكلاً بفقدِ وحيدها

والثُّكلُ منْ فقدِ الوحيدِ يكونُ

بي لاعجٌ منْ حبِّ رملة عالجٌ

حيثُ الخيامُ بها وحيثُ العينُ

من كلِّ فاتكة اللِّحاظِ مريضة

أجفانُها لِظُبا اللِّحاظِ جفونُ

ما زلتُ أجرعُ دمعتي من غلَّتي

أُخفي الهوى عن عاذلي وأصونُ

حتّى إذا صاح الغُرابُ بِبَيْنهم

فضحَ الفراقُ صبابة المحزون

وصلوا السُّرى ، قطعوا البُرى فلعسيهم

تحتَ الْمَحامل رَنَّة وأنينُ

عاينتُ أسبابَ المنيَّة عندما

أرخَوا أزمَّتَها وشُدَّ وضِينُ

إنَّ الفراقَ معَ الغرامِ لقاتلي

صعبُ الغرامِ مع اللِّقاءِ يَهونُ

مالي عَذُولٌ في هواها إنَّها

معشوقة  حسناءُ حيث تكون.

اقرأ أيضًا : ابيات شعر عن الزواج وأجمل ما قال عنه

قصيدة حس يفرق والرواح تتحد

القصيدة تنتمي لشعر محي الدين بن العربي.

حسٌّ يفرِّق والرواح تتحد

أنا الفقير وأنت السيد الصمدُ

أنت الذي بجمال الكونِ ينفرد

وأنت أيضاً بذاتِ العين تتحد

فليس يبقى لعين الاتحاد بنا

في كوننا كثرة تبدو ولا عدد

العلم يشهد أنَّ الأمر واحدة

كما أتتك به الآياتُ فاتئدوا

لو كلف الخلقُ ما عاشوا عبادته

من غير حدّ لما ملوا وما عبدوا

تغلى من أجلي أجفاني لنار هوى

بالقلبِ من داخل الأحشاء تتقدُ

لله قومٌ بتركِ الاقتداء شقوا

وآخرون بترك الاقتدا سعدوا

الحقُّ ابلج ما يخفى على أحد

وقد تنازع فيه النسر والأسد

عليه أجمع أهل الأرض كلهمُ

عقلاً وشرعاً فما يرمى به أحد

من أعجب الأمر فيهم ما أفوه به

هم المقرّون بالأمر الذي جحدوا

وإنما اختلفت فيه مقاصدهم

فنعمَ ما قصدوا وبئسَ ما وجدوا

ألا مام بعين الشرع أدركه

له الإصابة نعمَ الركنُ والسند

هو الكريم فما تحصى مواهبه

من العطايا ومنه الجودُ والرفد

لما توهمَ أن الأمر مغلطةٌ

عقلُ المنازعِ تاه العقلُ فاستندوا

إلى الشريعةِ لا تلوي علي نظر

من العيونِ التي أصابها الرمد

لو أنها شفيت مما بها نظرت

بعطى العلوم بسير الكوكبِ الرصد

وإنَّ ربك بالمرصادِ فازدجروا

يدري بذلك سبَّاقٌ ومقتصد

ترنو إليك عيونٌ ما لها بصر

لما تمكن منها الغل والحسد

وذاك حين رأت كشفاً قد اختلفت

عليه عند ذوي ألبابه الجدد

فقال شخص بما الثاني يقلبله

وكلهم ناظر في الله مجتهد

منوَّع في التجلي حكمه ابدا

ما ثم روحٌ تراه ما له جسد

فلو تجلى إلى الأسراركان له

حكم يخالف هذا ما له أمد

وإنما يتجلى في بصائرنا

فيحكم الوهم فيه بالذي يجد

وقتاً ينزهه وقتاً يشبهه

وقتا يمثله جسما ويعتقد

إن الحديثَ على ما قد تخيله

وقد تحكم فيه الغيُّ والرشد

سبحانه وتعالى أن تراه على

ما قد رأى نفسه فإنه الأحد

والواحد الحقُّ لا غير يشفعه

والغير ما ثم فاستره إذا يرد

لو كان لي نظر في ما نظرت

عيني إليه به ما ضمني البلد

هو الأمين الذي آلى به قسما

في حق من لم يكن لكونه أمد

لو انتفى الأزل المعلومُ عنه كما

عنه انتفى إذ نفاه الحال والبلد.

اقرأ أيضًا : شعر عن العشق للشاعر الكبير نزار قباني وإيليا أبو ماضي

قصيدة بكاء وقل غناء البكاء

كتب هذه القصيدة الرائعة الشاعر كشاجم.

كاءٌ وقَلّ غَنَاءُ البُكَاءِ

على رُزْءِ ذُرِّيَّةِ الأَنْبِيَاءِ

لئن ذَلَّ فيه عزيزُ الدُّمُوعِ

لَقَدْ عَزّ فِيْهِ ذَلِيْلُ العَزَاءِ

أعاذِلَتِي إنّ بَرْدَ الشِّفَاءِ

كسانِيْهِ حُبِّي لأهْلِ الكِساءِ

سفينةُ نوحٍ فَمَنْ يعْتلِقْ

بِحُبّهم يَعْتَلِقْ بالنَّجاءِ

لَعَمْرِي لقد ضَل رَأْيُ الهَوَى

بأفئدةٍ من هُداها هَوائي

وَأَوْصَى النبيُّ وَلَكِنْ غَدَتْ

وصاياهُ مُنْبَذَةً بالعَرَاءِ

ومن قَبْلِها أَمَرَ المُنْبِؤنَ

بِرَدَّ الأُمُورِ إلى الأوْصِيَاءِ

ولم يَنْشُرِ القومُ غِلِّ الصُّدو

رِ حَتّى طَوَاهُ الرّدى في رِداءِ

ولو سَلَموا لإمامِ الهُدَى

لقُوبِلَ مُعوجُّهم باستواء

هِلالٌ إلى الرُّشْدِ عالي الضِّيَاءِ

وَسَيْفٌ على الكُفْرِ مَاضي الظُّباءِ

وبحرٌ تَدَفّق بالمُعْجِزَاتِ

كما يَتَّدَفّقُ يُنْبُوعُ مَاءِ

عُلومٌ سماويةً لا تُنَالُ

ومَنْ ذا يَنَالُ نجومَ السَّماءِ

لعَمْري الألى جَحَدُوا حقَّه

وما كان أوْلاهُمُ بالوَلاَءِ

وكم موقفٍ كان شخصُ الحِمَامِ

مِنَ الخَوْفِ فيه قَليلَ الخَفَاءِ

جَلاَهُ فإِنْ أَنكَرُوا فَضْلَهُ

فَقَدْ عَرَفَتْ ذاك شمسُ الضُّحَاءِ

أَراهَا العِجَاجُ قُبَيْلَ الصَّبَاحِ

وَرَدَتْ عليه بُعَيْدَ المساءِ

وإن وُتِرَ القومُ في بدرِهِم

لقد نَقَضَ القومُ في كَرْبِلاَءِ

مطايا الخطايا حُدىّ في الظّلامِ

فما هَمُّ إبليسُ غيرَ الحداءِ

لقد هتكت حُرَمُ المصطفى

وحلّ بهنّ عظيمُ البلاءِ

وساقوا رجالُهُم كالعبيدِ

وحازوا نساءَهُمُ كالإِمَاءِ

فلو كان جَدُّهُمُ شاهدّا

لتبّع أظعانَهُمْ بالبُكَاءِ

حُقُودٌ تُضّرم بدريّةٌ

وداءُ الحَقُودِ عَزيزُ الدّوَاءِ

تراهُ مَعَ الموْتِ تَحْتَ اللِّوا

ءِ واللَّهُ والنَّصْرُ فَوْقَ اللِّواءِ

غَدَاةَ خميسِ إمامِ الهُدَى

وقد عاث فيهم هِزْبَرُ اللقاءِ

وكم أنفس في سَعِيْرٍ هَوَتْ

وهامٍ مُطَيَّرَةٍ في الهواءِ

بِضَرْبٍ كما انْقَدّ جَيْبُ القميص

وَطَعْنٍ كما انحلّ عقدُ السِّقاءِ

أَخِيْرة ربي من الخيرين

وصفوة ربي من الأصفياءِ

طَهُرْتُمْ فكُنْتُم مَدِيْحَ المَدِيْحِ

وكانَ سِوَاكُمْ هِجاءَ الهِجَاءِ

قضيت بحبكم ما عليَّ

إذا ما دُعيت لفصل القضاءِ

وأيقنت أن ذنوبي به

تساقَطُ عني سقوط الهَبَاءِ

فصلى عليكُمْ إلهُ الورى

صلاةً توازي نجوم السماءِ

وفي نهاية مقالنا المميز نكون قمنا بذكر أبيات شعر حزينة والتي ستساعدك في التعبير عن مشاعر الحزن التي توجد بداخلك بطريقة فريدة من نوعها، كما قمنا بذكر قصائد للعديد الشعراء.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.