الجرعة الآمنة من الكورتيزون

الجرعة الآمنة من الكورتيزون من المعلومات التي يجب على من يتعالج من الآلام به أن يكون على دراية به، حتّى لا يقع في عقبات لا يستطيع أن يتحمّلها بعد ذلك، ولا شكّ في أنّ العلاج إذا زاد عن حدّه الطبيعيّ؛ انقلبت فائدته إلى ضرر، وتحوّل نفعه إلى ضرر، وفيما يلي سنتعرّف على ما هي الجُرعة الآمنة التي تُأخذ من الكورتيزون.

الجرعة الآمنة من الكورتيزون

يجب أن تستشير الطبيب الخاص بك قبل أن تقوم باستخدام الأدوية الخاصة بالكورتيزون لكي تضمن صحة الجرعة التي تقوم بتناولها وأنها لا تسبب لك أي أمراض أو أخطار صحية، فلابد من معرفة الجرعة الآمنة من الكورتيزون والالتزام بها دون زيادة الجرعة أو النقصان منها حتى لا يحدث خلل بالهرمونات داخل جسمك.

  • يتواجد الكورتيزون العلاجي في أكثر من شكل فهناك الأقراص الخاصة بالكورتيزون التي يمكن تناولها عن طريق الفم ويكون تأثيرها بسيط، و يتوفر منها حقن أبرية تكون ذات تأثير فعال وشديد عن تأثير الكبسولات الخاصة بالكورتيزون.
  • لقد قام الأطباء بتوفير نوع آخر من الكورتيزون وهو الموضعي الذي يتم وضعه على الجسم من الخارج مثل الكريمات الخاصة بدهن الجسم.
  • لابد أن تكون الجرعة الآمنة من الكورتيزون متناسبة مع عمر المريض وقدرته على تحمل فعالية هذا الدواء، تختلف هذه الجرعة على حسب حالة المريض الصحية فإذا كان في حاجة شديدة الكورتيزون بكميات كبيرة يحدد له الطبيب الكمية المناسبة له دون زيادتها عن الحد الطبيعي.
  • تكون الجرعة الآمنة من الكورتيزون للمريض هي كبسولة واحدة فقط في اليوم الواحد، وإذا كنت تتناول الحقن فتكفي أيضاً واحدة فقط ولا يمكن أن تزيد من هذه الجرعة إلا وتضاعفت حالة المريض وازدادت سوءاً.
  • يفضل أن يقوم المريض بتناول دواء الكورتيزون يومياً وبانتظام لحسن تحسن حالته المرضية وأن يتناوله صباحاً حتى يمد حسمه بالطاقة اللازمة ويبدأ في نشر مفعوله داخل أعضاء الجسم بأكمله.

اقرأ أيضًا: كيفية سحب الكورتيزون من الجسم والآثار السلبية له

ماهو الكورتيزون؟

نجد أن بعض الناس لا تعلم ما هو الكورتيزون ومما يتكون فيجب أن نتعرف علىه جيداً حتى نتمكن من ضبط الجرعة الآمنة من الكورتيزون عند تنازله، يعتبر الكورتيزون هو من ضمن الهرمونات المتواجدة داخل الجسم الخاص بالإنسان والتي تفرزها الغدد المختلفة ويقوم عدد كبير من الأطباء والمتخصصين بتصنيعه كينيائياً على هيئة دواء تتناوله المرضى لأغراض مختلفة.

  • تقوم الغدة الكظرية التي تعرف باسم الغدد الصماء بإفراز هرمون الكورتيزون بكميات معتدلة داخل الجسم حتى يستفيد منه الجسم، هناك بعض الحالات المرضية التي تعاني من خلل في افراز هذا الهرمون لذلك تحتاج إلى تناوله على هيئة أقراص او حقن علاجية لكي تعادل الكمية المطلوبة للجسم ويستفيد منه.

فوائد الكورتيزون الطبيعى

تتعدد فوائد الكورتيزون الطبيعي للجسم لأنه يحقق للجسم أكبر استفادة ولكن يجب أن تكون نسبة إفرازه معتدلة حتى لا يسبب أي أضرار صحية داخل الجسم ويبدأ الجسم في الدخول في مرحلة الخلل الصحي لذلك ينصح بالالتزام بالجرعة الآمنة من الكورتيزون التي تتناول من الصيدليات حتى لا يضر صحتك، ومن ضمن هذه الفوائد ما يأتي:

  • يقوم الكورتيزون بتنظيم كافة العمليات التي تتعلق بالغذاء والهضم حتى يستفيد الجسم من الغذاء الذي يتناوله على أكمل وجه دون حدوث أي خلل في الجسم.
  • يعمل على اعتدال المعدل الطبيعي لتوافر السكر في دم اي انسان مهما كان عمره ويعمل على استمتاع الشخص بصحة جيدة.
  • يعالج الالتهابات المتكررة الحادثة للجسم من قبل العوامل الجوية المختلفة فيعمل على تخفيف اللهم الناتجة عن هذه الالتهابات ويعالجها لحين الانتهاء منها وطردها خارج الجسم.
  • تعتبر أكثر الفوائد الهامة للكورتيزون الطبيعي هي قدرة الكورتيزون في ضبط المعدل الخاص بضغط الدم ويحافظ عليه معتدلاً، لأنه يقوم بضبط الكمية الخاصة بالماء التي يتناولها الإنسان أثناء شربه له مع كمية الأملاح المتراكمة داخل الجسم.
  • يوجد له دور فعال في حماية الجنين داخل رحم الأم وحمايته من أي اضطراب حادث للام حتى لا يؤثر على الجنين بشكل متواصل ومستمر.

اقرأ أيضًا: مدة خروج الكورتيزون من الجسم

استخدامات الكورتيزون العلاجية

يعالج الكورتيزون العديد من الأمراض المختلفة التي تساعد الجسم في الشفاء، لذلك يعتبر من أكثر الأدوية الهامة في حياة الطب العلاجي من كثرت توفير استخدامات عديدة لتناول الكورتيوزن وكل هذه الاستخدامات تكون كالآتي:

  • يعالج الكورتيزون كافة حالات الحساسية المفرطة التي تصيب الانسان وتجعله غير قادر على التنفس بطريقة طبيعية، فهو يعالج كلاً من حساسية الانف بشكل نهائي وكذلك حساسية الربو، كما أن له دور فعال في علاج جميع حالات الربو مهما كانت الحالة المرضية للمريض غير مستقرة فبمجرد تناوله الكورتيزون يبدأ بالتحسن على الفور.
  • يقضي على الالتهابات الفطرية التي تهاجم الحلق وتعوق عملية البلع والتذوق ويعمل على تطهير هذه المنطقة وحمايتها من الاصابة باي ميكروبات تسبب في حدوث التهابات حلقية.
  • يكون ذات دور فعال في علاج العظام حيث يصنع منه كريمات متخصصة في دهن وتدليك العظام حتى تعود إلى صحتها كما كانت عليه من قبل الاصابة باي مرض وربما تكون الحالة المرضية مستعصية فيقوم الطبيب بتحديد انواع معينة من الحقن الخاصة بالكورتيزون ليتناولها المريض وتكون سريعة المفعول.
  • يساعد في ضبط مناعة الجسم والتخلص من الامراض المتعلقة بسوء التغذية والمناعة الضعيفة مثل مرض الذئبة الذي يهدد عدد كبير من الناس مما يساعد ذلك في تسهيل العمليات الخاصة بزراعة الأعضاء المختلفة داخل الجسم.
  • يعالج مرض الثعلبة الذي يؤدي إلى تساقط الشعر بطريقة مستمرة وبكميات كثيفة فهو يقضي عليه تماماً عنظ المواظبة عليه بكميات مناسبة غلى حسب استشارة الطبيب المتخصص بك.
  • يخلص الجسم من الأمراض الجلدية البكتيرية والغير بكتيرية فهو يساعد في علاج مرض الصدفية بشكل نهائي وبناء مناعة قوية داخل الجسم تمنع إعادة الاصابة بها مرة أخرى بخلاف باقي الادوية العلاجية لذلك يجب الالتزام بالجرعة الآمنة من الكورتيزون و الصحيحة المحددة من قبل الطبيب.

اقرأ أيضًا: متى يبدأ مفعول إبرة الكورتيزون للحساسية

كيفية سحب الكورتيزون من الجسم

تحتاج بعض المرضى إلى توقف العلاج الخاص بالكورتيزون بسبب تحسن حالتها المرضية وتعاني من التعب الشديد بسبب سوء التعامل مع الكورتيزون الداخل إلى الجسم، فيجب أن لا يتم التوقف عن تناول علاج الكورتيزون بطريقة مفاجأة لأن ذلك سوف يسبب امراض صحية.

  • يجب أن يقدم الطبيب المتخصص في علاج المريض بعض النصائح لمريضه عن هذا العلاج وأنه يجب أن يبدأةفي تقلق استخدامه تدريجياً حتى تقل النسبة الداخلة إلى الجسم والتي اعتاد عليها لكي يحمي الجسم من أي ضرر.
  • يحتاج المريض لتقليل الكمية من الكورتيزون إذا قام بتناوله لمدة طويلة تتعدى الثلاث أسابيع أو إنه كان معتاد على جرعات كبيرة بتركيزات عالية.

الآثار الجانبية لأدوية الكُورتيزون

كما يوجد لعلاج الكورتيزون فوائد عديدة فهو يحتوي أيضاً على بعض الاضرار والآثار الحانبية التي من المحتمل حدوثها ع تناوله وهي تكون كالآتي:

  • يتسبب علاج الكورتيزون عند بعض المرضى في الاصابة بارتفاع الضغط الخاص بالعين مما يصاب الانسان لالتهابات في حدقة العين وتسبب له آلام شديدة.
  • ونجد أن من ضمن الآثار الجانبية لجميع الادوية الخاصة بالكورتيزون هي الإصابة بالسكر المرضي وارتفاع نسبة تواحظه في الجسم وكذلك الدم المحمول إلى جميع أعضاء الجسم.
  • في بعض الأحيان نجد أن الكورتيزون يعمل على خفض مناعة الجسم ففي بعض الحالات يتسبب ذلك في ضغف المناعة بشكل كبير وملاحظ ويكون الجسم في عرضة للإصابة بأي أمراض متعلقة بالمناعة الجسدية.
  • يكون العطش المستمر من الآثار الجانبية الكورتيزون والواضحة بشكل كبير والتي تحدث لجميع المرضى الذين يتناولوا هذا الدواء ويكون مصحوب بشعور الرغبة في التبول بكثرة دون القدرة على التحكم في النفس.
  • يزيد من الوزن بسبب تراكم الدهون الثلاثية داخل الحسم وكذلك تحت الجلد لأنه يمنع طردها وتستمر في التراكم داخل الجسم مما ينتج عن تغير في شكل الوجه بطريقة كبيرة وكذلك الجسم حتى تزداد جميع أجزاء الجسم بطريقة سريعة.

ومن خلال هذا المقال يُمكننا التعرّف على الجرعة الآمنة من الكورتيزون ، وما هو الكورتيزون، وما هي الطُرق الآمنة التي يتمّ من خلالها استخدام الكورتيزون، وكيفيّة سحب الكورتيزون من الجسم، وما هي الآثار الجانبيّة التي تفعلها أدوية الكورتيزون.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.