أقوال عمر بن الخطاب رضي الله عنه

أقوال عمر بن الخطاب عمر بن الخطاب بن نفيل بن عبد العزى بن رياح بن قرط بن رزاح بن عدي بن كعب بن لؤي، فإنه يكون صاحب النبي محمد صلى الله عليه وسلم، وهو ثاني الخلفاء الراشدين، وهو أمير المؤمنين، كما لقب أيضاً بالفاروق، فيعد رضي الله عنه من أشهر الأشخاص الذين مروا في التاريخ الإسلامي، فإنه من أفضل القادة ومن المبشرين بالجنة. 

أقوال عمر بن الخطاب 

إن التاريخ الإسلامي قد خلد سيرة العديد من الصحابة، الذي شهد عهدهم الكثير من مواقفهم المشهودة، والذين قاموا بالكثير من الإنجازات والتضحيات من أجل نصرة الرسول صلى الله عليه وسلم وإعلاء كلمة الإسلام، وكان علي رأس هؤلاء الصحابة الخلفاء الراشدين، فقد ظهر من بينهم أمير المؤمنين والفاروق عمر بن الخطاب، الذي كان قائد فذ، وكان خليفة عادل عرف بين الجميع بورعه وعدله، وعدم محاباة أي شخص على شخص آخر، حيث لا يوجد مثله في التاريخ الإسلامي سواء القديم أو الحديث. 

ومن هنا يمكنكم قراء موضوع نسب عمر بن الخطاب وصفاته وقصة إسلامه وأهم أعماله: نسب عمر بن الخطاب وصفاته وقصة إسلامه وأهم أعماله

حكم وأقوال عن عمر بن الخطاب 

هناك بعض الأقوال والحكم عن أمير المؤمنين عمر بن الخطاب، والتي نذكر البعض منها:

  • “أغمض عن الدنيا عينيك، وول عنها قلبك، وإياك أن تهلكك، كما أهلكت من كان قبلك، فقد رأيت مصرعها، وعاينت سوء آثارها على أهلها، وكيف عرى من كست، وجاع من أطعمت، ومات ما أحيت”.
  • “من قال أنا عالم فهو جاهل”. 
  • “عليك بالصدق وإن قتلك”. 
  • وقال أيضاً “كل عمل كرهت من أجله الموت فاتركه، ثم لا يضرك متى مت”. 
  • “إن كان الشغل مجهدة، فإن الفراغ مفسدة “. 
  • “نحن أمة أراد الله لها العزة”.
  • “عليكم بذكر الله تعالى، فإنه دواء وإياكم وذكر الناس، فإنه داء”. 
  • “ثلاث من الفواقر الدواهي : جار مقامة إن رأى حسنة سترها وإن رأى سيئة أذاعها، وامرأة إن دخلت عليها لسنتك تناولت باللسان، وإن غبت عنها لم تأمنها وسلطان إن أحسنت لم يحمدك، وإن أسأت قتلك”.

ومن هنا سنتعرف علي موضوع: معركة قادها سعد بن أبي وقاص وأسباب معركة القادسية: معركة قادها سعد بن أبي وقاص وأسباب معركة القادسية

مولد عمر عمرو بن الخطاب

ولد أمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه سنة 590 ميلادياً بمكة المكرمة، أي بعد ولادة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم بحوالي 13 عام، ونسبه يعود إلى بني عدي بن كعب أي أنه عدويّ قرشي. 

بم اشتهر عمر بن الخطاب في الجاهلية 

كان عمر بن الخطاب رضي الله عنه يشتهر قبل إسلامه بالفروسية، فكان يحب المصارعة ويحب الرمي ويحب ركوب الخيل، كما أنه رضي الله عنه تعلم القراءة والكتابة، وكان بارع فيهما. 

عمر بن الخطاب ورفضه للدعوة الإسلامية 

رفض الفاروق عمر بن الخطاب الدعوة الإسلامية في بداية إنتشارها، بل إنه كان من أشد الناس عليها وعلى المؤمنين، لأنه كان يرى أن الرسول صلى الله عليه وسلم فرق دينهم وسب آلهتهم، وحين كان في طريقه إلى تنفيذ خطته لقاه رجل من بني عدي ونصحه بصرف النظر عن ذلك، بسبب إسلام أخته فاطمة وزوجها، فاستشاط عمر بن الخطاب غيظاً، وذهب إلى منزل أخته، وحين دخل عليها وجد الصحابي الجليل خبّاب يعلمهم القرآن الكريم، إنهال عمر بالضرب على أخته وزوجها، حتى استمع إلى القرآن الكريم الذي تسلل لقلبه، وانشرح إلى صدره، وجعله يقرر الإسلام بعد خمس سنوات من تاريخ البعثة. 

ولا يفوتكم قراءة موضوع أقوال أبو بكر الصديق أهم  أعمال أبو بكر الصديق في الإسلام: أقوال أبو بكر الصديق أهم  أعمال أبو بكر الصديق في الإسلام

هل كان إسلام عمر بن الخطاب أثر على الدعوة الإسلامية 

كان إيمان عمر بن الخطاب رضي الله عنه ببركة دعوة الرسول، حيث تمنى النبي بأن يؤيد الله دين الإسلام بأحد العمرين، فقد عبر صحابي عن الحالة التي كان فيها المسلمين بعد إسلام عمر بن الخطاب بقول “مازلنا أعزة منذ أسلم عمر”.

خلافة عمر بن الخطاب للخلافة الإسلامية 

تولى عمر بن الخطاب الخلافة الإسلامية بعد أن توفي الخليفة أبي بكر الصديق رضي الله عنه وذلك عام 13 للهجرة، فقد كانت خلافة عمر بن الخطاب مثالاً رائعاً للرشد، حيث أن الدولة الإسلامية توسعت في عهده لتشمل بلاد فارس وبلاد العراق والشام وبيت المقدس ومصر وغيرها، وتوفى الفاروق على يد أبي لؤلؤة المجوسي، الذي اغتاله في عام 24 للهجرة.

زواج عمر بن الخطاب رضي الله عنه 

تزوج الفاروق عمر بن الخطاب رضي الله عنه عدد من النساء، سنذكر البعض منهم:

  • عاتكة بنت زيد بن عمرو بن نفيل، والتي أنجبت إليه عياض رضي الله عنه. 
  • جميلة بنت ثابت بن أبي الأقلح الأنصارية، وأنجبت إليه عاصم رضي الله عنه. 
  • أم كلثوم حفيدة الرسول صلى الله عليه وسلم وابنة على بن أبى طالب وفاطمة، والتي أنجبت إليه زيد ورقية رضي الله عنهم جميعاً. 
  • زينب بنت مظعون، والتي ولدت له أم المؤمنين السيدة حفصة، وعبد الله وعبد الرحمن رضي الله عنهم. 

وللتعرف علي موضوع عبد الله بن عمر بن الخطاب وفضائل وصفات عبدالله بن عمر بن الخطاب: عبد الله بن عمر بن الخطاب وفضائل وصفات عبدالله بن عمر بن الخطاب

لماذا لقب عمر بن الخطاب بالفاروق 

  • من أشهر الصفات التي عرف بها أمير المؤمنين عمر بن الخطاب هي صفة العدل، وذلك بما كان يظهر منه من التمسك بالحق والعدل وعدم الحياد عنه بسبب أي شئ وتحت أي ظرف، فقد قال الرسول صلى الله عليه وسلم واصفاً عمر بن الخطاب “إنَّ اللهَ جعَل الحق على لسانِ عُمَرَ وقلبِه”، وقد ظهر عدله في الكثير من المواقف حيث المعاملة مع الرعايا والتعامل مع الأمراء، فهو لم يكن يفرق بين أي شخص، كانوا دائما سواسية في كافة الحقوق والواجبات، فيوجد الكثير من الأدلة حول عدل عمر بن الخطاب رضي الله عنه وتتمثل في:
  • كان عمر بن الخطاب يقيم الحدود والعقوبات على من يستحقها، ومهما بلغ المستحقين من منزلة أو مكانة، فإنه كان لا يحابي أي أحد على أي شخص آخر ولو كان إبنه، وقد روي أن عمر بن الخطاب رضي الله عنه أقام حد شرب الخمر على ابنه عبد الرحمن، حيث قام عمرو بن العاص بإقامة الحد على عبد الرحمن ولكن في السر والأصل أنه يقام أمام جميع الناس، وعلي الملأ، وهذا لم يقبله عمر بن الخطاب، وأقام الحد على ابنه عبد الرحمن أمام الناس، حيث أنه لم يحابي إبنه من عظم عدله وورعه. 

مواقف توضح عدل عمر بن الخطاب 

  • كان من ضمن المواقف التي عرف بها عمر بن الخطاب بالعدل أنه إن أمر الناس بشيء أو نهاهم عن شيء، يجمع جميع أهل بيته ويعلمهم، ويشدد عليهم بعدم فعل ما نهى عنه، وإلا تكون عقوبتهم أكثر غلظاً وأشد. 
  • كان عمر بن الخطاب رضي الله عنه يحاسب أمراءه وعماله، ويحاسب أيضاً الولاة على الأمصار وعلى المدن، وكان يسأل الناس ويستطلع الأمر إن كان أحدهم قد وقع عليه أي ظلم من الأمراء أو الولاة، فلم يكمل يسمح بأن يظلم أي شخص في عهده. 
  • تكون القصة الشهيرة عن ابن عمرو بن العاص هي مثال عن عدل الفاروق عمر بن الخطاب حيث تسابق ابن عمرو بن العاص مع رجل آخر من أهل مصر، وعندما سبقه الرجل، ضربه ابن عمرو بن العاص، فجاء الرجل إلى عمر بن الخطاب وشكى إليه، فاستدعاه عمر هو ووالده عمرو بن العاص، وأمر الرجل بضرب ابن عمرو بن العاص كما فعل، وقال وقتها عمر بن الخطاب جملته الشهيرة “مذ كم تعبدتم الناس، وقد ولدتهم أمهاتهم أحراراً”.

ونرشح لكم قراءة موضوع شعر الإمام علي عن الصبر وأجمل ما قال علي بن أبي طالب في الصبر: شعر الإمام علي عن الصبر وأجمل ما قال علي بن أبي طالب في الصبر

وإلى هنا نكون إنتهينا من تقديم الكثير من اقوال عمر بن الخطاب، حيث أنه كان أمير المؤمنين وعرف بالفاروق، بسبب عدله وورعه، فإنه لا يفرق في الحق بين الناس، كما تناولنا بعض من حياته بشكل سريع، ونرجو أن نكون قدمنا كثير من المعلومات المفيدة إليكم. 

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.