اقوال الحكماء عن الدنيا

اقوال الحكماء عن الدنيا نقدمها لكم اليوم عبر موقعنا زيادة حيث أن الحياة ما هي إلا مغامرة يتعدد بها التجارب والأفكار والحكايات بالإضافة إنها أيضاً مليئة بالتناقضات فيوجد  الكثير من الفلاسفة الذين وصفوا الحياة بأنها بداية الأشياء والموت هو النهاية الحتمية لها وفي هذا المقال سوف نتحدث عن أقوال الحكماء عن الدنيا كالتالي:

اقوال الحكماء عن الدنيا

تعدد الأقوال التي قيلت على لسان العديد من الحكماء عن الحياة حيث وصفوا الحياة بالعمق الكبير ويوجد من وصفها  بالسجن الكبير المزدحم ولا يوجد هروب من هذه الدنيا إلا عن طريق الموت ومن هذه الأقوال:

أقوال شكسبير عن الدنيا

قال شكسبير أن الحياة تمثل بكاء وصراخ بالنسبة للطفلة الصغيرة أنا في نظر الفتاة الناضجة تعني اعتناء بمظهرها وجمالها وبالنسبة للمرأة المتزوجة تجربة قاسية، فنستنتج من ذلك أن هذا واقعياً أغلب الصغار الدنيا بالنسبة لهم بكاء والفتيات يهتمون بمظهرهم فقط والفتيات يريدون الزواج لأنهم يعتقدون أن الدنيا عبارة عن زواج.

أقوال ابراهام لنكولن عن الدنيا

يقول ابراهام لنكولن أن العبرة ليست في السنوات التي عشتها، بل في نبص الحياة في تلك السنوات.

أقوال بوليليوس سيروس عن الدنيا

يقول بوليليوس سيروس أن الحياة قصيرة لكن الحياة مليئة بالحكايات والمصائب وهذا ما يجعل الحياة طويلة وليست قصيرة.

كما قال مصطفى محمود بأن في الحياة رذيلتان اثنين فقط فذكر الأولى منها وهى أن يكذب الإنسان على نفسه والثانية هي أن الإنسان يخاف من إنسان مثله يمرض كمرضه ويموت مثلما يموت فينصح الإنسان بأن يتخلص منهم ويكون قلبه جرئ مما يجعل الإنسان رجلاً فاضلاً، كما رأى بأن الأمل هو أساس الحياة لأن لا يوجد حياة بدون أمل ويجب أن يكون للإنسان هدف في الحياة يسعى لتحقيقه.

ويمكن التعرف على المزيد من التفاصيل من خلال: حكم عن المرأة الصالحة وأجمل ما قيل عن المرأة الصالحة

آلبرت آينشتاين

يعد آلبرت أينشتاين من الذين قالوا أقوال عن الدنيا حيث قال أن المدرسة تعلم الإنسان الدرس ثم تختبره أما  الحياة فتقوم باختبار الإنسان ثم تعلمه الدرس ويبدأ الإنسان في الحياة عندنا يستطيع الحياة خارج نفسه

كما يوجد أقول أخرى للحكماء عن الدنيا مثل:

  • قال أحد الحكماء أن أصحاب الغم والحزن في الدنيا ثلاثة، محب فارق حبيبه ووالد ضل والده وغني فقد ماله.
  • فصاحب هذا القول يقول حكمة من منظوره عن الدنيا طبقاً لتجاربه الحياتية وأفكاره وما رآه في دنياه.

كما يوجد قول أخر بأن الفقير إذا غمز لامرأة في الطريق أقاموا الدنيا عليه وأقعدوها أما إذا اشترى الغني مئات الجوزي وأشبعن غمزا ولمزا كان ذلك عليه حلالاً طيباً ومن هذا نستنتج أن  الدنيا لا تحترم الفقير وتحترم الغني فقط حيث يبررون أفعال الغني وإدا فعلها الفقير أقاموا الدنيا عليه وأقعدوها.

كما أن الإنسان عندما يشعر بالفشل يزهد بالحياة الدنيا ولا يريد أن يعيش ويجعل كل تفكيره بالآخرة فقط كتعويض عما فعله في الدنيا.

وقال ابن قيم الجوزية ” مجالية الصالحين تحولك من ستة إلى ستة: من الشك إلى اليقين..من الرياء إلى الإخلاص..من الغفلة إلى الذكر.. من الرغبة في الدنيا إلى الرغبة في الآخرة..من الكبر إلى التواضع ..من سوء النية إلى النصيحة.

كما يعتقد البعض بأن الدنيا تعطي الإنسان ظهرها فمن الممكن أن يكون الإنسان يجلس بطريقة خاطئة لذلك يظن أن الدنيا تعطي الإنسام ظهرها.

ومن الجدير ذكره أن على الإنسان أن يكون متصالح مع نفسه ولا يخاصم وهو يعلم بأنه ظالم فإذا انتصر الظالم في الدنيا  فيفتضح في الآخرة وهذا ما قاله طلعت محمد عفيفي.

ولمعرفة المزيد من التفاصيل عن الحكم: حكم عن الصداقة المزيفة وما هي صفات الصديق الحقيقي ؟

قول الحسن البصري عن الدنيا

الدنيا أحلام نوم أو كظل زائل وإن اللبيب بمثلها لا يخدع.

أقوال النبي صلى الله عليه وسلم عن الدنيا

قال النبي صلى الله عليه وسلم لعمر بن الخطاب رضي الله عنه ” كن في الدنيا كأنك غريب أو عابر سبيل”.

كما قال النبي صلى الله عليه وسلم أيضاً حديثاً عن الدنيا وهو ” مالي والدنيا، وإنما مثلي مثل الدنيا كمثل راكب قال أي نام لي ظل شجرة، في يوم صائف، ثم راح وترمها”.

والكثير من الأقوال التي دلت على خداع الدنيا لنا حيث الكثير يعتقد أن الدنيا خضرة تجذب الناس إليها، فلا ثقة في الدنيا ويجب أن نعم أن الدنيا لا تترك إلا من يتركها.

كما قال أحد الحكماء” إن الدنيا تجود لتسلب، وتعطي لتأخذ، وتجمع لتشتت، وتزرع الأحزان في القلوب بما تفاجأ به من استرداد الموهوب.

أقوال علي بن أبي طالب عن الدنيا

تعدد الأقاويل التابعة لعلي بن أبي طالب عن الدنيا ومن أقواله نستنتج أن علي بن أبي طالب ينصحنا بأن نكون من الناس الذين يتمنون الآخرة بأعمالنا الصالحة ولا نكون من الذين ينالوا من الدنيا فرحاً ومن يؤخر التوبة لأنه يمتلك أملاً من شغلته دنياه فقد خسر آخرته.

ولمعرفة المزيد من التفاصيل عن الحكم: عبارات عن الحياة والناس ونظرة الناس للحياة وحكم عن الحياة

كلام عن الدنيا القاسية

يوجد الكثير من الأقوال التي دلت على قساوة الدنيا نظراً لتعرض الكثير من الأشخاص للابتلاءات والاختبارات في الدنيا مما يزيد عليه حملاً وعبئاً كبيراً مما يؤدي به إلى الحديث عن الدنيا بقساوة ومن هذه الأقوال:

حينما تتراقص الذكريات الجميلة أمامك ولكن ليس لرجوعها من سبيل.

كما يوجد قول أخر يدل على قسوة الزمن حيث نزول الدموع من العينين فهى دموع ألم وظلم ودموع براءة وطهر وهذا كله بسبب قسوة الزمن.

“حينما تدرك أن هذه الحياة ليست سوى ألعوبة  وأنت أحد المشتركين فيها، فإما الخسارة وإما الربح”.

كما دلت الكثير من الأقاويل على أن الدنيا مليئة بالفرح والحزن وأن سرور الحياة أكبر من ألمها.

كما تعد الدنيا عبارة عن ممراً فقط كوسيلة للعبور من خلاله إلى الآخرة.

قول حافظ إبراهيم عن الدنيا

قال حافظ إبراهيم ” قل للملوك تنحو عن مناصبكن فقد جاء آخذ الدنيا ومعطيها.

ومن هذا القول نستنتج أن الدنيا ليست دائمة لأحد فحتى الملوك أصحاب المناصب يأتي وقت ويتنحوا عن مناصبهم ويتركون معاطي الدنيا.

قول فاروق الأول عن الدنيا

قال فاروق الأول بأن نقطة مصرية أغلى بكثير من أن يملك كل عروش الدنيا وأن الرحيل أهون على قلبه من سفك دماء مصرية من أجل الحفاظ على منصبه.

كما قال وليام جيمس بأن الإنسان يمكن أن يغير حياته إذا ما استطاع أن يغير اتجاهاته العقلية

وتوجد قول مهم جداً وهي إذا كان الإنسان يبحث عن الحق فالأفضل أن لا يبحث عنه في الدنيا كما يفضل أن يبحث عنه عند غير الإنسان ومن الجدير بالذكر أنه لا يجب أن تحزن إذا أرهقتك الهموم وضاقت بك الدنيا فربما أحب الله أن يسمع صوتك وأنت تدعوه.

وأخيراً فيجب الاقتناع بهذا القول وهو ” قاطع الطريق أقرب إلى الله وأحب إلى الناس من آكل الدنيا بالدين”.

وبذلك نكون قد وصلنا إلى نهاية هذا المقال الذي احتوى على اقوال الحكماء عن الدنيا حيث تعدت الأقاويل المأثورة التي قيلت من قبل الكثير من الفلاسفة والحكماء والنبي صلى الله عليه وسلم حتى الصحابة كعثمان بن عفان وغير والفلاسفة كأرسطو وسقراط ووليام وشكسبير.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.