علاج عرق النسا بالحجامة وما هو أسباب الإصابه بعرق النسا؟

علاج عرق النسا بالحجامة، ألم العصب الوركي أو كما يطلق عليه “عرق النسا”، ومن الجدير بالذكر أن مثل هذا المرض لا يكون منفرد بل يأتي بسبب بعض الأمراض الأخرى حيث مرض الانزلاق الغضروفي أو قد يكون بسبب حدوث ضيق في أحد قنوات العمود الفقري، مما يتسبب في وجود الكثير من الآلام في القدم، وقد تؤدي تلك المشكلات إلى حدوث تخدر في الأقدام. 

علاج عرق النسا بالحجامة

  • يعتبر عرق النسا من ضمن الأعصاب، التي تكون ممتدة بداخل الحبل الشوكي وإلى نهاية القدم من الناحية الخلفية، حيث يكون هذا العصب هو المسؤول عن الكثير من الوظائف، والتي يكون من بينها الشعور بالنهاية الخلفية من الفخذ والساق وأيضا من الناحية السفلية، ويتم علاج هذا المرض من خلال الكثير من الطرق، والتي تكون الحجامة من بينها. 
  • فإن الحجامة تعتبر واحدة من الطرق الطبية التي تسمى الطب النبوي، حيث تساعد الحجامة في خروج الدم الفاسد من الكثير من مناطق وأجزاء الجسم، وهذه الوسيلة تتم عن طريق المتخصصين، وذلك من أجل وضع الحجامة في المكان الصحيح لعدم الأضرار بجسم الأفراد، أو التأثير علي المناطق الأخرى بالجسم، إذا تم الاعتماد على أشخاص غير خبراء في القيام بها. 

ومن هنا يمكنكم قراءة موضوع اماكن الحجامة في الجسم وطريقة عمل الحجامة وأنواعه: اماكن الحجامة في الجسم وطريقة عمل الحجامة وأنواعه

ما هو عرق النسا أو ألم العصب الوركي 

  • يعرف عرق النسا بإسم طبي وهو “ألم العصب الوركي”، وهذا المرض ينتج بسبب إصابة الفرد بما يعرف بالإنزلاق الغضروفي، حيث يؤدي ذلك الأمر إلى الكثير من المشكلات ناحية القدم حيث تصاب بالتخدير.
  • فيمكن معالجة عرق النسا من خلال الجراحة الطبية، وهي من الطرق التي لا يفضلها الكثير من الأفراد بسبب تكلفتها المرتفعة بل أيضاً تكون خطيرة، ولهذا يتجه الكثير من الأفراد إلى الطرق الطبيعية التي تساهم في معالجة هذه المشكلة.
  • وتكون الحجامة واحدة من الطرق الفعالة التي تكون مميزة، حيث تكون من الطرق البديلة والطبيعية، التي تقدم للأفراد نتيجة فعالة بالإضافة إلى عدم إرتفاع تكلفتها، إلى جانب اعتبارها من الطرق الآمنة التي تعالج هذه الإصابة. 

أسباب الإصابة بعرق النسا 

تكون الإصابة بالإنزلاق الغضروفي معاناة إلى الفرد، لأن الضغط على ناحية العصب الوركي ينتج عنه شعور بالآلام خلال عدة أيام، ويزداد هذا الشعور بالألم عند القيام بأي مجهود شاق، ومن ضمن أسباب الإصابة بعرق النسا ما يلي: 

  • يكون التقدم بالعمر من الأسباب التي تزيد من فرص الإصابة بعرق النسا، حيث يعمل على المشي أو الوقوف لوقت طويل على إزدياد حدة هذا الأمر، ولكن الإحساس بالألم يزول في حالة راحة الفرد. 
  • يكون أيضاً الضغط على الورك العصبي من أحد أسباب الإصابة بعرق النسا، وهذه المنطقة توجد ناحية المنطقة القطنية عند نهاية الظهر. 
  • يحدث عرق النسا بسبب حدوث بعض الضيق، داخل القنوات الشوكية. 
  • تحدث أيضاً بسبب حدوث تشنج في العضلات الخاصة بالظهر، أو عضلات الأرداف. 

ومن هنا سنتعرف علي موضوع هل تجوز الحجامة في رمضان وفوائد التداوي بها: هل تجوز الحجامة في رمضان وفوائد التداوي بها

ما هي أعراض الإصابة بعرق النسا 

هناك بعض الأعراض التي تؤكد إصابة الشخص بعرق النسا وهذه الأعراض تكون معروفة لدى الجميع وتتضمن ما يلي:

  • الإحساس بالألم الشديد ناحية أسفل الظهر. 
  • مضاعفة الإحساس بالألم في حال جلوس الشخص المصاب. 
  • عدم وجود قدرة للشخص المصاب على تحريك ساقه أو قدميه. 
  • وجود صعوبة في الوقوف. 
  • الإحساس بألم غير محتمل من ناحية الخلف وفي جهة واحدة. 

خطوات معالجة عرق النسا بالحجامة

  1. يتم علاج عرق النسا من خلال الحجامة، حيث تتم الخطوات البدائية عن طريق الحجامة الجافة. 
  2. يتم القيام بالحجامة الرطبة بعد ذلك، حيث يتم وضعها في أسفل الظهر، فإن تلك المنطقة تكون هي مصدر الآلام للأفراد. 
  3. يتم الإنتقال بعد ذلك إلى المنطقة الأخرى، وهي منطقة الساق، حيث يبدأ المتخصص فوراً في وضع الحجامة حيث يضع الحجامة الجافة، ومن بعدها الحجامة الرطبة، وذلك حتى يستطيع المتخصص تحديد مكان حدوث الإصابة أو الألم. 
  4. بعدما يتم تحديد مكان مكان حدوث الألم أو الإصابة، يتم وضع عدد 5 كؤوس ثم تحرك عن طريق الحجامة المتزحلقة، وحتى الوصول إلى القدم. 
  5. من خلال هذه المرحلة يتم خروج الدم الفاسد من الجسم، والذي يكون ذو لون غامق أو أسود، فهذا الدم المتخثر، ويتم الترطيب بعد ذلك للظهر من خلال إستخدام زيت بذر الكتان. 
  6. ويمكن اللجوء إلى بعض الكريمات، التي تكون مخصصة من أجل العناية بالجسم. 
  7. الجدير بالذكر أن من الضروري تعقيم الحجامة جيداً بعد التخلص من الدم الفاسد، أو الدم المتخثر منها. 

ولا يفوتكم قراءة موضوع كيف تعرف انك مسحور بالحب وما هو علامات السحر: كيف تعرف انك مسحور بالحب وما هو علامات السحر

طرق أخرى لمعالجة عرق النسا من المرحلة الأولى 

هناك بعض الطرق التي يتم من خلالها معالجة ألم عرق النسا، وبالأخص في بداية مراحل الإحساس بالآلام به وتكون من بين تلك الطرق ما يأتي:

  • تناول منقوع الكرفس، الذي يقوم بدور ظاهر في تهدئة الإحساس بالآلام.
  • عن طريق عشبة الدينار يمكنك صنع الكمادات الدافئة، والتي توضع في المنطقة المصابة بالآلام. 
  • تستطيع أن تتخلص أيضاً من هذا الألم عن طريق الإستمرار على بلع بعض من نبتة الحرمل، بشكل يومي لحوالي 14 وبشكل متواصل، فيتم تناول ما يقارب من 4.5 جرام يومياً من هذه النبتة المميزة. 
  • يمكنك التخلص من الألم، عن طريق تدليك المنطقة المصابة بزيت الخروع بشكل يومي. 
  • في بداية الألم يمكن وضع الكمادات الباردة من خلال الثلج، والتي تستمر لمدة ثلاثة أيام، ثم توضع الكمادات الدافئة إلى أن يتم التخلص من هذا الألم بشكل تدريجي. 
  • يمكن التخلص من الألم من خلال تناول الأدوية المسكنة، التي يصفها إليكم الطبيب طبقاً إلى حالة الشخص. 
  • يمكن أيضاً علاج هذا الأمر من خلال القيام بالمساج الطبيعي، وهو مساج يتم من خلال أفراد متخصصين وداخل المراكز المتخصصة، التي تقوم بمعالجة هذه الإصابة. 

وللتعرف علي موضوع أفضل أيام الحجامة للرجال للنساء والأيام المكروهة لعمل الحجامة: أفضل أيام الحجامة للرجال للنساء والأيام المكروهة لعمل الحجامة

مواضع القيام بالحجامة 

هناك بعض القواعد والأسس العلمية التي يتم عن طريقها تحديد المواضع الأساسية لعمل الحجامة في جسم الإنسان، وهذه المواضع تحدد بعد معرفة حالة الشخص الصحية، لأنها معتمدة على مواضع العصب الذي يختص بردود الأفعال، وهذا الأمر هو الذي يجعل الحجامة تعمل على تعزيز نشاط العقد الليمفاوية، فيوجد حوالي 98 موضع يكون مغطي لأغلب أماكن الجسم سواء من الخلف أو من الأمام، حيث يكون منهم 55 نقطة ناحية منطقة الظهر، بينما تكون في ناحية الوجه والبطن 43 نقطة. 

أوقات يستحب فيها عمل الحجامة 

إذا أراد الشخص القيام بعمل الحجامة عليه بإدراك وجود بعض الأوقات المستحبة من أجل هذا الأمر، حيث أوضح الرسول صلى الله عليه وسلم للمسلمين هذه الأوقات في حديث شريف فقال “من الحجامة فليتحر سبعة عشر، أو تسعة عشر، أو احدى وعشرين”، ومن هنا يظهر إليكم أن من أفضل الأوقات للقيام بالحجامة هي في الأيام الفردية في آخر الشهور العربية، والتي تتمثل في الأيام 17 و19 و21. 

ما هي الفوائد الوقائية لعمل الحجامة 

  • تعمل الحجامة على، حماية الجسم من أمراض القلب. 
  • تقي أيضاً الحجامة من الإصابة، بإرتفاع ضغط الدم لدى الأشخاص. 
  • إلى جانب هذا فهي تقي من الإصابة، بمرض السكري. 
  • تكافح الجسم من التعرض إلى تصلب الشرايين. 
  • تمنح الجسم والمناعة القوة اللازمة من أجل مكافحة الكثير من الأمراض المعدية، وأمراض العدوى البكتيرية والفيروسات. 

ونرشح لكم قراءة موضوع متى تظهر فائدة الحجامة؟ وكيف يتم التداوي بها؟ وما هي الآثار الجانبية للحجامة؟: متى تظهر فائدة الحجامة؟ وكيف يتم التداوي بها؟ وما هي الآثار الجانبية للحجامة؟

وبعد أن إنتهينا من الحديث عن الحجامة وما هي الطرق التي تعالج الإصابة بمرض عرق النسا، نرجو أن نكون قدمنا إليكم المعلومات الكافية بشأن هذا الأمر، حيث تعتبر الحجامة من أفضل الطرق العلاجية الفعالة، لمعالجة مرض عرق النسا، ولكن لابد من القيام بهذا الأمر على أيدي أفراد متخصصين. 

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.